افتح القائمة الرئيسية

منصور عبد الصمد

سياسي لبناني - عثماني
منصور عبد الصمد
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1876  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
عمّاطور  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 25 أغسطس 1953 (76–77 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
بيروت  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Ottoman flag.svg
الدولة العثمانية
Flag of Iraq (1924–1959).svg
المملكة العراقية
Flag of Syria French mandate.svg
الدولة السورية
Flag of Jabal ad-Druze (state).svg
دولة جبل الدروز
الجمهورية السورية المنتدبة
Flag of Syria (1932-1958; 1961-1963).svg
الجمهورية السورية الأولى
Flag of Lebanon.svg
لبنان  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

منصور قاسم عبد الصمد (1876 - 25 أغسطس 1953) سياسي لبناني، قائمقام ومتصرّف عثماني و نائب في دولة جبل الدروز. [1][2] ولد في عماطور وتعلم في مدرسة القرية ثم في مدرسة الحكمة في بيروت، ثم ذهب إلى الآستانة فدرس في مكتب الحقوق الأعلى وعاد إلى لبنان وتدرج في مناصب الإدارة في العهد العثماني فعين مأمور معيّة في ولاية بيروت ثم سنجق نابلس ثم عين قائمقاماً في صور. نقل إلى معان، ثم إلى تيرانا بسبب تمنعه عن القاء قبض على الأمير فيصل بناء لأمر جمال باشا. ثم خدم في المملكة العراقية والدولة الفرنسية المنتدبة. تقاعد في 1933 وعمل محامياً في دمشق. [1]

سیرتهعدل

ولد منصور بن قاسم بن سليمان بن أحمد بن علي عبد الصمد سنة 1876 في عماطور وتعلم في مدرسة القرية ثم في مدرسة الحكمة في بيروت، ثم ذهب إلى الآستانة ومن رفقائه رشيد طليع وسعيد زين الدين ودرس في مكتب الحقوق الأعلى وعين فور تخريجه وعودته إلى لبنان مأمور معيّة في بيروت، ثم نقل إلى نابلس وتزوج هناك ابنة مدير البنك العثماني، ثم عين قائمقاماً في صور، ثم نقل إلى معان، ثم إلى تيرانا في البانيا بسبب تمنعه عن القاء قبض على الأمير فيصل بناء لأمر جمال باشا. ثم رقی إلى رتبة متصرف ونقل إلى السليمانية في العراق وبقي فيها حتى سنة 1918.[1]
وبعد جلاء الأتراك عين متصرّفا على السلط فالكرك من قبل الملك فيصل. ولما احتل الفرنسيون الشام عين مديراً عاماً للعشائر، ثم ذهب إلى جبل الدروز فانتخب عضواً في مجلس النواب في 6 أيار 1921 ثم انتخب ثانية سنة 1922 وشغل أخيراً وظيفة رئيس محكمة الاستئناف في السويدا، وبقي في هذه الوظيفة إلى أن أحيل إلى التقاعد في نحو سنة 1933 فاتخذ مكتباً للمحاماة في الشام، فمارس المحاماة مدة ثم عاد فسكن بيروت.[1]
توفي في 25 آب 1953 ودفن في عماطور. [1]

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. أ ب ت ث ج محمد خليل الباشا (2010). معجم أعلام الدروز في لبنان، المجلد الثاني (الطبعة الثانية). لبنان: دار التقدمية. صفحة 149-150. 
  2. ^ طوني مفرّج. موسوعة قرى ومدن لبنان - ج 16. لبنان: دار نوبليس. صفحة 175.