افتح القائمة الرئيسية

موسم أعاصيرالمحيط الأطلسي لعام 2005

N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2018)

كان موسم الاعاصير الاطلنطي لعام 2005 هو موسم الأعاصيرالأكثر نشاطا في المحيط الاطلنطي فيالتاريخ المسجل ,مما أدي إلي تحطيم عدد كبير من السجلات .وكان تأثير هذا الموسم واسع النطاق ومدمرا مع ما يقدر بنحو 3913 حالة وفاة وأضرار بحوالي 180,7مليار دولار ,وهي ثاني تكلفة علي الاطلاق ,وتجاوزها فقط موسم 2007 .من العواصف التي ضربت اليابسة ,كانت خمسة من الاعاصير الرئيسية السبعة للموسم –دنيس وإيملي وكاترينا ورينا وويلما –مسؤولة عن معظم الدمار .كان ستان أكثر العواصف تدميرا ولم يكن إعصارا كبيرا .ضربت الولايات المكسيكية من ولاية كوينتانا رو ويوكاتان والولايات المتحدة من ولاية فلوريدا ولويزيانا مرتين من الاعصير الكمبري. قم ضرب كل من جزر كوبا وجزر الهانا وميسسبي وتكساس وألاباما مرة واحة, وفي مل مرة تم تهميشها علي الاقل مرة أخري. كانت الاثار الأكثر كارثية لهذا الموسم محسوسة علي ساحل الخليج في الولايات المتحدة, حيث تسيببت عاصفة من إرتفاع 30 قدما ( 10 أمتار) من إعصار كاترينا في حدوث فيضانات مدمرة عصفت معظم المباني علي ساحل المسيسبي. فشل لاحق من السدود في نيوارو ليانز, تسببت ليوزبابا بسبب العاصفة المدنية. وعلاوة علي ذلك إعصار ستان يقترن بنظام إكسترابيوري الذي تسبب في حدوث إنهيارات طبيعية مدمرة في جميع أنحاء أمريكا الوسطي مع غواتيما الأكثر تضررا. 

موسم أعاصيرالمحيط الأطلسي لعام 2005
Tracks of about 28 tropical storms, including 15 hurricanes, cluster in the Caribbean and Gulf of Mexico, with some scattered in the Atlantic. Seven hurricanes are major, and most of them make landfall on the U.S. Gulf coast.
خريطة ملخصة للموسم
بداية الموسم June 8, 2005
تلاشي الموسم January 6, 2006
(record latest, tied with 1954)
أقوى عاصفة Wilma (Most intense hurricane in the Atlantic basin) – 882 بار (باسكال) (26.06 بوصة زئبقية), 185 ميل/س (295 كم/س) (1-دقيقة)
مجموع المنخفضات 31 (record high)
مجموع العواصف 28 (record high)
أعصار 15 (record high)
أعاصير كبرى ( الدرجة 3+) 7 (record high, tied with 1961)
مجموع عدد الوفيات 3,913 total
مجموع الأضرار $180.7 بليون (2005 دولار أمريكي)
(Second-costliest إعصار استوائي season on record)
مقالات ذو صلةs

كان موسم 2005 أول من شاهد حدوث المزيد من العواصف الاستوائية والاعاصير في المحيط الاطلسي أكثر من غرب المحيط الهادي في المتوسط, وتعتصر العاصفة الاخيرة 261 عاصفة مدرية بينما المتوسط الاطلنطي 2 فقط. ويتكرر هذا الحدث في موسم 2010. ومع ذلك حطم موسم الاعاصير في عام 2010 الرقم القياسي لاقل العواصف التي تم ملاحاظاتها في عام واحد, في حين ان موسم الاعصار ل 2005 كان متواجدا بالقرب من متوسط النشاط . 

بدأ الموسم رسميا في 1يونيو 2005 ,واستمر حتي 30 نوفمبر ,علي الرغم من أنه استمر بشكل فعال في يناير 2006 بسبب استمرار نشاط العواصف .سجل ثمانية وعشرين عاصفة استوائية وشبة استوائية تم تشكيلها ,واصبح الرقم القياسي خمسة عشر أعاصير . ومن بين هذه العوامل عززت سبعة ارقام قياسية في الاعاصير الرئيسية ,واصبحت الارقام القياسية الخمسة أعاصير من الفئة الرابعة وبلغت اربعة ارقام قياسية من الفئة 5 ,وهو أعلي تصنيف للاعاصير في مقياس إعصار سافير –سيمبيون .ومن بين هذة العواصف من 5كانت الاعاصير كاترينا وويلما ,علي التوالي الثانية والأكثر كثافة (بواسطة أقل ضغط )الاعاصير الاطلسية المسجلة .كان هذا الموسم بارزا ايضا لأن قائمة أسماء العواصف قد تم استخدامها ويجب استخدامها ويجب استخدام ستة أحرف من الاحرف اليونانية . 

توقعات موسمية

ويتم اصدار تنبؤات عن نشاط الاعاصير قبل كل موسم اعصار من قبل خبير الاعاصير الشهيرة وليام م.غراي وزملاؤه في جامعة ولاية كولوراد( CSU ,وبشكل منفصل من قبل الخبراء التنبؤ في الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي NOAA اثنين من التوقعات ,واحد من قبل فترة وجيزة من الموسم وشهرين من بداية الموسم ,زيايدة كبيرة في مستوي النشاط المتوقع في الاصدار الثاني . و مع ذلك , كانت جميع التوقعات اقل بكثير بكثير من النشاط . يتم اصدار تنبؤات عن نشاط الاعاصير قبل كل موسم اعصار من قبل خبير الاعاصير ويليام ام . غراي و زملاءه في جامعة ولاية كولولرادو ,CSUوبشكل منفصل من قبل خبراء التنبؤ في الإدارة الوطنية للمحيطات و الغلاف الجوي NOAA التابعة لحكومة الولايات المتحدة .قبل و اثناء موسم 2005 , اصدر جراي اربع توقعات , واحد قبل فترة وجيزة من الموسم و شهلرين من بداية الموسم , زيادة كبيرة في مستوي النشاط المتوقع في الاصدار الثاني و مع ذلك كانت جميع التوقعات اقل بكثير من النشاط الفعلي للموسم .

محتويات

التوقعات قبل بداية الموسم عدل

 في 3 ديسمبر 2004, اصدر فريق غراي أول توقعاته الموسعة المدي لموسم 2005 , و توقع موسم اعلي بقليل من المتوسط. بالإضافة إلى ذلك , توقع الفريق أن هناك احتمال كبير لأعصار عظيم سيضرب الساحل الشرقي من الولايات المتحدة و شبه جزيرة فلوريدا. وجاءت التوقعات أن نشاط الاعصار سيكون فوق مستوي المتوسط , لكن المستوي المتوقع كان أقل بكثير من موسم 2004.[1] في نيسان / أبريل 1, 2005, بعد التأكد من أن ظاهرة النينيو الجوية لن تتطور,من ثم راجع جري و فريقه احتمالات التصاعد في ديسمبر / كانون الأول، متوقعا ثلاثة عشرمن العواصف الاستوائية بدلا من أحد عشر, وسبع أعاصير بدلا من ستة. بالإضافة زيادة احتمالات تعرض الولايات المتحدة لعاصفة بطريقة طفيفة.أصدرت الإداراة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي [3] في 16 مايو 2005- 16 أيام قبل بدأ الموسم - أصدرت توقعات موسم 2005 - والتنبؤ ب 70% نشاط فوق العادي . كان من المتوقع أن تكون قيمة طاقة الإعصار المتراكمة لهذا الموسم 120-190% من متوسط أيس 87.5 × 104 kt2.[4] بعد ذلك بوقت قصير في 31 مايو اليوم -قبل بدأ الموسم رسميا- راجع فريق جري توقعات الصعود في أبريل إلى 15 عاصفة معروفة بالاسم ,و 8أعاصير بالإضافة إلي 4 أعاصير استوائية.[5] 

توقعات منتصف الموسم. في 2 أغسطس -بعد النشاط الغير طبيعي في بداية الموسم -أصدرت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي توقعاتها الجديدة على ما تبقى من الموسم .متوقعه زيادة النشاط المتوقع بطريقة كبيرة, قد تصل ألي إلى أرقام مضاعفة عن تلك في المواسم العادية. الآن من المتوقع أن تصبح قيمة الأس 180 ألي 270% من المتوسط. وقد أكدت نوا ثقتها الذائدة في حدوث نشاط غير المعتاد عليه . [6] في 5 أغسطس 2005 حذا جري ورافقه حذوهم وكان ما تنبأ به متسقا مع تحديث نوا. [7] لم يتوقع نوا وجري في أي وقت مضى هذه المستويات العالية من النشاط، حتى توقعات منتصف الموسم تقتصر كثيرا عن المستوى الفعلي للنشاط. ومن شأن أيس الفعلية اثبات انه 248 × 104 kt2 [8] — 277% من المتوسط.

الأنظمةعدل

يونيه ويوليو عدل

 
إعصار دينيس يصل إلي اليابسة علي ساحل الخليج

في 8 حزيران/يونيه، قبل شهرين مما كانت عليه عندما بدأت موسم عام 2004تشكلت العاصفة الاستوائية ارلين" في غرب البحر الكاريبي، عبور كوبا قبل اتخاذ اليابسة في "إصبع فلوريدا" في 11 حزيران/يونيو. علي الرغم من تضرر سباحا , حيث اخذ ضد التيار وغرق في شاطئ ميامي، فلوريدا. [9] [10] يعد ما تسببه ارلين اضرار معتدله.

\[1]

تتشكل بريت العاصفة المدارية في خليج كامبيتشي في 28 حزيران/يونيو واليابسة في فيراكروز في صباح اليوم التالي. تسببت هذة العاصفه في تدمير المئات من المنازل وحدوث فيضانات اسفرت عن مقتل شخصين[11]

وتشكل إعصار سيندي في خليج المكسيك في 4 تموز/يوليو. لقد وصلت العاصفة الاستوائية سيندي إلي، اليابسة في ولاية لويزيانا في 5 تموز / يوليو باعتباره الحد الأدنى من الإعصار.مما أدي إلي إسقاط ما يصل إلى خمسة في (130 ملم) من الأمطار ، وتفريخ العديد من الأعاصير والفيضانات في بعض المناطق الساحلية بما في ذلك كوندن, ألاباما, وقتل ثلاثة أشخاص. تمت ترقية سيندي لإعصار في تحليل ما بعد العاصفة. [12] [13][2]

 
صورة بالقمر الصناعي لإعصار ايميلي بالقرب من مركز الشدة

تشكل " إعصاردنيس يوم 5 يوليوفي منطقة شرق البحر الكاريبي؛ وقدعبرغرينادا قبل تكثيف إعصار الفئة 4، وقت سجلت اقوي من اي وقت مضي في تموز/يوليو بضغط من 930 [مبر] (hPa). وأيضا ضرب دنيس كوبا بقوة شديدة، ثم أدلى اليابسة نهائي على "إصبع فلوريدا". أدي الاعصار إلي مصرع 89 شخصا (معظمهم في هايتي) ا وتسبب باضرار قيمتها $ 3.98 بیلیون (2005 دولاراً) في كوبا والولايات المتحدة. [14] [15] [3]

بعد ذلك بوقت قصير ، تشكل الإعصار إيميلي في المحيط الأطلسي في 11 يوليو. وقد دخل البحر الكاريبي وسرعان ما اشتد إلى عاصفة من الفئة الرابعة ، محطماً بذلك سجل دينيس لشدة شهر يوليو عندما بلغ ضغطه 929 مبارد (hPa). بعد ذلك ، وصلت إميلي لفترة وجيزة إلى الفئة الخامسة ، وهي أول هذه العاصفة التي سجلت في المحيط الأطلسي. عبرت إميلي شبه جزيرة يوكاتان بفئة الفئة 4 قبل أن تصل إلى تاماوليباس من الفئة الثالثة. قتلت إميلي ما لا يقل عن 14 شخصا على مدار مسارها. تم الإبلاغ عن خسائر تقدر بمبلغ 400 مليون دولار أمريكي (2005 دولار أمريكي ؛ 501 مليون دولار أمريكي 2018 دولار أمريكي)). [16] 

 العاصفة الاستوائية فرانكلين تشكلت قبالة جزر البهاما في 18 يوليو. تحركت العاصفة إلى الشمال الشرقي وأصبحت خارج المدارية قبالة سواحل الأطلسي الكندية دون أن تهدد الأرض. [17] 

العاصفة المدارية جيرت تبعت بعد 24 يوليو مباشرة. ضرب جيرت فيراكروز بالقرب من مكان إيميلي قبل بضعة أيام. تم إجلاء حوالي 1000 شخص خوفا من الفيضانات ، ولكن لم يتم الإبلاغ عن أي أضرار أو وفيات. [18]

أغسطس   كما كان الحال في يوليو (تموز) ، أغسطس (آب) بداية سريعة أيضاً: فقد تشكلت العاصفة المدارية هارفي جنوب غرب برمودا في الثالث من أغسطس (آب). وأسقط هارفي بعض الأمطار على برمودا أثناء انتقالها إلى الشمال الشرقي قبل أن يصبح لا مداري في 8 أغسطس في المحيط الأطلسي المفتوح. [19] 

أصبح الكساد الاستوائي الذي سيصبح إعصار إيرين غرب جزر الرأس الأخضر في 4 أغسطس. وقد تحرك النظام غربًا وشمالًا ولم يصل إلى قوة الأعاصير حتى 14 أغسطس ، حيث أصبح ثاني إعصار من نوع الرأس الأخضر لهذا الموسم. . تحولت إيرين إلى الشمال الشرقي ووصلت لفترة قصيرة إلى الفئة الثانية قبل أن تصبح ضعيفة في 18 أغسطس. ولم تشكل تهديدًا على الأرض. [20] 

 
عين إعصار كاترينا كما تظهر من طائرة بي 3 التابعة للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي

تشكل الكساد الاستوائي عشرة شرق جزر الأنتيل الصغرى في 13 أغسطس. تبدد النظام في اليوم التالي. سرعان ما اندمجت بقاياها مع نظام آخر وساهمت في نهاية المطاف في تشكيل إعصار كاترينا. [21] 

وتبعتها العاصفة المدارية خوسيه ، التي تشكلت في خليج كامبيتشي في أغسطس. عززت بسرعة ولكن وصلت بسرعة إلى الساحل ووصلت إلى اليابسة في ولاية فيراكروز المكسيكية في 23 أغسطس ، لمنع المزيد من التعزيز. أجبر خوسيه 25 ألف شخص على إخلاء منازلهم في فيراكروز وقتلوا ستة أشخاص في ولاية أواكساكا. تم الإبلاغ عن فقدان اثنين آخرين. [22] بالإجمال ، بلغت الأضرار في المكسيك 45 مليون دولار (2005 دولار أمريكي ؛ 56.4 مليون دولار 2018 دولار أمريكي). [23] 

 وشكل إعصار كاترينا في منتصف شهر آب / أغسطس فوق جزر البهاما. أصبحت عاصفة مدارية في 24 أغسطس ووصلت إلى كثافة الأعاصير قبل أن تصل إلى اليابسة في جنوب فلوريدا كإعصار قليل. بعد بضع ساعات ، دخلت العاصفة خليج المكسيك وتكثفت بسرعة في إعصار من الفئة الخامسة أثناء عبورها حلقة (لوب كرنت) في 28 أغسطس. كاترينا وصل إلى اليابسة بعد وقت قصير من الساعة 06:00 بتوقيت جرينتش في 29 أغسطس بالقرب من مصب نهر المسيسيبي إعصار من الدرجة الثالثة كبير للغاية. تسببت العواصف من الفئة الخامسة على مستوى العواصف (حيث كانت العاصفة قد ضعفت فقط في الساعات السابقة) في حدوث أضرار كارثية على طول سواحل لويزيانا وميسيسيبي وألاباما. في غضون ساعات ، تم اختراق السدود التي تفصل بحيرة بونتشارترين عن نيو أورليانز بولاية لويزيانا عن طريق الطفرة ، مما أدى في النهاية إلى إغراق نحو 80 ٪ من المدينة. تم الإبلاغ عن أضرار الرياح بالداخل كما يجب والتي أعاقت جهود الإغاثة. كما يقدر لإعصار كاترينا مسئوليته عن الأضرار الناجمة عام 2005 أقلها 125 مليون دولار، متخطيا بذلك الرقم القياسي إعصار أندرو عام 1992، مما جعله أغلى الكوارث الطبيعية في تاريخ الولايات المتحدة، إلى أن تعادل هارفي معه عام 2017. يعتبر هذا الإعصار أكثرهم دموية في الولايات المتحدة منذ إعصار أوكي شوبي 1928 مخلفا 1,836 قتلى على الأقل. إلا أن إعصار غالفستون 1900 يبقى الأكثر دموية للكوارث الطبيعية في تاريخ الولايات المتحدة بمحصلة حوالي 6,000 قتلى. [24][25] 

في 24 أغسطس، تقدمت موجة استوائية قوية قبالة ساحل أفريقيا والتي ولدت فيما بعد منطقة من الضغط المنخفض. وفي 28 أغسطس، أصبح الإنخفاض أكثر انتظاما تدريجيا وتم تشكيل ثلاثة عشر منخفض استوائي عند منتصف الطريق بين جزر الأنتيل الصغرى وأفريقيا. إلا أن منعت الرياح الشمالية القص المنخفض من الترسيخ وتحولت إلى منطقة واسعة من الضغط المنخفض. لقد تجدد المنخفض إلى منخفض ثلاثي بعد انتقال الرياح شماليا سريعا، وبعد فترة وجيزة، في 31 أغسطس، سميت العاصفة الاستوائية لي. لفترة وجيزة كانت عاصفة استوائية لي قبل أن تضعف مجددا إلى منخفض استوائي. أعيدت الكره مرة أخرى حيث تحول المنخفض إلى منطقة واسعة من الضغط المنخفض قبل أن تمتصها الجبهة الباردة في 4 سبتمبر. [26]

سبتمبر عدل

 
إعصار أوفيليا قبالة ساحل شمال كارولينا

بدأ إعصار ماريا أول سبتمبر وتشكل في عاصفة استوائية شرق جزر ليوارد في 2 سبتمبر. في 5 سبتمبر، بلغ ماريا ذروته إعصار فئة 3 والذي حول شمال شرق البلاد وإضعافها قبل أن يصبح فوق استوائي في 10 سبتمبر. على غير العادة، عززت العاصفة فوق الاستوائية مسارها نحو آيسلندا؛ حيث صدمت مخلفاتها النرويج مسببة انهيار الأراضي وأسفر عن ذلك مقتل شخص. [27]

شكل إعصار نيت جنوب غرب برمودا في 5 سبتمبر وانتقل إلى الشمال الشرقي، كما تعزز إلى الفئة 1. كما أصبح نيت عاصفة فوق فوق استوائية في 10 سبتمبر؛ فالعاصفة لم تقترب من الأرض على الرغم من عدم تدخل القوات البحرية الكندية في طريقها إلى ساحل الخليج لمساعدة جهود الإغاثة في كاترينا. [28]

تشكل إعصار أوفيليا كمنخفض استوائي في جزر البهاما في 6 سبتمبر وتقريبا وصل لليابسة في الحال في غراند بهاما. ومن ثم أصبحت عاصفة استوائية قرابة ساحل فلوريدا قبل تعزيزها إلى عاصفة 1 فئة كبيرة ونبش على امتداد طويل من ساحل شمال كارولينا بجانب الرياح الشديدة واندفاع العاصفة في 12 و13 سبتمبر. لم يصل عين الإعصار لليابسة ويعود للبحر قبل أن يصبح فوق استوائي في 7 سبتمبر وأن يضرب كندا الأطلسية. وتقدر محصلة الخسائر حوالي 70 مليون دولار عام 2005. [29]

علاوة على ذلك، شكل إعصار فيليب شرق جزر ليوارد في 17 سبتمبر. انتقل الإعصار شمالا حتى وصل إلى الفئة 1 كثافة قبل أن يضعف ويتشتت يوم 23 سبتمبر. على الرغم من تسجيل برمودا أدنى ضغط في سبتمبر بعد مرور إعصار فيليب بالقرب منها، إلا أن اليابسة لم تتأثر بذلك. [30]

 
صورة أشعة تحت الحمراء لإعصار ريتا قرب وقت الذروة

إضافة لذلك شكل إعصار ريتا كعاصفة استوائية فوق جزر تركس وكايكس يوم 18 سبتمبر. واصلت العاصفة حتى وصلت الفئة 2 كثافة كما انتقلت جنوب فلوريدا كيز يوم 20 سبتمبر. استمر التكثيف السريع بينما انتقل إعصار ريتا إلى خليج المكسيك إلى أن أصبح الإعصار فئة 5 يوم 21 سبتمبر، وبذلك أصبح ثالث (الخامس الآن) أكثر إعصار شدة يسجل في حوض الأطلسي. و بلغ إعصار ريتا اليابسة بالقرب من حدود تكساس-لويزيانا في 24 سبتمبر/أيلول. وقد تم الإبلاغ عن حدوث فيضانات كبيرة في مدينتي بورت أرثر وبومونت في تكساس ، بينما دُمرت أبرشيات كاميرون وكالكاسيو في ولاية لويزيانا. كما تعرضت منصات النفط البحرية علي طول امتداد مسار ريتا لأضرار بالغة. وتأكد مقتل ستة أشخاص من الآثار المباشرة لإعصار ريتا، ويقدر إجمالي الأضرار الناجمة عن العاصفة بحوالي 18.5 مليار دولار أمريكي (2005 دولار أمريكي). كما تم الإبلاغ عن مائة وثلاثة عشر وفاة متأثرة بالإعصار بشكل غير مباشر ، ومعظمهم من المهاجرين من هيوستن وتكساس والمقاطعات المحيطة بها. [31] [32] [4]

وقد شكل الإعصار الاستوائي 19 منطقة غرب جزر الرأس الأخضر في 30 أيلول/سبتمبر، لكنه تبدد في 2 تشرين الأول/أكتوبر دون تهديد الأراضي. [33]

أكتوبر عدل

 
الإعصار ستان مباشرةً قبل بلوغ اليابسة في فيراكروز

كان إعصار ستان أول عاصفة في أكتوبر/تشرين الأول ، ووصل إلى حالة العاصفة الاستوائية في 2 أكتوبر قبل عبور شبه جزيرة يوكاتان . وفي خليج كامبيشي ، وصل ستان لفترة وجيزة إلى قوة الإعصار قبل أن يصل إلى اليابسة جنوب فيراكروز ، فيراكروز في 4 أكتوبر/تشرين الأول. كان ستان جزءاً من نظام كبير من العواصف المطيرة، والتي أسقطت الأمطار الغزيرة التي تسببت في فيضانات كارثية وانهيارات طينية فوق جنوب المكسيك وأمريكا الوسطى. وقد بلغ إجمالي الوفيات الناجمة عن الفيضانات ما يزيد علي 1000 حالة وفاة ، ينسب 80% منها مباشرة إلى إعصار ستان. [34]

ولقد اكتشف المركز القومي للأعاصير ، خلال فترة ما بعد التحليل ، وجود عاصفة شبه استوائية مجهولة ولم يلحظها أحد في البداية. وتشكلت هذه العاصفة شبه الاستوائية قصيرة الأجل في 4 أكتوبر/تشرين الأول إلي الجنوب من جزر الازور ، وتم امتصاصها من قبل منخفض خارج المدار في اليوم التالي ، بعد مرورها فوق تلك الجزر. [35]

وبقيتالعاصفة الاستوائية تامي لفترة قصيرة قبل الوصول إلى اليابسة في شمال شرق ولاية فلوريدا في الخامس من أكتوبر. تسببت تامي في هطول أمطار غزيرة على أجزاء من جنوب شرق الولايات المتحدة قبل الاندماج مع نظام جبهي من شأنه أن يؤدي في نهاية المطاف إلىالفيضانات في شمال شرق الولايات المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول 2005. [36] [[5]

وتشكل الإعصار شبه الاستوائي اثنان وعشرون جنوب شرقبرمودا في 8 أكتوبر/تشرين الأول. وقد تبدد في اليوم التالي ، رغم أن بقاياه اقتربت من نيو إنجلاند وأسهمت في الفيضانات التي وقعت في شمال شرق الولايات المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول 2005. [38]

كما تكون الإعصار فينس فوق مياه باردة غير مواتية في شرق المحيط الأطلسي بالقرب من جزر ماديرا في 8 أكتوبر / تشرين الأول كعاصفة شبه استوائية. تم تسجيل هذا الإعصار للمرة الأولي من قبل المركز القومي للأعاصير في 9 أكتوبر/تشرين الأول عندما أصبح مداريًا ، سرعان ما اشتد فيما بعد لفترة وجيزة ليصبح إعصارًا. جعلت العاصفة حتي اليابسة أكثر غرابة في إسبانيا يوم 11 أكتوبر/تشرين الأول ، مما يجعلها أول إعصار استوائي يؤثر على إسبانيا منذ إعصار أسبانيا عام 1842. [39]

تشكل الإعصار ويلما في 17 أكتوبر/تشرين الأول في غرب منطقةالكاريبي جنوب غرب جامايكا واشتد علي نحو سريع. وفي 19 أكتوبر / تشرين الأول ، أصبح أقوى إعصار استوائي مسجل في حوض الأطلسي ، حيث بلغت سرعة الرياح 185 ميلاً في الساعة (295 كم/ساعة) وضغط مركزي قدره 882 مليبار (26.0 بوصة زئبقية في الساعة). ثم تحرك ببطء وضرب ولاية كينتانا رو يوم 22 أكتوبر/تشرين الأول باعتباره إعصار من الفئة 4 ، مما تسبب في أضرار جسيمة للغاية لمدينتي كانكون و كوزوميل. وعلي نحو مماثل ، بعد أن ظهر في خليج المكسيك ، غير ويلما الاتجاهات بشكل حاد ومر إلى شمال كوبا قبل أن يضرب جنوب فلوريدا في 24 أكتوبر كعاصفة من الفئة الثالثة ، ثم انتقل إلى المحيط الأطلسي وأصبح خارج المدار. وينسب إلى ويلما مباشرةً23 حالة وفاة. ويقدر إجمالي الأضرار بحوالي 27.4 مليار دولار (2005 دولار أمريكي ؛ 34.3 مليار دولار 2018 دولار أمريكي) ، معظمها في الولايات المتحدة والمكسيك وكوبا. [40]

تشكلت العاصفة الاستوائية ألفا في شرق الكاريبي في 22 أكتوبر/تشرين الأول وعبرت هيسبانيولا ، مما أسفر عن فيضانات هائلة قبل الاندماج مع إعصار ويلما . وأفادت الأنباء أن إجمالي من لقوا حتفهم جراء العاصفة بلغ 42 شخصاً في  هايتي وجمهوررية الدومينيكان. [41]

تشكل إعصار بيتا في جنوب منطقة البحر الكاريبي في 26 تشرين الأول/أكتوبر واشتد إلي إعصار من الدرجة الثالثة قبل أن يصل إلي اليابسة في جزر "سان أندريس & بروفيدنسيا" الكولومبية ونيكاراغوا في 30 تشرين الأول/أكتوبر. [42] . واعتباراً من عام 2012، كان "إعصار بيتا" مسئولاً عن تسعة قتلى وما يزيد عن 15.5 مليون دولار في الأضرار التي وقعت عبر أربعة بلدان.

Notesعدل

Referencesعدل

  1. ^ "Tropical Storm Arlene HPC Advisory Archive". Hydrometeorological Prediction Center. 2005. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ January 28, 2011. 
  2. ^ Hydrometeorological Prediction Center (February 14, 2006). "Hurricane Cindy HPC Advisory Archive". Hydrometeorological Prediction Center. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ January 28, 2011. 
  3. ^ "Hurricane Dennis HPC Advisory Archive". Hydrometeorological Prediction Center. 2005. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ January 28, 2011. 
  4. ^ "Hurricane Rita HPC Advisory Archive". Hydrometeorological Prediction Center. 2005. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ January 28, 2011. 
  5. ^ "Tropical Storm Tammy HPC Advisory Archive". Hydrometeorological Prediction Center. 2005. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ January 28, 2011.