افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2015)


معركة قجال هو اشتباك بين إيالة الجزائر والأمراء الإقطاعيين من بايلك قسنطينة، بما في ذلك الشيخ أحمد بن صخرى بن بوعكاز، شيخ العرب من بايلك وبتقة- المقراني ، سلطان بني عباس.

معركة قجال
جزء من معارك الجزائر
Kab 1500-1750.png
معلومات عامة
التاريخ يوم السبت، 12 جمادى الأُولى، 1048 هجري ، الموافق ل20، سبتمبر ،1638 ميلادي
من أسبابها ثورة في بايلك قسنطينة مرتبطة بالضريبة
الموقع قجال (إيالة الجزائر)
النتيجة انتصار أحمد بن السخري، بن بوعكاز، العلوي
المتحاربون
قبائل بن صخرى المتمردة

اتحاد قبائل حنانشة

Beni Abbas Kingdom.svgسلطنة بني عباس

إيالة الجزائر :
القادة
أحمد بن السخري، بن أبي عكاز، العلوي مراد باي

وقعت المعركة في عام 1638 في سياق التشكيك في سلطة إيالة الجزائر من قبل الزعماء القبليين والإقطاعيين في شرق الجزائر، والمعروفة باسم ثورة بن سخري. معركة بين تحالف القبائل، بما في ذلك البدو الذين ألحق هزيمة قاسية بجيوش باي قسنطينة وتعزيزات الجزائر.

التعريف بمنطقة قجالعدل

توجد بلدية قجال، بولاية سطيف، تحدها شمالا بلدية سطيف، وبلدية أولاد صابر، وجنوبا بلدية بئر حدادة، وبلدية عين لحجر، وشرقا بلدية بازر سكرة، وغربا بلدية مزلوق ،وبلدية قلال . وهي بلدية ، تعدادها السكاني حوالي 33.685 مواطن (احصاء سنة 2008)

تاريخ وقوع المعركةعدل

كان تاريخ حدوث المعركة، سنة 1638 ، كان ذلك يوم السبت، 12 من شهر، جمادى الأُولى، 1048 هجري قمري، الموافق ل20 ، من شهر، سبتمبر ،1638 ميلادي، في سياق التشكيك في سلطة الوصاية ، على الجزائر

التعريف بمعركة قجالعدل

 إن منطقة ڤـجال موعودة بأحداث التاريخ، فما من عهد إلا ولها فيه قصة . في سلسلة (REVUE AFRICAINE ) وجد حديثا ،عن معركة كبرى، وقعت بين جيش العرب، بقيادة أحمد بن السخري، بن أبي عكاز، العلوي، وبين جيش الترك، (الأتراك)، بقيادة مراد باي ، بضواحي منطقة، ڤـجال، كان ذلك، يوم السبت، 12 جمادى الأولى، سنة 1048هجري، الموافق ل20 ، سبتمبر ، 1638 م. لقد حقق أحمد بن السخري ، انتصارا ساحقا ، على مراد باي ، الذي فر هاربا إلى الجزائر العاصمة .

المراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن تاريخ الجزائر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.