افتح القائمة الرئيسية

مغارة كفرحيم في منطقة الشوف، اكتشفت عام 1974، وقدّر الخبراء الجيولوجيين عمر المغرة بما يزيد على أربع ملايين سنة. والمغارة مكونة من عدة طبقات، وتضم بداخلها في كل جانب مشاهد متنوعة الأشكال والأحجام، ومياها متدفقة بشكل شلالات، وتتدلى من سقوفها النوازل وتعلو من أرضها الصواعد البراقة[1].

الموقععدل

تقع مغارة كفرحيم في وسط قضاء الشوف محافظة جبل لبنان على إرتفاع 600 متراًعن سطح البحر وتبعد 11 كلم عن بلدة الدامور الساحلية، وتبعد عن بيروت العاصمة 30 كلم.

مميزاتها وأوصافها الداخليةعدل

مغارة كفرحيم عبارة عن طبقات متداخلة تشكل عدّة مغاور متنوعة الأشكال والمناظر والأحجام ومختلفة بعضها عن بعض. بداخلها دهاليز ومياه متدفقة على شكل شلالات و برك ماءمحيطة بها من كل جانب وفيها كثرة من الترسبات الكلسية المعروفة ب(صواعد و نوازل.

عمقهاعدل

تقع على عمق ثمانية إلى عشرين متراً عن سطح الأرض وذات حرارة معتدلة صيفاً وشتاءً. في داخلها قاعات فسيحة وإرتفاعات مختلفة وشموعها المتدلية من السقف

منتجع كفرحيمعدل

وقد تم بناء مجمعاً سياحياً على ضهرها، يتضمن صالة للإستقبال ومعرضاً حرفياً للحرف والتحف والأشغال اليدوية.

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ جريدة الشرق الأوسط - الجمعـة 28 ذو الحجـة 1432 هـ 25 نوفمبر 2011 العدد 12050 - مقال بعنوان (مغارات لبنان وكهوفه)
 
هذه بذرة مقالة عن لبنان بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.