افتح القائمة الرئيسية

ابن أثير هو الاسم العائلي لثلاثة أشقاء، وكلهم مشهورون في الأدب العربي، ولدوا في جزيرة ابن عمر والتي تقع حالياً في جنوب شرق تركيا.

محتويات

اخوتهعدل

مجد الدينعدل

كان الأخ الأكبر، المعروف بـ اسم مجد الدين (1149-1210) قد عمل طويلاً في خدمة أمير الموصل، وكان طالبًا جادًا في التقاليد واللغة. وقد نشر قاموسه في القاهرة عام 1893م، ونشر قاموسه الخاص بأسماء العائلات المختلفة، الذي نشره فرديناند سيبولد في فايمار عام 1896م.

ضياء الدينعدل

الأخ الأصغر، ضياء الدين (1163-1239)، خدم في عهد صلاح الدين من عام 1191 وعهد ابنه الملك الفاضل الذي خلفه. خدم في مصر، وحلب، والموصل، وبغداد. كان واحدًا من أشهر المنشغلين بالنقد الجمالي والأسلوبي في الأدب العربي. كتابه "كتاب التحليل" [1] الذي نشرته مطبعة بولاق عام 1865م. (راجع مجلة الجمعية الشرقية الألمانية،148) ويحتوى على انتقادات مستقلة من العربية القديمة والحديثة. وتتوفر مجموعة من رسائله التي نشرها ديفيد صموئيل مارجيلوت تحت عنوان "المراسلات الملكية لضياء الدين الجزري" في المؤتمر الدولي لأورينتاليستيس، القسم3، الصفحات 7_2.

علي بن الأثيرعدل

وكان الأخ الأكثر شهرة علي بن الأثير (13 آيار 1160 – 1233م)، الذي كرس نفسه لدراسة التاريخ والتقاليد الإسلامية. في سن الحادية والعشرين استقر مع والده في الموصل وتابع دراسته هناك. في خدمة الأمير لسنوات عديدة، زار بغداد والقدس ثم حلب ودمشق ومات في الموصل. يمتد تاريخه العالمي وهو: "الكامل في التاريخ" [2] إلى عام 1231. وقد تم تحريره من قبل كارل تورنبرغ،الذى يقع في 14 مجلدًافي لندن بين 1851-1876م. كان الجزء الأول من هذا العمل عام 310 هـ (923 م) هو اختصار لعمل الطبري مع إضافات طفيفة. كتب ابن أثير أيضًا "التاريخ الباهر في الدولة الأتباكية"، وأسد الغابة في معرفة الصحابة الذي نُشر في مجلة التاريخ في كرويساد (المجلد الثاني، باريس) ؛ ويقدم سردًا عن 7500 عن صحابة النبي محمد (5 مجلدات، القاهرة،عام 1863م)، و"اللباب في تهذيب الأنساب"عام 1835م.

انظر أيضاًعدل

المراجععدل