ميشيل دي مونتين

ميشيل دي مونتين (بالفرنسية: Michel de Montaigne)‏ (28 فبراير 1533-13 سبتمبر 1592) أحد أكثر الكتاب الفرنسيين تأثيرًا في عصر النهضة الفرنسي. رائد المقالة الحديثة في أوروبا. وكان يقلد اليونانيين والكلاسيكيين في عادتهم في رصف الحكم والأمثال في ثوب مسجوع، وتأثر كثيراً بكتابات أرسطو، ولكنه تفرد بأسلوبه المرسل، وظهرت شخصيته بوضوح.

ميشيل دي مونتين

معلومات شخصية
الميلاد 28 فبراير 1533(1533-02-28)
أوكسيطانيا
الوفاة 23 سبتمبر 1592 (59 سنة)
مواطنة مملكة فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية غيان
جامعة تولوز  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
تعلم لدى جورج بيوكانان  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
المهنة فيلسوف[1]،  ومترجم،  ورجل قانون،  وكاتب مقالات،  وكاتب سير ذاتية،  وسياسي،  وشاعر قانوني  [لغات أخرى]‏،  وكاتب[2]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم اللاتينية[3][4][5]  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الإيطالية،  واللاتينية،  والقسطانية[6]،  والفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل فلسفة  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
التوقيع

يشتهر ميشيل دي مونتين بمقالاته التي نُشرت في ثلاث مجلدات، ودرس الكثير من الادب اليوناني واللاتيني القديم، وشاء أن يفكر مشاهير زمانه في النسج على منوال بعض أبطال اليونان وروما في حياتهم. وكان من رجال حاشية الملك شارل التاسع ملك فرنسا ردحاً من الزمن.

كانت كتاباته الأولى خلاصة لفترة من العزلة فرضها مونتين على نفسه ليعيش حياة يرف عليها الهدوء وتخصبها القراءة. وكانت هذه الخلاصة انعكاسًا لعدة عوامل أثرت في هذه التجربة الذاتية لمونتين : كثقافته وعزلته وتأملاته وعنايته بالأدب عنايته بمشكلات عصره الفكرية والاجتماعية، فتداخلت هذه العوامل وظهر انعكاسها عندما بدأ مونتين الكتابة عام 1571.

مرت كتابات مونتين بمراحل تأثر فيها ببعض التيارات الأدبية إلى أن وصل مرحلة التطور التي أبدع فيها هذا الفن الجديد من الكتابة، أي فن المقالة، فكان له فضل الريادة فيه، حيث كانت سنة 1580 هي سنةَ ميلاد المقالة على يد مونتين بعد ما يقارب عشر سنوات، حيث جمع ما كتب في هذه السنوات وعدته أربع وتسعون مقالة، ونشرها في جزئين سماها محاولات، وكان في هذه المحاولات مغلّبًا للعنصر الشخصي على العناصر التي ترفده من قراءاته المختلفة، وكانت حديثًا عن تجاربه الخاصة مدعَّمًا ببعض الأقوال المأثورة والحكم التي تأتي دون قصد، وكانت فيضا من التأملات العميقة والتجارب الشخصية الصادقة؛ ولهذا عدَّ مونتين رائدًا لفن المقالة بعامة، ولنوع من أنواعها وهي المقالة الذاتية بخاصة، وبهذا نشأت نشأة ذاتية.[7][8][9]

أعماله عدل

مونتين، بعد طلب من أبيه، بدأ العمل على أول ترجمة له لكتاب كتبه رجل الدين الكاتالاني ريموند سوبوند، والذي عنوانه اللاهوت الطبيعي.

انظر أيضًا عدل

روابط خارجية عدل

المراجع عدل

  1. ^ أرشيف الفنون الجميلة، QID:Q10855166
  2. ^ Charles Dudley Warner, ed. (1897), Library of the World's Best Literature (بالإنجليزية), QID:Q19098835
  3. ^ https://www.cairn.info/revue-ela-2003-2-page-137.htm. اطلع عليه بتاريخ 2023-06-09. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  4. ^ "Montaigne et le français" (بالفرنسية). 19 Jul 2012. Retrieved 2023-06-09.
  5. ^ "Michel de Montaigne – Ecole Montaigne" (بالفرنسية). Retrieved 2023-06-09.
  6. ^ ""Est-ce pas ainsi que je parle ?" : la langue à l'œuvre chez Pey de Garroset Montaigne" (بالفرنسية). 2014. p. 3. Retrieved 2023-06-09.
  7. ^ فن المقالة نادي المرأة الثقافي الاجتماعي، تاريخ الولوج: 4 مارس 2011 نسخة محفوظة 2010-01-22 في Wayback Machine
  8. ^ صانعو التاريخ - سمير شيخاني .
  9. ^ 1000 شخصية عظيمة - ترجمة د.مازن طليمات .