مستوطنات قبيلة عتيبة

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يناير 2020)

المعروف أيضا باسم هجر (هجرة للمُفرد). بسبب الأيديولوجيات الدينية التي فرضها محمد بن عبد الوهاب، إلى جانب الحركة الدينية والسياسية والعسكرية المصاحبة لها، دفع القبائل البدوية في شبه الجزيرة العربية، بما في ذلك عتيبة، إلى الخروج من الصحراء وإلى المستوطنات. لعبت هذه المستوطنات دورًا رئيسيًا في تغيير سُكانها. في أوائل القرن العشرين حتى القرن الحادي والعشرين، كانت ما يلي أهم مستوطنات قبيلة عتيبة في شبه الجزيرة العربية.

الغطاطعدل

 
نافع بن فضلية (يسار) من قبيلة حرب، مطلق بن الجبعاء (وسط) من قبيلة مطير، وماجد بن خذيلة (يمين) من عتيبة، تقريبًا في عام 1938.

يعتبر الغطاط أقدم وأهم مستوطنة لحركة الإخوان وأهمها في إعداد الجنود، كما وصفها شقيق الملك عبد العزيز بن سعود وهو الأمير سعود بن عبد الرحمن آل سعود في كتابه "السعوديون والحل الإسلامي". تم تدميره بالكامل بعد معركة سابيلا. حتى طلب ماجد بن خثيلة من الملك عبد العزيز السماح له بالعيش هناك. سمح الملك ببناء مدينة جديدة على مقربة منها. تقع الغطاط غرب محافظة المزاحمية، بالقرب من طريق الرياض / الطائف السريع.

 
أمير تدمر في عام 1890-1900

الحفيرةعدل

كان موقعًا قديمًا لجلب المياه في عصر ما قبل الإسلام، وكان أول مستوطنة لقبيلة عتيبة. مؤسسها هو الأمير مناحي بن خالد بن حشر الهذال الذي أسس المستوطنة في عام 1919. عندما تُوفي في عام 1939 تولى ابنه ساجدي مسؤولية المستوطنة حتى عام 1968. ثم تبعه حفيد مناحي الذي ظل حاكماً حتى وفاته في عام 2001. وكان ضابط المُستوطنة في أوائل القرن الحادي والعشرين هو الشيخ ساجدي بن مناحي بن ساجدي بن مناحي بن خالد الهذال. وقد ذكر المستوطنون العديد من المؤرخين واعتبروها مستوطنة عتيبة منذ بدايتها. ومن بين عائلات المستوطنة وعشائرها هم الزامل والمانع والفرج والريحاني والزرقالي. تتميز هذه المستوطنة بقربها من محافظة الدوادمي وهي تبعد 48 كيلو فقط. أيضًا، فهو تقع على بعد 80 كيلو من محافظة القويعية وحوالي 200 كيلو من العاصمة الرياض.

الضحينةعدل

 
صورة للبدو آنذاك تقريبًا في عام 1900-1910

تأسست هذه المستوطنة في عام 1913 حيث استقر الشيخ عبد الرحمن بن ربيعان، إلى جانب بعض قبائل عتيبة في هذا الموقع. بعد ذلك تم الاستيطان على يد الشيخ عمر بن ربيعان الذي تم نفيه بأمر من الملك عبد العزيز بن سعود ولم يحتله سوى مجموعة من ثوي ذباط من قبيلة عتيبة بعد معركة السبيلية. وأهم محافظي المستوطنة هم سلطان بن محمد بن سلطان بن حليس. في أوائل القرن الحادي والعشرين، أصبح ابنه صلال بن سلطان بن حليس محافظًا للمستوطنة. بعد وفاته، خلفه الشيخ ذعار بن سلطان بن هليس، وبعده الشيخ سلطان بن ذعار بن حلس. لا تزال بعض المواقع الأثرية موجودة حول الموقع؛ مثل المسجد القديم الذي قيل أنه احتل من قبل ألفي مقاتل بقيادة الشيخ عمر بن عبد الرحمن بن ربيعان قبل المشاركة في معركة سبيلا. أيضًا، تم العثور على بعض التحف القديمة في الموقع. صخرة عليها علامات ما قبل التاريخ ورسومات عليها صخرة راشد الخلاوي.

الساجرعدل

تقع في منطقة السر، وتقع إلى الشمال الشرقي وتبعد من محافظة الدوادمي 120 كيلو. أسسها فيحان بن ناصر بن براز بن محيا عام 1914 بأمر من الملك عبد العزيز. عندما توفي فيحان بن ناصر، خلفه عقاب بن ضيف الله بن غازي بن محيا. كانت تُعتبر أكبر مستوطنة لحركة الإخوان. بعد معركة سبيلا، عيّن الملك عبد العزيز بن سعود عيد ابن قبلان الحنتوشي محافظاً للساجر. من بعده تم تكليف ناصر بن جرمان بن براز بن محيا. ثم خلفه تركي بن صداح بن محيا الذي أصبح بعد ذلك جنرالا في الحرس الوطني السعودي. بعده كان متعب بن تركي بن محيا الذي كان يعتبر العمود الفقري لساجر خلال فترة وجوده وشهدت التسوية العديد من الإنجازات والتطورات حتى توفي في عام 1997. خلفه ابنه الشيخ نايف بن متعب بن محيا. جدير بالذكر أن عشيرة ابن محية من قبيلة عتيبة هي من أشهر امراء القبائل. خاصة وأن الكثيرين منهم شاركوا في الفتوحات والغزوات بجانب الملك عبد العزيز بن سعود. في القرن الحادي والعشرين تعتبر آل ساجر واحدة من أكبر مدن قبيلة عتيبة. من بين سكانها عائلات وعشائر: الحنتيش، الحزمان وغيرهم.

سنامعدل

 
رجل سعودي وزوجته في عام 1914.

أسسها الشيخ سلطان بن مشعان أبا العلا عام 1914 بقيادة السلطان بن مشعان أبا العلا وماجد بن جزاع أبا العلا. تقع بالقرب من واديين ويُسمى الوادي الشمالي وادي الدثمة، ويسمى الوادي الجنوبي وادي العرجان. من حيث الموقع، تقع في الجانب الغربي من محافظة القويعية وتبعد 70 كيلو عن محافظة الدوادمي. من بين المناصب الرئيسية في فتوحات الملك عبد العزيز لواء سنام بقيادة سلطان بن مشعان أبا العلا. كانت سنام في قلب معركة تورابا في عام 1918. حاكمها في القرن الحادي والعشرين هو الهنيدي عمر أبا أبا العلا.

أروىعدل

تقع في مُحافظة الرياض بالمملكة العربية السعودية ولها مركز إداري يقع جنوبًا لمحافظة الدوادمي وتبعد 99 كيلو عنها. مساحتها 84 كيلوبما في ذلك المناطق المحيطة بها. أسسها الشيخ سلطان بن محمد بن هندي بن حميد والشيخ جهجاه بن بجاد بن حميد العتيبي في عام 1918. مشايخ المستوطنة هم حشر بن مجيد بن حميد، ونايف بن جهجاه بن حميد. استقرت عشيرة المقطة هُنا مع بعض العشائر الأخرى من عتيبة. حاكمها في القرن الحادي والعشرين هو الشيخ جهجاه بن نايف بن حميد. أروى هو مكان قديم معروف منذ الجاهلية ويطل على جبل كبير يسمى عروان.

نفيعدل

تقع شمال مُحافظة الدوادمي وتبعد عنها 90 كيلو، وتبعد 100 كيلو من محافظة راس. كان يسكنها عدة قبائل. ترأسها الأمير عبد الله بن سبيل بأمر من الملك عبد العزيز آل سعود. ثم قام بإستيطانها الشيخ تركي الديت. بعد معركة سبيلا تركي الديت انتهى به المطاف في السجن لمشاركته في التمرد. تأسست عام 1928 وكان رئيس المنطقة الشيخ عمر بن عبد الرحمن بن تركي بن سلطان بن ربيعان. يُعتبر من أشهر شيوخ قبيلة عتيبة. شارك الشيخ عمر بن ربيعان في العديد من الغزوات والفتوحات مع الملك عبد العزيز بما في ذلك: ليث، الرقمة، معركة سبيلا، نجران، وعد، جبلة. وظل حاكماً حتى وفاته عام 1980. وكان خليفته ابنه الشيخ عبد الله بن عمر بن ربيعان الذي حكمها في القرن الحادي والعشرين.

حلبانعدل

حلبان هي واحدة من أقدم مُقاطعات نجد حيث عاشت العديد من القبائل العربية فيها أيام الجاهلية والإسلام. الاسم مشتق من فكرة أنه عندما يتم حلب الأغنام والإبل، تقع في الجزء الغربي من محافظة الرياض على طريق الرياض / مكة السريع، وتبعد 290 كيلو من الرياض. تدار من قبل محافظة القويعية. وحكامها هم الشيخ ماجد بن ضاوي بن فهيد، والشيخ نايف بن ضاوي بن فهيد، والشيخ جاهز بن نايف بن فهيد، والشيخ فيحان بن هلال بن فهد، والشيخ فيحان بن جهاد بن فهيد. الغالبية العظمى من سكان هذا المركز هم من عشيرة الشعيبان وبعض القبائل والعائلات الأخرى.

الحيدعدل

أسسها ناصر بن جرمان بن محيا عام 1924، وفلاح بن سادة بن محيا. ثم حكمها عقاب بن محيا بعد أن تولى الحكم حتى وفاته. من بعده كان تركي بن سداح بن محيا، ثم ابنه عفاس بن عقاب بن محيا الذي كان هناك حتى تقاعده في عام 1993. سكانها هم الحنتيش، العيدان، الدلبيحة، وروق عتيبة. أميرها في القرن الحادي والعشرين هو الشيخ خالد بن عوف بن عقاب بن محيا.

الروضةعدل

الأمير ماجد بن ضاوي بن فهد كان حاكمها منذ إنشائها في المنطقة القاحلة خلال عام 1918. يتألف سكانها من عشيرة شعيبان من قبيلة عتيبة، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من القبائل والعشائر.

أصيلةعدل

أصيلة هي مُستوطنة تقع شمال شرق محافظة الدوادمي وتبعد عنها 95 كيلو. وتبعد عن مستوطنة ساجر 13 كيلو. تأسست عام 1916. من بين أكثر حكامها شهرةً هم: نافل بن طويق الحوفي، غازي التوم، عبد المحسن بن غازي التوم. حاكمها في القرن الحادي والعشرين هو سعود بن عبد المحسن بن غازي التوم.

عرجاءعدل

تقع عرجاء شمال الدوادمي وتبعد عنها 28 كيلو. أسسها عدد من عشيرة الحماميد من قبيلة عتيبة، من بينهم قاتم الحبيل، ومقيم الحبيل، وجعدان الحبيل، وعواد الحمادي وآخرين. تم تعيين أول حاكم لها في عام 1918، وكان قاتم الحبيل، ثم عبد الله السبيك، ثم للمرة الثانية قاتم الحبيل، ثم حنيف بن قاتم الحبيل، ثم محمد بن قاتم الحبيل. محافظها في القرن الحادي والعشرين هو منصور بن حنيف بن قاتم الحبيل. أهل العرجاء أيدوا الملك عبد العزيز بن سعود.

مسعدةعدل

تقع شمال محافظة الدوادمي وتبعد عنها 10 كيلو؛ تأسست عام 1926على يد الشيخ خالد بن جامع الذي ظل مُحافظًا للمستوطنة حتى وفاته. بعد ذلك تم تعيين سعيد الدويخ، أحد أفراد عشيرة الروسان. تم التخلي عنها لاحقًا من قِبل الشيخ عبد العزيز بن جامع، الذي انتقل إلى الفوج ليصبح حاكمًا لها في عام 1953. وكان خليفته الشيخ حجاج بن مترك بن جامع، ثم نجله مترك بن هدجان بن جامع. في وقت لاحق هو حكمها في القرن الحادي والعشرين. شارك أهل مسعدة في الحرب في اليمن عام 1933 مع الأمير عبد العزيز بن مساعد آل سعود وجميعهم من عشيرة الروسان، بمن فيهم والد متروك بن هدجان بن جامع.

الجمانيةعدل

تقع الجمانية شرق عفيف على الطريق القديم من عفيف / الرياض تبعد 65 كيلو من محافظة عفيف. أسسها الشيخ نايف بن مراق الديت عام 1929، والذي يعتبر من أشهر أمراء قبيلة عتيبة. شارك إلى جانب الملك عبد العزيز بن سعود في العديد من الفتوحات والمعارك. ظل حاكماً على المستوطنة حتى وفاته. ثم خلفه نجله تركي بن نايف الديت، ثم صالح بن نايف الديت الذي حكمها في القرن الحادي والعشرين.

اللبيبعدل

تم تأسيسها بأمر من الملك عبد العزيز، بقيادة الشيخ عبد المحسن الهذال. أهلها دعموا الملك بشدة في غزواته. وإمام صلاة الجمعة في اللبيب كان الإمام الشيخ عبد الله بن مهنا، والده الشيخ سليمان بن مهنا، الذي كان رئيسًا لمحاكم الرياض. انتقل الشيخ عبد المحسن الهذال لاحقًا إلى مستوطنة أخرى وأقام فيها حتى وفاته عام 1980. ثم خلفه ابنه الشيخ تركي بن عبد المحسن بن بدر الهذال حتى وفاته عام 2010. حاكمها في القرن الحادي والعشرين هو الشيخ محمد بن تركي بن عبد المحسن الهذال.

عريفجانعدل

تقع في تلال المحمر التي سميت سابقًا "تلال العقيق". شمال غرب مدينة نفي في وتبعد 30 كيلو عن الدوادمي. في عام 1927، حدث نزاع بين عمر بن ربيعان ومتعب الشقر الديماسي في مدينة نافع. بعد ذلك، سأل عمر الملك عبد العزيز عما إذا كان بإمكانه البقاء في نفي إلى أجل غير مسمى مما يعني أنه سيكون له السيطرة هناك ؛ وافق الملك. متعب من ناحية أخرى، طلب من الملك أن يكون له السيطرة على عريفجان. وافق الملك، وانتقل متعب من نفي إلى عريفجان وأصبح حاكمها. ناصر بن متعب الشقر الديماسي هو حاكمها في القرن الحادي والعشرين. تشمل الخدمات في المدينة الوكالات الحكومية وخدمات الرعاية الصحية الأولية والمدارس المتوسطة والثانوية للبنين والبنات وقد فُتحت محكمة ومكتب بريد وسوق شعبي يفتح أبوابه كل يوم جمعة. أيضًا، طرق حديثة، وإنارة للشوارع. معظم سكانها من الدماسين والأسدي.

أبو جلالعدل

مؤسسها كان محماس بن محمد بن ناصر الشغار عام 1925. محافظها الحالي هو بدر بن محماس بن محمد الشغار، الذي خلف شقيقه سلطان الشغار بعد وفاته في عام 1969. ويقال إن سبب اسم هذه المستوطنة هو رجل يدعى أبو جلال الذي قتل بالقرب من إمدادات المياه في المنطقة. يقع بالقرب من جبال المخمار، والتي تقع بالقرب من جبل سواج، بين دوخان وذيريا وتبعد 150 كيلو عن مُحافظة الدوادمي، وتبعد 40 كيلو عن مدينة نفي.

قريحعدل

الاسم مشتق من حقيقة أن الموقع يجمع الماء بعد المطر. تقع إلى الشمال من جبال غال وغول جنوب شرق جبال تخفة وجنوب غرب القصيم. تبعد 60 كيلو من مدينة نفي، وتبعد 120 كيلو من الريس. تأسست في عام 1928 من قبل الشيخ سلطان بن مجاهد أبو سنون. حاكمها في القرن الحادي والعشرين هو الشيخ بندر بن عليثة بن سلطان أبو سنون. سكانها هم عشائر الهربدة من ذوي عطية، المزاحمة، الروقي.

الروضةعدل

وهي أول مستوطنة من دغالبة من فرع بركة عتيبة. أهلها دعموا ابن سعود. مؤسسها هو جمال بن محمد المهري، شيخ الدغالبة. في القرن الحادي والعشرين، رئيسها هو محمد بن جمال المهري، وهناك عدد من المدارس في المستوطنة، بالإضافة إلى عيادة ومركز صحي ومكتب بريد وعدد من المحلات.

الجمشعدل

تقع شمال غرب محافظة الدوادمي على الطريق بين القصيم ومكة وتبعد 90 كيلو عن الدوادمي.