افتح القائمة الرئيسية

معركة كاشغر الثانية هي معركة حدثت في 1934 بين المسلمين الأويغور بقيادة حزب كاشغر الشاب ضد الكتيبة 36 من الجيش الصيني خلال سلسلة حروب تركستان الشرقية الباحثة عن استقلال تركستان الشرقية عن الصين. كان المسلمون الأويغور والقيرغيز تحت قيادة الأمير عبد الله بوغرا بعد الهزيمة في معركة كاشغر الأولى في 1933 ومقتل تيمور بيك. حيث قام جيش عبد الله بوغرا بأربع هجمات منفصلة على مدى ستة أيام على مجموعة هوي وهان الصينية بقيادة الجنرال الصيني ما زانكانغ، وقاموا بحصارهم داخل كاشغر. وانضمت قوات خوجا نياز للمسلمين الأويغور، ولكن استطاعت القوات الموالية للحكومة الصينية صد الهجمات.[1]

معركة كاشغر
جزء من حروب تركستان الشرقية
Xinjiang in China (de-facto).svg
خريطة منطقة سنجان
بداية يناير 1934  تعديل قيمة خاصية تاريخ البدء (P580) في ويكي بيانات
نهاية 1 فبراير 1934  تعديل قيمة خاصية تاريخ الانتهاء (P582) في ويكي بيانات
الموقع كاشغر،  وسنجان  تعديل قيمة خاصية المكان (P276) في ويكي بيانات
النتيجة هزيمة المسلمين الأويغور
المتحاربون
حزب كاشغر الشاب جمهورية الصين (1912–1949) حكومة سنجان
القادة
عبد الله بوغرا، نور أحمد جان بوغرا، ما زانكانغ، ما فويوان خوجا نياز
القوة
من 2000 إلى 8000

وأُرسلت تعزيزات للقوات الصينية، فتم إرسال الكتيبة 36 من الجيش الصيني بقيادة ما فويوان، والتي استطاعت اقتحام كاشغر، ومهاجمة المسلمين اليوغور والقيرغيز. كما استطاعت فك الحصار عن قوات ما زانكانغ المحاصرة، ثم هاجموا قوات المسلمين المتبقية. وتشير التقديرات إلى أن القوات الصينية قامت بقتل من 2000 إلى 8000  مسلم أويغوري مدني في هذا الهجوم.[2] وفي أبريل 1934 وبعد سيطرة القوات الصينية على كاشغر ألقى ما زانكانغ خطبة الانتصار على المسلمين الأويغور في مسجد عيد غا، داعيًا المسلمين الأويغور أن يكون ولاءهم لحكومة جمهورية الصين الشعبية في نانجينغ.[3][4][5][6][7][8][9][10][11][12][13][14]

المراجععدل

  1. ^ AP (1 February 1934). "REPULSE REBELS AFTER SIX DAYS". Spokane Daily Chronicle. اطلع عليه بتاريخ December 12, 2010. 
  2. ^ Christian Tyler (2004). Wild West China: the taming of Xinjiang. Rutgers University Press. صفحة 116. ISBN 0-8135-3533-6. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2010. 
  3. ^ S. Frederick Starr (2004). Xinjiang: China's Muslim borderland. M.E. Sharpe. صفحة 79. ISBN 0-7656-1318-2. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2010. 
  4. ^ James A. Millward (2007). Eurasian crossroads: a history of Xinjiang. Columbia University Press. صفحة 200. ISBN 0-231-13924-1. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2010. 
  5. ^ AP (17 March 1934). "TUNGAN RAIDERS MASSACRE 2,000". The Miami News. اطلع عليه بتاريخ December 12, 2010. 
  6. ^ Associated Press Cable (17 March 1934). "TUNGANS SACK KASHGAR CITY, SLAYING 2,000". The Montreal Gazette. اطلع عليه بتاريخ December 12, 2010. 
  7. ^ The Associated Press (17 March 1934). "British Officials and 2,000 Natives Slain At Kashgar, on Western Border of China". The New YorkTimes. مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ December 12, 2010. 
  8. ^ AP (17 March 1934). "2000 Killed In Massacre". San Jose News. اطلع عليه بتاريخ December 12, 2010. 
  9. ^ Frederick Kuh (11 May 1934). "ASIA MILITARY KEY SOUGHT BY GREAT POWERS". The Pittsburgh Press. اطلع عليه بتاريخ December 12, 2010. 
  10. ^ "BRITISH SUBJECTS SLAIN Two Killed When Tungan Tribesmen Attack Enemies". The Montreal Gazette. 3 March 1934. اطلع عليه بتاريخ December 12, 2010. 
  11. ^ "Kashgar Repulses Attacks of Tribes". The Christian Science Monitor. 1 February 1934. مؤرشف من الأصل في 02 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ December 12, 2010. 
  12. ^ Kenneth Bourne؛ Ann Trotter (1996). British documents on foreign affairs: reports and papers from the Foreign Office confidential print. From the First to the Second World War. Asia 1914–1939. China, April 1934-December 1935, Part 2, Volume 43. University Publications of America. صفحة 167. ISBN 0-89093-613-7. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2010. 
  13. ^ India. Intelligence Bureau؛ Sir Horace Williamson؛ John Felix Cowgill (1976). India and communism. Editions Indian. صفحة 53. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2010. 
  14. ^ The China monthly review, Volume 68. J.W. Powell. 1934. صفحة 287. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2010. 
 
هذه بذرة مقالة عن جمهورية الصين الشعبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.