معركة جولو

معركة جولو كانت معركة جولو 207ق.م أخر معركة خاضتها أسرة تشين وتسببت في نهايتها وتقسيم أراضيها الساقطة إلى ثمانية عشر مملكة.

معركة جولو
جزء من نهاية عصر سلالة تشين
Juluzhizhan.png
معركة جولو
معلومات عامة
التاريخ 207 ق.م
من أسبابها فساد حكم الإمبراطور الثاني من تشين
تسببت في
الموقع خبي ، بينغشيانغ
37°04′00″N 114°29′00″E / 37.0666666667°N 114.483333333°E / 37.0666666667; 114.483333333  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
النتيجة هزيمة أسرة تشين
المتحاربون
تشو الغربية أسرة تشين
القادة
شيانغ يو تشانغ هان
القوة
300000تشين 60000 متمرد

تمهيدعدل

توفي تشين تشي هوانج أثناء رحلة كان يقوم بها من أجل البحث عن سر الخلود في الشمال وعقب وبعد وفاته تكتم رئيس الوزراء لي سي وزيف أمرا إمبراطوريا باسم الإمبراطور يطلب فيه من الأبن الكبير فوسو الانتحار بالإضافة لزعيم الخصيان الذين أرادوا عزل الابن ثاني إر عن منصب ولي العهد نجح الأمر مع لي سي وتمكن من تنفيذ وصية الإمبراطور السابق لكنه قتل بعد أن تمكن الخصيان من إقناع الإمبراطور تشين إر هوانغ دي لكي يقتله وبعد مقتله أعلنت ولايات واي يان زهاو بدء تمرد ضد سلطة أسرة تشين لكن الإمبراطور استطاع قمع هذا التمرد بوحشية وكان الجنرال شيانغ يو قد قام بإعلان عودة مملكة تشو وصاحب هذا بدء تمرد في أغلب أراضي الإمبراطورية مما ساهم في إضعاف جيش سلالة تشين الذي رغم تفوقه العددي لم يستطع قمع الثورات المتتالية وتسبب هذا في تقلص سلطة تشين

إعادة إحياء ولاية تشوعدل

تشو 755قبل الميلاد هي ولاية شبه مستقلة كانت تابعة لسلالة زو الحاكمة كانت تحكم البلاد إلى جانب باقي الدول الست الكبرى التي صاحبت هروب بلاط سلالة زو الحاكمة من الغرب إلى شرق البلاد وتحديدا إلى لويانغ وبعد هذا بفترة طويلة حوالي 800 ق.م دخلت فترة الربيع والخريف التي إستقل حكام الولايات فيها عن سلطة حكومة زو وبقت سلطة إسمية فقط وبعد دخول عصر الدول المتحاربة كانت ولاية تشو أقوى هذه الدول وبعد توحيد الدول المتحاربة من قبل تشين تشي هوانج وتاسيس أسرة تشين أجبر تشين تشي هوانغ ملك تشو على التنازل وبعد وفاة تشين تشي هوانج ومقتل لي سي رئيس الوزراء أعلن أحد أحفادها شيانغ يو إعادة تجديد بلاطها في لويانغ ونصب ابن عمه ملكا عليها عرف بالملك هوي من تشو وإعترف جميع قادة التمرد به وخضعوا لأوامره الملكية

حملات الجنرال تشانغ هانعدل

بعد إعلان التمرد قام الإمبراطور تشين إر هوانغ بتفويض الجنرال تشانغ هان بالقيام بحملات لآسترجاع سلطة الأسرة على ثلاث ولايات أعلنت انضمامها لتمرد تشو وكان جيش تشين يبلغ 300.000 في العاصمة فقط وعندما وصل الجنرال تشانغ هان استطاع احتلال أغلبية أراضي زاو يان وي التي كانت مجتمعة تعرف بكنيجدومز كوين وعندما علم الملك هوي حاكم تشو بهذا عرف أن سقوط الولايات الثلاث سيؤدي لسيطرة جيش تشين على 90% من وسط البلاد أرسل ابن عمه شيانغ يو وسونغ يي بقيادة 60.000 جندي لدعمهم قوات التمرد هناك وفي هذه الأثناء حاصر جنرال تشين تشانغ هان عاصمة زاو هاندان وكانت على وشك السقوط بعد أن عرف قائد قوات تشو سونغ يي أن جيش تشين قوي جدا إمتنع عن محاربة قوات تشين التي كانت تدك عاصمة زاو بكل قواتها وعندما إقترح الجنرال شيانغ يو أن يهاجموا تشين رفض سونغ يي هذا وقال أن شيانغ يو متهور وأحمق وفي أثناء ذلك هطلت أمطار غزيرة فمرض الجنود فإستغل شيانغ يو هذا الأمر وأقنع الجنرالات بقتل سونغ يي وعندما قتله بحجة أنه يتأمر مع تشين أرسل رسالة للملك هواي فوافق على بدء الحرب

هزيمة تشينعدل

بعد أن قتل سونغ يي أمر شيانغ يو ببدء الهجوم وعندما وصلت قوات التمرد الأخرى خافت من جيش تشين الكبير لذلك ظل شيانغ يو يقاتل وحده بعدد 60.000 ألف جندي وعندما بدأ جيش تشين في الخسارة إنضمت إليه قوات التمرد بعدد 320.000جندي فهزم جيش سلالة تشين وتم قتل 100.000 جندي منهم بينما إستسلم ال 200000 الباقين لشيانغ يو وعندما دخل شيانغ معسكر التمرد إنحنى جميع الحكام خوفا منه

مجزرة جنود تشينعدل

بعد أن إستسلم عدد كبير من جنود أسرة تشين وعددهم 200.000 جندي أراد شيانغ يو التخلص منهم فورا لإنه خاف من تمرد وشيك منهم عندما سيتقدم لعاصمة أسرة تشين مدينة تشانغ أن لذلك أمر بدفنهم أحياء جنوب عاصمة زاو هاندان

الأمر الملكيعدل

أصدر الملك هواي بصفته حاكم على البلاد معترف به من قبل الجميع أمرا ينص على أن أي قائد سيتقدم لمنطقة غوانزونغ قلب أسرة تشين ومكان وجود عاصمتها تشانغان فإنه سيصبح ملك عليها وبالتالي الإستعداد لتوحيد البلاد وعندما علم شيانغ يو بإستغلال ليو بانغ فرصة انشغاله بحرب هاندان لكي يسيطر على العاصمة غضب وزحف بكامل قوته هناك فإنسحب ليوبانغ

نهاية أسرة تشينعدل

بعد انسحاب ليو بانغ من العاصمة دخل شيانغ يو وقام بإعدام الإمبراطور زيينغ وجميع أفراد عائلته منهيا بهذا عصر أسرة تشين الذي استمر قرابة الخمسين عام وبعد إعدامهم غادر العاصمة وعاد لتشو وأجبر ابن عمه الملك هواي على التنازل له ففعل وأعلن نفسه الإمبراطور يي من تشو وقام بتقسيم أراضي تشين الساقطة إلى ثمانية عشر مملكة

 
الممالك الثمانية عشر

مصادرعدل