افتح القائمة الرئيسية

مشاري بن عبد الرحمن بن حسن بن مشاري آل سعود

مشاري بن عبدالرحمن بن حسن بن مشاري بن سعود[1] بن محمد بن مقرن بن مرخان(1201هـ - 1250 هـ/1834 م) وعلى هذا فالإمام تركي بن عبدالله ابن عم لمشاري وهناك صلة أخرى أقرب من ذلك فالإمام تركي بن عبدالله خال مباشر لمشاري أخ لأمه؛ من آل سعود، استولى على إمارة الرياض سنة 1249 هـ بعد اغتياله لخاله الإمام تركي بن عبد الله بن محمد آل سعود عن طريق أحد عبيده وهو إبراهيم بن حمزة

مشاري بن عبد الرحمن بن حسن بن مشاري آل سعود
الفترة 1249 إلى 1249 هـ
تاريخ التتويج حكم مدة أربعون يوماً
Fleche-defaut-droite.png تركي بن عبد الله بن محمد آل سعود
فيصل بن تركي بن عبد الله بن محمد آل سعود Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1201هـ
الوفاة 1249 هـ
الرياض ،  السعودية
الديانة مسلم سني
الأب عبد الرحمن بن حسن بن مشاري آل سعود
الأم أخت تركي بن عبد الله بن محمد آل سعود
عائلة آل سعود

محتويات

تفاصيل الاغتيالعدل

أكرم الإمام تركي ابن أخته الأمير مشاري بعد هروبه من جنود إبراهيم باشا وزوجه ولم يذكر اذاما كانت زوجة مشاري ابنة خالة تركي أم لا وقام بتوليه على منفوحة ولكن أعداء الإمام جعلوا الأمير مشاري يعلن التمرد على خاله وبعدها عزل عن منصبه وثم سامحه الإمام تركي بدون أن يرجعه إلى منصبه فقرر الأعداء إغواء الأمير مشاري لقتل خاله الإمام تركي

قرر الأمير مشاري اغتيال الإمام تركي بعد صلاة الجمعة حيث يكون الإمام أعزل بدون سلاح واختار إبراهيم بن حمزة منفذا للعملية وذهب إلى المسجد (جامع الإمام تركي بن عبد الله حاليا) وصلى بجانب خاله الأمام تركي الذي قام بقسم مسواكه إلى نصفين واعطاه لمشاري

فرق قلب الأمير مشاري بموقف خاله وندم ثم نظر إلى بن حمزة وهو بالصف الثاني خلف الأمام تركي ومشاري وطلب منه عدم قتل خاله وأن يوقف العملية ولكن إبراهيم بن حمزة تمرد عليه وقال الكلمة التي أصبحت مثلاً دارج "مسدس بن حمزة ثاير ثاير تبيها براسك ولا براسه" يقصد الإمام تركي فقال مشاري براس الإمام ثم رماه بالمسدس ( الوبلي ) أمام الناس وأعلن إبراهيم بن حمزة الأمير مشاري أميرا على الرياض

وفاتهعدل

بعد أن علم الإمام فيصل بن تركي بن عبد الله آل سعود وهو متجه للاحساء بمقتل أبيه عاد للرياض وحاصر مشاري بن عبد الرحمن في القصر عشرين يوماً، حتى أقتحم عبد الله بن علي الرشيد ومعه عدد من الجنود القصر وقتل الأمير مشاري والعبد إبراهيم بن حمزة وتمكن من الأخذ بثأر أبيه وكان ذلك في 19 صفر 1250هـ وتولى الحكم بعد الأمير مشاري ابن خاله الإمام فيصل بن تركي بن عبد الله آل سعود وبهذا قتلت الفتنة بنجد والمسماة فتنة مشاري

ابنائهعدل

له من الأبناء اثنان 

• الامير محمد بن مشاري بن عبدالرحمن آل سعود

• الامير حسن بن مشاري بن عبدالرحمن آل سعود

وله من البنات اثنتان : • الاميرة سارة بنت مشاري بن عبدالرحمن آل سعود زوجة الامام فيصل بن تركي بن عبدالله و والدة الامام عبدالرحمن بن فيصل بن تركي بن عبدالله والد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل

• الاميرة لطيفة بنت مشاري بن عبدالرحمن آل سعود

مصادرعدل