افتح القائمة الرئيسية
قلعة تلعفر حيث تحصنت القوات الحكومية قبل التسليم

هي معركة ضارية وقعت في فجر يوم الأحد الخامس عشر من حزيران 2014 بين قوات داعش وقوات حكومة العراق.

محتويات

سير المعركةعدل

دخلت قوات داعش مدينة تلعفر بداية على حي السلام ثم مالبثت أن تدفقت على باقي الأحياء عن طريق سيارات محملة بالمقاتلين والأسلحة حسب الفريق محمد القرش قائد القوات العسكرية العراقية في منطقة تلعفر، وفي هذه الأثناء شارك الطيران العسكري العراقي بالقصف، ذكرت مصدر داعشي أن المهاجمون بلغو ما يقارب 200 مقاتل بينما كان في المدينة 4000 مقاتل من القوات العراقية بقيادة قائد لواء العقرب السابق الملقب أبو الوليد.[1]

انتهاء المعركةعدل

انتهت المعركة بسقوط المدينة بيد المهاجمين وفر عدد كبير من المدنيين إلى المناطق التي يسيطر عليها البشمركة.[2]

نتائج المعركةعدل

اسفرت المعركة عن سيطرة قوات داعش على المدينة وسقط عشرات القتلى من الطرفيين حسب وكالات الانباء[3].

انظر أيضاًعدل

المراجععدل