من أين نأتي؟ ما نحن؟ إلى أين نحن ذاهبون؟

Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2017)



من أين نأتي؟ ما نحن؟ وإلى أين نحن ذاهبون، لوحة رسمها الفنان الفرنسي بول غوغان.[2] وقد أدرج غوغان عنوان اللوحة باللغة الفرنسية في الزاوية اليسرى العليا للوحة: D'où Venons Nous / Que Sommes Nous / Où Allons Nous. والملفت أن هذا العنوان الذي كتبه الفنان على قماش اللوحة لم يتضمن علامات استفهام أو شرطات وكتب الكلمات بحروف كبيرة. في الزاوية اليمنى العليا، وقّع اسمه مع تاريخ اللوحة "P. Gauguin / 1897". اللوحة رُسمت في تاهيتي وتوجد الآن في متحف الفنون الجميلة في بوسطن في بوسطن، ماساتشوستس، الولايات المتحدة.

من أين نأتي؟ ما نحن؟ إلى أين نحن ذاهبون؟
Paul Gauguin - D'ou venons-nous.jpg

معلومات فنية
الفنان بول غوغان
تاريخ إنشاء العمل 1897-1898
الموقع متحف الفنون الجميلة في بوسطن[1]  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
نوع العمل زيت على قماش
المتحف متحف الفنون الجميلة في بوسطن
معلومات أخرى
المواد طلاء زيتي  تعديل قيمة خاصية (P186) في ويكي بيانات
الأبعاد 139.1 cm × 374.6 cm (54.8 بوصة × 147.5 بوصة)

و أشار غوغان أن اللوحة يجب أن تقرأ من اليمين إلى اليسار، حسب المجموعات الرئيسية الثلاث التي تدل على الأسئلة المطروحة في العنوان. الاولى ثلاث نساء مع طفل تمثل بداية الحياة؛ المجموعة الوسطى ترمز إلى الحياة اليومية للمرحلة الشباب. وفي المجموعة الأخيرة، وفقا للفنان، "امرأة عجوز تقترب من الموت يبدو عليها الموافقة و التسليم لأفكارها". عند قدميها، "طائر أبيض غريب ... يمثل لا جدوى الكلمات". التمثال الأزرق في الخلفية على ما يبدو يمثل ما وصفه غوغان باسم "بعدها او وراء"

من مجمل ما قال: "أعتقد أن هذه اللوحة لا تفوق سابقاتها فقط، بل لن اعطي أي شيء أفضل او حتى شبيها لها ."


عدل

  1. ^ http://www.mfa.org/collections/object/where-do-we-come-from-what-are-we-where-are-we-going-32558 — تاريخ الاطلاع: 30 يونيو 2015
  2. ^ "Gauguin - Tahiti, The Workshop of the Tropics". musee-orsay.fr. متحف أورسيه. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. 

روابط خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.