افتح القائمة الرئيسية

معالجة التجفاف (أو الجفاف) هي ممارسة طبية لتجديد مخزون أو إعادة تعويض سوائل الجسم المفقودة من خلال التعرق أو النزف أو انتقال السوائل في الجسم لأسباب مرضية.

يمكن تعويض السوائل عن طريق الفم أو عن طريق الوريد أو عن طريق الشرج مثل تستيل ميرفي أو حقن تحت الجلد. إن إعطاء السوائل فمويا أو تحت الجلد سيكون امتصاصها أبطأ مقارنة بإعطائها عن طريق الوريد.

معالجة التجفاف عن طريق الفمعدل

تعد معالجة الجفاف عن طريق الفم علاجا بسيطا للتجفاف المرتبط بالإسهال، خصوصا في حالة الالتهاب المعدي المعوي، كما في حالة الكوليرا والفيروس العجلي. تتكون معالجة الجفاف عن طريق الفم من محلول يحتوي على أملاح وسكريات يتناولها المريض عن طريق الفم. يفضل استخدام معالجة الجفاف البسيط إلى المتوسط عن طريق الفم على الإعطاء الوريدي عند الأطفال في أقسام الطوارئ.[1]

تستخدم هذه الطريقة في كل العالم، وخصوصا في الدول النامية حيث إنه ينقذ الملايين سنويا من الموت بسبب الإسهال الذي يعد السبب الثاني الأكثر شيوعا لموت الأطفال تحت سن الخامسة.[2]

معالجة التجفاف عن طريق الوريدعدل

طالع أيضاعدل

المصادرعدل

  1. ^ "Ten Things Physicians and Patients Should Question"، Choosing Wisely، American College of Emergency Physicians، October 27, 2014 [October 14, 2013]، اطلع عليه بتاريخ April 6, 2015  , which cites:
  2. ^ The State of the World’s Children 2008: Child Survival (PDF). يونيسف. December 2007. صفحة 8. ISBN 9789280641912. اطلع عليه بتاريخ February 16, 2009. 
 
هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.