مقتل رومينا أشرفي

طفلة إيرانية ضحية قتل شرف

رُومينا رضا أشرَفي (6 أغسطس 2006 - 21 مايو 2020) طفلة إيرانية ضحية قتل شرف من قبل والدها رضا فتح الله أشرفي، عامل زراعي جيلاني من مواليد 23 أغسطس 1983 الذي تزوج في عام 2004. [2] أثار مقتلها ردود فعل غاضبة من شخصيات حقوقية ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي. [3][4][5][6][7][8][9]

رومينا أشرفي
(بالفارسية: رومینا اشرفی)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
معلومات شخصية
الميلاد 6 أغسطس 2006[1]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
مقاطعة تالش  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 21 مايو 2020 (13 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
سفيد سنغان، طالش  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة قطع الرأس  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Iran.svg إيران  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة طالبة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الفارسية،  والطالشية  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

مقتلهاعدل

أفادت وسائل الإعلام المحلية في مدينة طالش بمحافظة كيلان، في 27 مايو 2020 بوقوع جريمة شرف في يوم 21 مايو/ 28 رمضان، بحق فتاة عمرها 13 سنة اسمها رومينا أشرفي من مواليد 6 أغسطس 2006/ 11 رجب 1427 في قرية سفيد سنغان، لمير، قتلها والدها وهي نائمة.
ويقال أنها قد وقعت في حب شاب من مدينتها اسمه بَهمَن خاوَري. ووفقًا للسكان المحليين، فإن المعارضة الشديدة من والد الفتاة لزواج الشابين جعلتهما يفكران في الهروب من المنزل بسبب ما وصفوه بـ"الاختلافات الثقافية" وبهمن هو مسلم سني طالشي. [2] لكن مع متابعة الأسرتين، اعتقلت الشرطة الشاب والفتاة، رومينا، ووسلمتهما إلى عائلتهما. وكانت رومينا، تشعر أنها لن تكون آمنة إذا عادت إلى منزلها، ولذلك رفضت العودة إلى المنزل، وحذرت مسؤولي الأمن والقضاء الإيرانيين في هذا الصدد، لكن وفقًا للقانون، سلمتها الشرطة إلى والدها.
وبعد ارتكاب الجريمة، اعترف الأب بقتل ابنته واعتقلته الشرطة وسلمته إلى السلطات القضائية.[3][6]

ردود فعلعدل

  • وصف رضا جعفري سدهي نائب مقاطعة جيلان لشؤون الرعاية الاجتماعية مقتلها بأنه "مثال على الانتهاك الصارخ لحقوق الأطفال" وقال "حدث هذه الجريمة بسبب نقص الوعي والمعتقدات المتعصبة".[3]
  • ذکرت شَهيندُخت مولاوِردي، المساعدة السابقة للرئيس حسن روحاني لشؤون المواطنة، في تغريدة نشرتها على "تويتر"، أن "انعدام الردع القانوني، وسياسة القضاء والثقافة المسيطرة على المجتمعات المحلية والعالمية" من أسباب هذه الجريمة.[9]
  • انتقدت الناشطة السياسية الإصلاحية فائزة هاشمي في مقابلتها مع موقع "رکنا" الإخباري، السلطة القضائية الإيرانية، ودعمت إعادة مشروع قانون حقوق المرأة، وطالبت بـ"القصاص عدة مرات" من والد الطفلة.[9]

مراجععدل

  1. ^ https://upload.wikimedia.org/wikipedia/fa/b/bb/A2020-07-04_171444.jpg
  2. أ ب اولین اظهارات پدر «رومینا اشرفی» عامل جنایت تالش / بهمن خاوری به رومینا گفته بود اگر با من نیایی، آبرویت را می‌برم و پدر و مادرت را می‌کشم؛ رومینا این را به همسرم گفته بود / و... نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب ت قتل ناموسی در ایران؛ 'پدر رومینا با داس دخترش را کشت' - BBC News فارسی نسخة محفوظة 26 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ ۳ تا ۱۰ سال حبس برای پدر رومینا اشرفی نسخة محفوظة 26 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ https://meidaan.com/archive/70302 نسخة محفوظة 2020-05-26 على موقع واي باك مشين.
  6. أ ب "جريمة شرف" أخرى في إيران.. أب يقتل ابنته وهي نائمة | ایران اینترنشنال نسخة محفوظة 27 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ https://www.rudaw.net/arabic/middleeast/iran/26052020 نسخة محفوظة 2020-05-27 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ إيران.. أب يقتل ابنته البالغة 14 عاما هربت مع شاب ثلاثيني - RT Arabic نسخة محفوظة 27 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  9. أ ب ت https://iranintl.com/ar/إيران/ردود-فعل-على-مقتل-الطفلة-الإيرانية-رومينا-أشرفي-وغضب-من-ضعف-قوانين-حماية-الطفل-بالبلاد نسخة محفوظة 2020-05-27 على موقع واي باك مشين.