افتح القائمة الرئيسية

موت السيدة ماغنتي

رواية من تأليف أجاثا كريستي

موت السيدة ماغنتي (بالإنجليزية: Mrs McGinty's Dead), رواية تحقيق من تأليف اغاثا كريستي, نشرت في الولايات المتحدة الأمريكية في فبراير 1952[1], وفي المملكة المتحدة في آذار من نفس العام[2], كما نشرت الرواية بعنوان آخر هو "الدم سوف يخبر". ظهر في الرواية المحقق هيركيول بوارو والكاتبة أريادني أوليفر.

موت السيدة ماغنتي.
Mrs McGinty's Dead.
موت السيدة ماغنتي.jpg
غلاف الرواية الذي نشرت به من طرف دار الأجيال.

معلومات الكتاب
المؤلف اغاثا كريستي.
البلد الولايات المتحدة.
اللغة الإنكليزية.
الناشر شركة دود وميد.
تاريخ النشر فبراير 1952.
النوع الأدبي رواية تحقيق.
التقديم
عدد الصفحات 243(النسخة الأصلية), 317(الترجمة العربية).
ترجمة
الناشر دار الأجيال.
مؤلفات أخرى
Fleche-defaut-droite-gris-32.png المضطهد وقصص أخرى.
خداع المرايا. Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

ملخص الروايةعدل

يتم العثور على السيدة ماغنتي مقتولة بطريقة بشعة في منزلها, وجميع الأدلة تشير إلى أن قالتها هو المستأجر الشاب الذي يسكن عندها, جيمس بانتلي, وهذا من أجل الاستيلاء على أموالها التي كانت تخفيها في أحد أركان البيت. لكن المفتش سبنس المكلف بالقضية لا يبدو مقتنعا بأن بانتلي هو المجرم الحقيقي, ويطلب العون من صديقه بوارو.

يجد بوارو صعوبة في التحقيق, فالجريمة وقعت منذ فترة, وأغلب معالم مسرحها اختفت. عند استجوابه لأهل القرية وقريبة القتيلة جميعه يؤكدون أنهم مقتنعون أن جيمس بانتلي هو القاتل, وحتى جايمس بانتلي لا يبدو متحمسا لفكرة إثبات براءته ويتقبل حكم الإعدام الذي صدر عليه, مما يصعب الأمر أكثر على بوارو لأن بيده وقت محدود للوصول إلى الحقيقة.

عند تفتيشه لأغراض السيدة ماغنتي, يجد بوارو صفحة من جريدة "الساندي تايمز" وقد تم قص إحدى مقالاتها, ويتبين أن المقال يعرض قصة جرائم مختلفة قامت بها ثلاث نساء, وكيف تواصل هؤلاء النسوة حياتهن بعد بدءهن لحياة جديدة, يقتنع بوارو أن سبب قتل السيدة ماغنتي هو معرفها لإحدى النساء اللواتي ظهرن في الصحيفة, وأن تلك المرأة -أو ابنتها مثلا- تعيش في القرية, وقد قامت بقتل السيدة ماغنتي حتى لا تكشف ماضيها المشبوه لأهالي القرية.

في غضون التحقيق تحدث جريمة قتل ثانية في القرية, يتبين أن لها علاقة بالجريمة الأولى, ويتأكد بوارو قطعا أن جايمس بانتلي ليس له علاقة بالجريمة, وأن القاتل لا زال حرا طليقا. تساعد بوارو في التحقيق السيدة أوليفر, التي جاءت للقرية حتى تتفق مع أحد الشباب لتحويل إحدى رواياتها إلى مسرحية.

الاقتباسعدل

العناوين العالميةعدل

تم الحفاظ, في أغلب الترجمات العالمية, على العنوان الأصلي "موت السيدة ماغنتي", وتغييره في أخرى, مثل "عودة بوارو" في الترجمة الهولندية, "بوارو في مواجهة الحقيقة" في الترجمة البرتغالية.

روابط خارجيةعدل

مراجععدل