معركة مطار بنينا

معركة مطار بنينا كانت إحدى معارك الحرب الأهلية الثانية، وقد نشبت في مايو ويوليو 2014 بين أصوليون إسلاميون "مجلس شورى ثوار بنغازي" (المدعوم من قبل غرفة عمليات ثوار ليبيا وكتائب من مصراتة) والجيش الليبي، وبعض الأشخاص الداعمين للجيش بالمدينة. بعد أشهر من المعركة، قَدِمَت الدولة الإسلامية إلى المدينة.

معركة مطار بنينا
جزء من الحرب الأهلية الليبية الثانية
معلومات عامة
التاريخ 1 أغسطس – 15 أكتوبر 2014
الموقع بنينا، بنغازي، ليبيا
32°4′38.42″N 20°15′26.7″E / 32.0773389°N 20.257417°E / 32.0773389; 20.257417
النتيجة إنتصار الجيش الوطني الليبي
المتحاربون
ليبيا الجيش الوطني الليبي مجلس شورى ثوار بنغازي
القادة
ليبيا اللواء خليفة حفتر
(قائد عملية الكرامة)
العقيد ونيس أبوخمادة
(آمر القوات الخاصة الليبية "الصاعقة")
العميد صقر الجروشي
(آمر القوات الجوية الليبية)
محمد الزهاوي  [1]
(قائد أنصار الشريعة)
وسام بن حميد
(قائد درع ليبيا 1)
القوة
5,000 جندي 4,000 مقاتل
الخسائر
634 عسكري ومدني غير معلوم

خلفيةعدل

بعد أن تمكن مجلس شورى ثوار بنغازي من طرد قوات الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر من داخل مدينة بنغازي سعى المجلس إلى السيطرة على مطار المدينة فأطلق عملية سماها "عملية تحرير تحرير مطار بنينا والقاعدة الجوية".[2]

استعملت أسلحة ثقيلة ومتوسطة وكذلك خفيفة مع قصف عشوائي في أعمال الإقتتال التي دامت لمدة أشهر إلى أن تمكنت قوات عملية الكرامة حسم المعركة لصالحها.[3][4][5] بينما استعملت قوات مجلس شورى ثوار بنغازي أيضًا العمليات الإنتحارية في القتال.[6] آمر قاعدة بنينا الجوية العقيد سعد محمد الورفلي قال أن قوات مجلس شورى ثوار بنغازي كانوا يطمحون للسيطرة على منطقة بنينا الإستراتيجية لتكون بمثابة قاعدة معيتيقة التي يسيطر عليها الإسلاميون.[4] وقد وصل عدد الهجمات على المطار من قبل مجلس شورى ثوار بنغازي إلى 11 هجوم منذ الأول من سبتمبر 2014.[4] وكان المطار قد أغلق منذ أن بدأت معركة عملية الكرامة في مايو 2014.[7]

الخسائرعدل

أدت المعركة الدائرة في منطقة بنينا للسيطرة على المطار المتواجد بها، إلى مقتل 634 من المدنيين والعسكريين،[4] كما تسببت في مقتل العديد من القيادات البارزة بتحالف مجلس شورى ثوار بنغازي أثناء المعارك، من بينهم يحيى المقصبي، وسليم نبوس، وأبوطلحة التونسي، وقائد تنظيم أنصار الشريعة محمد الزهاوي المكنى بأبو مصعب.[4] وقدرت السلطات المحلية بالمنطقة نسبة الدمار الذي تعرضت له البلدة بالـ20% من المباني الحكومية.[4]

في 13 يوليو 2015، أصدرت لجنة حصر الأضرار بمجلس بنينا المحلي تقريرًا مفصل سلمته للحكومة الليبية، تبين فيه الأضرار التي لحقت بالطرق والمباني الحكومية والسكنية بالمنطقة، خلال الأعمال الإقتتالية بين قوات الجيش ومجلس شورى الثوار، بعد أعمال رصد دامت منذ مارس حتى 20 يونيو 2015، ونتج عنه رصد تضرر 1,076 مبنى.[8]

عدد المنازل والمحلات التجارية المتضرة في منطقة بنينا [8]
المنطقة مباني مدمرة معالجة العدد الكلي
كامبو الألماني 36 102 138
كامبو العجاج - 16 16
حي السوق القديم 17 88 105
الشعبية الحمراء 44 121 165
الشعبية البيضاء 9 187 196
حي النجع (شعبية المركز) 8 123 131
المشروع (خلف الخزان) 1 85 86
المشروع 5 106 111
حي الخرابات 4 86 90
المحلات التجارية 13 25 38
المجموع 137 939 1076

== مراجع ==

  1. ^ "Leader of Libyan Islamists Ansar al-Sharia dies of wounds". Reuters. 23 January 2015. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2015. 
  2. ^ ثوار بنغازي يبدؤون عملية للسيطرة على مطار بنينا، الجزيرة.نت 27-08-2014 نسخة محفوظة 7 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ سقوط 15 قذيفة هاون على منطقة بنينا شرق بنغازي بوابط الوسط 12-04-2015 نسخة محفوظة 14 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب ت ث ج ح قصة القتال من أجل بنينا «معيتيقة الشرق»، بوابة الوسط 14-04-2015 نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ بالصور: اشتباكات عنيفة في بنينا بين حفتر وأنصار الشريعة وسقوط قتيل، بوابة الوسط 23-06-2014 نسخة محفوظة 21 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ مقتل سبعة جنود بتفجير انتحاري مزدوج في بنغازي، بوابة الوسط 02-10-2014 نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ إغلاق مطار بنينا الدولي بسبب اشتباكات بنغازي، بوابة الوسط 17-05-204 نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب تقرير لجنة الحصر: تضرر 1076 مبنى في بنينا والصيانة تبدأ بمباني البلدية، بوابة الوسط 13-07-2015 نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.

مراجععدل