معركة لوزون

معركة كبرى بين قوات التحالف الأمريكية و الإمبراطورية اليابانية خلال السنوات الأخيرة للحرب العالمية الثانية

معركة لوزون ( الفلبينية : Labanan sa Luzon ؛ اليابانية : ル ソ ン 島 の 戦 い)، كانت معركة برية لمسرح العمليات الآسيوية والمحيط الهادئ خلال الحرب العالمية الثانية بين قوات الإمبراطورية اليابانية من جهة وقوات الحلفاء المتمثلة بالولايات المتحدة ومستعمراتها في الفلبين من جهةً آخرى. أسفرت المعركة عن انتصار أمريكي فلبيني، حيث سيطر الحُلفاء على جميع المواقع المهمة استراتيجيًا واقتصاديًا في لوزون بحلول مارس من عام 1945، وعلى الرغم من أن المقاومة اليابانية صمدت في الجبال إلى أن تم أعلان الإستسلام الغير مشروط لليابان.[6] تكبدت القوات الأمريكية خسائر فادحة في تلك المعركة بالرغم من أنها ليست الأعلى في الخسائر الأمريكية، كما قتل ما يقرب 192,000 إلى 205,000 مقاتل ياباني (معظمهم من الجوع والمرض)،[7] وقتل 8000 مقاتل أمريكي، وأكثر من 150,000 فلبيني، بأغلبية ساحقة من المدنيين الذين قتلتهم القوات اليابانية، خاصة خلال مذبحة مانيلا في فبراير 1945.

معركة لوزون
جزء من معركة الفلبين البحرية  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
Baleta Pass, near Baugio, Luzon.jpg
قائد فرقة أمريكي يشير إلى موقع ياباني مشتبه به ، بالقرب من باجيو ، حيث تخوض قوات فرقة المشاة الخامسة والعشرين قتالًا شرسًا مع القوات اليابانية. 23 مارس 1945.
بداية 9 يناير 1945  تعديل قيمة خاصية (P580) في ويكي بيانات
نهاية 15 أغسطس 1945  تعديل قيمة خاصية (P582) في ويكي بيانات
الموقع لوزون  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
المتحاربون
 الولايات المتحدة
  • الفلبين كومنولث الفلبين

 أستراليا
 المكسيك[1]

 اليابان
  •  فلبين جمهورية الفلبين الثانية
القادة
 الولايات المتحدة دوغلاس ماكارثر
 الولايات المتحدة والتر كريغر
 فلبين سيرجيو أوسمينا
 فلبين باسيليو جيه فالديس
إمبراطورية اليابان تومويوكي ياماشيتا
إمبراطورية اليابان أكيرا موتو
إمبراطورية اليابان شيزو يوكوياما
القوة
280,000[2] 275,000[2]
232 دبابة[3]
الخسائر
الولايات المتحدة 37,870[a]
(8,310 قتيل, 29,560 جريح)[4]
المكسيك 5
(قتلى في حادث ليس في المعركة)[5]
إمبراطورية اليابان 214,569
(205,535 قتيل(أغالبية من الجوع و المرض), 9,050 أسرى)
232 دبابة مفقودة

الخلفيةعدل

أُعتبرت الفلبين ذات أهمية استراتيجيةً كبيرة، ولأن استيلاء اليابان عليها سيُشكل تهديدًا كبيرًا للولايات المتحدة، فقد تمركز 135,000 جندي و 227 طائرة في الفلبين بحلول أكتوبر 1941. وكانت لوزون أكبر جزيرة استولت عليها القوات الإمبراطورية اليابانية عام 1942. فأمر الجنرال دوغلاس ماك آرثر - الذي كان مسؤولاً عن الدفاع عن الفلبين في ذلك الوقت - بالتوجه إلى أستراليا، وتراجعت القوات الأمريكية المتبقية إلى شبه جزيرة باتان.[8]

بعد بضعة أشهر، أعرب ماك آرثر عن اعتقاده بأن محاولة استعادة الفلبين كان أمراً ضرورياً. لكن قائد المحيط الهادئ الأمريكي الأدميرال تشيستر نيميتز ورئيس العمليات البحرية الأدميرال إرنست كينج عارض هذه الفكرة، بحجة أنه يجب الانتظار حتى يكون النصر مؤكدًا، واضطر ماك آرثر إلى الانتظار لمدة عامين لتحقيق رغبته ؛ كان ذلك في عام 1944 قبل إطلاق حملة لاستعادة الفلبين، وكانت جزيرة ليتي هي الهدف الأول للحملة، والتي تم الاستيلاء عليها بحلول نهاية ديسمبر 1944. وتبع ذلك الهجوم على جزيرة ميندورو، وبعد ذلك على لوزون.[8]

المقدمةعدل

قبل أن تتمكن القوات الأمريكية من شن الهجوم على لوزون، كان من الضروري إنشاء قاعدة عمليات بالقرب من الجزيرة، وكان لا بد من إنشاء القواعد الجوية على وجه الخصوص من أجل تزويد القوات المتقدمة بالدعم الجوي، واستولت القوات بقيادة العميد ويليام سي دونكل على جزيرة ميندورو بمساعدة الأسطول السابع. بحلول 28 ديسمبر، سيطرت الولايات المتحدة على قاعدتين جويتين وكانتا على استعداد للمساعدة في الهجوم على لوزون، والذي كان من المقرر إطلاقها في 9 يناير 1945. مع الاستيلاء على ميندورو، تمركزت القوات الأمريكية جنوب لوزون. وكان ماك آرثر ينوي إنزال قواته في لينجاين اتجاه الشمال.[9] حيث سيؤدي هذا إلى وضع قواته بالقرب من عدة طرق وخطوط سكك حديدية في لوزون، مما يفتح الطريق إلى مانيلا - الهدف الرئيسي - عبر السهول في وسط الجزيرة.[10]

عمليات الخداععدل

قامت الطائرات الأمريكية برحلات استطلاعية وقصف فوق جنوب لوزون باستمرار، بهدف خداع القوات اليابانية للاعتقاد بأن الهجوم على لوزون سيأتي من الجنوب. بالإضافة إلى ذلك، تم استخدام طائرات النقل لعمل إنزال بالمظلات لدمى أشبه بالجنود، واستخدمت كاسحات الألغام لتطهير خلجان بالايان وباتانجاس وتياباس الواقعة جنوب لوزون، وقام مقاتلو المقاومة الفلبينية بعمليات تخريبية في جنوب لوزون. فشلت عمليات الخداع هذه في إقناع الجنرال ياماشيتا (قائد الجيش الإمبراطوري الياباني في الفلبين)، وقام ببناء مواقع دفاعية مهمة في التلال والجبال المحيطة بخليج لينجاين في شمال لوزون.[9]

المعركةعدل

 
الدفعة الأولى من القوات التحالف تقترب من شواطئ لوزون.

بدأ الهجوم الأمريكي على لوزون كما هو مخطط لهُ في 9 يناير 1945، تحت الأسم الرمزي S-day. حيث أبلغت القوات اليابانية عن دخول أكثر من 70 سفينة حربية حليفة إلى خليج لنغاين، وبدأ القصف قبل الهجوم على المواقع الساحلية اليابانية من هذه السفن عند الساعة 07:00 وبدأت عمليات الإنزال بعد ساعة.[11] واجهت قوات الإنزال الأمريكية معارضة قوية من طائرات الكاميكازي اليابانية وتم تدمير حاملة الطائرات المُرافقة، بينما غُرِقت مدمرة والعديد من السفن الحربية الأخرى.[12] وساعدت طائرات أمريكية من الأسطول الثالث في عمليات الإنزال بدعم جوي قريب ومهاجمة مواقع المدافع اليابانية وقصفها.[13]

تم تنفيذ عمليات الإنزال الأمريكية في خليج لنغاين في 9 يناير من قبل الجيش السادس تحت قيادة الجنرال والتر كريغر. ونزل ما يقرب 175,000 جندي من الجيش السادس الأمريكي بمرسى أساطيل بطول 20 ميل (32 كـم) في غضون أيام قليلة، بينما قام الفيلق الأول بحماية أجنحتهم. ثم تقدم الفيلق الرابع عشر تحت قيادة الجنرال أوسكار جريسوولد جنوبًا باتجاه مانيلا، وعلى الرغم من مخاوف كروجر من أن جناحه الشرقي كان غير محمي وعرضة للخطر إذا هاجمت القوات اليابانية. ومع ذلك، لم يحدث مثل هذا الهجوم، ولم تواجه القوات الأمريكية مقاومة كبيرة حتى وصلت إلى قاعدة كلارك الجوية في 23 يناير، واستمرت المعركة هناك حتى نهاية يناير، وبعد الاستيلاء على القاعدة، تقدم الفيلق الأمريكي الرابع عشر نحو مانيلا.[6]

تم الإنزال البرمائي الثاني لقوات التحالف في 15 يناير، 45 ميل (72 كـم) جنوب غرب مانيلا. في 31 يناير، قام فوجان من الفرقة 11 المحمولة جواً بهجوم جوي، واستولوا على جسر، ثم تقدموا لاحقًا نحو مانيلا. وفي 3 فبراير، استولت فرقة الفرسان الأولى على الجسر عبر نهر تولاهان المؤدي إلى المدينة، وتقدموا إلى المدينة في ذلك المساء، وبدأت معركة الاستيلاء على مانيلا. في 4 فبراير، جاء المظليين الأميركان من الفرقة 11 المحمولة جواً - بالإقتراب من المدينة من الجنوب - إلى الدفاعات اليابانية الرئيسية جنوب مدينة مانيلا حيث توقف تقدمهم بسبب المقاومة الشديدة. أمر الجنرال ياماشيتا قواته بتدمير جميع الجسور والمنشآت الحيوية الأخرى بمجرد دخول القوات الأمريكية إلى المدينة، وواصلت القوات اليابانية المتحصنة في جميع أنحاء المدينة مقاومة القوات الأمريكية. وأعلن الجنرال ماك آرثر عن الاستيلاء الوشيك على مانيلا في نفس اليوم. في 11 فبراير، استولت الفرقة 11 المحمولة جواً على آخر الدفاعات اليابانية الخارجية، وبالتالي طوِّقت المدينة بأكملها، ونفذت القوات الأمريكية والفلبينية عمليات تطهير في المدينة في الأسابيع التالية.[6] بلغ عدد الضحايا العسكريين 1010 أمريكي و 3079 فلبيني و 12000 ياباني.  

ما بعد الكارثةعدل

استمرت المعارك في جميع أنحاء جزيرة لوزون في الأسابيع التالية، مع وصول المزيد من القوات الأمريكية إلى الجزيرة. كما هاجم مقاتلو المقاومة الفلبينية والأمريكية مواقع يابانية وقاموا بتأمين عدة مواقع.[14] بحلول أوائل مارس سيطر الحلفاء على جميع المواقع المهمة استراتيجيًا واقتصاديًا في لوزون. وتراجعت مجموعات صغيرة من القوات اليابانية المتبقية إلى المناطق الجبلية في شمال وجنوب شرق الجزيرة، حيث حوصرت لعدة أشهر. صمدت فرق من الجنود اليابانيين في الجبال - توقف معظمهم عن المقاومة مع الاستسلام غير المشروط لليابان، لكن قلة متفرقة صمدت لسنوات عديدة بعد ذلك.[6] كانت الخسائر عالية بشكل مذهل بالنسبة لليابانيين، وبلغت الخسائر اليابانية 205,535 قتيلا مع 9,050 سجيناً.[15] وكانت الخسائر الأمريكية أقل بكثير، حيث قُتل 8,310 وأصيب 29,560. يُقدر عدد الضحايا المدنيين بما يتراوح بين 120,000 و 140,000 قتيلاً.[بحاجة لمصدر]

انظر أيضًاعدل

ملاحظاتعدل

  1. ^ 93,400 American soldiers fell sick during the campaign in Luzon and the Central/Southern Philippines, although most were quickly cured and returned to duty; 260 succumbed to their illnesses.

المراجععدل

  1. ^ Escuadrón 201, a Mexican fighter–bomber squadron that participated during the last phase of the battle.
  2. أ ب Manchester: American Caesar, p. 406
  3. ^ Taki, THE HISTORY OF BATTLES OF IMPERIAL JAPANESE TANKS. نسخة محفوظة 2020-09-20 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Smith, "Triumph in the Philippines" appendix H
  5. ^ Vega, J. G.; (March 1997); The Mexican Expeditionary Air Force in World War II:The Organization, Training, and Operations of the 201st Squadron; (Mexico); Retrieved 2 October 2019 نسخة محفوظة 2019-01-02 على موقع واي باك مشين.
  6. أ ب ت ث "Luzon 1944–1945". مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Spector, Eagle Against the Sun, p. 529
  8. أ ب "The Philippines". مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب C. Peter Chen. "Philippines Campaign, Phase 2". مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Luzon 1944–1945". مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "The Battle of Luzon Compared With Other Battles of World War II". مؤرشف من الأصل في 05 أبريل 2009. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ C. Peter Chen. "Philippines Campaign, Phase 2". مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Target: Luzon". Time. 15 January 1945. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "The Guerrilla War". American Experience. PBS. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2011. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "The Philippines (Leyte Gulf)". The War. WETA. September 2007. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2017. The Battle for Luzon cost Japan some 205,535 killed and 9,050 captured. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

قراءة متعمقةعدل

روابط خارجيةعدل

  • A film clip AIR ASSAULT TACTICS [ETC. (1945)] is available at the Internet Archive