معركة الموصل (2016–17)

معركة لاستعادة الموصل من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)

معركة الموصل أو كما أسماها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي "قادمون يا نينوى"[37] هو هجوم مشترك لقوات الأمن العراقية مع الحشد الشعبي، وقوات البيشمركة في كردستان العراق، وقوات التحالف لمحاربة الإرهاب لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية والتي تعتبر عاصمته.[38][39][40] بدأت الحرب البرية في 16 أكتوبر، 2016.[41][42][43] وقد أعلن عن بداية العملية الحربية رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في 17 أكتوبر 2016 الموافق 16 محرم 1438 هـ، وتهدف العملية إلى إنهاء وجود تنظيم الدولة الإسلامية في المدينة وإعادة المدينة إلى الإدارة العراقية.[44]

قادمون يا نينوى
جزء من الحرب الأهلية العراقية و‌التدخل في العراق بقيادة الولايات المتحدة
Battle of Mosul (2016–2017).svg
خريطة الوضع في الموصل اعتبارًا من 14 يونيو 2017
معلومات عامة
التاريخ 16 أكتوبر 2016 – 10 يوليو 2017
(8 أشهرٍ و24 يومًا)
البلد العراق
الموقع جنوب غرب محافظة أربيل؛ محافظة نينوى، العراق
36°20′14″N 43°08′09″E / 36.337222222222°N 43.135833333333°E / 36.337222222222; 43.135833333333  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
الحالة أستعادة الحكومة العراقية الموصل بشكل كامل
المتحاربون
العراق العراق

التحالف:

[11]
 إيران[12]
حزب الله
 تنظيم الدولة الإسلامية
القادة
العراق حيدر العبادي (رئيس وزراء العراق)
العراق اللواء الركن نجم الجبوري (قائد عمليات تحرير نينوى)
العراق الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي (قائد محور جهاز مكافحة الإرهاب)[13]
العراق الفريق رائد شاكر جودت (قائد الشرطة الإتحادية)[14]

العراق فاضل برواري (قائد القوات الخاصة العراقية)
كردستان العراق مسعود برزاني (رئيس إقليم كردستان العراق)
كردستان العراق عمر حسين (قائد البيشمركة)[15]
كردستان العراق صبري كولي (قائد ميداني للبيشمركة)  
كردستان العراق سردار صالح (قائد ميداني للبيشمركة)  
كردستان العراق حميد بيرموسى (قائد ميداني للبيشمركة)  
كردستان العراق سعيد جركية (قائد ميداني للبيشمركة)  
أبو مهدي المهندس (رئيس قوات الحشد الشعبي)
هادي العامري (رئيس منظمة بدر)
الولايات المتحدة ستيفن تاونسند (قائد ق م م–ع ح م)
الولايات المتحدة غاري فولسكي (قائد القيادة الأرضية للق م م–ع ح م)

تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أبو بكر البغدادي (الخليفة)

تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أبو أسامة (معاون أبو بكر البغدادي)  
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) علي عزيز [16] (كبار قادة التنظيم)

الوحدات
العراق:

الشرطة

سلاح الجو

أخرى (قوات مُتحالفة مع الحكومة)

كردستان العراق:

جيش داعش
القوة
العراق 54،000–60،000 من قوات الأمن العراقية,[19][20] 14،000 قوات شبه عسكرية[19]
كردستان العراق 40،000 من قوات البيشمركة[19]


الدعم:
المئات من أفراد ق م م–ع ح م
تركيا 500–2,000 مسلح [21][22]

2،000–9،000 مسلح[23][24]
الخسائر
العراق 980 قتيل،

6٫000+ جريح[25][26][27]

كردستان العراق 30 قتيل، 70-100 جريح[28]

الولايات المتحدة 2 قتيل [29]

إيران 3 قتيل[30][31]

مجموع: 1٫010 قتيل

مجموع؛ 6٫100 جريح (إدعاء الولايات المتحدة)


Logo of the Army of the Men of the Naqshbandi Order.png 30 قُبض عليهم[32]


كردستان العراق العراق+9,100 قتيل
(إدعاء داعش)[33]

2٫000+ قتيل[34] (إدعاء الولايات المتحدة)

25٫000 قتيل (إدعاء الحكومة العراقية)[35]

ملاحظات
926 مدنيا قتلوا[36]

وفي الجانب الإنساني تُشير بعض التقارير إلى أن هناك مخاوف من أزمة إنسانية واسعة النطاق، حيث يمكن أن يستخدم المدنيين كدروع بشرية للقتال من قبل داعش، حيث يَصل أعداد المدنيين من أهالي الموصل إلى مليون ونصف تقريبا ومازالوا يعيشون في المدينة.[45]

في يوم 1 تموز يوليو تمكنت القوات العراقية من الوصول إلى بقايا جامع النوري ومنارته الحدباء،[46] وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن إنتهاء "دويلة باطل الداعشية" ومهدداً عناصر التنظيم بملاحقة آخر واحد منهم، ولقد تمت السيطرة على مدينة الموصل من قبل الجيش العراقي، وحسب البيان المشترك الذي أذيع حال إعلان النصر وتحرير الموصل في 10 تموز 2017 فقد شارك في المعارك حوالي 60 ألف من القوات الأمنية وتمكنوا من قتل 25 الف مسلحا ونزوح ما يقارب مليون شخص من الموصل منذ انطلاق العمليات العسكرية لتحريرها في شهر تشرين الأول الماضي، وأعلن مجلس محافظة نينوى أن 80 % من مدينة الموصل قد دمرت بالكامل، كما نفذت طائرات التحالف الدولي حوالي 20 ألف طلعة جوية قتل فيها حوالي خمسة آلاف مسلح [47]

محتويات

الخلفيةعدل

 
خريطة لعملية الفتح المُبين لتحرير عدد من قرى نينوى

تعتبر مَدينة الموصل ثاني أكبر مدينة في العراق من حيث عدد السكان، سيطر عليها داعش في يونيو 2014، في معركة خاضها مع الجيش العراقي طالت يومان فقط،[23] أعلن بعدها أبو بكر البغدادي إقامة " دولة الخلافة " في جامع الموصل الكبير والتي تَشمل أراضي واسعة من سوريا والعراق متخذاً من الموصل عاصمة لهذه الدولة , وبعد العديد من المعارك في مختلف أنحاء العراق ظلت الموصل أخر معقل مُهم وكَبير ورئيسي للتنظيم في العراق.[48]

في الأسابيع التي سَبقت الهجوم البري، قَصفت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة عدداً من الإهداف في مدينة الموصل تَمهيداً للهجوم، وبدأ الجيش العراقي بالتقدم تدريجياً على المدينة.[49] قام سلاح الجو الملكي بعدد من الطائرات بأستهداف أهداف لعناصر تنظيم داعش بواسة طائرات تايفون وتورنادو وطائرات بدون طيار بأستهداف "قاذفات صواريخ ومخزونات الذخيرة وقَطع المدفعية ومدافع الهاون" في ال72 ساعة قبل بدء الهجوم البري.[50]

وقبل مُدة كانت قد أسقطت مَنشورات على المدينة وأماكن أخرى مُحيطة بها من قبل الجيش العراقي تَدعو إلى "الانتفاض" ضد داعش عندما تبدأ المعركة.[48][51] لعرقلة المقاومة من التنظيم[20] وتحضيراً من داعش للهجوم، قام عناصره بحفر خندق وأغلاق الطرق في جميع أنحاء المدينة وحولها وحرق النفط للحد من الرؤية.[49]

القوات المشاركة في العمليةعدل

يقدر عدد مقاتلي داعش في الموصل حوالي 3،000- 5،000 وفقاً لوزارة الدفاع الامريكية،[52] وتترواح تقديرات أخرى منخفضة تصل إلى 2000 وقد تَصل إلى 9000 الاف مُقاتل.[23]

ويقدر تعداد القوات العراقية من قبل CNN بحوالي 94000 جُندي، منهم 54،000 إلى 60،000 من قوات الإمن العراقية (ISF) جندياً،[53] وينتشر تقريباً 16000 ألف مُقاتل من القوات الشبة العسكرية، و40،000 الف مُقاتل من البيشمركة في المعركة،[19][20] مسيحيو نينوى والتي تتألف من الآشوريين والكلدان الكاثوليك، هي من بين القوات الشبة العسكرية في أئتلاف العراقية،[54] كذلك الحشد الشعبي المدعوم من إيران ومن ضمن الآلوية التي ستشارك هي سرايا السلام، وعصائب أهل الحق وبدر قسم الجناح العسكري،[55] تحالف دولي مكون من 60 دولة بقيادة الولايات المتحدة، لدعم الحرب العراق ضد داعش وتوفير الدعم اللوجستي والجوي والأستخبارات والمشورة،[56] ويقع مقر قيادة قوات التحالف الدولي على بعد 60 كيلو متراً (37 ميل) إلى جنوب من مدينة الموصل في قاعدة القيارة الجوية التي تم أستصلاحها من داعش في شهر يونيو / حزيران، [57] وتم نشر حوالي 560 جندياً أمريكياً من الفرقة المجوقلة 101 في القاعدة للمعركة، بما في ذلك للقيادة والسيطرة، ومفرزة الأمن وفريق عمليات المطار والخدمات اللوجستية، والمتخصصين في الأمن ،[58] الولايات المتحدة قامت بنشر قاذفات صواريخ (راجمات) ومدافع هاوترز يحرسها اللواء القتالي 2 من الفرقة 101 وشركة جولف، كتيبة 526 كتيبة الدعم، ونشر الجيش الفرنسي أربع مدافعة هاوترز من نوع القصير و150-200 جندي في القيارة،[59] و150 جندي فرنسي إضافيين في أربيل، شرق الموصل، لتدريب قوات البيشمركة،[55] تم نشر حاملة الطائرات شارل ديغول ، مع سرب 24 طائرة رافال M من طولون إلى الساحل السوري لدعم العمليات ضد داعش من خلال الضربات الجوية ومهام أستطلاعية، و 12 طائرة رافال أخرى تعمل أنطلاقاً من القواعد الجوية الفرنسية في الأردن والإمارات العربية المتحدة،[60][61] تم نشر 80 جندياً من القوات الخاصة الأسترالية و210 جنود ايضاً لمساعدة البيشمركة، وبالإضافة إلى ذلك فأن القوات الكندية ساهمت في الحرب بواسطة قوات الحرب الإلكترونية الموجودة في المنطقة وتعمل على أعتراض الأقمار وأتصالات تنظيم داعش، في حين تم تعيين 20 جندي من الجيش الكندي بمستشفى ميداني لعلاج الإصابات في قوات البيشمركة الكردية.[62][63]

أصدرت مجموعة من المواليين لحزب البعث الذي من المعروف أن الذي يقوده كان صدام حسين ونائبه عزة الدوري حيث قام بتصدير بيان قبل بدء العمليات يدعو أهل المدينة لجعل أنتفاضة ضد داعش وأعلن أنها ستحارب "منظمة أرهابية"."[64][65]

قالت مُنظمة هيومان رايتس ووتش أن وجود العديد من الميليشيات التي لها تاريخ من أنتهاكات لحقوق الإنسان قد انتقدت، ودعت لعدم إدخالها إلى الموصل، بعد مزاعم إيذاء شديد من المسلمين السنة في عمليات مكافحة داعش في الفلوجة وتكريت وآمرلي.[66][67][68]

وعلى الرغم من وجود قوات التحالف، قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن دخول المدينة سيقتصر على الجيش العراقي والشرطة الوطنية العراقية فقط.[43][69]

المشاركة التركيةعدل

يتواجد في العراق حوالي 1500 جندي إلى 2000 من قوات الجيش التركي،[70] بما في ذلك 500 جندياً تركياً أنتشرت في مدينة بعشيقة، حيث قاموا بتدريب 1500 من قوات المتطوعين السنة العراقيين، خصوصاً التركمان والعرب لاستعادة الموصل،[71][72] مشاركة تركيا كانت ضد رغبات ورضى الحكومة العراقية،[55] التي تخشى تواجد القوات التركية، وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام البرلمان التركي في 1 أكتوبر، 2016، "سنلعب دوراً في عملية تحرير الموصل ولا يستطيع أحد أن يمنعنا من المشاركة"،[73] وقال أن وجود تركيا لمنع الهجمات الإرهابية على تركيا،[74] وأنتقدت تركيا وجود الأكراد في شمال العراق،[75] وتظاهر الآلاف من المحتجيين أمام السفارة التركية في بغداد يوم 18 أكتوبر، 2016، مطالبين بأنسحاب القوات التركية في العراق.[76]

حاولت الولايات المتحدة الأمريكية إقناع العراق بضرورة التعاون مع تركيا في معركة الموصل،[77] فقام وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر بزيارة تركيا يوم 21 أكتوبر، حيث تم التوصل إلى أتفاق يسمح بمشاركة القوات التركية بشكل محدود، في أنتظار موافقة عراقية، وبحث كارتر الموضوع مع رئيس الوزراء حيدر العبادي في بغداد في 22 أكتوبر، ومع رئيس أقليم كردستان العراق مسعود برزاني في اليوم التالي في اربيل،[78] ورفض حيدر العبادي عرض المساعدة التركية، قائلاً: "انا أعرف أن الأتراك يريدون المشاركة، ونحن نقول لهم شكراً، هذا الأمر سيتعامل معه العراقيون". في تحرير الموصل وبقية المناطق،[79] ومع ذلك في 23 أكتوبر، أعلن رئيس الوزراء التركي بينالي يلديريم أن القوات التركية أطلقت قذائف المدفعية على مواقع لقوات داعش قرب الموصل بعد طلبات قوات البيشمركة للحصول على المساعدة.[80][81]

التسلسل الزمني للمعركةعدل

 
جزء من معركة الموصل

القضايا الإنسانيةعدل

يعيش في الموصل بين مليون إلى مليون ونصف شخص، ولقد حذرت الوكالات الإنسانية من أزمة محتملة الحدوث في حال فرار مئات الآلاف من الناس من المدينة، مع اقتراب فصل الشتاء وذكر ليز غراندي منسق الأمم المتحدة الإنساني في العراق، "سيناريو في أسوأ الحالات، نحن نبحث حرفياً في أكبر عملية إنسانية في العالم في عام 2016".[45]

وبحسب ما ورد من تنظيم داعش من تهديد بقتل المدنيين الذين يحاولون الفرار، حيث وضع العديد من القناصين والألغام الأرضية وحفرت الخنادق لمنع الناس من محاولة الهرب[49]، وأعلنت وحذرت الحكومة عبر البث الإذاعي وإلقاء المنشورات على المدينة بضرورة بقاء المدنيين في المنازل، وكتبت في المنشورات تعليمات عامة لحمايتهم من آثار تحطم الزجاج المتطاير أو قطع أنابيب الغاز وغير ذلك.[48][82]

قدم إلى مدينة أربيل الإيطالي فيليبو جراندي مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، يوم 17 أكتوبر، للأجتماع مع المسؤولين الأكراد[83] وقد أنشأت الأمم المتحدة خمسة مخيمات للاجئين بقدرة استيعاب تَصل إلى 45،000 شخص، ولديها القدرة على استيعاب 120،000.[84]

أعلنت أستراليا بأنها ستتبرع ب 7.5 مليون دولار للمساعدات الإنسانية للعملية، ونيوزلاند سوف تتبرع بمليون دولار نيوزلندي (718،600 دولار أمريكي).[85]

في يوم 27 أكتوبر، قامت الشؤون المدنية للأغراض العسكرية التابعة لوزارة الدفاع العراقية، بتوزيغ 3000 سلة غذائية على العوائل في قرى ،مكوك، الحود، اللزاكة، الدويزات.[86]

أعلنت وزارة الهجرة والمهجريين العراقية إنشاء أكثر من ثمانية آلاف وحدة سكنية لنازحيي المدينة في منطقة الخازر.[87]

تنظيم داعش بدأ باحتجاز مئات العائلات بالمدارس والمراكز الحكومية في الجانب الأيسر من مدينة الموصل، شرق نهر دجلة، مع اقتراب قوات جهاز مكافحة الإرهاب من المدينة، تحديداً في مناطق الخضراء، القدس، السماح، الكرامة.[88]

بحلول نوفمبر 2016، بلغ عدد النازحين من الموصل حوالي 62 ألف نازح. ومع اشتداد المعارك، ارتفع معدل النزوح اليومي إلى الضعف بواقع 3000 شخص يوميا.[89]

التغطية الإعلاميةعدل

عدد من وسائل الإعلام غَطت الحدث، بما في ذلك قناة الجزيرة قبل ان يتم طرد محررها بتهمة الارهاب[90] و كذلك بثت القناة الرابعة البريطانية تغطية للحدث بالاضافة إلى القناة الثانية الإسرائيلية[91][92]، بثت معركة اليوم الأول في الفيس بوك، التغطية الأولى من نوعها في الحرب.[93][94][95]

قام عدد من المدونيين والمغرديين العراقيين بالدخول إلى موقع تويتر لمحاربة داعش وأعلامه في معركة الموصل[96][97]، يُذكر أن المغردون العراقيين قد شاركو في دعم القوات العراقية في معركة الفلوجة (2016) ايضاً.[98]

في 29 أكتوبر، في بيان لخلية الأعلام الحربي التابعة لوزارة الدفاع العراقية أمرت بطرد مُراسل قناة العربية الحدث لنشره لأكاذيب وأخبار ملفقة عن مدينتي الرطبة والموصل حسب ما جاء في البيان، ودعت وسائل الاعلام إلى توخي الدقة والمهنية في نقل المعلومات والأخبار.[99]

في الأسبوع الثاني، من المعارك بثت أكثر من 15 قناة فضائية وحوالي 16 إذاعة محلية نشرة موحدة تحت عنوان #نشرة_النصر_الموحدة وذلك ضمن التغطية الأعلامية لمعركة الموصل.[100]

ردود الفعل بعد الإعلان عن العمليةعدل

المحليةعدل

  •   فؤاد معصوم: أكدَ رئيسُ الجمهورية فؤاد معصوم أنَ تحريرَ مدينةِ الموصل وكلِّ الأراضي العراقيةِ من عصاباتِ داعشَ الإرهابيةِ باتَ وشيكاً وهزيمتَها حتمية .[101]
  •   تركمان العراق:خرجت تظاهرة ٌحاشدة ٌلابناء ِالمُكون ِالتركماني في بغداد للتنديدِ بالتدخل التركي في الشأن الداخلي العراقي.[102]

الدوليةعدل

  •   السعودية:أعرب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عن مخاوفه من أن يتسبب دخول قوات الحشد الشعبي إلى مدينة الموصل شمال العراق، بـ "حمام دم".[103]
  •   تركيا:أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عقب بدء عملية تحرير الموصل، أن "تركيا لا تتلقى أوامر من أحد ولن تخرج من معكسر بعشيقة"، مؤكدا أن بلاده ستكون "داخل العملية وستكون على الطاولة".[104]
  •   روسيا:دعا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الولايات المتحدة وفرنسا، إلى التحرك بحذر، خلال عمليات تحرير الموصل، لتقليل الخسائر في صفوف المدنيين.[105] ، كما اكد ان المجتمع الدولي يتطلع باهتمام لمعركة الجيش العراقي بالموصل واصفا وجود اي قوات اجنبية على الاراضي العراقية دون موافقة مجلس الامن الدولي وحكومة بغداد بغير الشرعي والخارج عن القانون والأعراف الدولية المعمول بها.[106]
  •    الفاتيكان: اعرب البابا فرنسيس الاول عن تضامنه مع الشعب العراقي لاسيما في الموصل وعن امله بأن ينعم َالعراقُ بالقوةِ والصلابة ِويَمضيَ قدُما ًنحو الأمن.[107]
  •   ألمانيا:قال وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير يوم الإثنين 17 أكتوبر 2016 على هامش اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورج: "إنه تحد معقد للغاية، ولن يكون سهلا".[108]
  •   المملكة المتحدة:وصفت الحكومة البريطانية، العملية العسكرية ضد تنظيم “داعش” الإرهابي في الموصل، بأنها خطوة نحو الأمام لتطهير كامل العراق من “داعش”.[109][110]
  •   الولايات المتحدة:رحب المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي إلى التحالف الدولي بيرت ماكغرك باعلان العراق بدء عمليات تحرير الموصل.[111]
  •   الاتحاد الأوروبي: وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني: الاتحاد الأوروبي يدعم حملة تحرير الموصل بتوفير المساعدات الطبية وتقديم المساعدات للنازحين.[112]
  •   الصين: بكين تدعم جهود الحكومة العراقية في الحفاظ على الاستقرار ومحاربة الارهاب.[112]
  •   فرنسا: أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية نادال رومان ان فرنسا تدعم سيادة العراق ووحدة أراضيه، وعلى جميع الدول تقديم الدعم والاسناد له في حربه ضد الإرهاب.[112]
  •   حلف الناتو: معركة الموصل نقطة فاصلة في الحرب على الارهاب.[113]
  •   أستراليا: تحرير الموصل حجر زاوية مهم في المعركة ضد داعش.[114]
  •   سوريا: الخارجية السورية: إن الانتصار على داعش في العراق هو انتصار عليه في سوريا.[115]
  •   لبنان: عملية تحرير الموصل تعد لحظة حاسمة في الحملة التي تخوضها السلطات العراقية ضد داعش.[116]
  •   إيران: أكد أمین المجلس الأعلی للأمن القومي الایراني أن الشعب العراقي اتخذ قرارا بالتعاون مع المتحالفين مع بلاده لتطهیر اراضیه من وجود عصابات «داعش» الارهابية التي تتلمذت في مدارس بعض دول المنطقة.[112]
  •   مصر: أعرب الأمينُ العام لجامعةِ الدول العربية أحمد أبو الغيط عن تأييدِه للعراق حكومةً وشعبًا في معركة تحرير الموصل من داعش الإرهابي.[117]
  •   جامعة الدول العربية: صرح المتحدث الرسمي باسم الامين العام للجامعة العربية "إننا في جامعة الدول العربية فرحون بما يحققه الجيش العراقي من انتصارات، ونؤكد مساندتنا للعراق جيشا وشعبا في المعركة المصيرية لتحرير مدينة الموصل" [112]

انظر أيضًاعدل

الملاحظاتعدل


المصادرعدل

  1. ^ https://www.almasdarnews.com/article/iraqi-troops-rush-isis-territory-southwest-mosul-liberate-10-villages/
  2. ^ http://www.iraqinews.com/iraq-war/mosul-offensive-federal-police-forces-liberate-61-villages-1400-square-kilometers/
  3. ^ Battle for Mosul intensifies as Shiite militias join fray
  4. ^ https://www.alhurra.com/a/iraq-mosul-abadi/376390.html
  5. ^ أ ب ت "Mosul offensive: forces launch mass attack on Iraqi city in bid to oust Isis". the guardian. 17 October 2016. 
  6. ^ "Canadian troops supporting Kurds in fight to free Mosul from ISIS". CBC News. 17 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  7. ^ "Australia to have role in battle for Mosul". Sky News Australia. 17 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  8. ^ "Danish soldiers have a role on the attack on Islamic State in Mosul". TV2 Danmark. 17 October 2016. 
  9. ^ "Turkey will fight Isis in Mosul, President Erdogan says". The Independent. 17 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  10. ^ Arab، The New. "Germany 'will take part in the battle for Mosul'". Al Araby. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  11. ^ اخبار بغداد مباشر الان : انباء عن تدخل المانيا فى معركة الموصل مباشر - جريدة العرب اليوم
  12. ^ http://www.csmonitor.com/layout/set/amphtml/World/Middle-East/2016/1029/What-role-is-Iran- playing-in-the-Mosul-offensive
  13. ^ عبد الوهاب الساعدي يقود محور جهاز مكافحة الارهاب بمعركة الموصل – ALJOURNAL NEWS – وكالة اخبار الجورنال
  14. ^ http://www.alsumaria.tv/news/182951/قائد-الشرطة-الإتحادية-يعلن-الاستيلاء-على/arhttp://www.alsumaria.tv/news/182951/قائد-الشرطة-الإتحادية-يعلن-الاستيلاء-على/ar
  15. ^ "قيادي في بيشمركة كوردستان : المدفعية الأمريكية تقصف للمرة الأولى مواقع داعش بالموصل". باسنيوز. 16 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2016. 
  16. ^ "Airstrike kills senior ISIS leader killed in Tel al-Sheer village, Nineveh". Iraqi News. 20 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 21 October 2016. 
  17. ^ "NPF declaring their participation to Mosul offensive". Syriac International News Agency. 18 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2016. 
  18. ^ "Iraqi Army makes final preparations for massive offensive". 10 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2016. 
  19. ^ أ ب ت ث Walsh، Nick Paton؛ Blau، Max؛ Park، Madison؛ McLaughlin، Eliott C. (17 October 2016). "Battle for Mosul: Iraqi forces inflict 'heavy losses'". سي إن إن. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  20. ^ أ ب ت PressTV-LIVE UPDATES: Final push to retake Mosul
  21. ^ "Turkish and Kurdish soldiers join forces to gain advantage in Mosul push". The Guardian. 
  22. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع MathieuKodmani1016
  23. ^ أ ب ت "Irak : l'opération pour reprendre Mossoul des mains de l'EI est lancée". لوموند (باللغة الفرنسية). 17 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  24. ^ "The Iraqi army begins the liberation of Mosul". The Economist. 17 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  25. ^ "Pentagon Inquiry Blames ISIS for Civilian Deaths in Mosul Strike". New York Times. 25 May 2017. اطلع عليه بتاريخ 9 July 2017. 
  26. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع biggest_battle_of_the_decade
  27. ^ "Iraqi forces in Mosul see deadliest urban combat since World War II". 
  28. ^ "IS trickling out of Mosul as losses mount: US general". AFP. اطلع عليه بتاريخ 27 October 2016. 
  29. ^ "First US Service Member Killed In Mosul Offensive". Military.com. 20 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 October 2016. 
  30. ^ "Iranian sniper embedded in Iraqi militia killed near Mosul – FDD's Long War Journal". 
  31. ^ "Iraq says Iranian commander killed fighting IS". ABC News. 27 May 2017. 
  32. ^ تنظيم الدولة يعتقل خلايا تابعة لحزب البعث أثناء محاولتها تنفيذ هجمات ضده بالتزامن مع انطلاق عملية استعادة الموصل أطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر، 2016
  33. ^ Iraq: 4,000 soldiers, Peshmerga killed by Daesh in Mosul 30 نوفمبر، 2016
  34. ^ "US says 2,000 IS fighters killed, gravely wounded in Mosul". Yahoo News. اطلع عليه بتاريخ 11 December 2016. 
  35. ^ الإيجاز العسكري لقائد عمليات نينوى
  36. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع UN.
  37. ^ العبادي يطلق على عمليات تحرير نينوى تسمية "قادمون يا نينوى" أطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر، 2016 السومرية نيوز
  38. ^ Dunford، Daniel (15 أكتوبر 2016). "Battle for Mosul: UN prepares for aftermath 'chaos'". BBC News. اطلع عليه بتاريخ 15 أكتوبر 2016. 
  39. ^ "The Coming Battle for Mosul". The New York Times. 14 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 15 أكتوبر 2016. 
  40. ^ von Hein، Matthias (14 أكتوبر 2016). "Interview: Battle for Mosul likely to lead to power struggle". Deutsche Welle. اطلع عليه بتاريخ 15 أكتوبر 2016. 
  41. ^ Haddad، Tareq (16 أكتوبر 2016). "'US military has started shelling Mosul' says Peshmerga commander". International Business Times. اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2016. 
  42. ^ "Battle for Mosul: Iraq and Kurdish troops make gains". BBC News. 17 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2016. 
  43. ^ أ ب CNN، Max Blau, Madison Park and Eliott C. McLaughlin (17 October 2016). "Battle for Mosul: Iraqi forces close in". CNN. اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2016. 
  44. ^ العراق: العبادي يعلن بدء "عملية تحرير الموصل" بي بي سي عربية, دخل في 17 أكتوبر 2016.
  45. ^ أ ب "Battle for Mosul sparks fears of humanitarian crisis". Times LIVE. Agence France Press. 17 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  46. ^ https://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/iraq/2017/06/29/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B5%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A-%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%86-%D8%B3%D9%8A%D8%B7%D8%B1%D8%AA%D9%87-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D8%B1%D9%8A-.html
  47. ^ مسلح.http://www.alsumaria.tv/mobile/infograph/174/بالانفوغراف-القوات-المشاركة-في-تحرير-الموصل/ar
  48. ^ أ ب ت Gordon، Michael R.؛ Arango، Tim (17 October 2016). "Kurdish Troops Advance on ISIS-Held Villages East of Mosul". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  49. ^ أ ب ت "What is the battle for Mosul? Everything you need to know about the fight to liberate Isil's last bastion of power in Iraq". The Daily Telegraph. 17 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  50. ^ "Isil 'launches suicide attacks' on Kurdish forces in Mosul as bloody battle to retake terror group's Iraq stronghold begins". The Daily Telegraph. 17 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  51. ^ الطائرات العراقية تلقي منشورات على الموصل تخبر الأهالي بانتصارات القوات الأمنية أطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر، 2016
  52. ^ Peter Cook, various reporters (17 October 2016). Defense Department Briefing. Arlington, Virginia, United States: سي-سبان. وقع ذلك في 23:02. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. The estimate [of ISL fighters in Mosul] I've seen was… 3,000 to 5,000… We've seen other numbers that are higher. 
  53. ^ Walsh، Nick؛ Blau، Max؛ Grinberg، Emanuella؛ Hume، Tim (17 October 2016). "Battle for Mosul: Iraqi forces inflict 'heavy losses' on ISIS". CNN. وقع ذلك في 20:02. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  54. ^ Lodge، Carey (18 October 2016). "Christian Forces Will 'Fight Relentlessly' To Free Mosul From ISIS | Christian News on Christian Today". Christian Today. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  55. ^ أ ب ت "Bataille de Mossoul : qui participe à la reconquête ?". L'Observer (باللغة الفرنسية). 17 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  56. ^ "Iraq, Syria Make Significant Strides Countering ISIL, Press Secretary". U.S. Department of Defense. 17 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  57. ^ Forey، Samuel (16 October 2016). "Bataille de Mossoul: reportage à Qayyarah, dans le QG de la coalition". Le Figaro (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  58. ^ Sisk، Richard (8 August 2016). "101st Soldiers Deploying to Bolster Fight Against ISIS in Iraq". Military.com (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  59. ^ Chapleau، Philippe (29 September 2016). "Les quatre Caesar de Qayyarah ont déjà donné de la voix". Ouest-France. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  60. ^ Licourt، Julien (30 September 2016). "Premières opérations depuis le Charles-de-Gaulle avant l'offensive sur Mossoul". Le Figaro (باللغة الفرنسية). اطلع عليه بتاريخ 19 October 2016. 
  61. ^ Pleitgen، Fred (17 October 2016). "On board the French nuclear carrier battling ISIS". CNN. اطلع عليه بتاريخ 19 October 2016. 
  62. ^ Greene، Andrew. "Islamic State: Australia's special forces to assist Iraq military in battle for Mosul". ABC News. Australian Broadcasting Corporation. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  63. ^ Chase، Steven. "Canadian forces providing crucial support in battle to recapture Mosul". The Globe and Mail. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  64. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Naqshabandi_-_Bawwabat_Al-Arab
  65. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Naqshabandi_-_Azzaman
  66. ^ "Ban militias with abuse records from Mosul fight: HRW". Al Jazeera. 26 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 October 2016. 
  67. ^ Wille، Belkis (14 October 2016). "How Retaking Mosul Could Spell Disaster for Civilians". Human Rights Watch. اطلع عليه بتاريخ 26 October 2016. 
  68. ^ Dolamari، Mewan (7 October 2016). "US accepts Shia-militia role in Mosul battle despite human rights abuses". www.kurdistan24.net. اطلع عليه بتاريخ 26 October 2016. 
  69. ^ "Trompettes et tambours médiatiques pour la reconquête de Mossoul". Ouest-France (باللغة الفرنسية). 17 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  70. ^ Mathieu، Luc؛ Kodmani، Hala (16 October 2016). ""Le gouvernement irakien n'a pas de plan pour le jour d'après"". Libération.fr. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  71. ^ "Offensive sur Mossoul: Washington tente de désamorcer les tensions Turquie-Irak". L'Orient-Le Jour. 12 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  72. ^ "Reconquête de Mossoul: la Turquie entend peser sur le champ de bataille irakien" (باللغة الفرنسية). راديو فرنسا الدولي. 17 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  73. ^ Lister، Tim؛ Alkhshali، Hamdi (4 October 2016). "Stakes high for Iraq as Mosul offensive looms". CNN. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  74. ^ "Erdogan: Iraq unable to liberate Mosul on its own". Al Arabiya. 15 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  75. ^ Hesen، Rêbaz (17 October 2016). "People of South Kurdistan: Turkey after a permanent occupation in Mosul". Firat News Agency. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  76. ^ "آلاف العراقيين يتظاهرون للمطالبة بخروج القوات التركية (Thousands of Iraqis Demonstrate to Demand the Withdrawal of Turkish Troops". قناة الحرة (Al Hurra). 18 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  77. ^ Baldor، Lolita C. (22 October 2016). "Carter says Turkey should play role in Mosul fight". The Washington Post. Associated Press. اطلع عليه بتاريخ 23 October 2016. 
  78. ^ "MOSUL OFFENSIVE DAY 7: Live Updates". Rudaw Media Network. 23 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 October 2016. 
  79. ^ Baldor، Lolita C. (22 October 2016). "Iraqi leader resists US push for Turkish role in Mosul fight". The Washington Post. Associated Press. اطلع عليه بتاريخ 23 October 2016. 
  80. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع aj1023
  81. ^ تركيا تعلن دعم البشمرغة بالمدفعية قرب الموصل أطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر، 2016
  82. ^ "L'armée irakienne largue des tracts sur Mossoul en prévision d'une offensive". France 24 (باللغة الفرنسية). 16 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  83. ^ "UN: Protection of civilians must be ensured in Mosul offensive". Rudaw Media Network. 17 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  84. ^ Paton Walsh، Nick؛ McKirdy، Euan (18 October 2016). "Mosul: Territory recaptured from ISIS". CNN. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2016. 
  85. ^ "Iraq's operation to liberate Mosul receives international support amid humanitarian concerns - Global Times". Global Times. Xinhua. 19 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 October 2016. 
  86. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Cell
  87. ^ إنشاء أكثر من ثمانية آلاف وحدة سكنية لنازحي الموصل أطلع عليه بتاريخ 1 نوفمبر، 2016 شبكة الإعلام العراقي
  88. ^ داعش يحتجز مئات العائلات في مدارس الموصل أطلع عليه بتاريخ 1 نوفمبر، 2016 العربية نت
  89. ^ "62 ألف نازح من الموصل منذ انطلاق المعركة". اطلع عليه بتاريخ 2016-11-20. 
  90. ^ طرد الإرهابي حامد حديد مسؤول الملف العراقي في قناة الجزيرة من الإقليم أطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر، 2016 شبكة الإعلام العراقي
  91. ^ بالفيديو: مراسلة القناة الثانية الاسرائيلية في بث حي من معركة الموصل أطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر، 2016 جنوبية
  92. ^ القناة الإسرائيلية الثانية في بث مباشر لمعركة الموصل أطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر، 2016 الميادين نت.
  93. ^ Mezzofiore، Gianluca (17 October 2016). "The battle for Mosul is being live streamed on Facebook". Mashable. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  94. ^ Morley، Nicole (17 October 2016). "The battle to defeat Isis in Mosul is being livestreamed on Facebook". Metro. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  95. ^ Paton، Callum (17 October 2016). "Battle for Mosul: War broadcast live on Facebook as Iraqi Kurdish forces advance on Isis stronghold". International Business Times. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2016. 
  96. ^ #جايين_يا_ام_الربيعين.. هاشتاك معركة الموصل في تويتر أطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر، 2016
  97. ^ هاي موصلنا عراقية هاشتاك اليوم الثاني لمعركة الموصل أطلع عليه بتاريخ 18 أكتوبر، 2016 شبكة يلا
  98. ^ لدعم تحرير الفلوجة.. العراقيون يهجمون على تويتر أطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر، 2016 قناة الحرة
  99. ^ خلية الإعلام الحربي قيادة العمليات المشتركة تأمر بطرد مراسل قناة العربية الحدث من أرض المعركة أطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر، 2016
  100. ^ اتحاد الاذاعات والتلفزيونات العراقية يعلن اطلاق النشرة الاخبارية الموحدة يوم غدا الاحد
  101. ^ معصوم : تحرير الموصل من داعش الإرهابي بات وشيكاً وهزيمته حتمية أطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر، 2016 شبكة الإعلام العراقي
  102. ^ ابناء المكون التركماني يستنكرون التواجد التركي في شمالي العراق أطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر، 2016
  103. ^ الجبير: دخول الحشد الشعبي للموصل سيتسبب بحمام دم موقع آرابيك.آر تي , دخل في 17 أكتوبر 2016.
  104. ^ أردوغان مصرّ على المشاركة في عملية تحرير الموصل أرابيك.آر تي, دخل في 17 أكتوبر 2016.
  105. ^ "بوتين" يدعو إلى التحرك بحذر خلال عملية تحرير الموصل موقع عيون , دخل في 17 أكتوبر 2016.
  106. ^ بوتين: المجتمع الدولي يتطلع باهتمام لمعركة الجيش العراقي ضد الإرهابيين في الموصل أطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر، 2016
  107. ^ البابا فرنسيس يعلن تضامنه مع الشعب العراقي لاسيما في الموصل أطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر، 2016 شبكة الإعلام العراقي
  108. ^ ألمانيا: العملية العسكرية في الموصل ليست سهلة مصراوي , دخل في 17 أكتوبر 2016.
  109. ^ بريطانيا تشيد بعملية تحرير الموصل وتعتبرها خطوة لتحرير العراق من «داعش» وكالة أنباء أونا , دخل في 17 أكتوبر 2016.
  110. ^ بريطانيا: انطلاق عملية تحرير الموصل خطوة مهمة لتخليص العراق من داعش أطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر، 2016
  111. ^ مبعوث اوباما يرحب باعلان بدء عمليات تحرير الموصل السومرية نيوز , دخل في 17 أكتوبر 2016.
  112. ^ أ ب ت ث ج العالم يؤازر العراق في معركة التحرير أطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر، 2016 جريدة الصباح
  113. ^ حلف الناتو: معركة الموصل نقطة فاصلة في الحرب على الارهاب أطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر، 2016
  114. ^ وزيرة الخارجية الاسترالية تعلن عن مساعدة إضافية للعراق أطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر، 2016
  115. ^ الخارجية السورية: الإنتصار على “داعش” في العراق هو إنتصار عليه في سوريا أطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر، 2016
  116. ^ لبنان يؤكد التضامن مع العراق في حربه على الإرهاب أطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر، 2016 البيان
  117. ^ مصر: ابو الغيط يعرب عن مساندته للعراق حكومة وشعبا في عملية تحرير الموصل أطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر، 2016

وصلات خارجيةعدل