افتح القائمة الرئيسية

مسجد حبيب النجار

مسجد يقع في أنطاكية، تركيا
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2014)

هو مسجد يقع في وسط مدينة أنطاكية التاريخية ، جنوب تركيا . بناه الصحابي الجليل أبو عبيدة بن الجراح بعد فتح المسلمين لأنطاكية في عام 638 ميلادية .

مسجد حبيب النجار
مسجد حبيب النجار.
مسجد حبيب النجار.
معلومات أساسيّة
الموقع أنطاكيا، تركيا
الانتماء الديني الإسلام
المنطقة هاتاي
البلدية انطاكيا
الطبيعة مسجد أثري
الوضع الحالي مفتوح للعموم
العمارة
المصمم الصحابي أبو عبيدة بن الجراح
القباب 1
المآذن 1
ارتفاع المئذنة 16 م
المواد المستخدمة الرخام والجرانيت

محتويات

الموقععدل

بني هذا المسجد في منطقة منخفضة بين جبلين ، ويقع فيه مقام مؤمن آل یاسین حبيب النجار ، إذ يستمد هذا المسجد أسمه من هذا الشخص الذي كان أول من آمن

بالمرسلين ، وضحى بحياته لهذا الغرض . وأعطي أسم حبيب النجار للمسجد ، وكذلك للجبل الواقع بالجزء الشمالي من مدينة أنطاكية .

البنية الأثرية والتاريخيةعدل

يتميز الهيكل الفريد للمسجد بأنه من فنون العمارة في القرون الوسطى . كما تدل النقوش الموجودة في المسجد على أنه أول مسجد بني في أنطاكية .

ويعتبر المسجد في الوقت الحاضر تحفة فنية ، تحيط به صفوف المدارس الدينية العثمانية التي تبدي بساطة في التصميم . وتضم الباحة نافورة من أعمال القرن التاسع عشر ، كما كانت المئذنة قد شيدت في القرن السابع عشر .

في الجزء الشمالي الشرقي من المسجد ، وعلى عمق 4 أمتار تحت المسجد ، توجد قبور كل من يونس ، ويحيى ، وهما الرسل الذين بعثوا إلى هذه القرية ، وكذلك مقام حبيب النجار الذي يعدّ أول من آمن بهما .

كما يحوي المسجد على مقابر المسيحيين الأوائل في أنطاكية ، وتشكل هذه المقابر لوحة للتضامن والانغماس بين الديانات .

ووفقاً لبعض المصادر ، فقد تم بناء المسجد في عام 638 ميلادية ، بعد فتح المسلمين لأنطاكية . وكان أبو عبيدة بن الجراح هو من بنى المسجد ، وكذلك المقابر .

وتستشهد الموسوعة الإسلامية الدينية بأن الشخص المعروف بـحبيب النجار هو المذكور في الأيات من 13-27 من سورة يس . (وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ).[1]

التجديدعدل

كان المسجد قد شيد ودمر عدة مرات ، ويرجع ذلك إلى كثرة تعاقب السلطات المختلفة على مدينة أنطاكية . وقد تم تجديده مؤخراً من قبل المديرية العامة للأوقاف في عام 2006 .

المراجععدل

  1. ^ إسلام ويب حبيب النجار مؤمن آل ياسين نسخة محفوظة 03 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.