مغارة السخول

مغارة السخول هو موقع أثري يقع على بعد 20 كيلومتراً إلى الجنوب من مدينة حيفا، وعلى بعد 3 كيلومترات من البحر الأبيض المتوسط. الموقع هو من عصور ما قبل التاريخ، وقد نقب لأول مرة من قبل دوروثي غارود في صيف عام 1928. وكشفت الحفريات عن أول دليل في أواخر الثقافة النطوفية، والتي تتميز بوجود حصاة دقيقة وفيرة، ودفن الإنسان والأدوات الحجرية [1]. كما يمثل كهف السخول منطقة واحدة حيث سكنه البشر البدائيون ( 200،000 - قبل 45000 سنة ) وعاشوا جنباً إلى جنب في الفترة حوالي قبل 100،000 سنة، والهياكل إلى عثر عليها هي من نوع الإنسان العاقل الباكر.

مغارة السخول في جبل الكرمل

ضمت المقبرة الأولى أربعة عشر شخصاً، يافعين وأطفال، دُفنوا بعناية في حفر منتظمة وبوضعية مثنية؛ أحد الموتى يحمل آثار قطع في الفخذ، كما دُفن فك خنـزير إلى جانب هيكل آخر. [2]

مراجععدل

  1. ^ Olson, S. Mapping Human History. Houghton Mifflin, New York (2003). p.74-75.
  2. ^ مغاور الكرمل، الموسوعة العربية نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.

إحداثيات: 32°37′33.11″N 34°57′30.67″E / 32.6258639°N 34.9585194°E / 32.6258639; 34.9585194

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بجغرافيا إسرائيل بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.