مقتل إياد الحلاق

إيَّاد خيري روحي الحَلَّاق (1988 في وادي الجوز، القدس – 30 مايو 2020 في باب الأسباط، القدس) هو شابٌ فلسطيني مُصاب بالتوحُّد، قتلتهُ شرطة حرس حدود إسرائيل (مشمار جفول) بالرَّصَّاص نتيجة عدم وقوفه عند حاجز تفتيش لها قرب باب الأسباط في القدس، بعد هروبه من المكان بدأ ضُبَّاط الشرطة إطلاق النار صوبه حيث بيّن التشريح إصابته برصاصتين اخترقت جسده من أصل سبع رصاصات أُطلقت عليه.[1][2]

مقتل إياد الحلاق
Eyad al-Hallaq 002.jpg
 
لوحة جدارية لإياد الحلاق على جدار الفصل العنصري في مدينة بيت لحم  تعديل قيمة خاصية (P18) في ويكي بيانات 

المكان باب الأسباط، القدس
البلد Flag of Palestine.svg دولة فلسطين  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التاريخ 30 مايو 2020  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
الإحداثيات 31°46′51″N 35°14′14″E / 31.780894°N 35.2371582°E / 31.780894; 35.2371582  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
الوفيات 1   تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات
الإصابات 0   تعديل قيمة خاصية (P1339) في ويكي بيانات
الضحية إياد الحلاق  [لغات أخرى] ‏  تعديل قيمة خاصية (P8032) في ويكي بيانات
باب الأسباط

قالت عائلة الحلاق أنه كانَ مصابًا بالتوحد، ويعاني من تأخر في النمو العقلي وأن مستواه في التفكير لا يتجاوز طفل في السابعة من عمره، وهو كان يتردد إلى مؤسسة للأشخاص ذوي الإعاقة يوميًا.[1][3][4] وازن أصدقاء وعائلة الحلاق والأمين العام لمُنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات مع مقتل جورج فلويد.[5][6][7]

أعلنت عائلة الحلاق في 23 يوليو 2020 عزمها تشكيل فريق قانوني بالتعاون مع مجموعة من المحامين لمتابعة ملف قتل إياد الحلاق.[8]

الحادثعدل

في 30 مايو 2020، كان الحلاق ومرشدته «وردة» يسيران إلى مدرسة «البكرية» للتعليم الخاص التي تقدم خدمات رعاية لذوي الإعاقة في القدس القديمة عندما اقتربوا من نقطة تفتيش للشرطة قرب باب الأسباط.[9][10]

كانت مسيرة الحلاق اليومية من منزله في حي وادي الجوز بالقدس القديمة، حمل كيس قُمامة المنزل للتخلص منها في طريقه إلى المؤسسة التي اعتاد الذهاب إليها منذ 2014 في غرفة للقُمامة قرب باب الأسباط الذي يتواجد عليه نقطة تفتيش للشرطة.[6][11][12]

أصبح الحلاق في موضع شك من جهة ضباط الشرطة المُناوبون عندما وضع الحلاق يده في جيبه لأجل هاتفه المحمول.[13] بدأ الضباط بالصراخ، ويبدو إن الحلاق لم يفهم أوامرهم بالتوقف، هرب سيرًا على الأقدام واختبأ في غرفة للقُمامة.[7][14] حاوت معلمته «وردة» إخبارهم أنه من ذوي الإعاقة وبإمكانهم التحقق من هويته لكن الضباط الثلاثة حافظوا على مسافة وفتحوا النار.[6][11][12]

ادعت الشرطة الإسرائيلية في بيانٍ لها أنَّ الحَلاق كان يُعتقد أنه يحمل سلاحًا بعد أن رصَد الضباط شيئًا يشبه المُسدس. وأنه عندما لم يطع أوامر الضباط طاردوه.[4] ذكرت محطة تلفزيون محلية أنه لُوحِقَ في زقاق مسدود، وأمر ضابط كبير بوقف إطلاق النار بعد دخول الزقاق. وبحسب ما ورد تجاهل ضابط ثان الأوامر وأطلق حوالي ست أو سبع طلقات من بندقية إم 16 أودت بحياة الحلاق.[15] اكتشف لاحقًا أنه لم يكن بحوزته سلاح عندما فُتِشَ بعد وفاته.[9] ظن الجنود أن الحلاق يريد القيام بعملية للمقاومة الفلسطينية.[11][12]

ما بعد الحادثعدل

بعد ذلك، تم استجواب الضباط المُتورطين في إطلاق النار، وأصدر أحدهم بيان تعازي لعائلة الحَلاق من خلال محاميه في مقابلةٍ مع راديو الجيش الإسرائيلي.[16] وبحسب ما ورد كان الضابط الذي استمر في إطلاق النار مجندًا جديدًا، وقد جادل مُحاميه بأنَّه كان في خطر حقيقي.[13]

طالبت عائلة الحلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلي بنشر محتويات كاميرات المراقبة، حيثُ تُغطي كاميرات مراقبة الجيش الإسرائيلي المدينة القديمة بكثافة.[12][13]

نَظمت اللجان الشعبية للمقاومة وفصائل العمل الوطني الفلسطيني وقفة أمام كنيسة المهد في مدينة بيت لحم في 2 يونيو 2020، احتجاجًا على القتل العنصري المتواصل الذي تمارسه قوات الاحتلال الإسرائيلي وتضامنًا مع الأمريكيين من أصول إفريقية بعد مقتل جورج فلويد.[17][18] كما نُظمت احتجاجاتٍ مُماثلة في القدس لذوي الإعاقة في محيط باب الساهرة،[19] وباب العامود إلا أن الشرطة الإسرائيلية منعت إقامتها واعتقلت المشاركين.[20][21]

أجرى المركز الوطني للطب العدلي الإسرائيلي في أبو كبير تشريحًا لجثمان إياد الحلاق بمشاركة طبيب فلسطيني، حيث أكد أشرف القاضي الطبيب الفلسطيني وجود رصاصتين في القسم العلوي من الجسم في البطن والقفص الصدري بعكس ما أدعاه شُرطي حرس الحدود خلال التحقيقات أنه أطلق النار أسفل الجسم.[3][22]

قررت وكالة المخابرات الإسرائيلية (الموساد) تسليم جثمان الحلاق لدفنه مع تحديد مسار الجنازة، حيث تسلمت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني الجثمان في حي الشيخ جراح ومن ثم نقلته إلى مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في جبل الزيتون.[13][22] جرى دفن الحلاق في مقبرة المجاهدين في شارع صلاح الدين بمشاركة آلالاف وقع خلالها مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية.[23][24]

حاول الحاخام الإسرائيلي اليمني المتطرف يهودا غليك اقتحام خيمة عزاء إياد الحلاق، لكنه تعرض لتصدي من شبان بالقدس وطُرد بالقوة من سرادق العزاء، فضلًا عن لكمه وإصابته.[10]

ردود الفعلعدل

 
لوحة جدارية لإياد الحلاق على جدار الفصل العنصري في مدينة بيت لحم

محليًاعدل

قالت ديانا، شقيقة الحلَّاق، للصحفيين إنَّ:«الشرطي الذي فعل ذلك لن يحصل على ما يستحقه، يجب سجنه. لكنني أعلم بأنه لن يفعلوا شيئا بحقه؛ لن يفعلوا شيئا لأن [إياد] فلسطيني.»[14][25]

عبر رئيس دولة فلسطين محمود عباس عن استنكاره وإدانته لهذه «الجريمة البشعة»، وطالب بمحاسبة إسرائيل.[13][26][27] فيما حملت حركة فتح مسؤولية الحادثة لرئيس الوزراء الإسرائيلي وحكومته ووصفتها بأنها «جريمة حرب».[7] ذكرت حركة حماس إن «الحادثة تؤكد إجرام قادة الاحتلال وساديتهم»، وأصدرت تحذيراتٍ من انتفاضة جديدة.[13][28] فيما وصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الحادثة بأنها «جريمة مكتملة الأركان» وتؤكد على طبيعة الاحتلال الإسرائيلي «الإجرامية الفاشية».[28]

دعا أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات المحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق في الحادثة وطالب برفع الحصانة عن إسرائيل فورًا ومحاسبتها.[7]

ردد أيمن عودة رئيس القائمة العربية المشتركة في الكنيست الإسرائيلي مخاوف بشأن عدم معاقبة الضباط، مستخدمًا تويتر لنشر مخاوف بشأن «التستر المتوقع» وأن العدالة لن تتحقق إلا عندما «يَعرف الشعب الفلسطيني الحرية والاستقلال».[15]

في 7 يونيو 2020، أَعربَ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عَن تعازيه وقالَ إنَّه «يتوقع إجراء تحقيق كامل في هذه المسألة». وقالَ أيضًا إنَّ الحادث كان «مُأساة».[12][29]

ناقش وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، القضية في اجتماع أسبوعي لمجلس الوزراء الإسرائيلي في اليوم التالي، مُشيرًا إلى أنَّ الحُكومة تشعر بالأسف حيال الحادث وتقاسم حزن العائلات أثناء دعوتها إلى تحقيق سريع. كما حضر بنيامين نتنياهو ولم يُعلق على الحادث.[4]

دوليًاعدل

وَصَف مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان جريمة القتل بأنها «الاستخدام الروتيني للقوة المميتة من قبل قواتِ الأمن الإسرائيلية ضد الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية». وتابع البيان بالتشديد على ضرورةِ استخدام أقل قوة مُمكنة لمُعالجة أي موقف. كما اتهمت إسرائيل بعدم الشفافية بشأن قواعد الاشتباك، التي تتعارض مع لوائح القانون الدولي.[30]

قدم المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، في تغريدة له على موقع «تويتر»:«أقدم التعازي القلبية لأسرة إياد، الفلسطيني الأعزل، قتل بالرصاص في القدس، مأساة كان يمكن ويجب تجنبها! على السلطات أن تحقق بسرعة وتتأكد من عدم السماح بتكرار مثل هذه الحوادث.» [31]

وكتبت بعثة الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية، أنه:«قدمت بعثة الاتحاد الأوروبي تعازيها لعائلة الحلاق الذي قتل على يد الشرطة الإسرائيلية، يجب على السلطات التحقيق مع المسؤولين ومحاسبتهم، مع بذل كل جهد ممكن لضمان عدم السماح بحدوث مثل هذه الحوادث مرة أخرى.»[32]

وكتب القنصل البريطاني العام بالقدس، فيليب هول، قائلاً:«أحزنني جداً خبر وفاة الشاب إياد حلاق بعد أن أطلقت الشرطة الإسرائيلية النار عليه، أتقدم بأحر التعازي لعائلته، آمل أن يتم التروي وبذل كل الجهود الممكنة لتجنب أي خسائر غير ضرورية في المستقبل.»[31]

كذلك قال سفير بريطانيا لدى إسرائيل، نيل ويغنشعرت بحزن عميق لوفاة إياد خيري الحلاق بعد أن أطلقت عليه الشرطة الإسرائيلية النار في القدس الشرقية، خالص التعازي لأسرته، آمل أن يتم تعلم الدروس، وبذل كل جهد ممكن لتجنب الخسائر في الأرواح التي لا داعي لها في المستقبل.»[31]

حياة الفلسطينيين مهمةعدل

أطلق نشطاء في وسائل التواصل الاجتماعي حملة إلكترونية تحت وسم «#حياة_الفلسطينيين_مهمة» (بالإنجليزية: #PalestinianLivesMatter)‏ تقليدًا للحملة الإلكترونية التي خرجت بعد مقتل جورج فلويد الأمريكي ذو الأصول الأفريقية وما تبع ذلك تفاعل واسع عبر منصات التواصل الاجتماعي.[13][33]

المراجععدل

  1. أ ب "تشييع غاضب لجثمان الشهيد إياد الحلاق في القدس المحتلة- (فيديو)". القدس العربي (بالإنجليزية). 31 May 2020. Archived from the original on 2020-06-20. Retrieved 2020-06-20.
  2. ^ staff, T. O. I. (30 May 2020). "Police shoot dead East J'lem man with special needs, thought he was holding gun". www.timesofisrael.com (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2020-06-03. Retrieved 2020-06-03.
  3. أ ب عرب 48 (31 May 2020). "التشريح يؤكد: الحلاق استشهد برصاصتين أصابتاه وسط جسده". موقع عرب 48 (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-06-21. Retrieved 2020-06-21.
  4. أ ب ت Press, Associated (31 May 2020). "Israeli minister says sorry for police shooting of unarmed Palestinian". The Guardian (بالإنجليزية البريطانية). ISSN 0261-3077. Archived from the original on 2020-06-04. Retrieved 2020-06-03.
  5. ^ Holmes, Oliver (1 Jun 2020). "'Palestinian lives matter': Israeli police killing of autistic man draws US comparison". The Guardian (بالإنجليزية البريطانية). ISSN 0261-3077. Archived from the original on 2020-06-05. Retrieved 2020-06-03.
  6. أ ب ت "إسرائيل تقتل طالبا أعزل من ذوي الاحتياجات في القدس المحتلة (فيديو)". الجزيرة مباشر. مؤرشف من الأصل في 2020-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-21.
  7. أ ب ت ث Welle (www.dw.com), Deutsche. "مصاب بالتوّحد.. إسرائيل "تتأسف" لمقتل الفلسطيني إياد وتفتح تحقيقاً | DW | 31.05.2020". DW.COM (بar-AE). Archived from the original on 2020-06-21. Retrieved 2020-06-21.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  8. ^ "القدس: الإعلان عن تشكيل طاقم قانوني موسع لمتابعة ملف الشهيد إياد الحلاق". www.alhayat-j.com. مؤرشف من الأصل في 2020-07-23. اطلع عليه بتاريخ 2020-07-23.
  9. أ ب "Anger after autistic Palestinian killed by police". BBC News (بالإنجليزية البريطانية). 1 Jun 2020. Archived from the original on 2020-06-01. Retrieved 2020-06-03.
  10. أ ب "مقدسيون يتصدون لحاخام إسرائيلي متطرف اقتحم خيمة عزاء الشهيد إياد الحلاق(فيديو)". الجزيرة مباشر. مؤرشف من الأصل في 2020-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-21.
  11. أ ب ت "شاهد| كاميرا مراقبة توثق اللحظات الأخيرة للشـهـيـد إياد الحلاق". شبكة قدس الإخبارية. 1 يونيو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-21.
  12. أ ب ت ث ج "i24NEWS". www.i24news.tv. مؤرشف من الأصل في 2020-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-21.
  13. أ ب ت ث ج ح خ "Israeli police killing of Palestinian man draws George Floyd comparisons". www.cbsnews.com (بالإنجليزية الأمريكية). 2 Jun 2020. Archived from the original on 2020-06-05. Retrieved 2020-06-04.
  14. أ ب staff, T. O. I. (2 Jun 2020). "Family of East Jerusalem man killed by cops: We don't believe he'll get justice". www.timesofisrael.com (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2020-06-05. Retrieved 2020-06-04.
  15. أ ب "Israeli forces kill unarmed autistic Palestinian man". Los Angeles Times (بالإنجليزية الأمريكية). 30 May 2020. Archived from the original on 2020-06-04. Retrieved 2020-06-04.
  16. ^ "Israeli Defense Minister Apologizes for Death of Unarmed Palestinian Man by Police". Time (بالإنجليزية). 31 May 2020. Archived from the original on 2020-06-03. Retrieved 2020-06-04.
  17. ^ "وقفة في بيت لحم احتجاجاً على الجرائم العنصرية الإسرائيلية والأميركية". www.alquds.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-06-20. Retrieved 2020-06-20.
  18. ^ من أمام كنيسة المهد.. وقفة تضامن فلسطينية مع "فلويد" نسخة محفوظة 20 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ محسن، القدس المحتلة ــ محمد. "وقفة لمعاقين في القدس تنديدا بقتل الشهيد إياد الحلاق - فيديو وصور". alaraby. مؤرشف من الأصل في 2020-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-21.
  20. ^ "الاحتلال يعتقل محافظ القدس ويقمع مظاهرة نددت بقتل شاب فلسطيني بالمدينة". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 2020-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-21.
  21. ^ إسرائيل تعتقل 6 متظاهرين احتجوا على مقتل "معاق" فلسطيني نسخة محفوظة 2020-06-21 على موقع واي باك مشين.
  22. أ ب "نتائج التشريح- الاحتلال يقرر تسليم جثمان الشهيد اياد الحلاق لذويه بالقدس". وكـالـة مـعـا الاخـبـارية. مؤرشف من الأصل في 2020-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-21.
  23. ^ محسن، القدس المحتلة ــ محمد. "آلاف المقدسيين يشيعون جثمان الشهيد إياد الحلاق - فيديو وصور". alaraby. مؤرشف من الأصل في 2020-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-21.
  24. ^ "تشييع جثمان الشهيد اياد الحلاق بالقدس - قناة العالم الاخبارية". www.alalamtv.net. مؤرشف من الأصل في 2020-06-09. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-21.
  25. ^ إسرائيل، طاقم تايمز أوف. "عائلة أيمن الحلاق: لا نعتقد أنه سيتم تحقيق العدالة في قضية مقتل ابننا". تايمز أوف إسرائيل. مؤرشف من الأصل في 2020-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-21.
  26. ^ "الرئيس يهاتف والد الشهيد إياد الحلاق معزيا". WAFA Agency (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-06-21. Retrieved 2020-06-21.
  27. ^ "قتل "إياد الحلاق".. غضب يتصاعد وعباس يطلب محاسبة إسرائيل". العين الإخبارية. 2 يونيو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-21.
  28. أ ب "كيف عقبت الفصائل الفلسطينية على تصفية الاحتلال للشاب الحلاق؟". شبكة قدس الإخبارية. 30 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-06-18. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-21.
  29. ^ Heller، Jeffrey؛ Lewis، Barbara (7 يونيو 2020). "Condolences from Netanyahu, a week after police kill autistic Palestinian". رويترز. مؤرشف من الأصل في 2020-06-07. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-08.
  30. ^ staff, T. O. I. (2 Jun 2020). "After death of autistic man, UN says lethal force often Israel's 'first resort'". www.timesofisrael.com (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2020-06-03. Retrieved 2020-06-04.
  31. أ ب ت "دبلوماسيون أجانب وعزاء إياد.. مأساة تختزل وحشية إسرائيل". العين الإخبارية. 1 يونيو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-21.
  32. ^ "اعدام اياد الحلاق..سفير امريكا يعرب عن أسفه ويشيد "باسرائيل"!". labels.site_title. مؤرشف من الأصل في 2020-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-21.
  33. ^ ""حياة الفلسطينيين مهمة".. حملة إلكترونية تتصاعد منذ مقتل فلويد". الجزيرة مباشر. مؤرشف من الأصل في 2020-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-21.