مقتل ديبرا جاكسون

جريمة قتل غير محلولة في الولايات المتحدة


الجوارب البرتقالية[2] هو الاسم غير الرسمي الذي تم اطلقه على امرأة أمريكية  تم قتلها في 31 أكتوبر 1979 في جورجتاون ولم يتم التعرف عليها. ولكن تم التعرف عليها بعد حوالي 40 سنة من وقوع الجريمة عن طريق تطابق الحمض النووي مع شقيقتها التي بقيت على قيد الحياة حتى عام 2019. تم العثور على الجثة عارية، باستثناء زوج من الجوارب البرتقالية التي اشتقت منها لقبها، وسميت بهذا اللقب عندما لم يتم التعرف عليها.[3][4][5][6] كان قد تم خنقها، ويعتقد أنها ماتت قبل ساعات فقط من اكتشافها.[7][8][9][10] اعترف هنرى لى لوكاس وأدين بقتلها، على الرغم من الشكوك التي أثيرت حول تواطئه في هذه الجريمة.[11][12]

ديبرا جاكسون
Orange Socks Recon 002a.jpg
صورة تقريبية لوجه الضحية وفقا للطب الشرعي

معلومات شخصية
الميلاد 23 سبتمبر 1956
مقاطعة هاريس، تكساس، الولايات المتحدة
الوفاة 30 أو 31 أكتوبر 1979
(23 سنة)
جورجتاون، تكساس  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة الخنق
مكان الدفن مقبرة الزملاء الفرديين، جورج تاون، تكساس[1]
تاريخ الاختفاء 1977
مكان الاختفاء أبيلين، تكساس، الولايات المتحدة
حالة الإختفاء تم التعرف عليها في 6 أغسطس / آب 2019
اكتشاف الجثة جورجتاون، مقاطعة ويليامسون، تكساس، الولايات المتحدة
الجنسية أميركي
أسماء أخرى "الجوارب البرتقالية"
الطول بين 5 قدم 8 بوصة (1.73 م)
و 5 قدم 10 بوصة (1.78 م) (تقريبي)
سبب الشهرة سابقًا متوفى مجهول الهوية

الأدلة والوصف الماديعدل

الضحية كانت بيضاء وتم الاعتداء عليها جنسياً، وتم العثور عليها في بئر على الطريق السريع 35، وذلك بعد أن تم جرها وإلقاءها فوق حاجز الحماية،[13][6][5] وحُكم على سبب الوفاة بأنه خنقاً، حيث كانت هناك كمية كبيرة من الكدمات تظهر على رقبتها، كانت هناك كدمات أخرى مرئية أيضًا بسبب سقوط الجسم من الجسر.[13] كانت بقع الدم موجودة أيضًا في مكان الحادث. قُدِّر أن الضحية كانت في العشرينيات من عمرها وقت وفاتها. وقعت عدة جرائم قتل أخرى على طول الطريق السريع نفسه في مقاطعة ترافيس، في تكساس، وذكرت الشرطة أنه ربما كانت على صلة بالضحية التي لم يتم التعرف عليها آنذاك.[14]

كانت أرجل الضحية غير حليقة وكان عدد كبير من لدغات الحشرات، وكان لديها أظافر قدم طويلة جدا واظافر يدها كانت ملونة بالإضافة إلى وجود ندبة شعري تحت الذقن. على الرغم من إصاباتها، إلا أن عظام الضحية لم تكسر خلال حياتها،[12][13][10][9][7] بل أنها عانت من التهاب البواسير،[8][7] وذلك بسبب الإصابة السابقة بالسيلان. كان لديها شعر بني  مائل إلى الحمرة يبلغ طوله 10 بوصات، وكان عمرها يتراوح بين 15 إلي 30 سنة، وكان طولها ما بين 8 إلى 10 بوصات ووزنها كان بين 140 إلى 160 رطلا.[10][7][5] اثنان من أسنان الضحية كانت مفقودة وتم الحفاظ على البقية بشكل جيد، على الرغم من عدم وجود علامات تذكر على العناية بالأسنان، مثل الحشوات أو التيجان،[15][5] وتم العثور على خاتم فضة في يدها، يحتوي على الابلوني أو عرق الؤلؤ، وكانت أذنها مثقوبة.[12][7]

وفي مكان الحادث تم العثور أيضاً على منشفة والتي في الغالب تم استخدامها بدلا من الفوطة الصحية وكانت بجانب الضحية والتي ربما كانت تحاول السيطرة على حيضها  دون الحاجة إلى إنفاق المال على سدادات قطنية،[13][7] وتنتمي واحدة من علب الثقاب التي تم العثور عليها في مكان الحادث إلى فندق من هنريتا، أوكلاهوما، والذي أيد النظرية أنها متجولاً أو تائهاً.[15][13][6]

اعترافات هنري لي لوكاسعدل

في عام 1982، اعترف القاتل المتسلسل هنري لي لوكاس بقتلها، على الرغم من عدم وجود دليل مادي على تورطه في القتل والاعتداء الجنسي أو التخلص من الجثة،[16][9][6] وفي إحدى المقابلات، قال إنه أقلّها في أوكلاهوما، حيث طلب منها ممارسة الجنس،[17] وطلب منها ممارسة الجنس مرة أخرى بينما كان يقود سيارته، وزعم أنه في هذا الوقت قالت ذات الجوارب البرتقالي «ليس الآن» وحاولت ترك سيارته، وعندها قتلها واغتصب جثتها، ثم قاد جسدها إلى جورجتاون. [8][13][18][19] وأخبر لوكاس السلطات أن الضحية ذكرت أن اسمها هو «جواني» أو «جودي»، وكان قد سبق له أن أطلع الضباط على الطريقة التي سحب بها جثته على حاجز الحماية عند نقلها إلى المكان الذي تم العثور فيه على جثته.[20][13][10][8]

يزعم أحد التقارير أنه في وقت مقتل ديبرا جاكسون (ذات الجوارب البرتقالي)، كان لوكاس يعمل في فلوريدا، بينما وقعت الجريمة في تكساس،[4][11] كما ذكر المحققون أنه قد ناقض نفسه عدة مرات عندما اعترف بجريمة القتل، وقال محامي الدفاع إنه تم عرض صور لمسرح الجريمة قبل مقابلته،[19][12] وان السفر إلى أوكلاهوما، ثم إلى تكساس وايضا العودة إلى فلوريدا يحتاج إلى القيادة بمتوسط سبعين ميلا في الساعة، دون توقف، والذي يجده العديد بأنه غير محتمل.[21][17] انكر لوكاس لاحقاً هذا التصريح بعد إدانته في عام 1984، ومن خلال تدخل حاكم الولاية آنذاك، جورج دبليو بوش، تم تخفيض حكم الإعدام إلى السجن مدى الحياة، لأن وفاة ذات الجوارب البرتقالي كانت هي الحالة الوحيدة التي أدت إلى تلقيه عقوبة الإعدام. [11][4] كان لدى لوكاس تاريخ من الاعترافات المشكوك فيها، وهو ما أدى إلى تشكك الآخرين بمصداقية «اعترافه بارتكاب 3000 جريمة قتل».[22][15][10][6][5] وتراجع لوكاس عن اعترافاته قائلاً إن الجريمة  الوحيدة التي ارتكبها هي قتل والدته فيولا.[16]

بعد أن تم تخفيف عقوبة لوكاس، قالت والدة سوزان بويرز للصحفيين إنها تعارض القرار إلى جانب آخرين، حيث اعترف لوكاس بقتل الطفل البالغ من العمر 12 عامًا عام 1984.[11][16]

الظهور الإعلامي والتحقيق الإضافيعدل

تم عرض القضية مرتين على أكثر المطلوبين في أمريكا منذ وقوع جريمة القتل. اتصلت امرأة مجهولة بالبرنامج في إحدى المرات وادعت أنها شاهدت «ذات الجوارب البرتقالية» وهي تتجول في يوم قتلها، لكن هذا الأمر لم يولد أي معلومات جديدة.[23] في عام 2001، ظهرت صورة امرأة مفقودة تشبه ذات  جوارب برتقالية، ولكن اختبار الحمض النووي لم تتطابق.

وظهر تقرير آخر يشير إلى أن الضحية قد اختفت في السبعينات، مع صديقها الفاسد أخلاقياً.[10] قد تكهن البعض أن «مارثا موريسون» ربما كانت المرأة المجهولة الهوية، ولكن تم استبعادها[24] في النهاية حيث تم تحديد رفات موريسون في عام 2015 كجين دو التي وجدت في واشنطن في نفس العام الذي اختفت فيه،[25] كما تم استبعاد العديد من النساء المفقودات من هذه القضية.[24]

في الذكرى ال 37 لاكتشافها، تم إطلاق عمليات إعادة بناء جديدة لذات الجوارب البرتقالية من قبل المركز الوطني للأطفال المفقودين والمستغلين، كما دخلتها المنظمة في قاعدة بياناتها.[26]

وفي مايو 2018، أعلنت سلطات إنفاذ القانون أنها خططت لفحص خاتم الضحية بالإضافة إلى إجراء اختبارات لتحديد الموقع الذي تم فيه صنع الجوارب الخاصة بالضحية. تم تتبع  إحدى علب الكبريت التي عثر عليها بجانب الضحية، والتي قادتهم إلى فندق في أوكلاهوما ولكن لم يتمكن من تحديد أي شخص يطابق وصفها في السجلات.[2]

بحلول كانون الثاني (يناير) 2019، أُعلن أن الحمض النووي من جوارب جاكسون يحتوي على ملفات شخصية لذكرين أو أكثر. من غير المعروف ما إذا كانت الأدلة ستكون كافية لمزيد من الفحص.[27] تم استرداد الحمض النووي من كشط الأظافر وكذلك من عينات شعر العانة.[28]

هويةعدل

تم التعرف على جاكسون بمساعدة مشروع DNA Doe في أغسطس 2019، بالإضافة إلى العرض الفني المنقح للفنانة الجنائية ناتالي موري، والتي لفتت انتباه أخت جاكسون.[29] حدد مشروع DNA Doe أحد أقارب الضحية المحتمل من خلال أبحاثهم. تعرف أفراد أسرتها على الضحية بصريًا بناءً على صور المشرحة وخصائصها الجسدية الفريدة. بعد أن أبلغت أخت جاكسون سلطات إنفاذ القانون بهذا التشابه، عالجت المنظمة مجموعة الحمض النووي المستندة إلى اللعاب والتي أكدت أن الاثنين مرتبطان. شوهدت جاكسون آخر مرة في عام 1977 ولم يتم الإبلاغ عن فقده. وكشف مزيد من التحقيق أن الضحية كانت تعمل في رمادا إن وبور مونت، وهي منشأة مساعدة المعيشة قبل وفاتها بحوالي عام. كانت مواقع هذه المرافق في أماريلو وآزل (تكساس)، على التوالي. يعتقد المسؤولون أنها عملت أيضًا في R.E. West and C.G. Cole Admiral PTR وRealty Investment LTD، وعملت في عام 1979 في مكان غير معروف. تواصل شريف مقاطعة ويليامسون مع الشهود المحتملين للتقدم من أجل حل جريمة قتلها.[28]

لا تزال العديد من التفاصيل الأخرى حول حياتها غير واضحة، ولكن من المعروف أنها التحقت بالمدرسة محليًا وربما استخدمت الاسم المستعار «القمر» و«لارند».[30]

مراجععدل

  1. ^ Spencer, Bridget (24 مايو 2018)، "Investigation continues into 'Orange Socks' cold case"، KTBC، Fox، مؤرشف من الأصل في 11 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2018.
  2. أ ب Kuehn, Bridget (27 فبراير 2018)، "Iodine Deficiency May Impair Fertility"، JAMA، 319 (8): 760، doi:10.1001/jama.2018.1291، ISSN 0098-7484، مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2020.
  3. ^ "Inside the Criminal Mind"، Time Life، 2014، ص. 21.
  4. أ ب ت "Inside the Criminal Mind"، PsycEXTRA Dataset، 1997، مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2018.
  5. أ ب ت ث ج Costa, Sandra (2014)، "Robots as Tools to Help Children with ASD to Identify Emotions" (PDF)، Autism-Open Access، 04 (02)، doi:10.4172/2165-7890.1000e120، ISSN 2165-7890، مؤرشف من الأصل (PDF) في 14 أبريل 2020.
  6. أ ب ت ث ج Murray, Corey J. (2015-04)، Watson, Doc (03 March 1923–29 May 2012)، American National Biography Online، Oxford University Press، مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  7. أ ب ت ث ج ح Shelton, L.R.؛ Miller, L.K. (1988)، "Water-quality data, San Joaquin Valley, California, March 1985 to March 1987"، Open-File Report، doi:10.3133/ofr88479، ISSN 2331-1258، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019.
  8. أ ب ت ث For the Scribe، University of Pittsburgh Press، ص. 28–30، ISBN 9780822982494، مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2020.
  9. أ ب ت "Caine, Sir Michael (Harris), (17 June 1927–20 March 1999), Chairman, 1979–93, Vice-Chairman, 1973–79, Chief Executive, 1975–84, Director, 1964–93, Booker plc"، Who Was Who، Oxford University Press، 01 ديسمبر 2007، مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020.
  10. أ ب ت ث ج ح "Mystery Gas Remains A Mystery"، Chemical & Engineering News، 38 (34): 20، 22 أغسطس 1960، doi:10.1021/cen-v038n034.p020، ISSN 0009-2347، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019.
  11. أ ب ت ث "Darley, Major Henry Read, (13 June 1865–25 April 1931)"، Who Was Who، Oxford University Press، 01 ديسمبر 2007، مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020.
  12. أ ب ت ث "Robertson, John Williamson, (27 March 1900–29 May 1969), journalist"، Who Was Who، Oxford University Press، 01 ديسمبر 2007، مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2020.
  13. أ ب ت ث ج ح خ Khuller, Samir (01 مارس 1998)، "Open problems"، ACM SIGACT News، 29 (1): 15–17، doi:10.1145/281068.281073، ISSN 0163-5700، مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2020.
  14. ^ "KVUE REWIND: 'Orange Socks' body found – Nov. 1, 1979 | KVUE - YouTube"، www.youtube.com، مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2021.
  15. أ ب ت "Austin, Sir William (Ronald), (20 July 1900–16 March 1989)"، Who Was Who، Oxford University Press، 01 ديسمبر 2007، مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2020.
  16. أ ب ت "death-penalty-for-female-offenders-january-1-1973-through-october-31-2010"، Human Rights Documents online، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2018.
  17. أ ب "Myth of a Serial Killer: The Henry Lee Lucas Story"، PsycEXTRA Dataset، 1997، مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2018.
  18. ^ Fritz, Marlene (01 يناير 1985)، "Publication of University of Idaho Ag News Releases by Idaho Daily and Weekly Newspapers in 1983"، Journal of Applied Communications، 68 (1)، doi:10.4148/1051-0834.1640، ISSN 1051-0834، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019.
  19. أ ب "Lucas, William Henry, (18 Feb. 1867–7 March 1937)"، Who Was Who، Oxford University Press، 01 ديسمبر 2007، مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2020.
  20. ^ Keene, Ann T. (2013-10)، Cronyn, Hume (18 July 1911–15 June 2003)، American National Biography Online، Oxford University Press، مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  21. ^ Harold., Schechter, (2004)، The serial killer files : the who, what, where, how, and why of the world's most terrifying murderers (ط. 1st ed)، New York: Ballantine Books، ISBN 0345465660، OCLC 53231284، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. {{استشهاد بكتاب}}: |edition= has extra text (مساعدة)صيانة CS1: extra punctuation (link)
  22. ^ Lotz, Roy؛ Fisher, Joseph C. (1998-09)، "Killer among Us: Public Reactions to Serial Murder"، Contemporary Sociology، 27 (5): 530، doi:10.2307/2654537، ISSN 0094-3061، مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  23. ^ Gobetti, Ada (25 سبتمبر 2014)، Partisan Diary، Oxford University Press، ص. 52–86، ISBN 9780199380541، مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020.
  24. أ ب Houck, M.M. (2013)، Encyclopedia of Forensic Sciences، Elsevier، ص. 375، ISBN 9780123821669، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019.
  25. ^ Near-Surface Asia Pacific Conference, Waikoloa, Hawaii, 7-10 July 2015، Society of Exploration Geophysicists, Australian Society of Exploration Geophysicists, Chinese Geophysical Society, Korean Society of Earth and Exploration Geophysicists, and Society of Exploration Geophysicists of Japan، 10 يوليو 2015، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019.
  26. ^ "National Center for Missing and Exploited Children"، Encyclopedia of Human Services and Diversity، 2455 Teller Road, Thousand Oaks California 91320 United States: SAGE Publications, Inc.، ISBN 9781452287485، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. {{استشهاد بدورية محكمة}}: no-break space character في |مكان= في مكان 18 (مساعدة)صيانة CS1: location (link)
  27. ^ Knight, Drew (15 يناير 2019)، "Williamson County officials make headway in 1979 'orange socks' cold case"، KVUE، مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2020، اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2019.
  28. أ ب Knight, Drew؛ Covagnaro, Hank (07 أغسطس 2019)، "1979 'Orange Socks' cold case victim identified as Debra Jackson of Abilene"، KVUE، ABC، مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2019.
  29. ^ "Orange Socks Doe"، DNA Doe Project، مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2019.
  30. ^ Garner, Erica (03 سبتمبر 2019)، "Police looking for info on cold case murder victim with ties to Abilene"، KTAB - BigCountryHomepage.com، مؤرشف من الأصل في 14 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 03 سبتمبر 2019.