افتح القائمة الرئيسية

مصطفى شكري عشي

مواطن فلسطيني قام باغتيال ملك الأردن عبدالله بن الشريف حسين

مصطفى شكري عِشّو خياط من القدس وعضو فرقة المقاومة بقيادة فوزي القطب التي كانت تقاتل اليهود  [بحاجة لمصدر] وهو المتهم بقتل الملك عبد الله الأول في القدس.

مصطفى شكري عشا
معلومات شخصية
الجنسية  الأردن من الضفة الغربية
الحياة العملية
المهنة خياط
سبب الشهرة اغتيال ملك الأردن عبدالله الأول

في يوم الجمعة 20 يوليو 1951، وبينما كان الملك عبد الله داخلاً إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة قام مصطفى شكري باغتياله؛ حيث أطلق ثلاث رصاصات إلى رأسه وصدره. تم اتهام عشرة أفراد بالتآمر والتخطيط للاغتيال وحوكموا في عمان. الإدّعاء قال في مرافعاته إن العقيد عبد الله التل، حاكم القدس العسكري سابقا، والدّكتور موسى عبد الله الحسيني كانوا المتآمرين الرئيسين، العقيد التّل كان على اتصال مباشر مع المفتي السابق للقدس، الحاج أمين الحسيني، وأتباعه في الضفة الغربية التي هي جزءٌ من المملكة الأردنية الهاشمية حينئذ. تبين في التحقيقات أن سبب ذلك شائعات عن قيام الملك بالتحضير لتوقيع اتفاقية سلام منفصلة مع إسرائيل.[1]

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.