مصر للغزل والنسيج

شركة مصرية

شركة مصر للغزل والنسيج تأسست عام 1927 كإحدى شركات بنك مصر،[1] برأس مال قدره 300,000 جنيه زيد تدريجيا فأصبح سنة 1958 أربعة ملايين جنيه، وتقع الشركة بشارع طلعت حرب بمدينة المحلة الكبرى بجمهورية مصر العربية.[2][3]

مصر للغزل والنسيج
معلومات عامة
الجنسية
التأسيس
النوع
المقر الرئيسي
موقع الويب
المنظومة الاقتصادية
الصناعة

تاريخعدل

أقيمت مصانعها بادئ الأمر على مساحة قدرها 32 فدان ثم زيدت إلى 580 فدان تشغل الأقسام الإنتاجية 335 فدان والباقي المنشآت الاجتماعية ثم وصلت الآن مساحتها إلى 1000 فدان وتضم مدن للعمال الأولى والثانية ومناطق إسكان في منشية البكرى والزهراء وتحتوي على أول مدينة رياضية وترفيهية في الدلتا.

بدأت شركة مصر للغزل والنسيج إنتاجها عام 1930م وكان عدد مغازلها 12,200 مغزل وصلت إلى 300,000 مغزل تضمهم ستة مصانع للغزل.

حاليًاعدل

كانت الشركة تحتوي عند بدايتها 484 نول للنسيج فأصبح الآن 5000 نول تضمهم عشرة مصانع للنسيج تستهلك حوالي مليون قنطار من القطن تمثل 25% من إجمالي الاستهلاك الكلى للجمهورية.

كما يوجد بالشركة أربعة مصانع للملابس الجاهزة يبلغ إنتاجها 5.1 مليون قطعة في السنة يبلغ عدد العاملين بالشركة 24,000 عامل وموظف و 3,000 عامل مؤقت، ويوجد بالشركة ستة مراكز للتدريب المهني لرفع الكفاية الإنتاجية.

حرصت الشركة منذ إنشائها على أن توفر للعاملين بها أكبر قسط من الخدمات فأقامت لهم المساكن الصحية والملاعب الرياضية ومطعما وناديا للعاملين بها كما أقامت لعلاجهم مستشفى على أعلى مستوى، كما أقامت مغاسل وحمامات ومسارح وسينما للترفيه عن العاملين ومكتبة مزودة بالمؤلفات العربية والعالمية في سبيل رعاية العاملين وأبنائهم صحيا وثقافيا ورياضياً.

تمثل الشركة اليوم أحد أكبر التحديات بالنسبة لسياسة الخصخصة التي تتبعها الحكومة المصرية الحالية

تحتوى الشركة على برج ساعة شركة مصر للغزل والنسج أحد أهم معالم مدينة المحلة الكبرى، كم تضم الشركة أيضا ملعب المحلة الخاص بنادي غزل المحلة كما أنها في صدد إنشاء أكبر مصنع للغزل في العالم في الشركة بمنطقه غزل واحد في الشركة[4]

المراجععدل

  1. ^ "About Misr Helwan Spinning & Weaving Industry"، Misr Spinning and Weaving Company، مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2012.
  2. ^ Masriya, Aswat (31 أكتوبر 2015)، "Company losses mount as Mahalla workers continue strike for 11th day"، Aswat Masriya. {{استشهاد بخبر}}: الوسيط |access-date= بحاجة لـ |url= (مساعدة)
  3. ^ Zaki, Menna (26 أكتوبر 2015)، "Mahallah strike continues as minister gives ultimatum"، Aswat Masriya. {{استشهاد بخبر}}: الوسيط |access-date= بحاجة لـ |url= (مساعدة)
  4. ^ "توقيع عقد إنشاء أكبر مصنع غزل في العالم بالمحلة بتكلفة 780 مليون جنيه"، مصراوي.كوم، مؤرشف من الأصل في 04 سبتمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2020.