منظمة أيام للفتيات

إن «أيام للفتيات» حركة عالمية تقوم بإعداد حلول صحية مستدامة وتوزيعها على الفتيات أثناء فترة الطمث فبعضهن قد يغيب عن المدرسة خلال فترة الدورة الشهرية، وقد أسست سيليست ميرجنز[1] الأمريكية هذه المنظمة غير الهادفة للربح في عام 2008، فبعد زيارتها لدار للأيتام في نيروبي، كينيا، اكتشفت أن الفتيات أثناء فترة الطمث يلزمن مهاجعهن لعدة أيام جالسات على الورق المقوى لامتصاص دماء الحيض لأنهن لا يستطيعن تحمل نفقات مواد النظافة الصحية النسائية، كان أول ما قامت به هو جمع تبرعات من الفوط الصحية التي تستخدم لمرة واحدة، لكنها أدركت أن هذا ليس حلاً مستدامًا وليس لدى الفتيات أي وسيلة للتخلص من الفوط المستخدمة[2]، ثم طوّرت الفكرة فصنعت فوط قابلة للغسيل وقابلة لإعادة الاستخدام، ووفرت للفتيات مجموعة من الأدوات الشخصية التي يحتاجن إليها لمواصلة دراستهن دون التفريط في نظافتهن الشخصية أو كرامتهن[3]، وبحلول عام 2018، وصلت مجموعة أدوات حركة أيام للفتيات (المصممة لتدوم حتى ثلاث سنوات) وبرامج التثقيف الصحي إلى أكثر من مليون فتاة وامرأة في أكثر من 100 دولة.[4][5]

صنع تلك الأدوات متطوعون يعملون كفنانين خياطة منفردين أو جزءًا من فريق وبعضًا منهم يستمرون في عملهم حتى يصبحوا من أعلام ذلك المجال[6]، كما تشكلت هذه المجموعات في العديد من البلدان، بما في ذلك أستراليا[7] وكندا[8] ونيوزيلندا[9] والمملكة المتحدة [10] والولايات المتحدة[11]، وتُضع تلك الأدوات في حقيبة ذات رباط وتشمل فوط صحية قابلة لإعادة الاستخدام تتكون من جوانب وخطوط ملونة بالإضافة إلى سراويل داخلية وفوطة وصابون وأكياس بلاستيكية قابلة للإغلاق وأشياء أخرى، فتتمكّن الفتيات من حمل الفوط الصحية النظيفة والمستعملة في خفية كما تمكنهن من تلبية احتياجات النظافة الشخصية الخاصة بهن[6]، وخلال عمليات التوزيع، تتلقى النساء والفتيات أيضًا التثقيف الصحي لكسر الوصمات والمحرمات الثقافية المرتبطة بالحيض.[12]

في عام 2012، أطلقت منظمة أيام للفتيات الدولية برنامجًا للشركات لمساعدة النساء المحليات على تأسيس مؤسسات اجتماعية لصنع تلك الأدوات وتوزيعها في بلادهن[13]، والآن أصبح ما يقرب من 70 مؤسسة تابعة لمنظمة أيام للفتيات موجودة في أكثر من 12 بلدًا في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية[14]، وفي بعض المناطق المختارة ولتحسين الاستدامة، تأتي مجموعة أدوات  «أيام للفتيات» أيضًا بأكواب الحيض التي تستطيع المرأة أن تستخدمها لوقت أطول من الفوط الصحية القابلة للغسيل.[15]

يقع مقر منظمة أيام للفتيات الدولية  في بيلينجهام، واشنطن، الولايات المتحدة، ولديها مكاتب في غانا وغواتيمالا ونيبال وأوغندا[16]، كما أن تأثير المنظمة وشفافيتها مكنتها من الحصول على تقييمات عالية من منظمة جايد ستار[17]، ومنحت الرابطة الأمريكية للمتقاعدين سيليست ميرجنز، مؤسسة المنظمة والمديرة التنفيذية، جائزة الهدف النبيل في عام 2017.[18]

المراجععدل

مراجععدل

  1. ^ Thorpe, Devin (09 يناير 2018)، "By women, for women: The new economics of menstrual pads in Africa"، ImpactAlpha، مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2018.
  2. ^ Hoffman, Ashley، "Days for Girls: Improving Girls' Access to Education, One DfG Kit at a Time"، Ecwid، مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2018، اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2018.
  3. ^ Mccray, Linzee Kull (7 يناير 2014)، "Period Drama: Helping Girls Around the World Navigate "That Time of the Month""، Oprah.com، مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019، اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2018.
  4. ^ "One Million... And Counting!"، Days for Girls International | Turning Periods Into Pathways (باللغة الإنجليزية)، 5 يناير 2018، مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2018، اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2018.
  5. ^ Davis, Tom، "Bromsgrove School students bake their way to £180 for charity"، Bromsgrove Advertiser، مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2018.
  6. أ ب "Sewing DfG kits"، Days for Girls، مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2019، اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2018.
  7. ^ "Taree Days for Girls raises funds for hygiene kits"، Manning River Times، 06 فبراير 2018، مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2018، اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2018.
  8. ^ Kim, Min Jy (7 فبراير 2018)، "Days for Girls charity brings hygiene kits to underprivileged women"، The Gazette • Western University's Student Newspaper (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2018، اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2018.
  9. ^ Forrester, Georgia (15 مايو 2016)، "Charities seeing increasing numbers of women unable to pay for sanitary items"، Stuff (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2018، اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2018.
  10. ^ Thompson, Vicky (08 فبراير 2018)، "Students praised for community work in Malawi"، The Press (York)، مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2018.
  11. ^ ""Days For Girls" Club At Coronado High School"، Coronado Eagle and Journal، 08 فبراير 2018، مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2018، اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2018.
  12. ^ Montemurri, Patricia (13 فبراير 2016)، "Michigan-made sanitary pads keep girls around the world in school"، Detroit Free Press (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2017، اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2018.
  13. ^ Mergens, Celeste (7 فبراير 2018)، "Introducing the Enterprise Evaluation Report"، Days for Girls International | Turning Periods Into Pathways (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2018، اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2018.
  14. ^ "Become an enterprise partner"، Days for Girls، مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2018، اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2018.
  15. ^ "Days for Girls International | Turning Periods Into Pathways"، Days for Girls International | Turning Periods Into Pathways (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 25 أبريل 2018.
  16. ^ "Enterprise Program"، Days for Girls، مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2018، اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2018.
  17. ^ "DAYS FOR GIRLS INTERNATIONAL - GuideStar Profile"، www.guidestar.org (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2018، اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2018.
  18. ^ "Celeste Mergens"، 2017 Purpose Prize Winners، AARP، مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2018، اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2018.