معاهدة هامينا

معاهدة فريدريكشامن أو معاهدة هامينا ((بالفنلندية: Haminan rauha)‏), ((بالسويدية: Freden i Fredrikshamn)‏) كانت معاهدة سلام بين السويد و الامبراطورية الروسية في 17 شتنبر 1809. انهت المعاهدة الحرب الفنلندية و وقعت بالمدينة هامينا الفنلندية ((بالسويدية: Fredrikshamn)‏). مثل نيكولا روميانتسيف ودايفيد ألوبوز (سفير روسيا في ستوكهولم) الامبراطورية الروسية ومثل السويد جنرال المشاة كورت فون ستيدينك (السفير السابق للسويد في سانت بطرسبرغ) و الكولونيل أندريس سكيولدبراند[1].

وفقا للمعاهدة تنازلت السويد عن جزء من لابي و فاستربوتن (شرق نهر تورنيو ومونيو) و أولاند و كل المحافظات الواقعة شرق ذلك. المناطق المتنازل عنها شكلت دوقية فنلندا الكبرى و التي أضاف إيها الروس في القرن الثامن عشر كاريليا و أوسيما و سافونيا (ستعرف لاحقا باسم فنلندا القديمة). شكلت معاهدة فريدريكشامن و مجلس بورفو و وثيقة الملكية [1] حجر أساس الحكم الذاتي في الدوقية الكبرى ومؤسساتها و إدارتها الخاصة وبداية تطور سيقود إلى إعادة إحياء الثقافة الفنلندية و اللغة الفنلندية و استقالل فنلندا في 1917.

ملاحظاتعدل

  1. ^ بوخليبكين (1995)

مراجععدل

  • Похлебкин В.В. (1995) Внешняя политика Руси, России и СССР за 1000 лет в именах, датах, фактах: Справочник, М.: Междунар. отношения —
بوخليبكين, (1995) السياسة الخارجية الروسية، روسيا والاتحاد السوفياتي في 1000 سنة: الأسماء، التواريخ, الحقائق: كتاب مرجعي, موسكو: العلاقات الدولية, ISBN 5-7133-0845-6 [بالروسية]

وصلات خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن فنلندا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.