مغرب هيبدو

ماروك إيبدو الدولية ، أو ماروك إيبدو ، هي جريدة أسبوعية مغربية لمعلومات عامة باللغة الفرنسية، أنشئت في تشرين الثاني / نوفمبر 1991 من قبل محمد السلهامي ويقع مقرها في الدار البيضاء.

مغرب هيبدو
Maroc hebdo international (بالفرنسية)[1] عدل القيمة على Wikidata
معلومات عامة
بلد المنشأ
التأسيس
موقع الويب
(الفرنسية) www.maroc-hebdo.press.maالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
التحرير
اللغة
المعرفات
ISSN
1274-1167 عدل القيمة على Wikidata
OCLC
63193272 — 74442678 عدل القيمة على Wikidata

هذه المجلة هي مستقلة عن أي حزب سياسي أو نقابة أو جماعة أو جمعية. متوجهة إلى مديري المغربي الشتات[2]، المجلة تصدر خارج المملكة المغربية في أوروبا (ألمانيا، بلجيكا، فرنسا إسبانيا، إيطاليا) وأمريكا الشمالية (كندا والولايات المتحدة).

التاريخعدل

تأسست تحت اسم ماروك إيبدو[3] من قبل الصحفي محمد السلهامي، وصدر العدد الأول في 25 بمعدل 5 درهم.[3] في 10 شباط / فبراير 1996 (no 212)، أصبح اسمها  المغرب ابدو الدولي[4] ، ويمتد توزيعها إلى أبعد من المملكة المتحدة بفضل اتفاق مع NMPP. هذا العام، تم انشاء الموقع الإلكتروني للمجلة ء[2] · ,[5] في حين أن المغرب قد يكتشف الانترنيت. في 14 يناير 2005[6] (no 635[7])، تم تمريرها إلى شكل التابلويد، والسعر الذي كان آنذاك 8 درهم أصبح 15 درهم.

الخلافاتعدل

في 2012، اثارت المجلة كثير من الانتقادات العنصرية بسبب عدد بعنوان «خطر نوير» وبه ظهر وجه المهاجرين من جنوب الصحراء الكبرى.[8]

في حزيران / يونيو 2015 أثار العدد 1122 ردود الفعل في المغرب وأماكن أخرى، ولا سيما على الشبكات الاجتماعية، لأنه اأخد موقفا من المثليين، بسبب العنوان: «هل يجب علينا حرق الشواذ؟» [8]

انظر أيضًاعدل

روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت مذكور في: بوابة الرقم الدولي الموحد للدوريات. الرَّقم التَّسلسليُّ المِعياريُّ الدَّوليُّ (ISSN): 1274-1167. الناشر: ISSN International Centre. لغة العمل أو لغة الاسم: الإنجليزية.
  2. أ ب Jean Elias (المحرر)، "Maroc-Hebdo International"، اطلع عليه بتاريخ 24 décembre 2012. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)، يحتوي الاستشهاد على وسيط غير معروف وفارغs: |month= و|citation= (مساعدة) نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب "Numéro 1" (PDF)، 1991، اطلع عليه بتاريخ 24 décembre 2012. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)، يحتوي الاستشهاد على وسيط غير معروف وفارغ: |citation= (مساعدة)، الوسيط غير المعروف |month= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ MediaDiv 2007 : Le Répertoire des media des diversités، Paris: L'Harmattan، 2007، ISBN 9782296590892، اطلع عليه بتاريخ 25 décembre 2012، 67 {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |accessdate= (مساعدة)، يحتوي الاستشهاد على وسيط غير معروف وفارغ: |month= (مساعدة)
  5. ^ Tous ses numéros s'y trouvent archivés.
  6. ^ Nadia Belkhayat, « Les ambitions du "nouveau" Maroc Hebdo », في L'Économiste, no 1944, 25 janvier 2005 [النص الكامل (pages consultées le 25 décembre 2012)] 
  7. ^ "Numéro 635" (PDF)، 2005، اطلع عليه بتاريخ 25 décembre 2012. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)، يحتوي الاستشهاد على وسيط غير معروف وفارغ: |citation= (مساعدة)، الوسيط غير المعروف |month= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب "Faut-il brûler les homos"? La Une homophobe de Maroc Hebdo fait réagir نسخة محفوظة 15 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.