مستخدم:Mr. Ibrahem/ميتسوبيشي موتورز

التاريخعدل

حقبة ما بعدَ الحربعدل

 
شعار ميتسوبيشي موتورز من 1970 إلى 2017

بدأت شركة شرق اليابان للصناعات الثقيلة في استيراد Henry J، وهي سيارة سيدان أمريكيَّة رخيصة الثمن صنعتها شركة كايزر موتورز، في شكل طقم ضربة قاضية (CKD) في عام 1951، واستمرت في جلبها إلى اليابان خلال الفترة المتبقية من إنتاج السيارة لمدة ثلاث سنوات. في نفس العام، أبرمت شركة وسط اليابان للصناعات الثقيلة عقدًا مشابهًا معَ Willys (المملوكة الآن لـ كايزر) من أجل Jeep CJ-3Bs المجمعة من CKD. أثبتت هذه الصفقة أنَّها أكثر متانة، معَ إنتاج سيارات جيب ميتسوبيشي المرخصة حتَّى عام 1998، بعدَ ثلاثين عامًا من استبدال ويليز للطراز.

في بداية الستينيات، كانَ الاقتصاد الياباني في طور الانتعاش. كانت الأجور في ارتفاع وبدأت فكرة قيادة الأسرة بالسيارات. كانت شركة وسط اليابان للصناعات الثقيلة، المعروفة الآن باسمِ شين ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة، قد أعادت بالفعل إنشاء قسم للسيارات في مقرها الرئيسيّ في عام 1953. الآن أصبحت جاهزة لتقديم ميتسوبيشي 500، سيارة سيدان كبيرة السوق، لتلبية الطلب الجديد من المستهلكين. تبع ذلك في عام 1962 بسيارة ميني كا كي وكولت 1000، أول مجموعة سيارات عائلية من كولت، في عام 1963، وفي 1964 قدمت ميتسوبيشي أكبر سيارة سيدان للركاب، ميتسوبيشي ديبونير كسيارة فاخرة للسوق اليابانية بشكلٍ أساسي، واستخدمها كبار المسؤولين التنفيذيين في ميتسوبيشي كسيارة للشركة.

قامت شركة غرب اليابان للصناعات الثقيلة (التي أُعِيدَ تسميتها الآن باسمِ ميتسوبيشي لبناء السفن والهندسة) وشرق اليابان للصناعات الثقيلة (الآن ميتسوبيشي نيهون للصناعات الثقيلة) بتوسيع أقسام السيارات في الخمسينيات، وأُعيد دمج الثلاثة باسمِ ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة في عام 1964. في غضون ثلاث سنوات، تجاوز إنتاجها 75000 سيارة سنويًا. بعدَ التقديم الناجح لأول جالانت في عام 1969 والنمو المماثل معَ قسم المركبات التجارية، تقرر أنَّه يجب على الشركة إنشاء عملية واحدة للتركيز على صناعة السيارات. تأسَّست شركة ميتسوبيشي موتورز (MMC) في 22 أبريل 1970 كشركة فرعيَّة مملوكة بالكامل لشركة MHI تحت قيادة توميو كوبو، وهو مهندس ناجح من قسم الطائرات. 

شعار ثلاثة ماسات حمراء، مشترك معَ أكثر من أربعين شركة أُخرى داخل كيريتسو، يسبق شركة ميتسوبيشي موتورز نفسها بحوالي قرن. تمَّ اختياره من قبل إيواساكي ياتارو، مؤسس ميتسوبيشي، لأنّه كانَ يوحي بشعار "توسا كلان" الذي استخدمه لأول مرة، ولأن شعار عائلته كانَ عبارة عن ثلاثة معينات مكدسة فوق بعضها البعض. اسمُ Mitsubishi (三菱؟) ويتكوَّن من جزئين: "ميتسو" تعني "ثلاثة" و"hishi" (الذي يصبح "البيشي" تحت rendaku) معنى " كالتروب الماء " (وتُسمى أيضًا "كستناء الماء")، وبالتالي "دالتون" والذّي ينعكس في شعار الشركة. [1]

اتصال كرايسلرعدل

السبعيناتعدل

كانَ جزء من استراتيجيَّة توسع السيد كوبو هو زيادة الصادرات من خلال إقامة تحالفات معَ شركات أجنبية راسخة. لذلك، في عام 1971 باعت شركة MHI الأمريكيَّة العملاقة للسيارات كرايسلر 15 في المائة من الشركة الجديدة. بفضل هذه الصفقة، بدأت كرايسلر في بيع جالانت في الولايات المتَّحدة باسمِ دودج كولت (الذي كانَ أول منتج ميتسوبيشي تمَّ تجديده ببيعه من قبل كرايسلر)، ممَّا دفع إنتاج ميتسوبيشي السنوي إلى ما يزيد عن 250.000 سيارة، وفي 1977 تمَّ بيع جالانت باسمِ كرايسلر سيجما في أستراليا.

 
A 1973 ميتسوبيشي جالانت، الأساس لأول صفقة استيراد أسيرة للشركة معَ شركة كرايسلر.

بحلول عام 1977، تمَّ إنشاء شبكة من وكلاء التوزيع والمبيعات التي تحمل علامة "كولت" في جميع أنحاءِ أوروبا، حيثُ سعت ميتسوبيشي لبدء بيع المركبات مباشرة. نما الإنتاج السنوي الآن من 500000 سيارة في عام 1973 إلى 965000 في عام 1978، عندما بدأت كرايسلر في بيع جالانت باسمِ دودج تشالنجر وبلايموث سابورو. ومع ذلك بدأَ هذا التوسع يسبب الاحتكاك. رأت شركة كرايسلر أنَ أسواقها الخارجيَّة الخاصّة بالسيارات الفرعية تتعدى بشكلٍ مباشر من قبل شركائها اليابانيين، بينما شعرت شركة ميتسوبيشي أنَ الأمريكيين كانوا يطالبون بالكثير من الكلام في قراراتهم المؤسسية.

الثمانيناتعدل

حقَّقت ميتسوبيشي أخيرًا إنتاجًا سنويًا بلغَ مليون سيارة في عام 1980، ولكنَّ بحلول هذا الوقت لم يكن حليفها يتمتع بصحة جيدة؛ كجزء من معركتها لتجنب الإفلاس، اضطرت شركة كرايسلر لبيع قسم التصنيع الأستراليّ إلى MMC في ذلك العام. أعاد الملاك اليابانيون تسميتها ميتسوبيشي موتورز أستراليا Ltd (MMAL)، وفي 1982 تمَّ تقديم ماركة ميتسوبيشي إلى السوق الأمريكيَّة لأول مرة. وTredia سيدان، وCORDIA وستاريون كشوفات، بِيعَت في البداية من خلال سبعين المتعاملين في 22 ولاية، معَ تخصيص 30000 المركبات فيمَا بينها. هذه الحصة، المقيدة بالاتفاق المتبادل بين حكومتي البلدين، كانَ لابد من إدراجها ضمنَ 120.000 سيارة مخصصة لكرايسلر. كانَ أحد العناصر المقيدة في صفقة ميتسوبيشي معَ كرايسلر هو أنَ كرايسلر كانَ لها الحق في الرفض الأول لأي سيارات ميتسوبيشي في السوق الأمريكيَّة حتَّى عام 1990. [2] قرب نهاية الثمانينيات، عندما بدأت ميتسوبيشي حملة كبيرة لزيادة وجودها في الولايات المتحدة، قامت ببث أول حملتها الإعلانية التلفزيونيَّة الوطنيَّة ووضعت خططًا لزيادة شبكة وكلائها إلى 340 تاجرًا، وفي 1986 توصلت ميتسوبيشي إلى اتفاقية معَ Liuzhou Automotive لتجميع شاحنة ميني كاب كي الخاصّة بهم هناك، ممَّا جعل ميتسوبيشي ثالث مصنع ياباني (بعدَ دايهاتسو وسوزوكي) يبدأ التجميع في الصين. قبل الحصول على موافقة الحكومة على هذا المشروع، كانَ على ميتسوبيشي أنَ تعرب عن أسفها بشأن شاحنات ميتسوبيشي "المعيبة" التي تمَّ استيرادها إلى الصين في عاميّ 1984 و1985. [3] بحلول عام 1989، وصل إنتاج شركة ميتسوبيشي في جميع أنحاءِ العالم، بما في ذلك الشركات التابعة لها في الخارج، إلى 1.5 مليون وحدة.

استقلالعدل

في عام 1991، باعت شركة كرايسلر حصَّتها في دايموند-ستار موتورز لشريكتها ميتسوبيشي، ومنذ ذلك الحين استمرت الشركتان في مشاركة المكونات والتصنيع على أساس تعاقدي فقط. خفضت شركة كرايسلر اهتمامها بشركة ميتسوبيشي موتورز إلى أقل من ثلاثة في المائة في عام 1992، وأعلنت قرارها بالتخلص من جميع أسهمها المتبقية في السوق المفتوحة في عام 1993. ثمَّ أنهت الشركتان تحالفهما الوثيق، حيثُ لم تُعدّ ميتسوبيشي تزود قطع غيار للمحركات وأجهزة نقل الحركة لكرايسلر. بعدَ هذه الفترة، سعت ميتسوبيشي إلى إقامة تحالفات معَ العديد من مصنعي السيارات الآخرين في مناطق مختلفة من العالم، كما هو موضح تحت عنوان "تحالفات أخرى" أدناه، معَ تحالفها الأكثر أهمية اقتصاديًا معَ شركة نيسان لتطوير وتصنيع سيارات كي .

عضوية تحالف رينو - نيسان - ميتسوبيشيعدل

في مايو 2016، في أعقاب فضيحة كفاءة الوقود التي كشفت عنها نيسان (تمت مناقشتها في "فضيحة توفير الوقود")، [4] بدأت نيسان في الاستحواذ على 34٪ من أسهم شركة ميتسوبيشي موتورز، بهدف جعل نيسان أكبر شركة والمساهم المسيطر في ميتسوبيشي وتحويل ميتسوبيشي إلى عضو في تحالف رينو – نيسان ("التحالف"). قالت نيسان إنها تخطط لمشاركة بعض منصات السيارات وتطوير مركبات مستقبلية بشكلٍ مشترك معَ ميتسوبيشي موتورز. [5] اكتمل استحواذ نيسان على الحصة المسيطرة البالغة 34٪ في ميتسوبيشي في أكتوبر 2016، وفي ذلك الوقت أصبح كارلوس غصن، رئيس مجلس إدارة نيسان ورينو والتحالف، أيضًا رئيسًا لشركة ميتسوبيشي. [6] ظل غصن رئيسًا لشركة ميتسوبيشي حتَّى إقالته بعدَ اعتقاله من قبل الحكومة اليابانية في نوفمبر 2018، وفي ذلك الوقت تولى الرئيس التنفيذيّ لشركة ميتسوبيشي أوسامو ماسوكو الرئاسة. [7]

تحالفات أُخرىعدل

1991- فولفو للسياراتعدل

شاركت ميتسوبيشي في مشروع مشترك معَ شركة فولفو لصناعة السيارات المنافسة والحكومة الهولندية في مصنع داف السابق في بورن عام 1991. بدأت العملية، التي تحمل علامة نيدكار التجارية، في إنتاج الجيل الأول من ميتسوبيشي كاريزما إلى جانب فولفو S40 / V40 في عام 1996. أنتج المصنع لاحقًا أحدث طراز ميتسوبيشي كولت وسمارت فور فور (ألغى الشريك دايملر إنتاجه في عام 2006). تمَّ أيضًا تصنيع إنتاج ميتسوبيشي أوتلاندرز المقيدة بالسوق الأوروبية، والإصدارات المصممة بشارة من هذه السيارة في هولندا حتَّى عام 2012، عندما باعت الشركة المصنع إلى المجموعة الصناعية الهولندية "في دي إل جروب". [8][9][10] لا يزال المقر الرئيسيّ لشركة "ميتسوبيشي موتورز أوروبا" ومركز التوزيع الأوروبيّ التابعين لها يقعان في بورن.

مجموعة بي أس إيهعدل

تمَّ تحالف ميتسوبيشي معَ مجموعة بي أس إيه منذُ عام 1999، بعدَ أنَ اتفقا على التعاون في تطوير محركات الديزل باستخدام تقنية الحقن المباشر للبنزين (GDI) للشركة اليابانية. [11] اتحدوا مرَّة أُخرى في عام 2005 لتطوير سيارات بيجو 4007 وسيتروين سي كروسر الرياضية متعددة الاستخدامات (SUVs)، بناءً على ميتسوبيشي أوتلاندر التابعة للشركة اليابانية. [12]

تمَّ إنشاء علاقتين أخريين بين الشركتين في عام 2008، أولاً معَ إنشاء منشأة إنتاج مملوكة بشكلٍ مشترك في كالوغا وَالتي ستقوم بتصنيع ما يصل إلى 160.000 سيارة رياضية متعددة الاستخدامات مقرها أوتلاندر للسوق الروسي سريع النمو. [13] كما أنَّهم يتعاونون في البحث والتطوير لمجموعات نقل الحركة الكهربائية للمركبات الحضريَّة الصغيرة. [14] تدعي صحيفة نيكاي اليابانية أنَ بي أس إيه ستبيع سيارة المدينة الكهربائية ميتسوبيشي آي MIEV في أوروبا بحلول عام 2011. [15]

سوزوكيعدل

في إندونيسيا، عرضت ميتسوبيشي الشاحنة الخفيفة كولت T120SS بين عاميّ 1991 و2019 بناءً على سوزوكي كاري. على الرغم من نفس الهيكل، فإنَّ اللفافة فريدة من نوعها لشركة ميتسوبيشي ويتمّ تصنيعها في مصنع ميتسوبيشي المحلي. المحرك المستخدم هو إمَّا ميتسوبيشي 1,343 سنتيمتر مكعب (1.3 ل) مكربن 4G17 أو أكبر 1,468 سنتيمتر مكعب (1.5 ل) حقن الوقود 4G15، وفي 2005 استمر التحالف من خلال إعادة تقديم سوزوكي APV إلى ميتسوبيشي مافن. يتم تطبيق تغييرات قليلة على التصميم، ويتمّ استخدام محرك 4G15 بدلاً من محرك سوزوكي G15A. تمَّ إيقاف Maven في عام 2009 بسببِ ضعف المبيعات. تمَّ إيقاف كولت T120SS في عام 2019 كمركبة أساسية، وتمَّ تحديث سوزوكي كاري ولم تكن ميتسوبيشي مهتمة بمواصلة التحالف. [16]

في اليابان، قامت ميتسوبيشي بإعادة تسمية سوزوكي سوليو باسمِ ديليكا D: 2 وسوزوكي إيفري باسمِ ميني كاب .

كولت ولونسديلعدل

يظهر اسمُ كولت بشكلٍ متكرر في تاريخ ميتسوبيشي منذُ تقديمها كسيارة سيدان بمحرك خلفي 600 سي سي في أوائل الستينيات. اليوم، يُشير بشكلٍ شائع إلى العقد الفرعي ميتسوبيشي كولت في تشكيلة الشركة، ولكنَّه أيضًا اسمُ شركة ميتسوبيشي للاستيراد / التوزيع في المملكة المتحدة، شركة كولت كار، التي تأسَّست في عام 1974. خلال العقد الأول من وجودها، قبل أنَ تثبت شركات تصنيع السيارات في الشرق الأقصى سمعتها، حملت سياراتها شارة "كولت" في بريطانيا بدلاً من "ميتسوبيشي".

في عاميّ 1982 و1983، قدمت ميتسوبيشي سيارة ميتسوبيشي سيجما الأستراليَّة الصنع إلى المملكة المتَّحدة باسمِ Lonsdale سيجما في محاولة للتحايل على حصص الاستيراد البريطانية، لكنّ العلامة التجاريَّة الجديدة لم تنجح. ثمَّ حملت شارات ميتسوبيشي سيجما في 1983-84 قبل أنَ تتخلى عن هذه العملية بالكامل.

بروتونعدل

كانت الشركة المصنعة الماليزية بروتون تعتمد في البداية بشكلٍ كبير على ميتسوبيشي موتورز، حيثُ قامت فقط بتجميع بروتون ساجا لعام 1985 باستخدام مكونات ميتسوبيشي في منشأة تمَّ إنشاؤها حديثًا في شاه علم. استندت الطرز اللاحقة مثل بروتون ويرا وبروتون بيردانا إلى ميتسوبيشي لانسر / كولت وميتسوبيشي غالان على التوالي، قبل أنَ تنتج الشركة أخيرًا مركبات مطورة ذاتيًا بالكامل، واجا في عام 2000، وبروتون جين 2 في عام 2004. في ذروتها، سيطر صانع السيارات على 75 في المائة من سوقه المحلي، حتَّى بعدَ أنَ أنهت ميتسوبيشي شراكتها التي استمرت 22 عامًا في عام 2005، حيثُ باعت حصَّتها البالغة 7.9 في المائة مقابل 384 رينغيت ماليزي مليون [17] إلى الخزانة الوطنية برهاد. ومع ذلك في أكتوبر 2008، جددت بروتون اتفاقيات نقل التكنولوجيا معَ ميتسوبيشي، ومن المقرر أنَ يعتمد بروتون انسبيرا (بديل بروتون Waja) على منصة ميتسوبيشي لانسر وإطلاقها رسميًا في 10 نوفمبر 2010. [بحاجة لتحديث]

هيوندايعدل

قامت الشركة المصنعة الكورية الجنوبيَّة هيونداي موتور، ببناء هيونداي بوني في عام 1975 باستخدام محرك Saturn وناقل الحركة من ميتسوبيشي. أول سيارة في كوريا، بقيت في الإنتاج لمدة ثلاثة عشر عامًا. احتفظت ميتسوبيشي بنسبة تصل إلى 10 في المائة من الشركة، حتَّى تخلصت من آخر أسهمها المتبقية في مارس 2003.

تمَّ بيع سيارة Hyundai Excel لعام 1985 في الولايات المتَّحدة باسمِ ميتسوبيشي Precis بين عاميّ 1987 و1994، في حين تمَّ إعادة تسمية العديد من طرازات ميتسوبيشي الأُخرى مثل Hyundai، وهي ميتسوبيشي Chariot (مثل Hyundai Santamo) أو ميتسوبيشي باجيرو (مثل Hyundai Galloper) أو ميتسوبيشي ديليكا (مثل Hyundai Porter) وميتسوبيشي Proudia (مثل Hyundai Equus).

2016 الاستحواذ على نيسانعدل

في عام 2016، كشفت نيسان عن أدلة على أنَ أرقام اختبار الاقتصاد في استهلاك الوقود لشركة ميتسوبيشي كانت خاطئة وكانت خاطئة منذُ بداية المشروع، ممَّا أثر على 625000 سيارة أنتجتها شركة NMKV. [4] كانت نتيجةً "فضيحة الاقتصاد في استهلاك الوقود" حصول نيسان على حصّة مسيطرة في ميتسوبيشي، كما هو مفصل تحت عنوان "العضوية في تحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي" .

مشاكل تاريخيَّةعدل

الانكماش الاقتصاديّ الآسيويعدل

انعكست الفوائد التي شهدتها ميتسوبيشي بسببِ وجودها القوي في جنوب شرق آسيا نتيجةً للأزمة الاقتصادية في المنطقة التي بدأت في عام 1991 معَ ظهور انهيار فقاعة أسعار الأصول اليابانية، وَالتي يُشار إليها في اليابان باسمِ بداية العقد الضائع واستمر حتَّى عام 1997. كانَ الانهيار جزئيًا نتيجةً لاتفاقية بلازا في عام 1985، وَالتي سعت إلى معادلة دولار الولايات المتَّحدة بالين الياباني والعلامة الألمانية. في سبتمبر من ذلك العام، أغلقت الشركة مصنعها في تايلاند استجابةً لانهيار عملة البلاد وتراجع طلب المستهلكين. تمَّ إغلاق مصنع الشاحنات الكبير، الذي أنتج 8700 شاحنة في عام 1996، إلى أجل غير مسمى. بالإضافة إلى ذلك، لم يكن لدى ميتسوبيشي دعم كبير من المبيعات في اليابان، وَالتي تباطأت بشكلٍ كبير طوال عام 1997 وتأثَّرت بعدم اليقين الاقتصاديّ في ذلك البلد حتَّى عام 1998. عززت شركات صناعة السيارات اليابانية الأخرى، مثل تويوتا وهوندا، مبيعاتها المحليَّة المتراجعة بنجاح في الولايات المتحدة. ومع ذلك معَ وجود نسبة صغيرة نسبيًا من السوق الأمريكية، كانَ لتأثير الاضطرابات في الاقتصاد الآسيوي تأثير أكبر على ميتسوبيشي، وكانت خسائر الشركة في عام 1997 هي الأسوأ في تاريخها. بالإضافة إلى ذلك، فقد مرتبتها كثالث أكبر صانع سيارات في اليابان لشركة مازدا، وحصتها السوقية في الخارج. انخفض سعر سهمها بشكلٍ حاد، ممَّا دفع الشركة إلى إلغاء مدفوعات أرباح نهاية العام. [18]

في نوفمبر 1997، عينت ميتسوبيشي كاتسوهيكو كاواسو ليحل محل Takemune Kimura كرئيس للشركة. كشفت Kawasoe عن برنامج إعادة هيكلة قوي يهدف إلى خفض التكاليف بمقدار 350 ين مليار دولار في ثلاث سنوات، وخفض عدد الموظَّفين بمقدار 1400، وإعادة الشركة إلى الربحية بحلول عام 1998. ولكنَّ في حين حقَّقَ البرنامج بعض النجاح الأولي، كانت مبيعات الشركة لا تزال راكدة حيثُ استمر الاقتصاد الآسيوي في التعثر، وفي 1999 أُجبرت ميتسوبيشي مرَّة أُخرى على تخطي مدفوعات الأرباح. بلغَ إجمالي ديونها التي تحمل فائدة 1.7 ين ياباني تريليون.

تغطية عيوب المركبةعدل

في ما تمت الإشارة إليه على أنَّه "واحدة من أكبر فضائح الشركات في تاريخ اليابان"، [19][20] اضطرت ميتسوبيشي مرتين للاعتراف بالتغطية المنهجية لمشاكل العيوب في سياراتها. أعلن عن أربعة عيوب لأول مرَّة في عام 2000، ولكنَّ في عام 2004 اعترفت بـ 26 عيوبًا أُخرى تعود إلى عام 1977، بما في ذلك تعطل الفرامل وتسرب الوقود والقوابض المعطلة. كانَ التأثير على الشركة كارثيًا، ممَّا أجبرها على استدعاء 163.707 سيارة (156.433 في اليابان و7274 في الخارج) لإصلاحها مجانًا. [21] أدَّت عمليات الاسترداد الإضافية التي قامت بها Fuso truck & bus إلى رفع إجمالي عدد المركبات التي تتطلب الإصلاح إلى ما يقرب من مليون مركبة. أدَّت هذه القضية إلى استقالة الرئيس كاواسو واعتقاله لاحقًا، إلى جانب 23 موظفًا آخرين متورطين أيضًا. [22] وقد تمت تبرئة ثلاثة منهم منذُ ذلك الحين، حيثُ صرح القاضي بعدم وجود طلب رسمي من وزارة النقل يأمرهم بتقديم تقرير عيب. [23]

0–0–0عدل

في محاولة لتعزيز المبيعات في الولايات المتَّحدة في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، بدأت ميتسوبيشي في تقديم عرض تمويل "0-0-0" — 0٪ تخفيض، 0٪ فائدة، و0 دولار شهريًا (جميع المدفوعات مؤجلة لمدة 12 شهرًا). في البداية، قفزت المبيعات، ولكنَّ في نهاية "فترة السماح"، تخلف العديد من المشترين المعرضين لمخاطر الائتمان عن السداد، تاركين ميتسوبيشي معَ سيارات مستعملة لم يتلقوا أي أموال مقابلها وَالتي أصبحت الآن قيمتها أقل من تكلفة تصنيعها. في النهاية، اضطرت عملية الائتمان الأمريكيَّة الخاصّة بالشركة، MMCA، إلى تحقيق 454 دولارًا أمريكيًا مليون مقابل حسابات 2003 نتيجةً لهذه الخسائر. [24] نتيجةً لذلك، تراجعت المبيعات إلى 243000 في عام 2003، و139000 في عام 2004، و124000 في عام 2005، و119000 في عام 2006. [25]

نهاية الإنتاج الأستراليّعدل

في أكتوبر 2005، قدمت شركة ميتسوبيشي موتورز أستراليا سيارة ميتسوبيشي 380 إلى السوق الأستراليَّة كبديل لسيارتها ميتسوبيشي Magna طويلة الأمد، والمركبة الوحيدة التي يتم بناؤها في مصنع التجميع الأستراليّ في Clovelly Park. على الرغم من استثمار 600 دولار أسترالي مليون تطوير السيارة، أثبتت توقعات المبيعات الأولية متفائلة؛ بعدَ ستة أشهر فقط، خفضت ميتسوبيشي إنتاجها من 90 يوميًا، وخفضت أسبوع العمل من خمسة أيام إلى أربعة. [26] وظل مصدر قلق مستمر في صناعة السيارات الأستراليَّة بشأن ما إذا كانَ هذا سيكون كافياً لإعادة المصنع إلى الربحية وضمان بقائه على المدى الطويل.

لا يُمكن التخفيف من الانخفاض في المبيعات المحليَّة من خلال الصادرات خارج سوق أستراليا ونيوزيلندا. في 5 فبراير 2008، أعلنت شركة ميتسوبيشي موتورز أستراليا أنَّها ستغلق مصنع تجميع Adelaide بحلول نهاية شهر مارس. ستفقد ما بين 700 إلى 1000 وظيفة مباشرةً وستفقد ما يصل إلى 2000 وظيفة في الصناعات التي تدعم عمليات التصنيع المحليَّة لشركة ميتسوبيشي. [27]

نهاية إنتاج أوروبا الغربيَّةعدل

معَ خسائر تشغيلية بلغت 22 مليار ين (287 مليون دولار) في أوروبا للسنة الماليَّة المنتهية في آذار (مارس) بسببِ ركود المبيعات في قارة تعاني من حالة عدم اليقين من أزمة ديون مستعرة.[بحاجة لمصدر] في فبراير 2012، قرَّرت ميتسوبيشي إيقاف الإنتاج في أوروبا الغربيَّة بنهاية عام 2012. [28][29] 2 في 1 أكتوبر، أعلن أنَ المجموعة الصناعية الهولندية "في دي إل جروب" قد أستحوذت على نيدكار من ميتسوبيشي، الاحتفاظ بجميع الموظَّفين البالغ عددهم 1500 موظف. [30]

نهاية إنتاج أمريكا الشماليَّةعدل

في عام 1988، افتتحت ميتسوبيشي منشأة إنتاج في الولايات المتَّحدة في نورمال، إلينوي. عُرفت المنشأة باسمِ دايموند-ستار موتورز وكانت في البداية مشروعًا مشتركًا معَ كرايسلر، لكنّ كرايسلر باعت حصَّتها في المصنع إلى ميتسوبيشي في عام 1993. بعدَ عام 1995 عُرفت المنشأة باسمِ "شركة ميتسوبيشي موتورز للتصنيع أمريكا" (MMMA). في ذروتها في عام 2000، أنتجت المنشأة أكثر من 222000 مركبة سنويًا، ولكنَّ بعدَ تراجع شركة ميتسوبيشي في أمريكا الشمالية، كانَ المصنع يعمل بأقل من طاقته الإنتاجيَّة لسنوات.

أخيرًا، في يوليو 2015، أعلنت ميتسوبيشي أنَّها ستغلق المصنع بحلول نوفمبر، لكنّها ستستمر في بيع السيارات في أمريكا الشمالية، وفي 2014 أنتج المصنع 69000 سيارة فقط، أي ما يقرب من ربع طاقته. [31] انتهى الإنتاج في المصنع في 30 نوفمبر 2015، وتمَّ تسريح مُعظم الموظفين. استمر المصنع في العمل بأدنى حد من الموظَّفين لإنتاج قطع الغيار حتَّى مايو 2016، وبعد ذلك تمَّ إغلاقه بشكلٍ دائم. [32]

فضيحة الاقتصاد في الوقودعدل

في أوائل عام 2016، وجدت نيسان الشريكة لشركة ميتسوبيشي تناقضات بين معلومات ميتسوبيشي واستهلاك الوقود الفعلي أثناء العمل في سيارات صغيرة جديدة لكلا الشركتين، eK Wagon وeK Space ونيسان Dayz ونيسان Dayz Roox. [4] في ذلك الوقت، صنعت ميتسوبيشي سيارات صغيرة ("سيارات كي") لنيسان، التي لم تنتج هذه الفئة من السيارات بنفسها. اعترفت ميتسوبيشي بأنها قدمت معلومات خاطئة عن استهلاك الوقود من عام 2002 فصاعدًا، باستخدام طرق اختبار غير دقيقة. [33] في وقتٍ لاحق، قالت الشركة إنها استخدمت طرق اختبار الاقتصاد في استهلاك الوقود التي لا تمتثل للوائح اليابانية لمدة 25 عامًا، وهي فترة أطول بكثير ممَّا كانت معروفة سابقًا. [34] قالت إدارة ميتسوبيشي إنها لا تعلم بالمشكلة وأنَّ المعلومات الخاطئة جاءت من قسم تطوير السيارات الصغيرة. وأمروا بإجراء تحقيق بِقيادة محققين غير منتسبين إلى الشركة. [35] بلغت الفضيحة الناتجة ذروتها في حصول نيسان على حصّة مسيطرة في شركة ميتسوبيشي في مايو 2016. [36] ونتيجة لذلك، وافقت نيسان على استثمار 237.4 مليار ين (2.2 مليار دولار أمريكي) مقابل الحصول على حصّة ملكية بنسبة 34٪ في شركة ميتسوبيشي موتورز. [6]

نظرًا لتخفيض الأسهم الحالية، ستشهد شركات مجموعة ميتسوبيشي الأُخرى (ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة وميتسوبيشي Corp وBank of Tokyo-ميتسوبيشي UFJ) انخفاض حصصها المجمعة في ميتسوبيشي موتورز إلى حوالي 20٪ من 34٪ حاليًا. [37]

ذكرت "شركة ميتسوبيشي موتورز أمريكا الشمالية" أنَ السيارات التي بِيعَت من عام 2013 في الولايات المتَّحدة تتميز بمعلومات دقيقة عن الاقتصاد في استهلاك الوقود وبالتالي لم تتأثر بالفضيحة. [38]

في مايو 2016، أعلنت شركة ميتسوبيشي موتورز عن استقالة Tetsuro Aikawa من منصب رئيس الشركة في يونيو. ونفت كلّ من ميتسوبيشي موتورز وأيكاوا أي تورط للإدارة العليا في فضيحة الأميال. وقالت الشركة إنَّ الكثير من أعمال اختبار الأميال تمَّ إسنادها إلى شركة فرعيَّة وكان هُناك نقص في التدقيق في مثل هذا العمل. [39]

خطة التنشيطعدل

 
ميتسوبيشي i في معرض طوكيو للسيارات عام 2005.

بعدَ تجويع الاستثمارات الجديدة بسببِ نقص التدفق النقدي، قدمت الشركة سيارة ميتسوبيشي آي "كي" الحائزة على جوائز في عام 2006، وهي أول طراز جديد لها منذُ 29 شهرًا، في حين تمَّ طرح سيارة ميتسوبيشي أوتلاندر المنقحة في جميع أنحاءِ العالم للمنافسة في سوق XUV الشهير.. [40] أطلق الجيل القادم من ميتسوبيشي لانسر وميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن في عاميّ 2007 و2008. [41]

تمَّ التخلص من السيارات ذات البيع البطيء من السوق الأمريكية، وتمَّ تقليص توقعات الشراء الخاصّة بـ Global Engine Manufacturing Alliance، وتمَّ التخلي عن 10000 وظيفة لخفض التكاليف معَ 3400 عامل في مصنعها الأستراليّ والعمليات الأُخرى الخاسرة لا تزال تحت التهديد وفي الوقت نفسه، في محاولة لزيادة الإنتاج في منشأتها بالولايات المتحدة، [42] يتم استكشاف أسواق تصدير جديدة لـ Eclipse وميتسوبيشي غالان في أوكرانيا والشرق الأوسط وروسيا، حيثُ يوجد وكيل الشركة الأكثر مبيعًا. [43] نشطت ميتسوبيشي أيضًا في إنتاج صانع معدات أصلية للسيارات لنيسان، [44] وأعلنت عن شراكة مماثلة معَ مجموعة بي أس إيه في يوليو 2005 لتصنيع سيارات الدفع الرباعي نيابة عنهم. [12]

أعلنت ميتسوبيشي عن أول ربع ربح لها خلال أربع سنوات في الربع الثالث من عام 2006، [45] وعادت إلى الربحية بحلول نهاية السنة الماليَّة 2006، واستمرت الربحية والمبيعات العالميَّة التي بلغت 1،524،000 خلال عام 2007 وما بعده. [46][47]

في يناير 2011، أعلنت الشركة عن خطة أعمالها متوسطة المدى التالية لتقديم ثمانية نماذج هجينة تعمل بالبطاريات بحلول عام 2015. كانت تهدف إلى بيع أول هجينين من المكونات الإضافية بحلول السنة الماليَّة 2012. [48]

في مايو 2016، أعلنت نيسان عن صفقة شراء مسيطرة لشركة ميتسوبيشي موتورز مقابل 2 مليار دولار أمريكي. صرحت نيسان أنَّه لا توجد تغييرات كبيرة مخططة لشركة ميتسوبيشي موتورز ويُمكن توقع مشاركة التقنيات والمنصات بين مصنعي السيارات.

رياضة السياراتعدل

حلبة السباقعدل

كانَ الظهور الأول لشركة ميتسوبيشي في رياضة السيارات في سباقات السيارات في عام 1962، عندما دخلت ميتسوبيشي 500 سوبر ديلوكس في سباق الجائزة الكبرى في ماكاو في محاولة لتعزيز مبيعات أول سيارة ركاب لها بعد الحرب. في الظهور الأول المبشر بالخير، اجتاحت سيارة السيدان ذات المحرك الخلفي الضئيلة المراكز الأربعة الأولى في "أندر 750" cc "، حيثُ حصل Kazuo Togawa على مرتبة الشرف. [49] عادت الشركة في العام التالي بكولت 600 الجديد واكتسحت المنصة مرَّة أُخرى معَ 1-2-3 في "أندر 600" فئة cc. [50] في عامها الأخير من المنافسة معَ السيارات السياحية في عام 1966، سُجِّلت ميتسوبيشي اكتساح المنصة في "750-1000 سي سي "من سباق الجائزة الكبرى الياباني عام 1964 معَ كولت 1000، أول سيارة منافسة بمحرك أمامي. [51]

بدأت الشركة في التركيز على فئات "سيارات الفورمولا" ذات العجلات المفتوحة في اليابان منذُ عام 1966، وفازت بفئة "المعرض". كما سجلوا الدرجات 1-2 في 1967 و1968، ووصلوا إلى منصة التتويج في 1969 و1970. [52] لقد انتهوا من أعلى مستوى معَ إجمالي 1-2 في سباق اليابان عام 1971، معَ 2 لتر DOHC F2000 يقودها كونيومي ناجاماتسو. [53]

سباقات الطرق الوعرةعدل

 
ميتسوبيشي لانسر 1600 GSR.

كانَ رالي سفاري شرق إفريقيا إلى حد بعيد الحدث الأكثر قسوة على تقويم بطولة العالم للراليات في السبعينيات. قامت شركة ميتسوبيشي بتطوير لانسر 1600 GSR خصيصًا لسباق الماراثون، وفازت في المحاولة الأولى في عام 1974. كانت أعلى نقطة لديهم هي اكتساح نظيف لمراكز التتويج في عام 1976 في حدثُ وصل فيهِ 20 بالمائة فقط من المبتدئين إلى النهاية. كما حققوا 1–2–3–4 في رالي ساوثرن كروس عام 1973، وهو الأول من أربعة انتصارات متتالية في هذا الحدث معَ السائقين أندرو كوان وكينجيرو شينوزوكا. [54]

 
ميتسوبيشي لانسر WRC05.

خلال الثمانينيات، واصلت ميتسوبيشي المشاركة في مؤتمر WRC، أولاً معَ ميتسوبيشي لانسر وStarion. ثمَّ سُجِّلت أول انتصاراتها المباشرة في المجموعة A معَ جالانت VR-4 في أواخر الثمانينيات، وقامت ميتسوبيشي بالتأييد معَ ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن، وفي يد الفنلندي تومي ماكينن، الفائز بلقب السائقين لأربع سنوات متتالية (1996-1999))، فازوا ببطولة المصنعين في عام 1998. لقد فازوا بـ 34 حدثًا من أحداث WRC منذُ عام 1973. [55] سيطرت لانسر إيفو أيضًا على بطولة الاتِّحاد الدوليّ للسيارات للسيارات الجاهزة للعرض، حيثُ فازت بسبعة ألقاب متتالية في المجموعة N معَ أربعة سائقين مختلفين من 1995-2001. حتَّى في عام 2002 عندما فقدت اللقب ظاهريًا، كانت الشركة المصنعة الفائزة بالفئة هي بروتون باستخدام Pert المستندة إلى لانسر Evo. [56]

ميتسوبيشي هي أيضًا الشركة المصنعة الأكثر نجاحًا في تاريخ رالي داكار. كانَ دخول ميتسوبيشي الأول في عام 1983 معَ ميتسوبيشي باجيرو الجديد، واستغرق الأمر ثلاث محاولات فقط لإيجاد صيغة رابحة. منذُ ذلك الحين، فازوا في أعوام 1992، 1993، 1997، 1998، وبين عاميّ 2001 و2007، حققوا سبعة انتصارات متتالية غير مسبوقة والمركز الثاني عشر بشكلٍ عام معَ تسعة سائقين مختلفين. [57] كما فازوا بكأس العالم للراليات FIA لعام 2003، إلى جانب كارلوس سوزا .

المواقععدل

روابط خارجيةعدل

  1. ^ "The Mitsubishi Mark", Mitsubishi.com
  2. ^ Stark, المحرر (مايو 1983), Ward's Automotive Yearbook 1983, 45, Detroit, MI: Ward's Communications, صفحة 150, ISBN 0-910589-00-3 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  3. ^ "Mitsubishi to assemble vans, trucks in China". Nihon Keizai Shimbun. Tokyo: 12. 1 مارس 1986. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ت Souppouris, Aaron (20 أبريل 2016). "Nissan outs Mitsubishi for cheating fuel economy tests". Endgadget. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Nissan to take 34% stake in Mitsubishi Motors - BBC News" (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 1 يوليو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب "Nissan takes control of Mitsubishi with Ghosn as chairman". Automotive News Europe. 20 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2016. We are a full member of the Renault-Nissan alliance from today الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ McCurry, Justin (25 نوفمبر 2018). "Carlos Ghosn sacked as Mitsubishi Motors chairman". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Notice regarding conclusion of a principal agreement on share transfer of the European subsidiary production site" (PDF). Mitsubishi Motors. 11 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Mitsubishi Motors Corporation Vehicle Manufacturer Strategic Insight, Automotive World (subscription required)
  10. ^ "Once upon a time..." History, Nedcar.nl website". Nedcar.nl. 1 مايو 2006. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2007. اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Mitsubishi Motors and PSA Peugeot Citroen Reach Agreement on GDI Engine Technical Cooperation" نسخة محفوظة 12 يناير 2009 على موقع واي باك مشين., Mitsubishi Motors press release, 12 January 1999
  12. أ ب "Mitsubishi Motors and PSA Peugeot Citroën Sign Cooperation Agreement on All-New SUVs" نسخة محفوظة 2008-07-20 على موقع واي باك مشين., Mitsubishi Motors press release, 11 July 2005
  13. ^ "Russia: to accelerate their growth, PSA Peugeot Citroën and Mitsubishi Motors Corporation set up a joint venture" نسخة محفوظة 2008-07-02 على موقع واي باك مشين., Mitsubishi Motors press release, 19 May 2008
  14. ^ "Cooperative project for electric powertrains between PSA Peugeot Citroën and Mitsubishi Motors Corporation" نسخة محفوظة 2008-07-02 على موقع واي باك مشين., Mitsubishi Motors press release, 17 June 2008
  15. ^ Report: Mitsubishi to supply PSA Peugeot Citroen with electric vehicles نسخة محفوظة 2009-01-17 على موقع واي باك مشين. - Motor Authority
  16. ^ Media, Kompas Cyber. "Euro IV Jadi Alasan Mitsubishi Stop Produksi Colt T120SS?". KOMPAS.com (باللغة الإندونيسية). اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Mitsubishi sells entire stake in Proton", Yoshifumi Takemoto & Chan Tien Hin, Bloomberg News, 13 January 2005
  18. ^ "Revision of Business Result & Dividend Forecasts for Term Ending March 1998" نسخة محفوظة 2007-05-18 على موقع واي باك مشين., Mitsubishi Motors press release, 11 March 1998
  19. ^ "Mitsubishi's corporate woes tarnish image", Richard Russell, Canadian Car & Driver, 18 July 2005
  20. ^ "Safety Scandal Shames Mitsubishi", Anthony Faiola, Washington Post Foreign Service, 6 July 2004
  21. ^ "Mitsubishi Motors Admits Decades-Long Defect Cover-Up" Autosafety.org / Associated Press, 2 June 2004
  22. ^ "Cover-up forces Mitsubishi boss out" BBC News, 8 September 2000
  23. ^ "Former Mitsubishi Motors Execs Acquitted" CBS News, 13 December 2006
  24. ^ "Mitsubishi Motors Announces First-Half FY 2003 Results, Gives Forecast for Full-Year FY 2003". Mitsubishi Motors press release. 11 نوفمبر 2003. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2004. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Miller, Scott (5 يناير 2007). "MMNA sales down 4% in 2006". The Pantagraph. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) [وصلة مكسورة]
  26. ^ "Mitsubishi cuts back daily 380 output" نسخة محفوظة 2006-05-02 على موقع واي باك مشين., Brian Littlely, The Advertiser, 24 April 2006
  27. ^ "Mitsubishi plant to close in March" نسخة محفوظة 2008-02-07 على موقع واي باك مشين., سيدني مورنينغ هيرالد, 5 February 2007
  28. ^ "Mitsubishi To Stop Making Cars In Western Europe". Business Insider. 6 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Mitsubishi to close European plant". BBC. 6 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "VDL Groep takeover of NedCar a done deal". 1 أكتوبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "Mitsubishi throws in towel on fading era". 29 يوليو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "Union workers say goodbye to 27 years at Mitsubishi plant". 30 نوفمبر 2015. مؤرشف من الأصل في 2 ديسمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "Mitsubishi's existence at risk as fraud case widens". Automotive News Europe. 27 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "Mitsubishi Motors says cheated on mileage tests for 25 years". Reuters. 26 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "MMC execs deny involvement". The Japan News. 27 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "Nissan to place MMC under its umbrella", The Japan News, 12 May 2016
  37. ^ "Nissan to Take $2.2 Billion Stake in Scandal-Hit Mitsubishi Motors". اطلع عليه بتاريخ 18 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "Mitsubishi: U.S. cars not affected by fuel economy scandal". The Car Connection. اطلع عليه بتاريخ 9 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ Yuri, Kageyama (18 مايو 2016). "Mitsubishi Motors president to resign over mileage scandal". AP. اطلع عليه بتاريخ 18 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "All-New Outlander Leads Mitsubishi to November 2006 Sales Increase", The Auto Channel, 1 December 2006
  41. ^ "Mitsubishi Motors to give new Lancer compact sport sedan global premiere at 2007 Detroit Motor Show" نسخة محفوظة 2007-02-12 على موقع واي باك مشين. Mitsubishi Motors press release, 11 December 2006
  42. ^ "Mitsubishi’s turnaround hinges on new models, worker mindset" Yuzo Yamaguchi, Autos Insider, 31 October 2005
  43. ^ "Russia: Shoppers Gone Wild", BusinessWeek, 20 February 2006
  44. ^ "Nissan To Get New eK WAGON Supply from Mitsubishi" نسخة محفوظة 2006-08-18 على موقع واي باك مشين., Mitsuishi Motors press release, 31 October 2001
  45. ^ "Mitsubishi Motors posts first profit in 4 years", Naoko Fujimura and Tetsuya Komatsu, International Herald Tribune, 6 February 2007
  46. ^ "The Mitsubishi Motors Revitalization Plan: Toward Revitalization" نسخة محفوظة 2007-09-26 على موقع واي باك مشين., Mitsubishi Motors Annual Report 2005
  47. ^ "Mitsubishi's turnaround hinges on new models, worker mindset", Yuzo Yamaguchi / Autos Insider, Detroit News, 31 October 2005
  48. ^ Mukai, Anna (20 يناير 2011). "Mitsubishi Motors to Introduce Eight Hybrid, Electric Car Models by 2015". Bloomberg.com. اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ "1962 to 1963" نسخة محفوظة 9 مارس 2012 على موقع واي باك مشين., History of Motor Sports, Mitsubishi Motors Web Museum
  50. ^ "1963 to 1964" نسخة محفوظة 2008-10-11 على موقع واي باك مشين., Mitsubishi Motors Web Museum
  51. ^ "1964 to 1965" نسخة محفوظة 2011-07-16 على موقع واي باك مشين., History of Motor Sports, Mitsubishi Motors Web Museum
  52. ^ "1910–1960s" نسخة محفوظة 2007-01-09 على موقع واي باك مشين., History of Motor Sports, Mitsubishi Motors Web Museum
  53. ^ "Colt F2000" نسخة محفوظة 2007-09-29 على موقع واي باك مشين., History of Motor Sports, Mitsubishi Motors Web Museum
  54. ^ "1973 to 1977" نسخة محفوظة 2006-07-05 على موقع واي باك مشين., History of Motor Sports, Mitsubishi Motors Web Museum
  55. ^ World Rally Championship for Manufacturers, Rallybase.nl website
  56. ^ FIA Cup for Drivers of Production Cars, Rallybase.nl website
  57. ^ "Mitsubishi Wins Dakar Rally Victory -- Again". BusinessWeek. 23 يناير 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)