مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما

مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما، هو مهرجان سينمائي مصري، ويعد أقدم مهرجان سينمائى بمنطقة الشرق الأوسط،[1] ومن أعرق المهرجانات السينمائية في مصر إن لم يكن أعرقها حيث بدأ منذ عام 1952،[2] ومن أقدم المهرجانات الفنية المحلية في مصر التي تقام سنوياً بشكل منتظم. ويكتسب المهرجان أهمية وخصوصية متميزة لذلك يحظى بتقدير كبير من جانب السينمائيين والفنانين المصريين وتكمن هذه الأهمية والخصوصية في أنه لا يمنح جوائز إلا للأفلام والأعمال التي تتميز بمستواها الفني الراقي والتي تدور أفكارها وموضوعاتها حول قضايا تهم المجتمع وتفيده ويكون لها تأثير ايجابي على جمهوره بعيدا عن الأفكار الشاذة والموضوعات والأفكار التي يغلب عليها العنف ويغلفها إطار من الإثارة الفجة.[3][4]

مبادئ المهرجانعدل

مهرجان المركز الكاثوليكى له شروطه الخاصة في اختيار الأفلام، فهو يتخير الأفلام الداعية للفضيلة، التي لا تخرب النفوس، وفى الوقت نفسه بها فن وجمال في الأداء. وبما مهرجان يُقام بواسطة مؤسسة ذات طابع دينى، لذلك فإنه يهتم بالأفلام ذات المضمون الأخلاقى أو التي تحمل عظة، لذلك فهو من أكثر المهرجانات اهتمامًا بأفلام عظيمة قُدّمت في السينما وقدَّمت عظة للمشاهد، مثل فيلم «دعاء الكروان» بطولة فاتن حمامة، وغيره.[5] وأهم ما يميز المهرجان الكاثوليكي ويمنحه خصوصيته، هو المعيار الأخلاقي الذي حدده لاختيار الأفلام المشاركة في المسابقة، وهو أن يحمل الفيلم قيماً إنسانية وأخلاقية، ما يعني استبعاد أي فيلم مهما كان مستواه الفني إذا تضمن أي مساس بالقيم الأخلاقية الإنسانية.[4]

كما قال الأب بطرس دانيال، رئيس المركز الكاثوليكى للسينما، ورئيس اللجنة العليا للمهرجان: "إن المهرجان قائم على معايير أخلاقية وإنسانية وفنية في اختياره للأفلام، وهناك لجنة مشاهدة للمهرجان تشاهد جميع الأفلام التجارية التي تعرض ثم يختار منها المشاركة في المسابقة الرسمية. وأوضح أن المهرجان لا يمانع في اختيار أفلام بها مَشاهد جنسية، لكن على ألّا يكون هذا هو الهدف الأساسى من الفيلم، وألَّا تكون هذه المشاهد بهدف الدعوة للشهوة والإثارة الجنسية، كما أنه لا يقبل أفلامًا بها استهزاء بالأديان، أو تؤيد حزبًا أو توجهًا سياسيًّا ضد آخر، أو تهاجم المسئولين. وأشار دانيال إلى أن الهدف الوحيد الذي يريد أن يُوصله المهرجان للجمهور هي رسالة للمجتمع تدعو للإنسانية وعدم السخرية أو الحط من شأن الآخر.[5]

مراجععدل

  1. ^ حسن, حاتم سعيد (2020-02-28). "الأب بطرس دانيال: منحنا عادل إمام جائزة "الريادة الفنية" لأننا لا نستطيع إغفال تاريخه الفني". الوطن. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ السنوسي, أحمد (11-02-2018). "«أخضر يابس» بمسابقة مهرجان المركز الكاثوليكي ضمن أفضل 5 أفلام لـ 2017". أخبار اليوم. أخبار اليوم. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  3. ^ "«الكاثوليكي للسينما» يمنح جوائز الدراما من خارج الماراثون الرمضاني". www.annaharkw.com. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب "مهرجان المركز الكاثوليكي: سينما بمعايير أخلاقية". سعورس. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب "انطلاق مهرجان المـركـز الكـاثوليكى للسينما". جريدة المال. 2016-02-25. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)