افتح القائمة الرئيسية

معذر هي قرية فلسطينية في قضاء طبريا، احتلت من قبل المجموعات الصهيونية وهجرت من سكانها عام 1948.كانت القرية تنصب على أرض مرتفعة مستوية السطح في الجليل الشرقي الأسفل، وتبعد 6 كلم إلى الشمال الشرقي من جبل طابور (جبل الطور)، وكانت بضعة جداول ماء تتدفق من ينابيع القرية فتصب في وادي البيرة الذي كان يرفد بمياهه نهر الأردن. وكانت طريق ترابية تصل القرية بقرية كفر كما التي تقع في الشمال الغربي، والتي يعبرها الطريق العام المؤدي إلى سمخ في الطرف الجنوبي لبحيرة طبرية.

مَعْذَر
مَعْذَر على خريطة فلسطين الانتدابية
مَعْذَر
مَعْذَر
القضاء طبريا
الإحداثيات 32°41′35″N 35°27′51″E / 32.69306°N 35.46417°E / 32.69306; 35.46417إحداثيات: 32°41′35″N 35°27′51″E / 32.69306°N 35.46417°E / 32.69306; 35.46417
شبكة فلسطين 193/233
السكان 250
تاريخ التهجير 12 نيسان\ أبريل 1948
سبب التهجير هجوم عسكري من قبل القوات الصهيونية
مستعمرات حالية Kefar Qish[1]

عُرِفَت القرية باسم كفرماتر أيام الصليبين وقد بُنيَت فيها قلعة صليبية دُعِيَت "كاسل دو شيريو" في سنة 1596. كانت معذر قرية في ناحية طبرية (لواء صفد) وعدد سكانها أربع وتسعين نسمة. وكانت الضرائب على عدد من الغلال كالقمح والشعير والقطن، بالإضافة إلى عناصر أخرى من الإنتاج والمستغلات كالماعز وخلايا النحل وبساتين الفاكهة.


في أواخر القرن التاسع عشر وُصفت معذر بأنها قرية مبنية بحجارة البازلت وبأنواع أخرى من ال

حجارة وتقوم في سهل زراعي وكان عدد سكانها 250 نسمة تقريبًا.

لم يكن للقرية أي شكل مخصوص، وكانت منازلها متناثرة في الجهات كافة حول مركز كثيف البنيان يقع في الجهة الجنوبية. وكانت منازلها مبنية بالحجارة والطوب والإسمنت وكان بعض سقوفها مصنوعا من الخشب أو القصب ومغطى بطبقة من الطين.

وكان سكان معذر من المسلمين لهم فيها مسجد ومدرسة أنشئت أيام العثمانيين وأغلقت أبوابها أيام الإنتداب البريطاني وكان السكان يتزوّدون المياه للإستعمال المنزلي من الآبار ومن ينبوعيّ ماء يقعان شرقيّ القرية وغربيها.

كانت تربية المواشي والزراعة أهم موارد رزق سكان معذر ولا سيما زراعة الحبوب والخضروات، وكانت أشجار الفاكهة تزرع أيضا في الأراضي الواقعة شمالي القرية وغربيها وجنوبيها. في 1944\1945، كان ما مجموعه 4,579 دونمًا مُخصصًا للحبوب و 498 دونمًا مرويًّا أو مستخدمًا للبساتين منها 30 دونما حصّة الزيتون.

وكانت معذر مبنية فوق بقايا قرية يعود تاريخها إلى أيام الصليبين والعثمانيين ومن آثار تينك الحقبتين كنيسة خربة ومدافنها، وإلى الجنوب الغربي من معذر كانت تقع خربة "سارا"، التي كانت موقعًا اثريًّا أيضًا.

محتويات

احتلال القرية وتطهيرها عرقيًّاعدل

يعود تاريخ احتلال القرية إلى 12 نيسان\ أبريل عام 1948 بعملية عسكرية نُفذت ضد البلدة عُرفت بإسم "جدعون" على يدّ العصابات الصهيونية- وحدة "جولاني".

نزح أهالي قرية المعذر بناءًا على أوامر من الهيئة العربيّة العُليا بسبب ضراوة المعارك في تلك المنطقة بعد إقدام القوات الصهيونية على تطبيق خطة "جدعون" للسيطرة على المنطقة.

وقد تم تدمير القرية بالكامل ومازالت بعض أنقاض البيوت موجودة وشاهدة على تدميرها.  

القرية اليومعدل

الموقع مُسيّج ويُستعمل مرعى للمواشي، وتنبت أجمة كبيرة من الصبار وسط ركام المنازل وتتوسط الموقع بئر تعلوها مضخة، وثمة على بعد نحو 20 مترًا إلى الغرب من البئر حوض تستقي الحيوانات منه. ينبت شجر الكينا والدوم والازدرخت في الموقع.

وتقوم عدة مستوطنات "إسرائيلية" اليوم على أراضي القرية، حيث تقوم مستعمرة كفار كيش التي بنيت في سنة 1946، على أراضي القرية إلى الجنوب من موقعها. أما مستعمرة شارونا المجاورة والتي أسست في سنة 1938، ومثلها مستعمرة شدموت دافورا التي بنيت في سنة 1939، فتقعان شمالي وغربي موقع القرية على التوالي لكن ليس على أراضيها.

مراجععدل

كتاب كي لا ننسى للدكتور وليد الخالدي[2]

موقع فلسطين في الذاكرة[3]

مراجععدل

  1. ^ Khalidi, 1992, p. 529
  2. ^ "نبذة تاريخية عن معذر-طبريا من كتاب لكي لا ننسى لوليد الخالدي- فلسطين في الذاكرة". مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2019. 
  3. ^ "Ma'dhar - معذر -طبريا- فلسطين في الذاكرة". مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2019. 

وصلات خارجيةعدل