معهد جوته

معهد جوته أو معهد غوته (بالألمانية: Goethe-Institut) أنشئ في عام 1951 وسمي بهذا الاسم نسبة إلى الأديب الألماني الشهير يوهان غوته.[4][5][6] وكان من بين واجباتهِ الأولى تدريس أساتذة اللغة الألمانيّة من بلاد أخرى. يمثل الآن معهد غوته جمهورية ألمانيا ثقافيّاً في 80 بلد مع 144 معهد. وفي عام 2005 (سنة 1426هجرية)، عمل 3049 شخص في معهد غوته. والأكثرية منهم (2328) يعملون في مراكز معهد غوته التي توجد خارج بلد ألمانيا. ومنهم، 321 شخصاً ألماني الجنسية فقط. والبقية هم الموظّفون المحليّون. ويقع مقره الرئيسي في ميونخ.

معهد غوته
(بالألمانية: Goethe-Institut)‏[1]  تعديل قيمة خاصية (P1448) في ويكي بيانات
معهد جوته

Goethe-Institut-München.JPG
المقر الرئيسي للمعهد في ميونخ

الاختصار (بالبرتغالية البرازيلية: GI)‏،  و(بالألمانية: GI)‏[2]،  و(بالإنجليزية: GI)‏  تعديل قيمة خاصية (P1813) في ويكي بيانات
البلد Flag of Germany.svg ألمانيا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
المقر الرئيسي ميونخ، ألمانيا
تاريخ التأسيس 1951 (منذ 72 سنة)
النوع مركز ثقافي
الوضع القانوني جمعية مسجلة (القانون الألماني)  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P1454) في ويكي بيانات
منطقة الخدمة جميع أنحاء العالم
اللغات الرسمية الألمانية
الرئيس كلاوس ديتر ليمان
الأمين العام فيرنر روس  [لغات أخرى] (1965–1973)  تعديل قيمة خاصية (P3975) في ويكي بيانات
الجوائز
الموقع الرسمي www.goethe.de
معهد غوته بالخرطوم.
فرع معهد غوته في براغ

من خدماتهعدل

تدريس أساتذة اللغة الألمانيّة وكذلك تدريس اللغة الألمانيّة للطلبة وبناء الجسور الثقافيّة وتمثيل ألمانيا في العالم وترجمة كتب ألمانيّة إلى لغات أخرى والسفر بفنانين ألمان إلى بلاد أخرى وبالعكس. وللطلاب الممتازين، يعرض معهد غوته منحاً للسفر إلى أحد من مراكز معهد غوته في ألمانيا للدراسة هناك باللغة الألمانيّة.

في العالم العربيّعدل

يوجد معهد غوته في القاهرة والإسكندرية في مصر وفي دمشق في سورية وفي رام الله في فلسطين وفي بيروت في لبنان وفي عمان في الأردن وفي مدينة الجزائر في الجزائر وفي الرباط والدار البيضاء وطنجة في المغرب وفي المملكة العربية السعودية في الرياض وجدة[7]وفي تونس وفي ليبيا في بلد تونس وفي أبوظبي في الإمارات العربية المتحدة وفي الخرطوم. وينشر معهد غوته مجلة باللغة العربيّة باسم «فكر وفنّ» وله صفحة بالإنترنت باسم «لي-لك» لأجل الصلات بين الشبّاب الألمان والشبّاب العرب.

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. أ ب https://www.goethe.de/de/uun/org.html — تاريخ الاطلاع: 30 يناير 2023
  2. ^ https://www.service.bund.de/Content/DE/DELeistungen/A/Abkuerzungsverzeichnis-des-Bundes-BMI-BVA.html — تاريخ الاطلاع: 11 ديسمبر 2021
  3. ^ https://www.fpa.es/es/premios-princesa-de-asturias/premiados/2005-alliance-franaise-societa-dante-alighieri-british-council-goethe-institut-instituto-cervantes-e-instituto-cames.html?especifica=0 — تاريخ الاطلاع: 30 يناير 2023
  4. ^ Chad W. Post (20 مايو 2011). "2011 Helen and Kurt Wolff Translator's Prize". Three Percent (Rochester University). مؤرشف من الأصل في 2018-04-30. اطلع عليه بتاريخ 2012-09-27.
  5. ^ Goethe-Institut looks back on 60 years of cultural exchange, 29 August 2011, Deutsche Welle, accessed 9 May 2012. نسخة محفوظة 24 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "Helen and Kurt Wolff Translator's Prize 2011". WBEZ. 13 يونيو 2011. مؤرشف من الأصل في 27 June 2011. اطلع عليه بتاريخ 26 September 2012.
  7. ^ "Goethe-Institut Saudi-Arabien". www.goethe.de. مؤرشف من الأصل في 2022-01-27. اطلع عليه بتاريخ 2022-03-01.

وصلات خارجيةعدل

باللغة الألمانيّة والإنجليزيّة:

[1] باللغة العربيّة: