ميدان تروكاديرو

هذه المقالة بحاجة للتقسيم إلى أقسام حسب الموضوع، لجعلها سهلة القراءة.

بين برج إيفل وقوس النصر، يوجد ميدان تروكاديرو، ويضم قصر شايو العديد من المتاحف الهامة، ويتخذ شكل جناحين يشبهان ذراعين مفتوحتين لضم الساحة المواجهة، والبرج، وحدائق شامب دو مارس، والمدرسة العسكرية، التي تقع جميعها في مواجهته، وتزين الساحة الفسيحة الواقعة أمام القصر أحواض مائية ضخمة، ونافورات، ويفصلها عن البرج جسر الأينا، وتقع أيضا خلف القصر ساحة رخامية مرتفعة، تمكن الزائر من إلقاء نظرة شاملة على البرج وعلى الحدائق المحيطة المنبسطة كسجادة خضراء، ويضم قصر شايو عدد من المتاحف، في الجناح الأيمن (من ناحية ميدان تروكاديرو): متحف البحرية، ويضم نماذج مصغرة عديدة لسفن ومراكب شهيرة (كسفينة سانتا ماريا، التي قام كريستوف كولومبوس على متنها بأول رحلاته لاكتشاف العالم الجديد), متحف الأنسان، ويضم مجموعات ضخمة وهامة من أعمال ومقتنيات علماء الأجناس والإناسة، ويبين بالصور والرسوم والوسائل التوضيحية المختلفة طرق معيشة عدد من الأجناس البشرية المختلفة، كما يضم مجموعات من التحف الفنية لكثير من الحضارات (الصين، المايا، المنغول، الأزتك، ماليزيا)، وفي الجناح الأيسر (من ناحية ميدان تروكاديرو): متحف المعالم الفرنسية، ويحتوى على أعمال مقلدة لأهم معالم مختلف المناطق (والمدارس الفنية) الفرنسية على مر العصور، بالإضافة إلى مجموعة ضخمة من الرسوم الزيتية الحائطية المقلدة، متحف السينما، ويشمل كل ماعلاقة له بالسينم، بدءا بأول آلات التصوير والعرض السينمائية، وأزياء وديكور وبلاتوهات عدد من الأفلام الفرنسية الشهيرة، وهو يتكون من قرابة ستين قاعة مخصصة لصناعة السينما في فرنسا، ومخصصة لتاريخ تلك الصناعة. كما توجد في طرف هذا الجناح المكتبة السينمائية (أو السينماتك) التي تعرض من ثلاثة إلى أربعة أفلام يومياً.

مراجععدل