افتح القائمة الرئيسية

مَوارِد إِدارة الصِحة المَعْروفة سَابِقًا باسْمِ مَوارد إدارة الصِحة، هِي جُزء مِن شَرِكة ميرك و شركائه التي تُقدم بَرامِج إدارة الوزن التي تَجْمع بَينَ نِظام غِذائي مُنظم ونَشاط بَدني وتَدْريب على تَغْيير نَمَط الحياة. وتم تأسيسها كشركةٍ مُنْفَصلة في عام 1983، وقَدمَت بَرامِجها للمُستشفيات الأمريكية والمراكِز الطِبية ومجموعات المُورَدين والُنظم الصِحية. وفي الآونة الأخيرة، أدْخلت شَركة مَوَارد إدارة الصِحة برنامجًا ذَاتي التَوجيه يُمكِن للمُشاركين الوصول إليه عبر الإنترنت من خلال خِيار دعم التدريب عن طَريقِ الهاتف.

في عام 2013، أصبحت موارد إدارة الصحة شركة تابعة لشركة ميرك و شركائه. وهي جُزء مِن خَدمات وحُلول ميرك للرعاية الصحية، وهي كَيان مُنفصل عَن قِطاع المُستحضرات الصيدلانية، والذي يُركز على تَحسين تَجْربة الرِعاية الصِحية للمَرضى ومُقدمي الخَدمات والدافعين.

في عام 2017 ، صَنفت مجلة يو إس نيوز اند وورلد ريبورت مَوارد إدارة الصِحة على أفضلِ 20 نظامًا لإنقاصِ الوزن [1] في تصنيفاتها السَنوية لبرامجِ الحِمية الغِذائية.

محتويات

بِرنامج مَوارد إدارة الصِحة السُلوكيعدل

يُتيح برنامج موارد إدارة الصِحة السُلوكي للمشاركين وإجراء تَغييرات في نَمطِ الحياة لفقدانِ الوزن والحفاظ على فقدان الوزن. على وجه التحديد، يُساعد البرنامج المشاركين على تعلمِ طُرق لتقليلِ الدهون في النظام الغذائي، وتناول المَزيد مِن الفَواكه والخُضروات، وزِيادة النَشاط البَدني اليَومي. في عام 2012 ، أوصَت فرقة العمل المعنية بالخدمات الوقائية في الولايات المتحدة بأن جَميع الأفراد الذين يُعانون مِن السِمنة «كما هو محدد في مؤشر كتلة الجسم أو م.ك.ج ، وهو قياس يرتبط بالوزن إلى الطول، من 30 وما فوق»، يَتم تَقديمهم أو الإشارة إليهم، تَدخلات مُكثفة مُتعددة المُكونات السلوكية والتي تَشمل أنشطة إدارة السلوك مثل تحديد أهداف فقدان الوزن، وتحسين النظام الغذائي أو التغذية وزيادة النشاط البدني، ومعالجة الحواجز التي تَحُول دون التغيير، والمُراقبة الذاتية، واستراتيجيات للمُساعدة في الحِفاظ على تغييرات نمط الحياة.[2]

تُثبت برامِج مَوارد إدارة الصِحة أَن التَغييرات السُلوكية التي يَقوم بِها المُشاركون لإدارة وَزنهم تُساعد أيضًا في إدارة الصحة العامة.

نِظام مَوارد إدارة الصِحة الغِذائيعدل

تَستَخْدِم جَميع خِيارات موارد إدارة الصِحة نِظامًا غذائيًا لبدائل الوجبة «الأطعِمة التي يَتم التَحكُم في جُزء منها وتعبئتها» للحَد مِن قرارات اختيار الطِعام.

خِطط فُقدان الوَزنعدل

تُقَدم مَوارد إدارة الصِحة مَجموعة مِن خِيارات البرامج بدرجاتٍ متفاوتةٍ مِن البنية. يتم تَقديم خِطة النِظام الغِذائي الأكثر تَنظيمًا فقط في موقعِ عِيادة مَوارد إدارة الصِحة ويَشمل الإشراف الطِبي والتدريب الجماعي وجهًا لوجه. وهي مُناسبة بشكلٍ خاصٍ للأفرادِ الذين لديهم وزن كبير ليَخسروه أو أولئك الذين يُعانون مِن حالات طبية أخرى، مِثل السُكري ، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول، أو غيرها مِن القَضايا المُتعلقة بالوزنِ والتي تتطلب المُراقبة الطِبية أثناء فُقدان الوزن.

يُمْكن للأفرادِ أيضًا اخْتِيار خِيارات أقل تَنظيمًا يُمكن إجراؤها مع أو بِدون إشراف طِبي في مكانِ العيادة. كما تُقدم مَوارد إدارة الصِحة العَديد مِن خِطط إنقاصِ الوزن "في المنزل"، أحدها يتضمن خِيار التدريب الجماعي على الهاتفِ.

تنقسم جميع برامج موارد إدارة الصحة إلى مرحلتين:

  1. المرحلة 1 (فقدان الوزن): الهَدف هو إنقاص الوزن بسرعة عن طريقِ اسْتبدال الوَجبات الحَالية والوجبات الخَفيفة بأطعِمة مَوارد إدارة الصِحة «والفاكهة والخضروات في بعض الخِطط» مع البدء في دمجِ النشاط البدني المُنتظم.
  2. المرحلة 2 (إدارة الوزن): يَتعلم المُشاركون المَزيد مِن الاستراتيجيات لإدارةِ وزنهم على المدى الطَويل حَيثُ يواجهون تحديات "العالم الحقيقي" في تناولِ الطعام مِثل التنشئة الاجْتَماعية أو تَناول الطِعام في الخارجِ أو السفرِ.

نتَائج البِرنامجعدل

بيانات النتَائج في العيادةِعدل

كانَت هُناك العَديد مِن الدِراسات المَنشورة التي تُوثِق نَتائج بِرنامج موارد إدارة الصحة. يَحتوي النِظام الغِذائي القَائم على القرارِ الحر و الذي يَعتمد على العيادةِ على أكبر خسارة في الوزنِ تتراوح من 43 إلى 66 رطلًا خلِال 12 - 26 أِسبوعًا.[3][4][5] أبلغت دِراستان عن فقدانِ الوزن بِمقدارِ 100 رَطل أو أكثر [4][6] مَع مُتوسط فُقدان الوزن على 130 رطلًا. ذِكر نِظام الحُلول الصِحية القائم على العيادةِ أَن فُقدان الوَزن يتراوح مِن 28 إلى 37.5 رطل في 12 إلى 26 أسبوعًا.[3][7][8]

بيانات الحُلول الصِحية لفقدانِ الوَزن في البيتِعدل

وُجدت تَجربتان عشوائيتان ذات شواهد في برنامجِ الحُلول الصحية في المنزل أَن المُشاركين في البرنامجِ القائم على الهاتفِ «الذين يتلقون التدريب الجماعي الأسبوعي عن طريق الهاتف» فَقدوا الكثير مِن الوَزن كما هو الحال في عيادةِ تَقليدية وجهًا لوجهِ.[8][9] في كِلا الدراستين، خَسر المشاركون في برنامج التدريب على الهاتف ما معدله 28 رطلاً في 6 أشهر. ووجدت دراسة عشوائية أخرى أن المشاركين الذين يستخدمون حُلول صِحية في المنزلِ دون أي تدريب إضافي فَقدوا 13 رطلًا في المُتوسط في 12 أسبوعًا.[10]

المراجععدل

  1. ^ "U.S. News Ranks the 38 Best Diets of 2017". 2017-01-04.
  2. ^ Moyer VA, on behalf of the U.S. Preventive Services Task Force. Screening for and management of obesity in adults: U.S. Preventive Services Task Force recommendation statement. Ann Intern Med 2012;157:373-378
  3. أ ب Furlow EA, Anderson JW. A systematic review of targeted outcomes associated with a medically supervised commercial weight-loss program. J Am Diet Assoc 2009;109:1417-1421.
  4. أ ب Anderson JW, Grant L, Gotthelf L, Stifler LTP. Weight loss and long-term follow-up of severely obese individuals treated with an intense behavioral program. Int J Obes2007;31:488-493.
  5. ^ LeCheminant JD, Jacobsen DJ, Hall MA, Donnelly JE. A comparison of meal replacements and medication in weight maintenance after weight loss. J Am Coll Nutr2005;24:347-353.
  6. ^ Anderson JW, Conley SB, Nicholas AS. One hundred-pound weight losses with an intensive behavioral program: changes in risk factors in 118 patients with long-term follow-up. Am J Clin Nutr 207;86:301-307.
  7. ^ nderson JW, Reynolds LR, Bush HM, Rinsky JL, Washnock C. Effect of a behavioral/nutritional intervention program on weight loss in obese adults: a randomized controlled trial. Postgrad Med 2011;123:205-213.
  8. أ ب Donnelly JE, Smith BK, Dunn L, Mayo MM, Jacobsen DJ, Stewart EE, et al. Comparison of a phone vs. clinic approach to achieve 10% weight loss. Int J Obes2007;31:1270-1276.
  9. ^ Donnelly JE, Goetz J, Gibson C, Sullivan DK, Lee R, Smith BK, et al. Equivalent weight loss for weight management programs delivered by phone and clinic. Obes 2013;21:1951-1959.
  10. ^ Smith BK, Van Walleghen EL, Cook-Wiens G, Martin RN, Curry CR, Sullivan DK, et al. Comparison of two self-directed weight loss interventions: limited weekly support vs. no outside support. Obes Res & Clin Pract 2009;3:149-157.