مستخدم:Mustafa/نقاش مثمر

رسم توضيحي مُجرّد من المعلومات لنقاشٍ عقيم غير مُثمر. كان من الأفضل أن يوضّح كل طرف رأيه وموقفه من الحجج.

بالإضافة إلى آداب النقاش وعدم الشخصنة التي يُفترض أن تكون قد انتهينا منها منذ زمن، وأن تكون الوضع الافتراضيّ للمحاورين في ويكيبيديا. فالمقالُ الآتي يتضمن أفكاري حول جعل النقاشات الويكيبيدية مثمرةً أكثر. لاحظتُ أن أغلبَ النقاشات يُعيدُ فيها المحاورون عدة حجج أكثر من مرة وأنَّ في العديد من النقاشات أنه كان بالإمكان الإنجاز أكثر بالنقاش لو وُضِعَت قائمةٌ تُبيّنُ ما يتفق عليه الطرفان وقائمة نقاط التساؤلات التي يحتاجون إجابتها بوضوحٍ واحدةً واحدةً. فالوضعُ الحالي هو أنه تارةً يطرحُ الطرف المؤيد حجةً لا يستطيع الطرف الآخر معارضتها، فيبدأ الطرف الآخر بالبدء في حجة أخرى دون أن يرد أو ينتهي من النقطة السابقة. تلخيص الحجج في جدول يُساعد على متابعة الأفكار ورؤوية مسار النقاش بوضوح، كما أنه يُجنّب المناقشين من الدخول في حلقةٍ مفرغةٍ من نقاشٍ عقيم.

كل طرف له وجهة نظره وله حججه ونقاطه الذي يريد أن يُجاب عليها. الإفصاح عن موقف كل طرف من المسألة بوضوح في نقاطٍ خبرية يُجنّبُ أيَّ استخدامٍ خَاطئٍ (مغالطة بهلوانية) لحججِ الطرف الآخر. كُلُّ خانةٍ من خاناتِ الجدولِ يجبُ أن تحتوي على جملةٍ خبريةٍ قصيرة، تُبَرهَنُ ويُستطردُ عليها من خلال إضافة حواشٍ وملاحظاتٍ ومراجعٍ. وحتى لا يُكرّر الطرفان حُجةَ كُلٍّ منهما، فمن الملائم أن تُرقَّمَ كل نقطة ووجهة نظر لكي يُشار إليها عند ميلان الطرف الآخر للتكرار، بصورةٍ مثل: «أنا أعلمُ أنَّ [حُجّة1]، وقد رددت عليك في الحجة1 ولم تردَّ عليها، أرجو أن تناقش [حجة2] وتُخبرني عن موقفك فيها».

ما سبقَ يُنظمُّ سير الأفكار ويُساعدُ على تلافي تكرارها. لكن تبقّت نقطة هامةٌ أيضاً، وهي نوعية الأفكار وكيفية طرحها. قد يكون المتحاورون ذوي منطقٍ سليمٍ، لكن أسلوبهم مع بعضهم بعضاً يثير النفور عن النقاش. لذا، كقاعدةٍ عامةٍ أضع هذه النقاط لأُذكّرَ نفسي أولاً ثمّ زملائي الويكيبيديين بتلافيها عند النقاش:

  1. في بدايةِ كُلّ نقاش، على الطرفين أن يكونا مُستعدانِ للتخلي عن وجهةِ نظرِهما في حالِ ما رُدَّ على جميعِ النقاط التي يعترضون بها والانتهاء من جميع الحجج التي ذكروها.
  2. أثناء بناء النقاش، على كل طرفين الإنهاء من الرد على حجة كلّ من الآخر ووضع قوالب: {{أتفق}} و{{لا أتفق}} بعد إنهاء كل حجة من الحجج.
  3. بقدر الإمكان، على كل طرف الاستشهاد بمصادرٍ وبراهين حول كل نقطة يذكرانها.
  4. ابتعد تماماً عن التعرُّض لأيّ نقطة خارج الحجج. جميع النقاش ينبغي أن يكون مُركَّزاً حول ذكر نقاط والرد عليها فقط.
  5. لا تتعرض لشخصِ الطرف الذي تحاوره وتتهمه باتهامات مُسبقة الحكم (افترض حسن النية).
  6. قول ألفاظ مثل «لا طائلَ من الحوارِ معك» يدل على ضعفِ الحجج التي تحتجّ بها. وبدلاً من ذلك، قل: «لقد وضعتُ نقاطي في حجة1 وحجة2 وهما بحاجة إلى رد، إلا أنك تُعيد تكرار حجة3 رغم ردّي عليك بها واستشهادي بالمصادر اللازمة.»
  7. بدلاً من قول «أنت منحازٌ إلى حجة2»، قل «هذه قائمة بالمصادر التي تُعارض حجة2. فما رأيك حولها؟».
  8. بدلاً من قول «وجهة نظرك خاطئة بشأن حجة3» فقط، أضف السبب الذي يجعلها خاطئةً، لماذا هي خاطئة؟ وعلى أي أساس تُتخذ صحتها؟