معاهدة وبستر-أشبرتون

لوحة تذكارية للمعاهدة.

معاهدة وبستر–أشبرتون Webster–Ashburton Treaty، وُقعت في 9 أغسطس 1842 أهم ما نصت عليه هذه المعاهدة ما يأتي : من حيث الحدود مع كندا ، فقد اتضح وجود خرائط لدى الطرفين تؤيد مزاعم هذا الطرف، وكان هناك حل وسط وهو وضع الحدود على ما هي علي الآن بين ولاية مين وكندا – كسبت أمريكا نصف المساحة التي ادعت بها .[1][2] واعتذرت بريطانيا عن حادث الكارولاين . تعهدت الحكومة الأمريكية بعدم التدخل في عمليات تحرير الرقيق، كما حدث مع الكريول، اتفقت الدولتان على الاشتراك في مراقبة الساحل الأفريقي لمنع تجارة الرقيق . من حيث مزاعم الطرفين في اوريجون، فقد حلت هذه فيما بعد. أما بخصوص الديون البريطانية فإنها لم تدفع أبدا من قبل الولايات.

المراجععدل

  1. ^ "معلومات عن معاهدة وبستر-أشبرتون على موقع id.loc.gov". id.loc.gov. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "معلومات عن معاهدة وبستر-أشبرتون على موقع viaf.org". viaf.org. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن الولايات المتحدة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.