معركة درنة (2018)

معركة درنة هي إحدى معارك الحرب الأهلية الليبية الثانية، وقد نشبت في مطلع مايو 2018، ما بين قوات الجيش الليبي ومجلس شورى مجاهدي درنة.

معركة درنة الثانية
جزء من الحرب الأهلية الليبية الثانية
Port of Derna.jpg
 
معلومات عامة
التاريخ 3 مايو 2018
(شهر واحد، و3 أسابيع)
البلد ليبيا
الموقع درنة، ليبيا
32°46′00″N 22°38′00″E / 32.766666666667°N 22.633333333333°E / 32.766666666667; 22.633333333333  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
المتحاربون
ليبيا القوات المسلحة العربية الليبية قوة حماية درنة
القادة
ليبيا المشير خليفة حفتر (القائد العام للقوات المسلحة)

ليبيا العقيد عبد الرزاق الناظوري (رئيس الأركان العامة، وحاكم المنطقة العسكرية)
ليبيا اللواء سالم الرفادي (آمر غرفة عمليات الجبل الأخضر)
العميد ركن صقر الجروشي
(قائد القوات الجوية الليبية) العقيد ونيس بوخمادة
(قائد القوات الخاصة الليبية)

عطية سعد الشاعري (المسؤول العام لمجلس شورى مجاهدي درنة)
الخسائر
+12 قتيل، و6 جرحى +3 قتلى، و6 جرحى
ملاحظات
(حتى 11 مايو 2018)

خلفيةعدل

بعد انتهاء معركة بنغازي وسيطرة قوات الجيش على كامل الشرق الليبي، لم يتبقى للجيش أي مدينة في المنطقة خارج سيطرته عدا مدينة درنة، وفي 25 مارس 2016، أطلق الجيش عملية عسكرية للسيطرة على المدينة، إذ فرض طوقًا على المدينة وحاصرها، لمقاتلة قوات داعش ومجلس شورى مجاهدي درنة.[1] إلا أن العملية لم تستمر اثر تدخلات قبلية، ورغم ذلك فقد واصلت قوات الجيش تطويق المدينة، في انتظار الوصول إلى اتفاق مع قوات مجلس درنة اثر طردهم لداعش من المدينة. في 14 أبريل 2018، تداولت وسائل إعلامية نبأ أصدار رئيس الأركان العامة للجيش عبد الرزاق الناظوري أوامره ببدء معركة درنة للسيطرة عليها،[2][3] وذلك بعد أسابيع من تداول أنباء عن تنسيق عسكري مصري وإشراف على معركة درنة.[4] إلا أن آمر غرفة عمليات الجبل الأخضر -المسؤول عن العمليات العسكرية بالمدينة- نفى مسألة إطلاق أي عملية عسكرية.[5] إلا أن تعزيزاتٍ كبيرة من قوات الجيش كانت قد أرسلت على مشارف المدينة.[6]

التسلسل الزمنيعدل

مايوعدل

في 3 مايو 2018، اندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة ما بين قوات الجيش ومجلس شورى مجاهدي المدينة في منطقتي الظهر الحمر والحيله، جنوب درنة.[7] في مساء اليوم التالي، أعلن الجيش عن تحرك القوات الخاصة الليبية نحو درنة وعلى رأسهم آمر قوات الصاعقة اللواء ونيس بوخمادة، لمشاركة وحداته المتمركزة على تخوم المدينة، حرب "تحريرها من المتطرفين".[8] فيما توقفت الاشتباكات بعد يومين.[9] في صباح 7 مايو، طلبت غرفة عمليات الجبل الأخضر العسكرية من أهالي درنة الابتعاد تمركزات عناصر مجلس شورى مجاهدي درنة.[10] وقد كانت قوات الجيش آنذاك بحسب أخبار تداولتها الصحف المحلية قد سيطرت على مناطق مرتوبة، والفتائح، وعين مارة، والظهر الحمر، والساحل، والحيلة والنوار، بالإضافة لمصنعي المكرونة والدقيق.[11]

في مساء ذات اليوم، وأثناء حفل تخريج الدفعة 51 لقوات الجيش، أعلن القائد العام للقوات المسلحة الليبية عن بدء عمليات "تحرير درنة من الإراهبيين".[12][13] في اليوم التالي، أعلن مجلس مجاهدي درنة استعادته لكافة المناطق التي سيطرت عليها قوات الجيش بدرنة.[14] فيما أغلقت قوات الجيش الطريق الشرقي للمدينة الرابط مع بلدة مرتوبة.[15] في 24 مايو، طلب عضو المجلس الرئاسي محمد العماري، من سفيرة الاتحاد الأوروبي بليبيا، التنسيق مع المجتمع الدولي لفك الحصار عن المدينة ووقف التحشيد العسكري.[16] في 15 مايو، نفذت قوات الجيش هجومًا كثيفًا على مواقع قوة حماية درنة استخدمت فيه المدفعية والطيران الحربي،[4] أعلنت غرفة عمليات عمر المختار على اثرها سيطرتها على كل من الحيلة والظهر الحمر ومنازل بوربيحة.[17][18] فيما ذكرت بوابة الوسط أن اشتباكات ذاك اليوم قد خلفت 7 قتلى و7 جرحى، من جانب مقاتلي قوة درنة. [19]

الخسائرعدل

في 4 مايو 2018، ذكرت تقارير إعلامية بأن الاشتباكات العنيفة التي دارت على تخوم المدينة قد أدت إلى سقوط 7 قتلى و6 جرحى من عناصر الجيش.[20] وفي 6 مايو، أعلن عن مجلس درنة مقتل أحد عناصره والمسمى «صالح علي محمد الماجري» اثر قصفٍ جوي على مناطق الظهر الحمر والحيلة.[21][22] في اليوم التالي، قتل عنصر وجرح 4 آخرون من مجلس مجاهدي درنة،[14] فيما أعلن الجيش عن مقتل 5 من جنوده، اثر اشتباكات بالمحور الجنوبي للمدينة.[12] في 10 مايو، أفادت تقارير إعلامية بأن عنصرين من عناصر مجلس مجاهدي درنة قد تعرضا لإصابات خطرة نتيجة للاشتباكات المتواصلة جنوب المدينة.[23]

التداعياتعدل

مراجععدل

  1. ^ الجيش الليبي يحاصر درنة.. ويبدأ عملية عسكرية لتحريرها - العربية.نت 11-05-2016 نسخة محفوظة 20 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "الناظوري يطلق معركة تحرير درنة". قناة 218. 2018-04-14. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  3. ^ "إطلاق معركة تحرير مدينة درنة و كبار قادة الجيش فى زيارة تفقدية للقوات فى محيطها". إيوان ليبيا. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  4. أ ب العبيدي، سالم. "بالمدفعية وسلاح الجو.. قوات الجيش تشن هجمات على «شورى مجاهدي درنة»". بوابة الوسط. مؤرشف من الأصل في 01 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2018. 
  5. ^ "الجيش الليبى: لم نطلق عملية عسكرية لتحرير درنة - اليوم السابع". اليوم السابع. 2018-04-12. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  6. ^ "ليبيا.. تعزيزات عسكرية كبيرة الى درنة لتحريرها من القاعدة". قناة العالم الأخبارية. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  7. ^ "بوابة الوسط - اشتباكات بالأسلحة الثقيلة جنوب مدينة درنة". بوابة الوسط. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  8. ^ "بوابة الوسط - القوات الخاصة تتحرك نحو مدينة درنة". بوابة الوسط. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  9. ^ العبيدي، سالم. "بوابة الوسط - هدوء حذر وترقب بمحاور القتال في درنة". بوابة الوسط. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  10. ^ "غرفة «عمليات الكرامة» تطالب سكان درنة بعدم الاقتراب من «تمركزات الإرهابيين»". بوابة الوسط. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  11. ^ "بوابة الوسط - دون مقاومة.. قوات الجيش تسيطر على منطقة الفتائح شرقي درنة". بوابة الوسط. مؤرشف من الأصل في 03 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  12. أ ب "بوابة الوسط - بالأسماء الجيش ينعي 5 من جنوده جنوب شرق درنة". بوابة الوسط. مؤرشف من الأصل في 01 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  13. ^ "قوات حفتر تبدأ معركة واسعة بدرنة بعد حصار طويل". الجزيرة.نت. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  14. أ ب "عملية درنة.. استعادة مواقع من قوات حفتر". الجزيرة.نت. مؤرشف من الأصل في 15 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  15. ^ "بوابة الوسط - الجيش يغلق الطريق الرابط بين مرتوبة والفتايح شرقي درنة". بوابة الوسط. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  16. ^ "بوابة الوسط - «الرئاسي» يطالب المجتمع الدولي بـ«فك الحصار» عن درنة". بوابة الوسط. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2018. 
  17. ^ العبيدي، سالم. "«الجيش» يسيطر على منازل بوربيحة ومواقع استراتيجية جديدة بدرنة". بوابة الوسط. مؤرشف من الأصل في 04 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2018. 
  18. ^ العبيدي، سالم. "اللواء الرفادي: السيطرة على منطقتي الظهر الحمر والحيلة بضواحي درنة". بوابة الوسط. مؤرشف من الأصل في 04 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2018. 
  19. ^ العبيدي، سالم. "مصادر: 14 قتيلاً وجريحًا من «مجلس شورى مجاهدي درنة» خلال أحداث اليوم". بوابة الوسط. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2018. 
  20. ^ "خسائر لقوات حفتر بحملتها على درنة". الجزيرة.نت. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  21. ^ "شهيد من `شورى درنة` في قصف إماراتي". قناة النبأ. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  22. ^ "مصدر طبي: مقتل أحد عناصر مجلس شورى مجاهدي درنة جراء قصف جوي". بوابة الوسط. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018. 
  23. ^ "بوابة الوسط - إصابة عنصرين من مقاتلي «شورى مجاهدي درنة»". بوابة الوسط. مؤرشف من الأصل في 03 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2018.