افتح القائمة الرئيسية

مناورات الأسد الإفريقي أو (بالإنجليزية: African Lion Maneuvers) هي مناورات عسكرية مشتركة تقام بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية بمنطقة طانطان المغربية والتي انطلقت عام 2007 .[1]

محتويات

هدف المناوراتعدل

  • توثيق العلاقات العسكرية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية وتطوير المهارات الميدانية والقتالية للقوات المشاركة.
  • التدريب على تضاريس متنوعة منها (صحراء وهضاب ووديان ومنبسطات ومناطق قريبة من البحر) تعكس تضاريس مجموع منطقة الصحراء الكبرى وغالبية الدول العربية.[2]

المناورات المنفذةعدل

الأسد الإفريقي 2013عدل

تم الغاء المناورات بناء على طلب من المملكة المغربية التي كان من المفترض أن تجري بداية من 7 إلى 27 إبريل 2013. وذلك ردا على مساعي واشنطن تقديم مسودة قرار إلى مجلس الأمن لتوسيع مهمة بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان بالصحراء المغربية ومخيمات تندوف.[3] غير أن السفارة الأمريكية بالرباط أعلنت أن المناورات ستجري بشكل جزئي بعد التوصل إلى تسوية بالأمم المتحدة.[1] وكان من المقرر ان يشارك في مناورات "الأسد الإفريقي" 1400 جندي أمريكي و900 عنصر من القوات المسلحة الملكية، وتشمل عمليات برمائية لحفظ السلم والتموين جوي وتمارين التحليق على علو منخفض.[4]

انظر أيضاًعدل

مراجععدل