افتح القائمة الرئيسية

معركة المكلا (2015)

معركة بين قوات التحالف وتنظيم القاعدة في جزيرة العرب في مدينة المكلا عام 2015 خلال الحرب الأهلية

معركة المكلا هو صدام مستمر بين تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ورجال قبائل محليين من أجل السيطرة على المدينة الساحلية المكلا بمحافظة حضرموت غرب اليمن. حيث استولى مقاتلي القاعدة على مدينة المكلا في 2 أبريل، وفرضوا سيطرتهم على العديد من المباني الحكومية، بما في ذلك القصر الرئاسي ومقر المنطقة العسكرية الثانية.[1] وهاجموا السجن المركزي في المدينة بقذيفة صاروخية وحرروا 300 سجينا، بينهم خالد باطرفي، الذي نشرت له عدة صور في وسائل التواصل الاجتماعي، وهو داخل القصر الرئاسي بمدينة المكلا، [2] وقاموا بمهاجمة مقر شرطة المكلا ومبنى الإدارة المحلية لمحافظة حضرموت.[3]

معركة المكلا 2015
جزء من ما بعد انقلاب 2014 في اليمن و الهجوم على جنوب اليمن (2015)
Location of Hadhramaut.svg
خريطة محافظة حضرموت
معلومات عامة
التاريخ 2 - 3 أبريل 2015
البلد
Flag of Yemen.svg
اليمن  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع المكلا، اليمن
14°32′06″N 49°07′24″E / 14.534983°N 49.123452°E / 14.534983; 49.123452  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
النتيجة
  • القاعدة تسيطر على المدينة.
  • الإفراج عن 300 سجين.
  • انسحاب الجيش والأمن.
المتحاربون
تنظيم القاعدة في جزيرة العرب حلف قبائل حضرموت

اليمن القوات المسلحة اليمنية

القادة
خالد با طرفي غير معروف

وجائت تلك الهجمات مع انسحاب مفاجئ لوحدات عسكرية موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من مقارها في محافظة حضرموت، مما سهل لمسلحي القاعدة السيطرة على المدينة بأقل الخسائر.[4] وذلك في نفس الوقت الذي تخوض فيه قوات عسكرية موالية لعلي عبد الله صالح والحوثيون هجوماً واسعاً على جنوب اليمن لمحاولة السيطرة على عدن، حيث شهدت عدن معارك شرسة يوم الخميس 2 أبريل بين أنصار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، والقوات الموالية لعلي عبد الله صالح والحوثيين، وذلك في اليوم الثامن لعملية عاصفة الحزم التي يشنها الجيش السعودي ضد الحوثيين وأنصار صالح في اليمن.[5]

في اليوم التالي خاض مسلحون قبليون اشتباكات خارج المدينة مع قوات مرتبطة بعلي عبد الله صالح، مما أدى إلى مقتل اثنين من الجنود وأحد رجال القبائل، وسيطر القبائل يوم الجمعة 3 أبريل على قاعدتي الشحر والريان العسكريتين في ساحل بحر العرب شمال شرق المكلا إثر انسحاب قوات عسكرية منهما.[6] وتمكنوا من دخول المكلا والسيطرة عليها.

الجدير بالذكر أن النخبة الحضرمية قامت بتحرير المكلا من تنظيم القاعدة

[7]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ "Affiliate of Al Qaeda Seizes Major Yemeni City, Driving Out the Military". The New York Times. 3 April 2015. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2015. 
  2. ^ "انتشار صورة لخالد باطرفي أحد قيادات القاعدة وهو يدوس العلم اليمني بالقصر الرئاسي في المكلا". سي إن إن. مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2015. 
  3. ^ "أخبار 24 - "القاعدة" تقتحم سجن المكلا وتفرج عن 300 سجين بينهم خالد باطرفي أحد أهم قيادات القاعدة في اليمن". مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2015. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2015. 
  4. ^ "اليمن: مسلحو القاعدة في المكلا والحوثيون ينسحبون من وسط عدن". مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2015. 
  5. ^ "تفاصيل اقتحام "القاعدة" لسجن المكلا واخراج 300 سجين بينهم خالد باطرفي من أهم قيادات القاعدة في اليمن". مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2015. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2015. 
  6. ^ "قبائل حضرموت تتمركز لاستعادة المكلا من القاعدة". قناة الجزيرة. مؤرشف من الأصل في 8 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2015. 
  7. ^ "قبائل يمنية تستعيد المكلا من أيدي القاعدة - أخبار سكاي نيوز عربية". اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2015.