معركة سيف القدس

حرب بين حركة حماس وإسرائيل عرفت بإسم معركة سيف القدس

الحرب على غزة 2021 أو كما سمتها إسرائيل عملية حارس الأسوار أو كما سمتها المقاومة الفلسطينية معركة سيف القدس هو نزاع عسكري واسع النطاق بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل ولعبت حركة حماس الدور الأكبر في الحرب من جانب المقاومة الفلسطينية. بدأ هذا النزاع بالفعل في 10 أيّار/مايو من عام 2021 بعد الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة في القدس،[5] مع تحذير حركة حماس على لسان قائد جناحها العسكري محمد الضيف بأنَّ أمام الجيش الإسرائيلي ساعة للخروج من المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح وإلَّا ستندلع الحرب، ومع انتهاء المهلة في تمام الساعة السادسة مساءً بدأت المقاومة الفلسطينيّة بإطلاق الصواريخ على شكل رشقات صاروخية مكثفة على إسرائيل وبعدها بدأت القوات الجوية الإسرائيلية بقصف قطاع غزة وهو ما تسبب ببدء الحرب. قُتِل أكثر من 200 فلسطيني كما قُتِل أكثر من 13 إسرائيليًا في الحرب التي انتهت في 21 أيّار/مايو من عام 2021 بهدنة بوسَاطة مصرية.[6]

معركة سيف القدس
جزء من الاشتباكات الإسرائيلية الفلسطينية 2021
Bus and car burnt out after rocket hit in Holon Photo by Yoav Keren.jpg
 
معلومات عامة
التاريخ 10 مايو من 2021 - 21 مايو من 2021
من أسبابها
الموقع جنوب بلاد الشام  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
النتيجة العودة إلى الوضع السابق للحرب؛ وقف إطلاق النار ساري المفعول
  • كلا الجانبين يعلنان النصر[1][2]
المتحاربون
 فلسطين  إسرائيل
القادة
دولة فلسطين خالد مشعل
رئيس المكتب السياسي الخارجي لحماس
دولة فلسطين إسماعيل هنية
رئيس المكتب السياسي لحماس
دولة فلسطين محمد الضيف
قائد كتائب عز الدين القسام
دولة فلسطينيحيى السنوار
قائد حركة حماس في قطاع غزة
إسرائيل بنيامين نتانياهو
رئيس الوزراء
إسرائيل أفيف كوخافي
رئيس هيئة الأركان
إسرائيل بيني غانتس
وزير الدفاع
إسرائيل أميكام نوركين
قائد القوات الجوية
الخسائر
القتلى 16   تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات
الجرحى 357   تعديل قيمة خاصية (P1339) في ويكي بيانات
 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

خلفيةعدل

قررت المحكمة الإسرائيلية العليا إخلاء منازل 7 عوائل فلسطينية في حي الشيخ جراح في القدس وطردهم لإسكان مستوطنين يهود مكانهم في قرار مستفز للفلسطينيين الذين رفضوا القرار وتمردوا عليه ما تسبب في إشتباكات بينهم وبين المستوطنين والشرطة الإسرائيلية. نظَّم الفلسطينيون وقفة تضامنية مع أهالي حي الشيخ جراح الذين واجَهوا قرارًا من المحكمة الإسرائيلية العليا بإخلاء 7 عائلات فلسطينية من سكان الحي من منازلهم لإسكان مستوطنين إسرائيليين مكانهم فردت الشرطة الإسرائيلية باستخدام الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت واعتدت على المشاركين واعتقلت 6 من سكان الحي وأصابت أكثر من 136 فلسطينيًا بجروح وهو مازاد الأوضاع حدةً.[7][8]

تفجَّرت الأحداث في المسجد الأقصى مساء يوم جمعة الوداع في 7 مايو 2021 الموافق 25 رمضان 1442 بعدما اقتحم آلاف من جنود الشرطة الإسرائيلية باحات المسجد الأقصى واعتدوا على المصلين فيه ما أدى لإصابة أكثر من 205 فلسطينيًا في المسجد الأقصى وباب العامود والشيخ جراح وازدادت الأوضاع توترًا فقام مجموعة من الفلسطينيين بالهجوم على مستوطينين يهود في مناطق مختلفة.[9]

مع استمرار الاعتداءت والانتهاكات التي مارستها الشرطة الإسرائيلية على المدنيين الفلسطينيين بدأت مظاهرات ومشاجرات بين عرب 48 والإسرائيلين المتطرفين وكذلك الاعتداءات على المصلّين في المسجد الأقصى في 10 مايو 2021 فارتفعت حصيلة الإصابات إلى أكثر من 300 فلسطيني وإلى أكثر من 20 ضابط شرطة إسرائيلي. نشرت كتائب القسام بيانًا مدرجًا بظهور نادر للقائد العام للكتائب محمد الضيف وردَّ فيه بأن المقاومة الفلسطينية تمهل الاحتلال حتى السادسة مساءًا لتُطلق سراح المعتقلين لكن إسرائيل لم تكترث للتحذير واستمرت في الاعتداءات حتى انتهاء المهلة فأُطلقت فعلًا رشقات صاروخيّة من قِبل المقاومة الفلسطينية لتكون بداية الحرب.[10][11]

الأحداث والتسلسل الزمنيعدل

10 مايوعدل

نشرت كتائب القسام في تمام الساعة 4:45 بيانًا تقول فيه أنّ قيادة المقاومة تُمهل إسرائيل حتى السادسة مساءً لسحب جنودها من المسجد الأقصى وإطلاق سراح المعتقلين مدرجًا معه خطاب نادر جدًا لقائد الكتائب محمد الضيف وهو مازاد جدية الأمر وخطورته.[10] نقلت بعدها وسائل إعلام إسرائيلية خبر قرار الحكومة الإسرائيليّة تغيير مسار الرحلات الجوية المدنيّة بمطار بن غوريون تحسبًا لتصعيدٍ من غزة،[12] فيما نقلت وسائل إعلامٍ أخرى خبر فتح مدن وبلدات إسرائيلية عدة في غلاف غزة الملاجئ العامّة تحسبا لأيّ رشقاتٍ صاروخيةٍ من القطاع.[13]

سُمعت عند الساعة الـ 05:43 مساءً دوي انفجاراتٍ في محيط معبر بيت حانون-إيريز شمالي قطاع غزة، وفي تمامِ الساعة الـ 06:04 أُطلقت رشقة صاروخية من قطاع غزة باتجاه المستوطنات الإسرائيليّة وذلك مع انتهاءِ المهلة التي حددتها قيادة المقاومة الفلسطينية،[11] وسُمع حينها دوي انفجاراتٍ في القدس ناجمة عن إطلاقِ الصواريخ من قطاع غزة، ثمّ أعلنت بعدها بدقائق كتائب القسّام عن توجيهِ «ضربة صاروخية للعدو في القدس المحتلة ردًا على جرائمه وعدوانه على المدينة المقدسة»، وأضافت الكتائب: «صواريخنا رسالةٌ على العدو أن يفهمها جيدًا وإن عدتم عدنا وإن زدتم زدنا».[14]

سُمعت صفّارات الإنذار تدوي في القدس كما سُمعت عدة انفجارات في المدينة، في الوقتِ الذي أكّد فيهِ الجيش الإسرائيلي إطلاق صاروخٍ مضادٍ للدروع من شمال قطاع غزة باتجاه إسرائيل،[15] فيما أكّدت وسائل إعلامٍ مقربةٍ من تل أبيب إطلاق 10 صواريخ من قطاع غزة أسقطت القبة الحديديّة 7 منها حسب ما قالته. من جانبها أعلنت سرايا القدس في تمامِ الساعة 6:30 مسؤوليتها عن استهدافِ عربة عسكرية إسرائيلية شرق غزة بصاروخ موجه مؤكّدة إصابة العربة.[16]

أُطلقت بعدها رشقةٌ صاروخيةٌ ثانيةٌ من قطاع غزة باتجاه المستوطنات الإسرائيليّة، وهو ما تسَّببَ في توقّف مسيرة المستوطنين في القدس، في الوقتِ الذي واصلت فيهِ المقاومة الفلسطينية قصفَ المستوطنات والمواقع الإسرائيلية برشقات صاروخية، مثلما فعلت سرايا القدس حينما أكّدت أنها قصفت مدينة سديروت الإسرائيلية بـ 30 صاروخًا.[17]

استهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي في الساعة السابعة مساءًا مدنيين فلسطينيين في بيت حانون شمال شرقي قطاع غزة وتسبّبَ القصفُ في مقتلِ 9 أشخاص بينهم 3 أطفالٍ حسب الحصيلة الأوليّة التي نقلتها بعضُ القنوات الإخباريّة عن مصادر في وزارة الصحّة. وذكرَ الجيش الإسرائيلي في الوقتِ نفسه أنه مستعدٌ لعمليات عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة، فيما أكّد الناطق باسمهِ «القضاء على خلية تخريبيّة تضمُّ 3 مخربين من حماس كانت تهمُّ بنشاطاتٍ شمال القطاع».[18]

نشرَ جيشُ الاحتلال الإسرائيلي مزيدًا من بطاريات القبة الحديدية في عدة مناطق وسط إسرائيل في ظلّ تصاعد التوتر بينه وبين فصائل المقاومة الفلسطينية،[19] ثمّ تجددت المواجهات في باحات المسجد الأقصى بين قوات الاحتلال وشباب فلسطينيين وذلك حين اقترابِ موعد صلاة العشاء بالنسبة للفلسطينيين.[20] عاودَ الطيران الحربي الإسرائيلي استهداف مناطق متفرقة من القطاع فيما ردَّت سرايا القدس عبر استهداف تل أبيب وعسقلان برشقات صاروخية[20] وأعلنت وزارة الصحّة الفلسطينية في الوقتِ ذاته «ارتفاع عدد الشهداء في غزة إلى 20 بينهم 9 أطفال» وذلك نتيجة الاستهداف الإسرائيلي لبيت حانون قُبيل ساعة تقريبًا.[18]

استمرَّت المواجهات في عدة مناطق بالضفة الغربية بين قوات الاحتلال وفلسطينيين محتجين خلال صلاة العشاء، وتركّزت هذه المواجهات في منطقة باب العامود في القدس التي شهدت هجومًا عنيفًا لقوات الاحتلال عبر استخدامِ الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع لتفريق الفلسطينيين، كما شهدت عشرات الاعتقال في صفوفِ الفلسطينيين، دخلت ألوية الناصر صلاح الدين وهي الجناح العسكريّ للجان المقاومة الشعبيّة في الحرب حينما أعلنت قصف مدينة عسقلان بـ 8 صواريخ،[21] وواصلت المقاومة الفلسطينية إطلاق رشقات صاروخيّة من القطاع ردًا على اعتداءات الاحتلال في بيت حانون.[22]

بدأت كنائس فلسطين قُبيل انتصاف الليل في قرعِ أجراسها دعما لقطاع غزة والقدس في وجه الانتهاكات الإسرائيلية وتأكيدًا على الوحدة،[23] بينما ردَّ الاحتلال الإسرائيلي من خلالِ قرار إغلاق معبر كرم أبو سالم وهو معبر حدودي بين قطاع غزة وإسرائيل وهو المعبر المُخصّص لدخول المواد الغذائية والطبيّة والوقود إلى غزة.[24]

11 مايوعدل

مع دخول يوم جديدٍ قصفت زوارق حربية إسرائيلية شاطئ منطقة السودانية شمالي قطاع غزة، في الوقتِ الذي انسحبت فيهِ قوات الاحتلال من المسجد القبلي،[25] وأَعلنَ بعدها جيش الاحتلال الإسرائيلي إطلاق عملية عسكرية على قطاع غزة تحت اسمِ «حارس الأسوار» وتلا ذلك غارة إسرائيلية استهدفت محيط ميناء خان يونس،[26] فيما ردَّت فصائل المقاومة عبر إطلاق رشقة جديدة من الصواريخ باتجاه بلدات إسرائيلية.[27] وعلى الجانبِ المقابل، أقدم مسلحٌ إسرائيلي على قتلِ شابٍ من مدينة اللد داخل الخط الأخضر وأصابَ آخرين بجروح.[28]

المراجععدل

  1. ^ "Israel-Gaza ceasefire holds despite Jerusalem clash"، BBC News (باللغة الإنجليزية)، 21 مايو 2021، مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2021.
  2. ^ Al-mughrabi, Nidal؛ Saul؛ Ayyub (20 مايو 2021)، "Israel and Hamas both claim victory as ceasefire holds"، Reuters (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2021.
  3. ^ Ben-Yishai, Ron (29 مايو 2021)، "How data and AI drove the IDF operation in Gaza"، Ynetnews (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 4 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر 2021.
  4. ^ ""Shin Bet aiding attempt to clamp down on Jewish-Arab 'terror' wracking cities""، 14 مايو 2021، مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2021.
  5. ^ "Evictions in Jerusalem Become Focus of Israeli-Palestinian Conflict - The New York Times"، web.archive.org، 09 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2022.
  6. ^ "رسميا.. دخول وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس حيز التنفيذ"، سكاي نيوز عربية، مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2022.
  7. ^ "التقارير اليومية أيار 06 2021 | دائرة شؤون المفاوضات"، web.archive.org، 10 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2022.
  8. ^ "Palestinians, Israel police clash at Al-Aqsa mosque; 53 hurt"، web.archive.org، 09 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2022.
  9. ^ "الشيخ جراح: إصابة عشرات الفلسطينيين في اشتباكات في القدس"، BBC.COM، بي بي سي عربي، 07 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2021.
  10. أ ب "كتائب القسام تستهدف إسرائيل بالصواريخ إثر مواجهات القدس | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 10.05.2021"، web.archive.org، 12 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2022.
  11. أ ب "كتائب القسام: المقاومة الفلسطينية تمهل إسرائيل حتى السادسة مساء لسحب جنوده من الأقصى - بوابة الشروق"، web.archive.org، 12 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2022.
  12. ^ "Israeli Military Says Rockets Fired From Gaza Toward Jerusalem - WSJ"، web.archive.org، 10 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2022.
  13. ^ "كتائب القسام تمهل إسرائيل ساعتين لفك الحصار عن المعتكفين بالأقصى.. قوات الاحتلال تواصل اعتداءاتها على المصلين"، web.archive.org، 12 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2022.
  14. ^ "إسرائيل تكثّف ضرباتها على غزة.. و"حماس" تعلن قصف تل أبيب"، web.archive.org، 12 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2022.
  15. ^ "اللقطات الأولى لاستهداف جيب عسكري إسرائيلي"، web.archive.org، 12 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2022.
  16. ^ "محدث.. سرايا القدس تقصف "تل أبيب" والمدن المحتلة برشقات صاروخية - سرايا القدس - الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين"، web.archive.org، 12 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2022.
  17. ^ "بالفيديو.. سرايا القدس تستهدف جيب قيادة للعدو بصاروخ كورنيت شرق بيت حانون - سرايا القدس - الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين"، web.archive.org، 12 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2022.
  18. أ ب "إسرائيل تقتل 20 فلسطينياً في غزة.. واستمرار مواجهات القدس (مباشر)"، web.archive.org، 12 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2022.
  19. ^ "محدث.. المقاومة تقصف مستوطنات الاحتلال في عدّة مناطق بالصواريخ - وكالة وطن للأنباء"، web.archive.org، 10 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2022.
  20. أ ب ""سرايا القدس" تعلن استهداف تل أبيب وعسقلان بالصواريخ"، web.archive.org، 12 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2022.
  21. ^ "وكالات : ألوية الناصر صلاح الدين تقصف موقع صوفا العسكري بـ 3 صواريخ. – رسالة بوست"، web.archive.org، 12 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2022.
  22. ^ "ألوية الناصر صلاح الدين تتبنى قصف مدينة عسقلان بـ8 صواريخ"، web.archive.org، 12 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2022.
  23. ^ "كنائس فلسطين تدق أجراسها دعما لغزة ونصرة للقدس"، web.archive.org، 12 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2022.
  24. ^ "الاحتلال يغلق معبر كرم أبو سالم حتى إشعار آخر - المركز الفلسطيني للإعلام"، web.archive.org، 12 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2022.
  25. ^ "بوارج بحرية الاحتلال تطلق عشرات القذائف على شاطئ غزة - Alghad"، web.archive.org، 13 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2022.
  26. ^ "إسرائيل تعلن بدء عملية "حارس الأسوار" كرد على إطلاق الصواريخ من غزة - CNN Arabic"، web.archive.org، 13 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2022.
  27. ^ "إسرائيل تطلق عملية "حارس الأسوار".. قصف عنيف يضيء سماء غزة وصواريخ المقاومة لا تتوقف (فيديو)"، web.archive.org، 13 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2022.
  28. ^ "مسلح إسرائيلي يقتل شابا فلسطينيا في مدينة اللد داخل الخط الأخضر ويصيب آخرين بجروح - RT Arabic"، web.archive.org، 13 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2022.

وصلات خارجيةعدل