افتح القائمة الرئيسية

مكتبات نسوية

المكتبات النسوية هي متاجر لبيع الكتب بالتجزئة لبيع المواد المتعلقة بقضايا المرأة والنوع والجنس. عملت هذه المتاجر كأحد أقدم المساحات المفتوحة لبناء المجتمع النسوي وتنظيمه.[1]

قبل نشر المكتبات النسوية، كانت تجارة الكتب تجارة يهيمن عليها الرجال البيض في الولايات المتحدة. كما كان هناك نقص في الوعي والاهتمام داخل هذه التجارة لبيع الكتب لتلبية المطالب المتعلقة بالأدب الذي يركز على المرأة قبل الموجات النسوية في ذلك الوقت.[1] وعلى الرغم من احتواء بعض المكتبات على أقسام صغيرة من أدب النساء أو الكتب النسوية، إلا أنها كانت محدودة ولم تقدم مجموعة واسعة النطاق والعمق لهذه الفئة، حيث كانت تعالج مواضيع لا تركز إلا على الرجال كجزء لا يتجزأ منها.[2]

التاريخعدل

ظهرت المكتبات النسوية في هذا السياق كمساحات ليست مُخصّصة فقط لشراء الكتب، ولكن لبناء مجتمعات للنساء، ومثليي الجنس، والنسوية على نطاق أوسع كجزء من الحركة النسوية المتنامية في منتصف القرن العشرين.[3] شكلت هذه المكتبات المستقلة شبكة عبر الولايات المتحدة وخارجها خلال الستينيات كجزء من الموجة النسوية الثانية.[4] بالإضافة إلى وظيفتها كمكتبات لبيع الكتب، كانت المكتبات النسوية بمثابة أماكن للتعلم والتنظيم من أجل التغيير الاجتماعي.[5] تم تشغيل العديد من المكتبات النسائية بشكل جماعي من قبل مجالس النساء في هيكل غير هرمي. كان هذا نموذجًا تجاريًا مضادًا للرأسمالية تماشيًا مع إيمان النسويات بالموجة الثانية بأن تغيير النظام كان ضروريًا من أجل إحداث تغيير حقيقي في حياة النساء.[6]

كانت الدعوة إلى أنواع أكثر تنوعًا من المساحات النسوية والمثليات في جزء منها لأن أعمال الأحرار الجنس وأماكن تواجدهم لبناء المجتمع كانت قليلة ومتباعدة، مع الاستثناء الملحوظ لمسرح شريط مثلي الجنس. حتى في داخل مجتمع المثليين إل جي بي تي، كانت هناك أشكال من نبذ السحاقيات بشكل واضح، بالإضافة إلى التمييز الاجتماعي الأوسع الذي واجهته.[7] أُنشأت مكتبات نسوية في جزء منها لمكافحة هذا الخوف من رهاب المثلية ونبذ التمييز ضد السحاقيات، ردًا على عدم وجود أماكن آمنة للمثليات والنساء المخنثين.

إنشاء النوع الاجتماعي ودراسات النوع الاجتماعيعدل

كانت المكتبات النسوية ضرورية لإنشاء ونمو الدراسات النسائية في الدراسات الأكاديمية.[1] أصبحت هذه المكتبات حاضنات للمفكرين النسويين من خلال الأعمال الأدبية النسوية وتوفير مساحات للمناقشة المفتوحة للقضايا المتعلقة بالمرأة. تم إنتاج النظريات العرقية والنسائية الحرجة جزئيًا من قبل هؤلاء المثقفين والنشطاء، وكانت المكتبات النسوية أساسية لتطوير المحتوى الضروري للحقل الذي سيتم إنشاؤه في الأكاديمية. ولأن هذه المكتبات كانت مفتوحة للجمهور، وقدمت الموارد من خلال المنتجات المباعة وكذلك النساء اللواتي يدرن المتاجر، لم يتمكن الأشخاص من الوصول إلى تلك المعرفة والتي كان من المتاح الوصول إليها قبل ذلك. مكّن هذا من وجود دعوة الأكثر انتشارًا لدراسات النوع الاجتماعي ودراسات المرأة كقسم في الجامعات في جميع أنحاء البلاد.[8]

قضايا واستجابات إلى المكتبات النسويةعدل

على الرغم من أن العديد من المكتبات اعتمدت في إنشاء مجلس من المالكين المتنوعين لمثيل أكبر تجارب متنوعة تعرضت لها المرأة، إلا أن النسوية البيضاء ما زالت هي المسيطرة. فعلn سبيل المثال مكتبة مكان المرأة، أدى عدم فهم الحاجة إلى هذا إلى التدهور في نهاية المطاف للمجلس التعاوني وإلى مناقشة قانونية رفيعة المستوى.[9]

كان الغرض من بعض تلك المشاريع فتح أعمال تديرها النساء وتتركز حول خبراتهن الخاصة، وتسخير خبراتهن لخدمة الأخريات. ومثال على ذلك، كيتشن تابل للصحافة وهي شركة نشر أنتجت مؤلفات أدبية كتبتها النساء من جميع الخلفيات، ثم بيعت للجمهورغالبًا من خلال المكتبات النسوية.[10]

مراجععدل

  1. أ ب ت Onosaka، Junko (2013-10-14). Feminist Revolution in Literacy: Women's Bookstores in the United States (باللغة الإنجليزية). Routledge. ISBN 9781135499150. مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2017. 
  2. ^ Travis، Trysh (2008-09-12). "The Women in Print Movement: History and Implications". Book History. 11 (1): 275–300. ISSN 1529-1499. doi:10.1353/bh.0.0001. 
  3. ^ Hogan، Kristen Amber (2006-01-01). Reading at Feminist Bookstores: Women's Literature, Women's Studies, and the Feminist Bookstore Network (باللغة الإنجليزية). ProQuest. ISBN 9780542770135. مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2011. 
  4. ^ Hogan، Kristen (2016-04-15). The Feminist Bookstore Movement: Lesbian Antiracism and Feminist Accountability (باللغة الإنجليزية). Duke University Press Books. ISBN 9780822361299. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2017. 
  5. ^ Liddle، Kathleen (2005-07-12). "More than a Bookstore". Journal of Lesbian Studies. 9 (1-2): 145–159. ISSN 1089-4160. PMID 19780272. doi:10.1300/J155v09n01_14. 
  6. ^ Love، Barbara J. (2006-09-22). Feminists Who Changed America, 1963-1975 (باللغة الإنجليزية). University of Illinois Press. ISBN 9780252031892. مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2019. 
  7. ^ Rosen، Ruth (2013-02-05). The World Split Open: How the Modern Women's Movement Changed America (باللغة الإنجليزية). Tantor eBooks. ISBN 9781618030986. مؤرشف من الأصل في 1 أبريل 2017. 
  8. ^ Mantilla، Karla (2007). "Feminist Bookstores: Where Women's Lives Matter". Off Our Backs. 37: 48–50. 
  9. ^ "A Woman's Place Bookstore records". www.oac.cdlib.org. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2017. 
  10. ^ Smith، Barbara (1989-01-01). "A Press of Our Own Kitchen Table: Women of Color Press". Frontiers: A Journal of Women Studies. 10 (3): 11–13. JSTOR 3346433. doi:10.2307/3346433.