مفوضية الرايخ أوستلاند

 

قامت ألمانيا النازية بتأسيس ولاية أوستلاند(RKO) في عام 1941 خلال الحرب العالمية الثانية. أصبح نظام الاحتلال المدني في دول البلطيق (إستونيا ولاتفيا وليتوانيا)، في الجزء الشمالي الشرقي من بولندا وفي الجزء الغربي من جمهورية بيلوروسيا الاشتراكية السوفيتية. تشير وثائق التخطيط الألمانية في البداية إلى ما يعادل Reichskommissariat Baltenland («أرض البلطيق»).[2] [3] [4] شارك الهيكل السياسي لهذه المنطقة - بعد فترة أولية من الإدارة العسكرية قبل إنشائها - في إدارة مدنية ألمانية، اسمياً تحت سلطة وزارة الرايخ للأراضي الشرقية المحتلة ((بالألمانية: Reichsministerium für die besetzten Ostgebiete)‏ بقيادة الإيديولوجي النازي الفيدي روزنبرغ، لكن سيطر عليها في الواقع المسؤول النازي هنريش لوهس، الرايخسوميسار المعين للمنطقة.

مفوضية الرايخ أوستلاند
مفوضية الرايخ أوستلاند
العلم
مفوضية الرايخ أوستلاند
الشعار

Reichskommissariat Ostland (1942).svg
 

الأرض والسكان
إحداثيات 56°N 26°E / 56°N 26°E / 56; 26  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
المساحة 512000 كيلومتر مربع  تعديل قيمة خاصية (P2046) في ويكي بيانات
عاصمة ريغا  تعديل قيمة خاصية (P36) في ويكي بيانات
اللغة الرسمية الألمانية  تعديل قيمة خاصية (P37) في ويكي بيانات
التعداد السكاني 19300000 [1]  تعديل قيمة خاصية (P1082) في ويكي بيانات
الحكم
التأسيس والسيادة
التاريخ
تاريخ التأسيس 1941  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
العملة رايخ مارك  تعديل قيمة خاصية (P38) في ويكي بيانات

تضمنت الأهداف السياسية الرئيسية لألمانيا للرايخسوميسا، كما حددتها الوزارة في إطار السياسات الاشتراكية القومية للشرق التي وضعها أدولف هتلر، الإبادة الكاملة للسكان اليهود، بالإضافة إلى تسوية ليبنسراوم للألمان إلى جانب طرد بعض السكان الأصليين وألمنة بقية السكان. هذه السياسات لا تنطبق فقط على ولاية أوستريا ولكن أيضًا على الأراضي السوفيتية التي احتلتها ألمانيا. من خلال استخدام قوات أينزاتسغروبن إيه وبي بمشاركة نشطة من القوات المساعدة المحلية، قُتل أكثر من مليون يهودي في أوستلاند.[5] سيتم تنفيذ سياسات الألمنة المبنية على أسس جنرالبلان أوست، من خلال سلسلة من المراسيم الخاصة والمبادئ التوجيهية لخطط التسوية العامة في أوستلاند.[6]

في عامي 1943 و1944 استعاد الجيش الأحمر السوفيتي تدريجيًا معظم أراضي أوستلاند في تقدمه غربًا، لكن قوات الفيرماخت صمدت في جيب كورلاند حتى مايو 1945. مع نهاية الحرب في أوروبا وهزيمة ألمانيا في عام 1945، لم تعد المنطقة موجودة.

لا ينبغي الخلط بين أوستلاند وأوبر أوست (1914-1919)، الذي كان له دور مماثل كسلطة احتلال لأراضي البلطيق التي غزتها الإمبراطورية الألمانية في الحرب العالمية الأولى.

التاريخعدل

التخطيط قبل الهجوم على الاتحاد السوفيتيعدل

 
العمليات السوفيتية، 19 أغسطس إلى 31 ديسمبر 1944.

في الأصل وزير الرايخ للأراضي الشرقية المحتلة (بالألمانية: Reichsminister für die besetzten Ostgebiete)‏، تصور ألفريد روزنبرغ استخدام مصطلح بالنتلاند ("Baltic Land") قبل صيف عام 1941 للمنطقة التي ستُعرف في النهاية باسم أوستلاند. [4] عارض هذه الفكرة أوتو بروتيجام، زميل روزنبرغ الرئيسي في ذلك الوقت. في إعلان لاحق، زعم أن روزنبرغ (وهو نفسه ألماني من البلطيق، تأثر بـ «أصدقائه البلطيقيين» في إرسال هذه المبادرة، حيث سيتم تشكيل «مفوضية البلطيق» مع إضافة بيلاروسيا. وتحدث مع ذلك زميل إضافي أكثر أهمية من روزنبرغ، جورج ليببرانت. قال إن تعاطف شعوب البلطيق، الذين يريدون بطبيعة الحال استخدام المصطلحات الخاصة بهم، يمكن أن يضيع تماما. وبالتالي لن يتم كسبهم إما كداعمين للمجهود الحربي الألماني، أو كمستوطنين ذوي قيمة عرقية للمنطقة.

بعد عملية باربروساعدل

بعد الغزو الألماني للاتحاد السوفيتي، تم فتح مناطق شاسعة شرق ألمانيا. في البداية، ستبقى هذه المناطق تحت الاحتلال العسكري تحت سلطة فيرماخت، ولكن بمجرد أن يسمح الوضع العسكري، سيتم إنشاء شكل دائم من الإدارة تحت الحكم الألماني لهذه المناطق.[7]

 
الرايخ الألماني الكبير (الأحمر) وحلفاؤه في عام 1942

الخطط الألمانيةعدل

تختلف الأهداف السياسية قصيرة الأجل لأوستلاند عن تلك الخاصة بأوكرانيا أو القوقاز أو مناطق موسكو. في أراضي البلطيق، والتي كان من المقرر أن تضم مع روسيا البيضاء.

ملاحظاتعدل

  1. ^ http://www.apn.ru/publications/article1324.htm
  2. ^ Alex J. Kay (2006)، "Guidelines for Special Fields (13 March 1941)"، Exploitation, Resettlement, Mass Murder: Political And Economic Planning for German Occupation Policy in the Soviet Union, 1940-1941، Berghahn Books، ص. 129، ISBN 1845451864، مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2013، In the week following [...] 2 May [1941], Alfred Rosenberg produced three papers relating to his preparations for the future administration in the occupied East. The first, dated 7 May, was entitled 'Instruction for a Reich Commissar in the Ukraine'. [...] The second, produced a day later, was its equivalent for the area of 'Baltenland', as the Baltic States and Belarus were at this stage being collectively referred to. In his drafting of the paper, Rosenberg crossed through 'Balten' and replaced it with 'Ost'. [...] The designation 'Ostland' would stick.
  3. ^ David Gaunt, Jonathan C. Friedman (2010)، Reichskommissariat Ostland، The Routledge History of the Holocaust، Taylor & Francis، ص. 210–212، ISBN 1136870601، مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2015.
  4. أ ب Alex J. Kay (2006)، "Guidelines for Special Fields (13 March 1941)"، Exploitation, Resettlement, Mass Murder: Political And Economic Planning for German Occupation Policy in the Soviet Union, 1940-1941، Berghahn Books، ص. 70–71، ISBN 1845451864، مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2013.
  5. ^ Pohl, Reinhard (نوفمبر 1998)، "Reichskommissariat Ostland: Schleswig-Holsteins Kolonie" [Reichskommissariat Ostland: Schleswig-Holstein's Colony] (PDF)، Gegenwind، Gegenwind-Sonderheft: Schleswig-Holstein und die Verbrechen der Wehrmacht (باللغة الألمانية)، Gegenwind, Enough is Enough, and anderes lernen/Heinrich-Böll-Stiftung Schleswig-Holstein، ص. 10–12، مؤرشف من الأصل (PDF) في 14 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2014، Vom Einmarsch im Juni 1941 bis Ende Januar 1942, der Niederlage vor Moskau, töteten die deutschen Truppen im 'Ostland' etwa 330.000 Juden, 8359 "Kommunisten", 1044 "Partisanen" und 1644 "Geisteskranke". [...] Die erste Tötungswelle hatten ungefähr 670.000 Juden überlebt, dazu kamen im Winter 1941/42 noch 50.000 deportierte Juden aus dem Reichsgebiet, die in die Ghettos von Minsk und Riga kamen. [...] Anfang 1943 begann die zweite große Tötungswelle, der mindestens 570.000 Jüdinnen und Juden zum Opfer fielen. [...] Die letzten 100.000 Juden kamen in Konzentrationslager in Kauen, Riga-Kaiserwald, Klooga und Vaivara, sie wurden 1944 beim Heranrücken der Roten Armee liquidiert. [Translation: From the invasion in June 1941 until the end of January 1942 (the defeat at Moscow) German troops in 'Ostland' killed approximately 330,000 Jews, 8359 'Communists', 1044 'partisans' and 1644 'mentally ill' people. [...] About 670,000 Jews survived the first wave of killings, in the winter of 1941/1942 another 50,000 Jews deported from the Reich area joined these and ended up in the ghettos of Minsk and Riga. [...] At the beginning of 1943 the second great wave of killings began, in which at least 570,000 female and male Jews became victims. [...] The final 100,000 Jews entered the concentration camps in Kauen, Riga-Kaiserwald, Klooga and Vaivara; they were liquidated in 1944 with the advance of the Red Army.]
  6. ^ Czesław Madajczyk (Hrsg.): Vom Generalplan Ost zum Generalsiedlungsplan. Saur, München 1994, S. XI. نسخة محفوظة 21 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Rich, Norman. (1973). Hitler's War Aims: the Nazi State and the Course of Expansion, page 217. W. W. Norton & Company Inc., New York.