مهدي حسين زاده

مهدي حسين زاده (ميخيلو) (22 ديسمبر، عام 1918 - 2 نوفمبر 1944) - ملازم ، بارتيزان أذربيجاني، رئيس مجموعة الاستخبارات الاستفزازية خلال الحرب العالمية الثانية، بطل الاتحاد السوفيتي.[1]

مهدي حسين زاده
(بالأذرية: Mehdi Hənifə oğlu Hüseynzadə)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Student of Leningrad University Mehdi Huseynzade.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة مهدي حنيفة أوغلوحسين زاده
الميلاد 22 ديسمبر 1918(1918-12-22)
باكو, قرية نوخاني, جمهورية أذربيجان الديمقراطية
Flag of Azerbaijan 1918.svg
الوفاة 2 أغسطس 1944 (25 سنة)
Flag of Italy (1861-1946).svg المملكة الإيطالية , قرية ويتوليوي-حالياسلوفينيا
مكان الدفن سلوفينيا  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
الجنسية أذربيجاني
اللقب "Mikhaylo" - "ميخيلو"
الحياة العملية
المهنة عسكري،  وبارتيزان  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الشيوعي السوفيتي  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
في الخدمة
1941–1944
الولاء  الاتحاد السوفيتي
الفرع Red Army flag.svg الجيش الأحمر
الرتبة 10.AzAF-LT.png ملازم
القيادات رئيس المجموعة التخريب
المعارك والحروب الحرب العالمية الثانية
الحرب الوطني العظيم
الجوائز
Золотая Звезда Героя Советского Союза.svg وسام بطل الاتحاد السوفيتي
Order of Lenin ribbon bar.png وسام لينين (4 مرات)
التوقيع
Signature of Mehdi Huseynzade.jpeg
 

على رغم من أنه وقع اسيرا خلال الحرب العالمية الثانية, قاتل مع أفرقة بارتيزان يوغوسلافيا, ترييستي, إيطاليا ضد فيرماخت.

درع التذكاري مهدي حسين زاده في باكو

حياتهعدل

قبل الحربعدل

ولد مهدي حسين زاده في 22 ديسمبر، عام 1918 في قرية نوخاني، مدينة باكو.[2] كان أبه هنيفى حسينوف عضوا في منظمة الأمة، وواحدا من المقاتلين النشطاء الذين يعملون على تأسيس النظام السوفييتي في أذربيجان. بعد ذلك أصبح رائسا للجيش الأذربيجاني، وخاض الصراع ضد اللصوصية في البلاد. توفي أبه عندما كان مهدي في سن مبكرة وترعرته من قبل أمه.

 
طوابع أذربيجان

بعد الحربعدل

بدأ دراسته بمدرسة ثانوية رقم 77. مدرسه الأول هو ملحن سائد رستاموف. تخرج من مدرسة الثانوي، في عام 1932, و دخل مدرسة باكو للفنون. و تخرج منها في عام 1936.[3] هاجمت ألمانيا على الاتحاد السوفييتي بدون إعلان الحرب، في 22 يونيو 1941. بعد ذلك مهدي حسين زاده ذهب الي المدينة لانتظار دعوتا عسكريتا. و قد في 9 أغستس، ذهب إلى عسكرية.

إقترن مهدي حسين زاده بحزب شيوعي, أثناء وجوده في الجيش الأحمر. إنجرح مهدي خطيرة في واحدة من المعارك الدامية حول مدينة كالاتش, في أغستس، لعام 1942 و وقع أسيرا إلي الألمان.[4]

بارتيزان "ميكسايلو"عدل

في بداية عام 1944، هرب مهدي حسين زاده مع مجموعة من أصدقائه من المخيم في إيطاليا, وانضم إلى بارتيزانين الذي تعاملون في الفيلق التاسع لسلوفينيا. تم إنشاء المجرى الروسي للكتلة الرابعة للواء التحرير الشعبي السلوفيني الثالث الذي سمي باسم إيفان غرادنيك، المكون من أذربيجانيين. و أصبح قائدالمجرى جواد حكيملي، وقوميسيره مهدي حسين زاده.[5]

منذ هذا الوقت، أصبح مهدي حسين زاده مشاركا نشيطا لحركة بارتيزان في المنطقة الملقبة "Mikhaylo" - "ميخيلو".[6]

لذكرهعدل

  • قام المؤلفان الأذربيجانيان عمران قاسيموف وحسن سيدبيلي نسخة فنية لمهدي حسين زاده في السرد "علي السواحل البعيدة".
  • كتب الكاتب السلوفيني بيتيرعماليتي رواية بمجلدين "انتقام ميخايلو وحده" مكرسة مهدي حسين زاده.
  • بني نصب مهدي حسين زاده في مدينة باكو، في عام 1973.
  • و تم افتتاح مجمعات رياضية تحت اسم مهدي حسين زاده في مدينة سومقاييت ونوفخاني.
  • تم ترفيع نصبه تذكاري في مدينة التي ولد مهدي حسين زاده، في عام 2007.
  • في 25 أكتوبر، عام 2007, أقيم احتفال رسمي لتمثال البطل بالقرب من مدينة نوفا جوريتسا في قرية شيمباس لسلوفينيا التي قُتل فيها حسينزاده.
  • في 21 ديسمبر، عام 2013, أقيم افتتاح المجمع التذكاري الجديد في قرية تشوفوفان في سلوفينيا، حيث دُفن مهدي حسين زاده، بالدعم المالي من قبل سوكار- SOCAR و وزارة الثقافة (أذربيجان).
  • تم افتتاح نصب تذكاري مهدي حسين زاده بسلوفينيا في مدينة ماريبور، في عام 2017.

أفلام حولهعدل

  • على السواحل البعيدة (فيلم، 1958)
  • أسطورة عن السواحل البعيدة (فيلم، 2002)
  • اسمه مستعار "ميكسايلو" (فيلم، 2008)

معرض صورعدل

مراجععدل

الحرب العالمية الثانية