افتح القائمة الرئيسية
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مايو 2019)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مايو 2019)

معركة زمرة(بالفرنسية: Bataille de zemra باتاي دي زمرا) يطلق على معركة زمرة بمعركة بدر الصغرى نظرا لتزمنها مع غزوة بدر من حيث التقويم الاسلامي المصادف لتاريخ 17 و 18 رمضان مـعـركـة زمــرة: مـعــركـة كـبـيـرة ضـد المستعمر فــرنــســي وكان بــال بـــوت و الملقب ببوبريط بقائدها من جهة فرنسا و يـقــال أنــه أول ضابــط ســام يـصـاب بـالــرصـــاص عــلـــى الــتـراب الـوطـنــي وقــد خـلـدهــا شـعــراء الـمـنـطـقــة بــقــصـــائــــد رائـــعـــ

معركة زمرة
جزء من ثورة التحرير الجزائرية
معلومات عامة
التاريخ 28-29 مارس 1959
الموقع جبال زمرة تامسةدائرة سيدي عامر ،  الجزائر
النتيجة خروج المستعمر الفرنسي من اراضي اولاد عامر
المتحاربون
 الجزائر  فرنسا
القادة
الجزائر خزار عبد القادر بن دقمان
الجزائر عرش اولاد عامر
فرنسا بــال بـــوت
الخسائر
أكثر من 134 شهيد الجزائر أكثر من 900 جندي فرنسي

محتويات

التاريخعدل

17 و 18 رمضان1378 هـ الموافق ل 28 و 29 مارس 1959

المكانعدل

المعركة وأهم ماجاء فيهاعدل

شــارك عــرش أولاد عــامـــر بـبـــسـالــة وبــقـــوة مـــــع الأمـيــر عبد القادر الجزائري فـي مـقـاومـتــه ضــد الإسـتـعمــار الـفـرنـســي ولـمــا غُــدر بـه وسُـجـــن قــرر أبــنــــاؤه وأحـفــاده مـغــادرة الــتـــراب الــوطـنــي وكــانت عـائــلات كـثـيــرة مـن أولاد عامر أول الـمـغــادريــن إلــى ســوريـــا .

الـكـثــيـر مــن أبـطــال أولاد عـامــر شـاركــوا مــع الشيخ المقراني وقـد عـوقـبوا بالإبعاد إلــى كـاليد ونـيا الجديـدة ومـنـهـم مـــــن رجـــع و أولادهـــم و أحـفــادهــم مـعـــروفـــون

آثـار الـتعـذيــب و الأشـغــال الـشـاقــة الـتـي إسـتغـلـهـا الـفـرنـسـيـون لإسـكات أولاد عامر واضـحــة و مـوجــودة إلــى حــد الآن و مــن بـيـنـهـا ســد واد الـهـرهـــارة .

هـنــاك رفـض واضــح لـفـرنـسـا و لـقـيـاداتـهـا وتـجـلـى ذلـك فـي الكـثـير مـن القـصـــص مـعــروفــة و كانــت فــرنـسـا تـسـمـيـهــم بـالـمـنـافـقـيـن.

أثـنــاء ثــورة الـتـحـريــر الـكـبــرى كـانــت منـطقــة تـامـســة مـسـرحا للـثـورة الجـزائرية بـشـتــى أطـيــافـهـا ولـكـــن ولــلأســف الـشــديــد حُــرف تـاريـخـها و زُورَ بهـتانـا وكــذبا

و الـدليــل أن قـيــادة جـبـهــة الـتـحــريــر المـتـمـثــلـة فـي شـخــص سـلـيـمــان لـكـحــــــل أو سـلـيمان الوهراني كـانـت فــي مـنـطـقــة المـحاقن و المـتواجـدة ببـلـديـة تـامـسة و لكن يُـضرب عـلـيـها الـتـعـتـيم الـمخـل بـالحـياء و المروءة لصالح عروش أثبتت التاريخ كذبـهم

شهـد جـبـل زمـرة مـعـركــة كبـيــرة أُستشهد فـيها 132 شهـيدا وقـتـل أكثر من 950 جندي فـرنـسـي وأُسقـطـت طـائــرة ودُمـر عــدد كـبـيـر مـن الآلـيـات العســكرية وتكبد الإستعمار خــســائــــر لا تــحـص وكـــان قــائــد الـمـعـــركــة و الـمـدعـو دقــمـان تـابعـا لـلـشـهـيــد عـاشوري زيان و الـغـريــب أن هـذه الـمـعـركة لـم يُعـترف بـها إلـى الآن بـل تعـدى الأمر بـبـعض مـرضـى الـنـفـوس بـأنـهـم مـثـلـوا شـهـداء الـمعـركـة بـالـعـمـلاء ولا نــدري هــل الـعـمـيـل هـو الـذي يـقـتـل 950 فرنـسـي أم مـاذا يـســمـى ؟ .

و الأغـرب مـن ذلــك أن الـقـائــد الـفـعـلـي للـمعـركـة وهــو عاشوري زيان أُعــترف بــــه كـقــائـد تـاريـخـي وبـطــل مــن أبـطـال الـثــورة الـجـزائـريـة ويـبـقـى جـنوده طي النسيان

و الـمـلـفـت لـلـنـظـر أن أبـنـاء الـمـنطـقـة الـذيـن شـاركـوا فـي الـثـورة بـمـالهم و أنـفـســهم لـم يـتـقـدمــوا إلـى الـجهـات الـمـعـنـيـة لـلإسـتـفـادة مـن الـمـنـح المـعـروفـة وعند مناقشتهم فــي الأمــر نــجـد عــلــى لــســـان كــــــل واحـــد مـنـهــم لـــن أبـيــع مـوقـفــا وقـفـتــه لله و لـلــوطــن مـقـابــل دراهــم مـعـــدودة .

شـهــدت الـمـنـطقــة الـمـعـروفـة الـيــوم بــوادي الحمدي الـواقـعـة عـلـى الطـــريق الرابط بـيــن تـامـسـة و سـيــدي عـامـر و بـوسـعـادة أول عـمـلـيـة ضــد الإسـتـعـمـار الـفـرنـســي فــي مـنـطـقـة الـمـســيـلـة كـلـها وذلـك عــام 1956 وقـد قُـتـــــل فـيـها عــدد مــن الـجـنـود الـفـرنسـيـيـن و أُسـر فـيـها ضـابـط سـام وتـم تـخلـيـد هـذه المعـركة بنصب تذكاري مؤخرا

حتى لا ننسى معركة بدر الصغرى

الجلاد الفرنسي أرخ لهذه المعركة في وثيقة رسمية مسجلة بتاريخ 29 مارس 1959 حيث تشير الوثيقة المسجلة رسميا بسجلات تامسة بمنطقة سيدي عامر التابعة لبوسعادة والتي تحمل رقم 6 وموقعة من طرف الملازم الأول الفرنسي ”بيل جلبار” والدركي” رسبورني” إلى قتل الفرنسين لـ134خارج عن القانون أي مجاهد بمنطقة زمرة.

وللعلم فإن مجلة ألمانية قامت بمحاورة أحد الجنود الفرنسيين الذين شاركوا في المعركة وقد نشرت هذه المجلة صورة للمعركة والاسلحة المستعملة من طائرات ومدافع .. والصورة المنشورة في الموضوع مأخوذة من هذه المجلة وهذا رابط تحميلها لمن اراد الاطلاع : https://sidiameur.com/wp-content/uploads/2018/03/ausgabe68.pdf


الخسائرعدل

استشهاد 134 جندي جزائري و قتل أكثر من 900 جندي فرنسي خسائر فادحة لفرنسا ماديا

ردود الافعالعدل

اخرىعدل

الشكر موصول إلى كل من

ساعد نبيل

موقع https://sidiameur.com

تحرير

ي مساعد fb/The7general

المراجععدل