مسرح السلام (الكويت)

مسرح السلام, هو شركة إنتاج تأسست سنة 1975 وقد أسسها الفنان عبد الله المسلم، تتخذ من دولة الكويت مقرا لها، وسياسة هذه الشركة ان تهتم بالاعمال التي تهم الشارع الكويتي والعربي والخليجي وهذه الشركة يديرها حاليا الفنان عبد العزيز المسلم، وقد تم تغير اسمها من مسرح السلام إلى مسرح السلام الحديث بعد أحداث عام 1990 حرب الخليج الثانية، ومسرح السلام يسير بمنهجية معينة.

مسرح السلام
مسرح السلام
معلومات عامة
التأسيس
المقر الرئيسي
موقع الويب
أهم الشخصيات
المالك
عبد الله المسلم
المؤسس
عبد الله المسلم

أعمال مسرح السلامعدل

أعمال إذاعيةعدل

صوت الصحراء: اذاعي لحساب مسرح السلام الحديث الكويت (1976).

أعمال مسرحيةعدل

المسرحيات الكوميديةعدل

مسرح الطفلعدل

مسرحيات الرعب الكوميدية والمسرح الأدرنالينيعدل

المسلسلاتعدل

أعمال لم تقدمعدل

أعمال في صدد الإنتاجعدل

مسرح السلام الآن بصدد إنتاج ثلاثة أعمال ضخمة:

  • اولها مسلسل «فجر الحور» للكاتبة السورية خديجة الاطرش ويحكي عن تأهيل المرأة لدخولها في المناصب القيادية حيث يهتم بشؤون المرأة ويتكون من 30 حلقة و«فجر الحور» قصة اجتماعية هادفة، وسيطغى عليه الجانب النسائي كونه يناقش كل القضايا التي تهم المرأة سواء في البيت أو الحكومة أو القطاع الخاص، بالإضافة إلى بعض الخطوط الاجتماعية الأخرى.
  • والعمل الثاني «الشجرة» قصة د. صالح الرشيدي ويحكي قصة التطرف ونبذ الإرهاب وهذا المسلسل تم تحويله إلى مسلسل اذاعي وشاركنا به في مهرجان البحرين وحصلنا على الجائزة الذهبية فشجعهم على تحويله إلى عمل تلفزيوني مصور.
  • والعمل الثالث اجتماعي إنساني بعنوان «جبر الخواطر» للكاتب العراقي باسل شبيب والعمل كان في طور الإنتاج إلا أن وفاة الفنان خالد النفيسي اوقف هذا الإنتاج حتى اشعار آخروهو من فكرة: ليلى السلمان وتأليف: باسل شبيب

أعمال قادمةعدل

أعمال يمتلكها مسرح السلام ولم تقدم:

  • 1ـ مسرحية فكاهية اجتماعية (بونسوار بابا): تأليف: بدر محارب
  • 2ـ مسلسل طيور السلام
  • 6ـ مسرحية طريج صليبيخات: تأليف: المذيع/فيصل الدويسان
  • 7ـ مسرحية الكويت سنة 3000
  • 8ـ مسرحية بس يانفط.
  • 9ـ مسرحية عرس قطاوه.
    • كواكب العميري مديرة قسم الدراما في شركة مسرح السلام صرحت بأن مسرح السلام يمتلك خطة سنوية لاستقطاب الشباب وأن مسرح السلام يمتلك الآن ما يقارب 500 اسم لوجوه شابة جديدة، كواكب العميري وظيفتها هي مراجعة النصوص المقدمة من الشباب ومطابقتها بالشروط الواجب توافرها ومدى صلاحيتها بما يتناسب مع ظروف المجتمع من عادات وتقاليد.