مفتي نور محسود

أمير حركة طالبان باكستان

مفتي نور والي محسود (بالأردية: مفتی نور ولی محسود) (26 يونيو 1978–) هو الأمير الحالي لحركة طالبان باكستان بعد مقتل الملا فضل الله في 13 يونيو 2018.

مفتي نور محسود
معلومات شخصية
الميلاد 26 يونيو 1978 (46 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تيارزا، جنوب وزيرستان، باكستان
مواطنة باكستان  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مناصب
أمير طالبان باكستان   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
تولى المنصب
13 مايو 2018 
 
الحياة العملية
المهنة قائد عسكري،  وأمير،  وقاضٍ  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء طالبان باكستان  تعديل قيمة خاصية (P945) في ويكي بيانات

سيرته عدل

ولد مفتي نور محسود في 26 يونيو 1978، في تيارزا جنوب وزيرستان، وينتمي إلى قبيلة محسود من منطقة جنوب وزيرستان، ودرس في عدد من المعاهد الدينية في باكستان، وعمل قاضيًا في محكمة الشريعة التي أنشأها بيت الله محسود، ثم عمل نائبًا لبيت الله محسود، ويُعتبر العقل المُدبر لاغتيال بينظير بوتو، كما قال بتأليف كتاب «انقلاب محسود جنوب وزيرستان: من الحكم البريطاني إلى الإمبريالية الأمريكية» والذي وصف فيه التخطيط والتفاصيل الكاملة لاغتيال بوتو، وصدر الكتاب في 30 نوفمبر 2017.[1]

شارك في هجمات طالبان باكستان ضد قوات الأمن الباكستانية و التحالف الشمالي المدعوم من الولايات المتحدة في أفغانستان.[2] ثم شغل منصب نائب الأمير في عهد الملا فضل الله بعد مقتل نائب الأمير السابق خالد محسود.[3] وفي يونيو 2018 اختارت حركة طالبان باكستان مفتي نور والي محسود زعيمًا جديدًا لها، خلفًا للزعيم السابق الملا فضل الله، وذلك بعد أسبوع من مقتله.[2]

مراجع عدل

  1. ^ "«نور محسود».. زعيم طالبان باكستان «المتعلم»". المرجع. مؤرشف من الأصل في 2019-10-13. اطلع عليه بتاريخ 2019-10-13.
  2. ^ أ ب "من هو 'مفتى محسود' زعيم طالبان الجديد؟". جريدة الدستور. مؤرشف من الأصل في 2018-06-27. اطلع عليه بتاريخ 2019-10-13.
  3. ^ "مفتي نور محسود زعيما لطالبان خلفا لـ"الملا فضل الله"". سكاي نيوز عربية. مؤرشف من الأصل في 2019-10-12. اطلع عليه بتاريخ 2019-10-12.