افتح القائمة الرئيسية

مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة

(بالتحويل من مصنع كسوة الكعبة المشرفة)
Emblem-scales.svg
هذه المقالة بها ألفاظ تفخيم تمدح بموضوع المقالة، مما يتعارض مع أسلوب الكتابة الموسوعية. يرجى حذف ألفاظ التفخيم والاكتفاء بالحقائق لإبراز الأهمية. (أكتوبر 2010)
مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة
تفاصيل الوكالة الحكومية
تأسست 1976
صلاحياتها تتبع المملكة العربية السعودية
المركز مكة المكرمة ،  السعودية
الإدارة
موقع الويب https://www.gph.gov.sa/ar-sa/MakkahDeptartment/CoveringoftheKaabafactory/Pages/default.aspx

مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة هو الاسم الجديد لمصنع الكسوة بمكة المكرمة بعد صدور موافقة الملك سلمان بن عبد العزيز على تغيير الاسم في مايو 2017.[1]

تأسيسهعدل

أصدر الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود أمرا بإنشاء دار خاصة لصناعة كسوة الكعبة المشرفة في منتصف عام 1346هـ باقتراح من الشيخ عبد الرحمن مظهر حسين الانصاري، والذي كان أول مدير للمصنع، واستمر العمل في إنشاء كسوة الكعبة المشرفة إلى أن تم تجديد المصنع وتحديثه وافتتح في عام 1397هـ بأم الجود بمكة المكرمة، وزود بالآلات الحديث لتحضير النسيج وأحدث قسم للنسيج الآلي مع الإبقاء على أسلوب الإنتاج اليدوي لما له من قيمة فنية عالية.

أعمال المجمععدل

يحتوي المجمع على عدة أقسام من أهم هذه الأقسام قسم الحزام وقسم خياطة الثوب وقسم المصبغة وقسم الطباعة وقسم النسيج الآلي وقسم النسيج اليدوي وقسم المختبر ويعمل في تلك الأقسام أكثر من مئتي عامل سعودي من العمالة السعودية المؤهلة والمدربة.[2] وبالإضافة إلى إنتاج كسوة الكعبة المشرفة كل عام فإن المجمع ينتج أيضاً الكسوة الداخلية للكعبة المشرفة والكسوة الداخلية للحجرة النبوية الشريفة وأعلام المملكة العربية السعودية مطرزا ومطبوعاً طبقاً لنظام علم المملكة العربية السعودية .تستخدم أيضا الخيوط الحريرية الخام والمستوردة من إيطاليا وتصبغ في المجمع (الأسود والأحمر والأخضر ) وهي من اعلى واجود درجة أنواع الخيوط على مستوى العالم ومجموعة أخرى من الخيوط القطنية ويتم تنقيتها لبطانة الثوب وتستخدم أيضا في التتطريز مجموعة من الأسلاك الفضية الصافية والاسلاك الذهبية الصافية عيار 24 قيراط لاعمال تطريز الحروف من الخارج ونسيج الحرير الخاص بالكعبة المشرفة يعتبر من اسمك نسيج الحرير في العالم يبلغ حوالي 7 ملم وهو من الحرير الطبيعي الخالص ونقش بطريقة الجاكارد وينتج أيضاً الحرير السادة لطباعة الحروف عليها المطلوب تطريزه يدويا بأيدي صناع متخصصون مهرة عالي الأداء حيث تحشو الكلمات الذهبية بخيوط قطنية ثم تطرز بالخيوط الذهبية وتثبت بالسلوك الفضية مما يعطى الشكل المبهر لها ويوجد مطبعة تطبع على القماش قبل التطريز عليه وتستغرق مدة عملها 10 شهور تقريبا وتبلغ تكلفة قيمة الكسوة أكثر من 20 مليون ريال كل عام نظرا لارتفاع قيمة المعادن الثمينة في العالم مثل الذهب والفضة لتخرج باعظم الاشكال جمالا وأبهة حلة تليق بمكانتها الرفيعة (ك/س)

مراجععدل

  1. ^ المكرمة، عبدالرحمن حذيفة-مكة (2017-05-07). "كسوة الكعبة تنتسب للمؤسس". Makkah. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  2. ^ "بالصور.. كيف ترتدي الكعبة كسوتها الجديدة؟". 20 أغسطس 2018. مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2018.