افتح القائمة الرئيسية

مناورات طوفان 2018،[1] على مستوى الواجهة البحرية الغربية بوهران، وتعد هذه المناورات أضخم مناورات يقوم بها الجيش الوطني الشعبي الجزائري، وتشارك فيها وحدات بحرية وبرية مسنودة بوحدات جوية ووحدات الدفاع الجوي عن الإقليم.

الاهدافعدل

يهدف "طوفان 2018" إلى تقييم مستوى التحضير القتالي للقوات البحرية الجزائرية، على غرار بقية القوات الأخرى، وكذا تأهيل مختلف الوحدات لتنفيذ المهام القتالية الخاصة، فضلا عن تقييم مستوى التعاون والتنسيق ما بين مختلف القوات.

التمرين المشترك البري ـ البحري قامت بتنفيذه وحدات بحرية مختلفة من غواصات وسفن قيادة ، كما تمّ خلاله نشر قوات وفرقاطات متعددة المهام وسفن قاذفة للصواريخ وسفن الإبرار والدعم اللوجيستيكي وقاطرات أعالي البحار وكاسحات الألغام وزوارق حراس السواحل وزوارق الإنقاذ ومروحيات الإنقاذ، فضلا عن وحدات الرماة البحريين ووحدات الغطس والأعمال التحت مائية. كل هذه الوحدات البحرية مسندة بوحدات جوية ووحدات الدفاع الجوي عن الإقليم، قامت بتأمين وتنفيذ عملية إبرار وحدات مشتركة من القوات البحرية والقوات البرية بكامل أفرادها وعتادها وتجهيزاتها.

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالعسكرية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.