مستخدم:Mr-Redha/ملعب 2

محرم في العراقعدل

محرم الحرام شهر يعد من الشهور الإسلامية ذات أهمية وقدسية لدى الطائفية الشيعية، حيث جرت فيه أحداث معركة كربلاء وإستشهاد الحسين بن علي ثالث أئمة الشيعة الأثنا عشر، فضلًا عن أحداث ووفيات أخرى لشخصيات شيعية مهمة وقعت في هذا الشهر، لذلك يكون شهر محرم الحرام فترة حزن وحداد لدى الشيعة حول العالم وتقام فيه العديد من مجالس العزاء لأحياء ذكرى إستشهاد الحسين وأهله في عاشوراء وفي الأيام الأخرى من هذا الشهر تبدأ من 1 محرم ويكون 10 محرم اليوم الأهم وتنتهي بعد الأربعين في 20 صفر أو 28 صفر حيث وفاة النبي وفقًا لبعض الروايات، وتتنوع عادات ومظاهر الأستذكار بين منطقة الى أخرى في العالم خصوصًا في العراق.

  • لمحة تاريخية=

منذ أن سقط دم الحسين وأهل بيته وأنصاره وهم يرفعون راية رفض الظلم أصبحت كربلاء قبلة الثوار وعاشوراء مشعلًا ينبر درب الثائرين ومنذ ذلك اليوم إنطلقت الشعائر الحسينية التي تمثل إمتدادًا لثورة الحسين بن علي وترسخت تلك الثورة في قلوب وعقول الجماهير جيلًا بعد جيل وأصحبت القضية الحسينية رمزًا للثورة على الظلم ونورًا للحقيقة فأخد الناس هذه القضية تنديداً بالحكومات والقوى المتكبرة في كل عام يحيون بها الشعائر الحسينية عبر التاريخ وأخذ إحياء تلك الشعائر يتطور شيئا فشيئا في مختلف دول العالم من قصائد رثائية ومسيرات إستذكارية ومجالس عزائية.


سجل التاريخ أول إستذكار لحادثة إستشهاد الحسين ومن معه كانت بعد أربعين يومًا من وقوع حادثة كربلاء حين زار جابر الأنصاري قبور شهداء المعركة سيرًا على الأقدام وأقام العزاء هناك كما أنه يعد أول من زار قبر الحسين وأنصاره بعد إستشهادهم ويعرف ذلك بالأربعين الحسيني، لكن الرويات الدينية تشير إلى إن النبي محمد إول من أقام مجلس عزاء للحسين وكان ذلك قبل وفاته.

وكان التوابون أول من أقام العزائات في عاشوراء بشكل علني ومتكرر كما إنهم أول من رفع شعار الثورة على الأمويون في الكوفة بعد ثورة الحسين إذ تمثل ثورة التوابون إمتداد فعلي مباشر لثورة الحسين رافعين شعار «يا لثارات الحسين». بعد قمع ثورة التوابين سار المختار الثقفي على نهجهم وعمل على ثورة للإنتقام ممن شارك في معركة كربلاء ضد جيش الحسين رافعًا نفس شعار التوابون ونجح في ذلك وأقام له دولتًا علوية في العراق وأحياء نهج ال البيت وعمل على إعمار مراقد الحسين وأهله وإقامة المجالس والعزاء لهم في البيوت مع تجمع حشود ضخمة حول قبر شهداء كربلاء لإحياء تلك الشعائر، لكن ذلك لم يدم طويلًا إذ سرعان ما خسر المختار في المواجهة مع الزبيريون وإنتهى به المطاف مقتولاً في الكوفة على يد مصعب بن الزبير.

وفي عصري الأموي والعباسي لم تحضى أجواء محرم بشعبية علنية ولم يستطيع الشيعة بأن يعبروا عن الحزن تعبيرًا كاملًا إذ تعرضت شعائر عاشوراء للمنع والإضطهاد وحتى القتل لمن يقوم بعمل مجلساً عزائياً خوفًا من حول تلك الأجواء الى دعوة سرية للثورة على الحكومات آنذاك.

وفي العصر البويهي استطاع الشيعة لأول مرة من إقامة العزاء الحسيني بشكل كامل وعلني في بغداد حيث خرج الناس إلى الشوارع وأغلقت الأسواق ونصبت المآتم ونظمت المواكب ولبس السواد ووضعت الجرار لسقي الماء ثم سار الناس حفاة الأقدام حاسري الرؤوس إلى كربلاء لزيارة قبر الإمام الحسين وكذلك فعل أهالي كربلاء حتى التقوا عند قبر سيد الشهداء الحسين بن علي فأقاموا مواكب العزاء بشكل كامل وعلني وكان ذلك في يوم عاشوراء من عام (353هـ/963م) في أيام معز الدولة البويهي الذي كان أول من جعل مراسيم العزاء الحسيني عادة تتبع سنوياً في بغداد. وكانت هذه الفترة من أهم الفترات في تاريخ نشوء وتطور الشعائر الحسينية لأنها أقيمت لأول مرة بشكل علني فقد أصبح الطريق معبّداً أمام الشيعة لإعلان شعائرهم بدون رقيب حيث كانت تمارس قبل ذلك بشكل سري ومحدود.

وحين جاء السلاجقة وقضوا على البويهيين أعلنوا الحرب على هذه الشعائر وصار الشيعة يتخذون احتياطاتهم لإقامة العزاء الحسيني.

وفي هذه الفترة ظهرت قراءة 'المقاتل' على المنابر والمقتل هو قراءة قصة مقتل الحسين بن على وأهله بشكل رثائي وبطريقة النعي وكان ذلك في زمن ابن نما الحلي ثم السيد ابن طاووس وضمها ضمن منهج المجالس الحسينية.

وعند مجيء الصفويون إلى السلطة وسيطرتهم على العراق تغير وضع أقامة الشعائر إذ اعطوا للشيعة مطلق الحرية في ممارسة شعائرهم كما جددو بناء مراقد الشيعة في كربلاء وغيرها وبدأ عصر جديد للشيعة ودخلت في عهدهم العديد من الطرق والأشكال في مراسيم إحياء عاشوراء.

ولكن ما إن جاء العثمانيون واستلموا مقاليد الحكم حتى أصدروا أوامرهم بمنع إقامة العزاء الحسيني فاضطر الشيعة إلى إقامة مجالس العزاء في البيوت بصورة سرية بالرغم من المنع الذي فرضته السلطات العثمانية والعقاب الشديد الذي ينتظرهم جرّاء إقامتهم لهذا العزاء، وفي عهدهم جرت غزوات عديدة من قبل أتباع الحركة الوهابية على كربلاء وماجاورها من مدن عراقية أشهرها الهجوم الذي حصل عام 1802 أذ كان لهذه الأحداث الأليمة التي أعادت مأساة كربلاء عليهم مرة ثانية من حزنهم وغضبهم وتمسكهم بالشعائر الحسينية فأفرغوا فيها ما أعتمل في صدورهم من غضب في خطبهم وقصائدهم ومراثيهم التي امتزجت بشعائر العزاء الحسيني.

كان الوالي العثماني على العراق داود باشا والذي حكم من (1817-1831) من أشد الولاة تضييقاً على الشيعة وقد شدد من منعه إقامة العزاء الحسيني وقد اضطر الشيعة آنذاك إلى إقامة مجالس التعزية في السراديب بعيداً عن العيون والأسماع وقد عرف في ذلك الوقت الشاعر الخطيب محمد نصّار النجفي الذي نظم كثيراً من قصائد الندب والرثاء التي ألقاها وأنشدها بنفسه في المجالس الحسينية وقد بقيت قصائده التي كتبها بالفصحى والعامية تتداول في مجالس العزاء الحسيني من قبل القراء والخطباء إلى الآن.

بعد الاطاحة بالمماليك وسقوط داود باشا تولى الحكم علي رضا الذي تطلبت سياسته في ذلك الوقت استمالة الشيعة بعد عهود القهر والتسلط التي مارسها من سبقه عليهم، فكانت هناك فسحة لإقامة الشعائر الحسينية مما أعطى دافعاً قوياً لتطوّرها وانتشارها فامتدت إقامة المجالس الحسينية بعد ذلك إلى المساجد والمدارس الدينية وأضرحة الأئمة، وفي ذلك الوقت نشأت مواكب المسيرات الشعبية اللطم وكان أول موكب هو للشيخ محمد باقر أسد الله المتوفي سنة 1840 في الكاظمية، أما في كربلاء فإن أول من موكب للطم كان بأشراف آية الله الشيخ محمد جواد البلاغي وعنه أخذت وتوسعت إلى ما هي عليه الآن.

واستمرت مجالس العزاء والمواكب وبقيت الشعائر الحسينية تمارس بعد حكم الوالي علي رضا إذ كان الولاة بعده على خطه حتى جاء مدحت باشا الذي حاول منع هذه الشعائر ولكن محاولته باءت بالفشل، فقد ترسّخت هذه الشعائر وأخذت طابعاً جماهيرياً وخاصة في المدن المقدسة لدى الشيعة كالنجف الأشرف وكربلاء والكاظمية، فإلى جانب مجالس التعزية أقيمت مواكب اللطم وضرب الزنجيل والتطبير والتشبيه (التشابيه أي التمثيل واقعة الطف ومقتل الإمام الحسين) وكما شُعد إقامة أول 'ركضة طويريج' في كربلاء يوم عاشوراء عام 1885. إذ كان قرن ال19 ميلادي فترة تطور طرق إقامة الشعائر الحسينية وظهرت فيها العديد من الأمور التي تستخدم في العزائات والتي مازالت نشاهدها تمارس الى الآن ضمن مراسيم إحياء محرم الحرام، إذ كانت مراسيم العزاء قبل ذلك تكتفي بإقامة المجالس وإستذكار حادثة كربلاء بشكل رثائي ونشر السواد وزيارة كربلاء لمن إستطاع فحسب. كما شهد آواخر هذا القرن ظهور فكرة الحسينية أو المأتم الذي هو عبارة عن دار تقام فيه المناسبات الدينية، والعزاءات الحسينية في عاشوراء ومن هنا جاء إسمها، حيث أول حسينية بنيت في العراق كانت قي منطقة الكاظمية في بغداد عام 1876 وأول حسينية في كربلاء كانت عام 1906 وأصبحت تنتشر الحسينيات في عموم مدن العراق شيئًا فشيئًا.

وإستمرت العزاءات حتى نهاية الحكم العثماني وبداية الإستعمار الإنجليزي ومن ثم قيام دولة العراق الحديث حين نصبت الملكية في العراق عام 1921 حيث أعلن يوم عاشوراء عطلة رسمية في البلاد.

شهد فترة العراق الحديث وقوع صدامات بين الجماهير المقيمة لتلك الشعائر الحسينية وبين الحكومات العراقية المتعاقبة، ومن أشهرها محاولة المنع عام 1928 وفي عام 1958 سقطت الملكية وبدأت حقبة الجمهورية التي سمحت للشيعة إقامة تلك الشعائر بكل أريحية حتى وصول حزب البعث إلى السلطة حيث منعت منعًا باتًا من إقامة إي حشد عزائي أو ممارسة مراسيم عاشوراء في أي شكل من الأشكال وفي عام 1977 منعت السلطات من أداء المشاية أو مسيرة الأربعين الأمر الذي أدى الى نشوب إنتفاضة صفر، وصولًا الى تولي صدام حسين السلطة في العراق حيث كان عهده أشد العهود التي مرت على الشيعة وجرت في فترة حكمه العديد من الإنتفاضات والمعارضات ضده منها انتفاضة الصدر الأولى و انتفاضة الشعبانية وانتفاضة 1999 ومنعت جميع العادات والشعائر التي كانت تقام في محرم وصفر وأعدم وهجر العديد من مراجع ووجهاء الشيعة المرتبطين بتلك المراسيم خوفًا من تحول الحشود العزائية الى حركة ثورية ضد نظام الحكم آنذاك.

بعد عام 2003 تشكلت حكومة عراقية جديدة وعادت ممارسة الشعائر الحسينية بكل أنواعها بعد مدة زمنية من المنع، وظهر عام 2006 نظام العتبات المسؤولة على المراقد الدينية والتي أصبحت مسؤولة عن تنظيم مراسيم محرم وأصبحت التجمعات في عاشوراء والأربعين بشكل ضخم تقودها المواكب الحسينية، وحيث صار يأتون الشيعة من مختلف دول العالم لزيارة كربلاء بمسيرات مليونية.

  • شعائر دينية=
  • عادات وتقاليد=
  • المواكب الحسينية=
  • معرض صور=
  • أنظر أيضًا=
  • المراجع=

هوسةعدل

الهوسات أو الردسة هي عبارة عن أهازيج شعبية شعرية حماسية ضمن تراث العادات والتقاليد الفلكلورية العراقية، تقام في مناسبات الفرح والحزن، يبتدأئها 'المهوال' الذي يقوم بإلقاء أبيات حماسية باللهجة العامية العراقية ويختمها بتكرار الكلمات الأخيرة ومن ثم يرفع صوته ويقفز ويضرب على الأرض بقدمه بقوة ويقوم الناس من حوله بفعل ذلك أًيضًا ومن ثم يدورون بحركة دائرية مرددين أهزوجة حول الغرض المقصود من كل هوسة ويكون صوت ضرب الأرض هو إيقاع لهذه الفعالية من أجل بث الحماس بين الحاضرين، تستخدم الهوسات لإستقبال الضيوف والزعماء وتأبين الميت ومراسيم الزواج والفرح وماشابه وفي الحرب والنصر والتهديد وأيضًا لإستذكار حدث ما، تنتشر الهوسات في جنوب العراق خصوصًا في مناطق الأهوار والريف أكثر من غيرها من المناطق.

وفي الغالب لاتخلو مناسبة عراقية من الهوسة، وأحيانًا تقوم الهوسات دون مهوال ودبكة على الأرض وتكتفي بترديد الأهازيج والتصفيق أيضًا بالأخص إذا كانت المناسبة على مستوى خاص بين العائلات العراقية وليس على مستوى عام شعبي. لكن غالبًا ما يقصد بعادة الهوسة هو ما ذُكر أعلاه وليس فقط ترديد الأهازيج.

ولايوجد لمراسيم الهوسة لباس أو أداة أو تنظيم خاص بها وتقام بشكل عادي وقد تختلف من من مناسبة لأخرى وأيضًا قد تمارس ضمن عادة أخرى، وأحيانًا يحمل المهوسون المقاوير والبيارق والأسلحة تعبيرًا عن الشجاعة أو التهديد، تنظم الأهزوجة في الهوسة عادة بأربعة أشطر، تكون الثلاثة أشطر الأولى بمثابة التهيئة للربّاط (القفل) الذي يعدُّ روح الهوسة، بل هو (الهوسة) في حقيقة الأمر، ومن الملاحظ أنّ الأشطر الثلاثة الأولى لا تتقيد بوزن معين فربّما تنظم بوزن الدارمي، أو الموشح، أو التجليبة، أو غير ذلك، أما الربّاط فله وزن خاص به يأتي في الأعم الأغلب على بحر المتدارك.



  • التسمية=

يعتقد أنّ تسمية الهوسة جائت من «ضرب من الجنون»، ينتاب قائلها من الهوس، في حين لا يوجد أي رابط يربط بين تسمية هذا الفن والجنون فالمتعارف عليه أنّ المجنون لا يتصرف بعقل أو حكمة أو انتظام في المقابل نجد أنّ المهوال هو من يمتلك ناصية الموقف في إدارة دفة منبر المناسبة التي يُدعى إليها. أما رأي الثاني والأوسع لتسمية الهوسة بهذا الاسم، فالمرجح أنّ مرد ذلك يعود للخصيصة المتفردة التي يتميز به هذا النوع من الإنشاد، والتي تكمن في ترديده بصوت عالٍ في المحافل، والأماكن الجماهيرية العامة والخاصة. وقد لوحظ أن كلمة هوسة قد وردت في اللغة العامية المتوارثة لدى المصريين، والتي مازالت مستخدمة لحد الآن. وقد أُشير إليها بالرمز: «هوس (يغنى) (hs)»، وقد اختلفت الآراء حول أصل هذه الكلمة فمنهم من قال: إنها قبطية، وردها آخرون إلى الهيروغليفية، وعدّها غيرهم من الكلمات الفرعونية. وبرغم هذا الاختلاف إلا أنهم يتفقون جميعا على أنها تعني (صوت الغناء العالي). وبما أن أداء الهوسة العراقية يتجسد بصوتٍ إنشادٍ عال - هو الآخر - فعليه يمكن القول إن كلمة الهوسة (المصرية والعراقية) تصب في ذات المعنى، إذ أن كليهما يعني صوت الغناء العالي.



  • تاريخ=

لا يعرف على وجه الدقة متى ظهر فن الهوسة في العراق، ولا تتوفر نصوص قديمة نستدل من خلالها على تحديد تاريخ نشأته الحقيقي، إلاّ أن المُسلم به أنّ الشعر الشعبي العراقي بمفاهيمه وتراكيبه المعروفة في الوقت الحاضر لا يتجاوز عمره المائتي عام، وعلى وفق ذلك يمكن تفنيد مزاعم من يدعي أنّ الهوسة «ظهرت إلى حيز الوجود في أوائل الاحتلال التركي للعراق عام 1514م» حيث بدأ ينشأ في مناطق الفرات الأوسط.

أما أقدم نص هوسة معروف فهو ما نسبه الأب انتساس ماري الكرملي لعشائر الهندية الذي قال :إنها قالته وهي تحارب والي بغداد مدحت باشا بقيادة شيخها وادي، مخاطبة إياه: «قم وادي وبغداد ارتجت».

فإذا صح ما قاله الكرملي، فإن ذلك يدعونا إلى معرفة تاريخ حملة مدحت باشا التي قادها على بغداد، والتي تشير المصادر إلى أنها قد حدثت بعد أربعة أشهر على ولايته للعراق نتيجة دعوته للتجنيد الإجباري، أي أن ذلك حصل في عام 1869م.ولكن ما يثير الاستغراب أننا لم نعثر على أي نص مدوّن آخر طيلة سنوات الاحتلال العثماني،إذ ربّما ضاعت أو فقدت تلك النصوص التي قيلت في تلك المرحلة.

ويظهر أنّ الهوسة قد عُرفت في حياة الحاج زاير الدويج المولود في عام (1277ه / 1860م)،

المخلص إنّ فن الهوسة لم يكن شائعا ومعروفا إلاّ في منتصف القرن التاسع عشر الميلادي واستمر نظمه فيما بعد، ولاسيما في الخصومات والمشاجرات التي كانت تحدث بين القبائل الفراتية، فضلا عن مقارعة الاحتلال العثماني في أواخر عهده، إلا أن الذي يؤسف له أن جل النصوص التي نظمت في تلك المرحلة لم تصل إلينا، ولهذا نرجح ضياعها. أما في مرحلة الاحتلال البريطاني للعراق وما أعقبها من ثورات وانتفاضات شعبية، فقد حظيت الهوسة بفرصة التدوين لتوثق تلك المعارك التي سطرها أبناء الرافدين، وهم يقارعون سلطة الاحتلال البغيضة، ولاسيما في ثورة العشرين التي قيل فيها الكثير من الهوسات الحماسية. وهناك فرقًا بين الأهزوجة والهوسة فالأولى تعرف على إنها الأقرب للأغنية أو الأنشودة أما الثانية فأساسها الأهازيج أي عادة الهوسات ضمن فن الأهازيج لا تسمى كل أهزوجة تسمى هوسة لأن كل واحدة منها لها نمطها الخاص.



  • من الأقاويل فيها=

حسين علي الحاج حسن: «ضرب من الشعر العامي تنظم من شطر أو بيت ذي شطرين يغلب فيها التدوير وليس لها وزن معين وإن شاع نظمهم لها على وزن يقرب من بحر (المحدث)».

حسين العقابي: «نمط شعري ترنمي تطريبي منغم تنغيما مستذوقا من قبل المتلقي بتلقائية لا تكلف فيها، وأجمله وأقواه ذلك الذي يصدر عن العامة محدودي الثقافة».

عبد الرزاق الحسني: «إنّها أكثر أنواع الشعر الشعبي شيوعاً بين القبائل العراقية التي ألفت الغزو، وشن الغارات منذ أحقاب عديدة».

عبد الحميد العلوجي: «إنّ الهوسة تفجير عاطفي يثير الهمم الرواقد، ويعلن الحرب، ويقدّس الأمجاد المتوارثة، ويسب العدوان».

ماسينيون: «أنها ضرب من الفن التهكمي».

جعفر عبد الأمير: «لون غنائي فولكلوري عراقي يرافقه رقص جماعي يستخدم لإثارة الهمم والتحفيز على القتال، ويتميّز هذا اللون بالإيجاز والسهولة والسرعة».

كاظم سعد الدين: «الهوسة من الشعر الشعبي الحماسي على بحر الخبب، وهي من هاس يهوس الشيء، أي دقه وكسره، ويقال حمل على العسكر فداسهم وهاسهم، أي كسرهم والهواس، والهواسة، الأسد الطواف بالليل مع جرأة في طلب، وتعني أيضا الشجاع المجرّب».



  • من الهوسات المشهورة=

تقسم الهوسات إلى ثلاث أقسام تبعًا للمنطقة المشهورة لكل هوسة وهن: هوسات الجنوب، هوسات الفرات الأوسط، هوسات الغربية. ومن أشهر أنواع الأهازيج في الهوسات: الهوسة الحجيمية، والهوسة العكيلية، وكذلك هوسة ذات الرباطين والتجليبة والدارمي والموشح والمجزوء الهزج (شعر الطويل الشعبي).

أمثلة على الهوسات:

  • من الهوسات في السياسة:

مصر حرة عربية .. فلتسقط الصهيونية .. نوري السعيد القندرة .. وصالح جبر قيطانهة.

  • من الهوسات في الوطنية:
كلنه انموت دون الــــوطن ودنه
أو لو جدم علينه الحتم ودنه
كلمن وصل حدنه وكرب ودنه
للمظلم خل يودونه
  • من الهوسات في الفخر:

دله أحنه ومضيف يفوح طيبه وهيل .. نجر يدوي ويجيب التايهين أبليل .. عراقيين أسمنه بعلو نجم أسهيل لـو صار الطك نلعب جوله

  • من الهوسات في الحب والغرام:

عَسه عمري كضيت أوياك وليت .. أو عكب وصلك عليّ أجفاك وليت .. دريت أبـيوم مـد الظعن وليت الموت أو لا صَدّك سـاعــه

  • من الهوسات في الرثاء:

اليوم أصبح يتيم ومحزن المشخـاب .. أعله مفتاح السياسه اليرهم الكل باب .. بيك أيطيح هـذا ما حسبنه أحساب غيرك ميّت يو حي محد يعلم بيه

  • من الهوسات في الهزل:

إحنه أربات عمشه بالحرب الوّه .. وتشهد لعد صولتنه السعلوّه .. أبونه آدم وأمـنه صدك حوه ياما فركعنه وصبينه

  • من المراسـلات في الهوسات:

المراسلة التي حصلت بين الشيخ عجة الدلي، زعيم البو جياش، والشيخ عزارة المعجون، زعيم بني حجيم آنذاك.

قال الشيخ عجة مخاطبا الشيخ عزارة: هذا العلم هذا عالحرب منشور .. ودمنه أعله الملاكه أبكل مسيّه أيفور .. دوك أسرع يطارش كل لبن مذكور .. يتلكه الصوجـر وأحنه إوياه.

فأجابه الشيخ اعزارة قائلاً: عد وجهك يعجة العلم خـلّـه أيرف .. وعلى روس النشامه بهالوطن يشرف .. عزارة أيكول حاضر والصبح يكشف .. الخوش أزلام تبيـن بـيـه.

  • من المساجلات أو المطارحات في الهوسات:

المطارحة التي حصلت بين الشاعر عبد السادة الكصاد، والمهوال الفراتي مكطوف الظالمي، إذ قال الفراتي منتقدا سياسة الحكم الملكي العراقي وقتذاك:

يمنادي الشعب لبّاك من ناديت .. ذبحت أهل الفرات أعليك ما بكيت .. سوّيتك حـكومه وسلميتك بيـت .. أشلون أتسلم البيت المطره أو مطره اتصاوغ بيه

فرد عليه الشيخ عبد السادة الكصاد مطارحا له: مطره البيت وأهل البيت حكهه من تصاوغ بيه .. اشجم مرّه تجي للبيت مطره أو خالي أهو تلجيه .. من عشرين لثلاثين للخمسين مطره اتبوك وتضم بيه .. الرايد يحفظ هذا البيت يطلج مطره أو ذاك الحايف ما يدناه.

  • هوسات منوعة:

التسلسل الزمني لأحداث معركة كربلاءعدل

معركة كربلاء أو واقعة الطف، تعد من أهم الأحداث في التاريخ الإسلامي، وقعت بين الحسين بن علي وأنصاره والجيش الأموي بقيادة عمر ابن سعد أخذت بالبدأ في 7 محرم وبدأ القتال الفعلي في 10 محرم حين شن جيش عمر ابن سعد حملة على معسكر الحسين بعد فشل المفاوضات بينهم لرجوع الحسين ووقف ثورته ضد الأمويين بعد تسلم يزيد بن معاوية كرسي خلافة المسلمين وأنتهت بمقتل الحسين بن علي وأهله وأصحابه من نفس يوم الحملة، وتعدّ هذه الواقعة من أكثر المعارك جدلًا في التاريخ الإسلامي فقد كان لنتائج وتفاصيل المعركة آثار سياسية ونفسية وعقائدية لا تزال موضع جدل إلى الفترة المعاصرة، حيث تعدّ هذه المعركة أبرز حادثة من بين سلسلة من الوقائع التي كان لها دور محوري في صياغة طبيعة العلاقة بين السنة والشيعة عبر التاريخ وأصبحت معركة كربلاء وتفاصيلها الدقيقة رمزا للشيعة ومن أهم مرتكزاتهم الثقافية وأصبح يوم 10 محرم أو يوم عاشوراء، يوم وقوع المعركة، رمزًا من قبل الشيعة «لثورة المظلوم على الظالم ويوم انتصار الدم على السيف»، وعلى الرغم من قلة أهمية هذه المعركة من الناحية العسكرية إلا أن هذه المعركة تركت آثارًا سياسية وفكرية ودينية هامة. يتسذكر الشيعة حول العالم كل عام هذه الواقعة في عاشوراء وفي زيارة الأربعين حيث تبقى شعائر الحزن مستمرة بين هذين الفترتين.

 
لوحة توضح موقع معسكر الإمام الحسين وجيش عمر بن سعد


  • التسلسل الزمني=

يبدأ الجدول الزمني لأحداث الواقعة من إعتلاء يزيد بن معاوية كرسي الخلافة حيث كان هذا الحدث بداية البداية لمعركة كربلاء:





  • ما قبل المعركة=
  • رجب

15 رجب عام 60 هـ - موت معاوية بن أبي سفيان في الشام وجلوس ابنه يزيد على كرسي الخلافة.

28 رجب عام 60 هـ - وصول كتاب يزيد إلى والي المدينة بشأن أخذ البيعة من الحسين بن علي وغيره.

29 رجب عام 60 هـ - أرسل الوليد شخصا إلى الإمام الحسين يدعوه للمجيء والبيعة.

وزيارة الإمام لقبر جده رسول الله وتوديعه، ثم الخروج من المدينة برفقة أهل بيته وجماعة من بني هاشم.


  • شعبان

3 شعبان عام 60 هـ - وصول الإمام الحسين إلى مكة ولقائه بالناس.


  • رمضان

10 رمضان عام 60 هـ - وصول أول كتاب من أهل الكوفة إلى الحسين بيد رجلين من أهل الكوفة.

15 رمضان عام 60 هـ - وصول آلآف الكتب من أهل الكوفة إلى الإمام، فأرسل إليهم مسلم بن عقيل ليطّلع على الأوضاع فيها. وقيل خرج مسلم في هذا اليوم.


  • شوال

5 شوال عام 60 هـ - وصول مسلم بن عقيل إلى الكوفة، واستقبال أهلها له ومبايعتهم إياه.


  • ذي القعدة

11 ذي القعدة عام 60 هـ - كتب مسلم بن عقيل إلى الإمام الحسين يدعوه للقدوم إلى الكوفة.


  • ذي الحجة

8 ذي الحجة عام 60 هـ - خروج مسلم بن عقيل في الكوفة على رأس أربعة آلاف شخص، ثم تفرقهم عنه، وبقاؤه وحيداً، واختفاؤه في دار طوعة.

وفي مكة أبدل الإمام الحسين حجه إلى عمرة، وخطب بالناس، وخرج من مكة برفقة 82 شخصاً من أهل بيته وأنصاره متوجهاً نحو الكوفة

وفي الكوفة قُبض على هانئ بن عروة ثم قتل.

9 ذي الحجة عام 60 هـ - اشتباك مسلم بن عقيل مع جيش عبيد الله بن زياد ثم القبض عليه وقتله فوق دار الأمارة.

وخارج مكة لقي الحسين الفرزدق فسأله عن الأوضاع في الكوفة.


  • محرم

2 محرم عام 61 هـ - وصول الحسين بن علي إلى كربلاء وإناخة الرحال فيها.


3 محرم عام 61 هـ - وصول عمر بن سعد إلى كربلاء على رأس أربعة آلاف من جيش عبيد الله بن زياد، وبدء مفاوضاته مع الإمام الحسين لإرغامه على الاستسلام والبيعة.


5 محرم عام 61 هـ - وصول شبث بن ربعي إلى كربلاء على رأس أربعة آلاف شخص.


7 محرم عام 61 هـ - وصول أمر من الكوفة بمنع الماء عن عسكر الإمام، فانتدب لهذه المهمة 500 فارس من جيش عمر بن سعد على رأسهم عمرو بن الحجاج وسيطروا على شريعة الفرات.


9 محرم عام 61 هـ - وصول شمر بن ذي الجوشن إلى كربلاء على رأس خمسة آلاف شخص معه كتاب من ابن زياد إلى عمر بن سعد يأمره فيها بمقاتلة الحسين وقتله.

وفيها أيضا أتى بكتاب أمان إلى العباس وإخوته.

وفيه أيضاً كان الهجوم التمهيدي لجيش عمر بن سعد على معسكر الإمام، وطلب الحسين المهلة تلك الليلة للصلاة والدعاء.


  • يوم المعركة=
  • صباح 10 محرم عام 61 هـ

الحسين يصلي صلاة الفجر جماعة بحاشيته ويخطب بهم ويبدأ بالإستعداد والتخطيط لجيشه ويأمر بإنشاء خندق حول معسكره.

ابن سعد يتقدم بجيشه البالغ عددهم حوالي عشرة الآف محارب نحو معسكر الحسين.

الحسين يمنع من البدأ بالقتال ويدعوا الناس بالنصر وعلى إثر هذه الإستغاثة تراجعت جماعة من جيش عمر وانضمت الى جيش الحسين ومن ضمنهم الحر بن يزيد الرياحي.

عمر ابن سعد يبدأ بالقتال ومقتل مسلم بن عوسجة من أصحاب الحسين، وعبد الله بن عمير والشمر ابن ذي الجوشن يندفعون نحو جيش الحسين داعينهم للمبارزة.

شن جيش عمر ابن سعد حملة كبرى على جيش الحسين واشتداد الاقتتال بينهم وراح ضحيتها عددا من اصحاب الحسين بن علي.


  • ظهر 10 محرم

استمر القتال حتى موعد اذان الظهر فعندما ذهب الحسين بن علي لأداء صلاة الظهر خف القتال على الرغم إن المعركة لم تنتهي بعد، وبدأت بعدها مشادة خطابية بين الحسين وجيش عمر.


  • عصر 10 محرم

خروج بنو هاشم للقتال.

قتل عدد كبير من أهل الحسين وأصحابه، وبدأ الحسين يستعد للمبارزة.

مقتل الحسين بن علي قبيل زوال الشمس بعد ساعات من المبارزة، والشمر يقطع رأس الحسين ثم تبدأ الخيول بالسحق عليه وأخذ ثيابه وسلاحه ودرعه كغنيمة حرب للأمويين، وبعدها تندفع الجيوش نحو خيام أهل الحسين وتحرقها وتأخذهم سبايا، وبذلك تنتهي معركة كربلاء وبداية الفتنة الثانية.


  • ما بعد المعركة=
  • محرم

11 محرم عام 61 هـ - مسير جيش عمر بن سعد مع سبايا عاشوراء من كربلاء إلى الكوفة، بعد أن صلّى ابن سعد على قتلاه ودفنهم، و أخذ السبايا إلى الكوفة.

12 محرم عام 61 هـ - وصول السبايا إلى الكوفة.

13 محرم عام 61 هـ - قدوم قبيلة بني أسد الساكنة بين الجزيرة والعراق الى كربلاء لدفن شهداء المعركة، وصادف دفنهم مجيء سبايا الحسين من الكوفة قاصدين الشام، وتم الدفن بإشراف علي بن الحسين.


  • صفر

1 صفر عام 61 هـ - وصول السبايا إلى الشام.

5 صفر عام 60 هـ - وفاة رقية بنت الحسين في الشام.

20 صفر عام 61 هـ- عودة السبايا من الشام إلى كربلاء وهو ما يُعرف بـ الأربعين الحسيني وقيل عودتهم إلى المدينة.



  • أنظر ايضًا=


  • مراجع=

يوم الويكي ال18عدل

  • مدن وبلدات العراق [1]
  • رموز البريدية في العراق [2] [3]
  • حركة النهضة الاسلامية [4] [5]
  • المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى

[] [] [مركز الانتشارات والبحوث، لبنان، تاريخ، جامعه وسياست (1972 - 1976 م)، المترجمة: مؤسسة مطالعات أنديشه سازان نور، طهران - إيران، الناشر: أنديشة سازان نور، 1386 ش.] [6]

  • حزب الله (كويت)

[7] [8]

  • حزب الحق (اليمن)

[9]

  • اسماء ساعات الليل والنهار

[10]

نجم البقالعدل

الحاج نجم عبود البقال الدليمي هو تاجر وعسكري عراقي ولد في مدينة الرمادي وإنتقل للسكن في النجف، وهو أحد أعضاء جمعية النهضة الإسلامية ضمن جناحها العسكري، كما يعد البقال مفجر ثورة النجف عام 1918 بعد إغتياله للمارشال البريطاني بعملية سرية في مدينة النجف، إذ كان من أبرز الشخصيات الثورية والوطنية في العراق مطلع القرن العشرين.

نجم البقال
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1841، الرمادي
تاريخ الوفاة 30 يونيو 1918، النجف (76-77 سنة)
سبب الوفاة إعدام
مواطنة العراق
اللقب البقال
الديانة مسلم شيعي
عضو في جمعية النهضة الإسلامية
الحياة العملية
سبب الشهرة قائد ثورة النجف
أعمال بارزة إغتيال المارشال البريطاني في النجف
تهم
التهم تمرد على الجيش البريطاني الإستعماري
العقوبة سجن، شنق
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب
  • نشأته وحياته==

هو نجم ابن عبود الدليمي الملقب بالبقال، ولد في مدينة الرمادي غربي العراق ونشأ بها، هاجر مع والده الى مدينة الحلة لفترة قصيرة بسبب خلاف حصل مع أحد أقربائه، ثم أتى الى نجف عام 1859 وسكن محلة المشراق، إلتحق بالخدمة العسكرية في صفوف القوات العثمانية عند بلوغه سن الرشد وإشترك في أحدى المعارك التي حصلت بين العثمانيين والروس في منطقة من مناطق آسيا الوسطى، بعد عودته للنجف عمل في البيع والشراء وإفتتح محلًا لبيع التمور في منطقة الميدان في النجف، ومن هنا جاء لقبه بالبقال لإمتهانه مهنة البقالة.

  • جهاده ومقاومته==

بعد دخول قوات الإنجليزية للعراق ظهرت العديد من الحركات والشخصيات التي تندد بمحاربة المستعمرين للبلاد إذ وقعت أحداث كثيرة نتيجة هذه المطالبات. وبسبب إنتشار الروح الثورية وأصوات المقاومة والجهاد بين صفوف الشعب العراقي، إشتد الحماس لدى البقال في مواجهة البريطانيون وتحرير بلاده لذا أنضم الى جمعية النهضة الاسلامية التي كانت من أبرز الحركات المطالبة بطرد المستعمر وضمان استقلال البلاد آنذاك. ولم يكتفي البقال بهذا فحسب، بل دفعه الحماس الى أن يقوم بعملية مع مجموعة من النجفيين لأغتيال المارشال البريطاني في النجف في مارس 1918، لتندلع بعدها أزمة في المدينة وتنطلق من هنا ثورة مفتوحة على القوات البريطانية.

  • إعتقاله ووفاته==

بعد أن قام البقال بعملية إغتيال المارشال البريطاني في خان عطية حيث محل إقامته، سارع حاكم النجف والشامية الكابتن بلفور بالقدوم الى النجف للتحقيق في ملابسات الحادثة وأمر بتفتيش وملاحقة جميع من ثبت أو شكَ في تورطه بالاغتيال وقال: (إن كل قطرة دم من هذا الغالي تساوي أربعمائة نجفي) القول الذي غرس بذور الشحناء لدى النجفيين مما شجعهم على الإستمرار بالثورة، وفي الصباح اليوم التالي بعد الحادثة تظاهر جميع من شارك في هذه العملية بالبراءة ناكرين قيامهم بعملية الأغتيال ومن ضمنهم البقال حيث عاد وفتح محله وكأن شيئًا لم يكن حتى لا يشكو فيه ويلقوا القبض عليه وعلى مجموعته، لكن بعد إن أشتدت الأحداث وبدأ فرض الحصار على النجف وقبض على الكثير من النجفيين أدرك البقال خطورة الأمر فأختبأ في سرداب من سراديب النجف القديمة ولم يعثروا عليه البريطانيون الّا بعد القبض على أبن أخته حيث أجبروه على الأعتراف بمكان البقال، وبعد أن إعترف أبن شقيقته عرف البريطان مكانه وذهبوا ليقبضوا عليه لكن لم يجدوه بسهولة لدهاء طريقة الأختباء، وعندما عثروا عليه في سردابه حصلت مناوشات بينهم حتى جرح البقال وضربوه وأدموه، قبض بصعوبة وسجن مؤقتًا في مقرات الإنجليز وحوكم مع مجموعة من النجفيين المتورطين بالتمرد والثيران على القوات البريطانية مايو من نفس العام، وأصدر الحكم الإنجليزي بنفي 113 نجفي الى الهند وإعدام 11 ممن ثبت تورطهم بعملية إغتيال المارشال من بينهم البقال ونفذ حكم الأعدام في 30 مايو 1918 في الكوفة، صعد البقال الى المشنقة وهو يشتم ملكة بريطانيا ويردد (إنها موتة واحدة ياكفرة) حتى تشاهد وأنتهى به المطاف موته مشنوقًا.

  • قيل فيه==
  • الجواهري: إنّ ثورة النجف لعام 1918م لم تكن في رأي الجواهري ثورة وإنما هي تمرد شعبي قام به نفر من النجفيين على رأسهم الشهيد (نجم البقال ورفاقه. وقال إيضًا: إنّ كثيراً من أتباع وجهاء النجف بما يشبه العصابات من المسلحين بما يهربون من الأسلحة، ثقلاء ظل على انجف كلها بحكم عددهم وعدتهم وغطرستهم، من بينهم نجم البقال، وبذلك فان الجواهري بهذا القول عرّض ببعض من اشترك بالثورة.
  • علي الوردي: كان الحاج نجم البقال يعد العدّة منذ مدة غير قصيرة لإشعال الثورة في النجف، وقد ألف عصابة من بعض شجعان النجف ومغاويرها لهذا الغرض.
  • محمد رضا الشبيبي: أكد الشبيبي أن الثوار أمثال البقال والصّبي، الذين هاجموا الخان وقتلوا الحاكم البريطاني الكابتن مارشال الذي يدير بلدة النجف منه أنهم قليلوا الكلام كثيروا الأفعال ، وهو من جملة ما اتفق فيه بهذا القول مع ما جاء على لسان الجواهري عنهم.
  • أُلف وأُنتج عنه==

أُصدر العديد من الكتب والأفلام التي تتناول قصة نجم البقال ومن جملتها:

  • كتاب "نجم البقال قائد ثورة النجف الكبرى ضد الاحتلال الانكليزي عام 1918 حياته ودوره في الأحداث" من تأليف الدكتور كريم وحيد صالح.
  • كتاب "النجف الأشرف ومقتل الكابتن مارشال 1336هـ - 1918م" من تأليف كامل سلمان الجبوري.
  • في عام 2014 أنتج فيلمًا روائيًا يعرض عن أحداث النجف عام 1918 بعنوان "نجم البقال" من إخراج عامر علوان ضمن فعاليات الاحتفاء بمشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية لعام 2013، وشرعت دائرة السينما والمسرح التابعة لوزارة الثقافة العراقية بتصوير هذا الفيلم وهو ثاني فيلم روائي طويل ينتج منذ تسعينيات القرن الماضي، ويشارك فيه ممثلون وفنيون أجانب.

فالةعدل

الفالة هي آلة تشبه الرمح يتسنن في رأسها خمس أو سبعة نبالات، تستخدم لصيد الحيوانات خاصة الأسماك، تصنع في جنوب العراق وتشتهر في مناطق الأهوار وتعد من رموز التراثية لديهم لقدم فكرتها وإستعمالها، وكذلك أشتهر إستخدامها في الثورة ضد الإنجليز المستعمرين للعراق مطلع قرن العشرين مع ألة أخرى شبيهة لها وهي المقوار، لذا سميت ثورة العشرين بثورة الفالة والمقوار.

ماضي النجف وحاضرهاعدل

ماضي النجف وحاضرها هو كتاب تاريخي وقسم منه يختص بالتراجم والأنساب من تأليف جعفر آل محبوبة، يحكي عن حاضرة النجف الدينية وتاريخها وطبيعتها وأصول العائلات والأُسّر فيها، مكون من ثلاث أجزاء طبع لأول مرة الجزء الأول منه فقط عام 1934 وأكمل الباقي في الطبعة الثانية في خمسينيات القرن الماضي.

ماضي النجف وحاضرها
معلومات الكتاب
المؤلف جعفر آل محبوبة
البلد العراق
اللغة العربية
الناشر
  • الطبعة الأولى: مطبعة صيدا
  • الطبعة الثانية: مطبعة النجف
  • الطبعة الثالثة: دار الأضواء للنشر والتوزيع
تاريخ النشر 1934
النوع الأدبي تاريخ، تراجم، الأنساب [1]
الموضوع تاريخ مدينة النجف ورجالها وطبيعتها
التقديم
عدد الصفحات 438 صفحة
المواقع
ردمك 990018405780205171
  • المؤلف=

جعفر بن باقر آل محبوبة هو رجل دين ومؤرخ وباحث ولد في النجف الأشرف عام 1896 ودرس في حوزة النجف العلمية عند كبار العلماء مثل المرجع أبو القاسم الخوئي ومهدي المازنداني ومحمد رضا آل ياسين وغيرهم، أشتهر بتأليفه لكتاب ماضي النجف وحاضرها الذي يعد من أهم مؤلفاته ومن أشهر الكتب التي تتناول مواضيع مهمة حول تاريخ مدينة النجف الأشرف والحوادث التي دارت بها. [2]

  • المقدمة=
  • نبذة عن الكتاب=

ألف الكتاب عام 1934، يحتوي على 3 أجزاء في الجزء الأول يعرض عن تاريخ النجف وأهم أحداثها وطبيعتها الجغرافية وحوزتها العلمية ومدارسها وعمرانها وألقابها المشرفة وزيارات كبار الملوك والعلماء إليها وماقيل فيها من شعر ووصف ويشرح عن مشهد قبر الإمام علي وكيف ظهر لأول مرة. ومن هذا الجزء جاء أسم الكتاب. [3]

وفي الجزء الثاني يتحدث عن الأسر النجفية الأدبية والعلمية والدينية الغير علوية، وضم 86 أسرة ترجم ل756 من أعلامها. والجزء الثالث يتحدث عن أشهر الأسر العلوية المعروفة في النجف، وضم 201 أسرة ترجم للمئات من أعلامها، ويذكر الأسر والعشائر وفق منهج وضعه يحدد فيه أهمية وشهرة كل أسرة يذكرها. [3]

طبع الجزء الأول فيه عام 1934 بصيدا وأكمل الباقي الأجزاء بين عامي 1955 و1958 أي بعد وفاته المنية عام 1957، وأشرف على باقي الطبعات وحُقق فيها أبنه محمد سعيد محبوبة ورفيقه محمد حسين كاشف الغطاء[3]، وطبع الكتاب في طبعة ثالثة عام 1986 في مطبعة دار الأضواء وهي النسخة الأشهر، وغالبا ما يشير إليها كطبعة ثانية وطبعة 1958 هي الأولى كونها أول طبعة تستعرض الكتاب كاملًا.

وهناك قسم آخر للكتاب مخطوط بيد الشيخ جعفر بخط قديم لم يطبع حتى الآن بوصيةً منه.[4]

  • ما قيل فيه=
  • اقتبس منه الدكتور علي الوردي في كتاب لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث فيما يخص تاريخ النجف ومجتمعها، في الجزء الأول والثالث والرابع فيما يخص النجف.
  • قال جعفر الخليلي: نقل الشيخ جعفر محبوبة عن نهج الصواب للشيخ عليّ كاشف الغطاء، وذكره أحيانا- بحسب قوله: اعتمدنا في ذكر المكتبات على كتاب نهج الصواب في المكاتب والكتابة والكتاب في جل ما نقل في ماضي النجف وحاضرها عن مكتبات النجف، ولعله حفظ غير مخطوطة من الاندثار بسبب استعمالها أو ذكر حيثياتها الموضوعية والمكانية.
  • ذكر علي الخاقاني في ترجمة الشيخ محمد رضا ابن الشيخ محمود بن محمد بن ياسين بن ذهب (آل ذهب من أشهر العائلات في النجف) قائلًا: والغريب من صاحب كتاب ماضي النجف، كيف أهمل ذكر هذه الأسرة في الجزء الثاني كما أهمل غيرها، في حين نبغ منها عدة أعلام من فقهاء وأدباء وكتاب.
  • قال الشيخ آقا بزرك الطهراني فيه: «عالم متتبّع».
  • ذكر الشيخ محمد رضا المظفر من ميزات جهد الشيخ محبوبة: الصبر على التتبع لالتقاط النوادر من تأريخ هذا المرقد المقدس، فلم شعث ما تفرق في الكتب والصحائف المطوية والصحف المنشورة.
  • أنظر ايضًا=
  • المراجع=
  • وصلات خارجية=

قراءة كتاب ماضي النجف وحاضرها

المقوار (تراث)عدل

المگوار كما تلفظ باللهجة العراقية، وهي عبارة عن عصا غليظة يوضع في أحد أطرافها مادة القير مكونة كرة صلبة في أعلاها تشبه المطرقة، كانت تستخدم كسلاح بسيط للدفاع عند العشائر العراقية قديماً، وأشتهرت في إستعمالها ضد الإنجليز أبان ثورة العشرين في جنوب العراق وخاصة في مناطق الفرات الأوسط، أما اليوم فتستخدم كتراث يتم وضعه في مضائف ودواوين العشائر العراقية معطيًا منظرًا يعبر عن شجاعة وهيبة العشيرة مفتخرين بتاريخهم البطولي. [5]

  • من أهازيج المقوار=

من الهوسات التي كانت تطلق من قبل الثوار أبان ثورة العشرين بحق آلة المقوار: [6]

«الطوب أحسن لو مگواري»
«عشايرنه حاربوكم خنّثوكم دمروكم بفالة والمكوار اجوكم»
  • من قصص المقوار=

من حكايات الطرفة قيل ذات يوم غضب السلطان العثماني عبد الحميد، على أحد كبار زُرّاعي الشلب في مدينة العمارة، فأمر بنفيه إلى مدينة من مدن البوسنة والهرسك، ملاصقة لبلاد النمسا، ومكث هناك اثنتي عشرة سنة، ثم رضي عنه السلطان وعفا عنه، وأذن له بالعودة إلى بلده، ومرّ ببغداد فأراد أن يظهر قومه وأتباعه على مقدار ما أفاد من مدنية وتقدم من جراء إقامته في أوربا، فذهب الى سوق الصاغة وأوصى أن يصوغ له مكواراً من الفضة. [7]

  • أنظر ايضًا=
  • مراجع=

المشاعلعدل

المشاعل هي عادات دينية عراقية تتميز بها مدينة النجف عن غيرها، تقام في ليالي الثامن والتاسع والعاشر من شهر محرم الحرام ضمن مراسيم إحياء ذكرى استشهاد الحسين بن علي في أول عشر أيام من محرم حتى يوم عاشوراء الذي هو من أهم الأيام في التقويم الشيعي. [8]

  • أجزاء المشعل=

المشعل وجمعه مشاعل، وهو عبارة عن خشبة أو حديدة طويلة تتفرع منها عدد من الرؤوس بين 20 الى 40 رأس ويتم ملأ كل رأس منها بمادة الكازويل وقطع القماش ويتم إشعال النار في هذه الرؤوس ومن ثم يقوم بحملها رجال طوال القامة ذو أجسام ضخمة وعضلات قوية قادرين على حمل الأوزان الثقيلة لمدة من الزمن بسبب وزن المشعل الذي يكون ثقيلًا لضخامة حجمه المعدني حيث يقوم حامل المشعل بالدوران به ومن ثم المشي بإتجاه الصحن الحيدري ويسير مع صاحب المشعل جماعة من الناس يحملون السيوف والمقاوير والرايات ويقرعون الطبول ويرددون عبارات حسينية خاصة بهذه الطقوس ويطوفون حول العتبة العلوية على شكل عزائات، ويقف عند طرفي المشعل شخصان يُسما باللقافة مهمتهما تزويد المشعل بالوقود (الكازويل أو البنزين) كل مدة، ولاتقتصر هذه العادات على مشعل واحد بل عدد من المشاعل تنضم وتمارس سنويًا من قبل وجهاء العشائر وشخصيات معروفة بهذه العادة ويكون رئيس هيئة المواكب الحسينية مسؤلاً عن ذلك، وتسمى كل مجموعة من هذه المجاميع التي تحمل المشاعل بالمواكب وكل موكب له قائد واسم معين ومشعل خاص بها وغالبا ما تكون أسماء المواكب على أسماء العائلات او المناطق المشهورة بأدآء هذه العادات.

وهناك نوع آخر من المشاعل يسمى الهودج الحسيني يكون على شكل سفينة محملة بالمصابيح ويشتهر هذا النوع في عدد من مدن العراقية خصوصًا كربلاء وأنتقلت هذه العادة في الأونة الأخيرة الى بعض مدن الإيرانية ذات تجمعات عراقية فيها، في حين يشتهر المشعل المحمل بالنار في مدينة النجف حصرًا.

  • التاريخ=

كانت قبيلة بني أسد أول من قامت بإشعال النيران وحملها عندما دفن أفراد القبيلة شهداء معركة كربلاء بعد ثلاثة أيام من الواقعة، حيث كانت هذه الحادثة بذرة نشوء فكرة المشاعل.

لكن أول مشعل أنطلق علي فكرته الحديثة كان في النجف مطلع القرن الماضي في طرف البراق أحد أطراف مدينة النجف القديمة لتنطلق بعدها عادة المشاعل وتمارس سنويًا الى الآن.

كانت المشاعل في بادئ الأمر تقتصر على مشعل واحد أو مشعلين ومن ثم أصبحت تزداد مع مرور السنوات حتى وصل عددها في النصف الثاني من القرن الماضي حوالي بالعشرات، وتعرضت هذه العادة الى الإضطهاد والمنع في فترات مختلفة من قبل الحكومات العراقية المتعاقبة أشهرها المنع الذي جاء في زمن حكومة الرئيس الأسبق صدام حسين حيث منعت الجهات الحكومية من أدآء هذه العادة وجميع الشعائر الحسينية ذات تجمع وحضور كبير يقام فيها خوفًا من تحول هذه التجمعات الى حركات المنتفضة تهدد أمن الحكومة كما حدث مع قضية انتفاضة صفر.

وكانت بعض الأحيان تمارس في السر بشكل بسيط وحضور قليل أبان المنع.

عادت هذه العادات والشعائر تمارس من جديد بعد غزو العراق وسقوط الحكومة المانعة عام 2003 حيث بلغت المشاعل أوج ذروتها وإزداد عددها بالمئات وأصبحت ذات تجمع أكبر وعادة أهم وأشهر مما كانت عليها سابقًا.

  • الفكرة=

تعدد الأقوال حول سبب نشوء هذه العادة والفكرة منها، ومن هذه الأقوال:

  • قيل إن العرب سابقًا كانت إذا أرادت أخذ الثأر من قبيلة أخرى أو جماعة ما أشعلت النيران وقرعت طبول الحرب حتى تستعيد ثأرها، وهنا يقصد أصحاب المشاعل الثأر مِن ممن قتل الحسين وأهله وأنصاره حيث يعتقد الشيعة ثأر دم الحسين سيؤخذ حين يظهر المهدي محمد بن الحسن وسيستمرون على هذا النهج حتى الظهور فضلًا كون قرع الطبول وحمل السيوف أثناء حمل المشعل تجعل من الأجواء وكأنها مشهد حرب.


  • وقيل أن هذه المشاهد هي عبارة عن تعبير رمزي للهجوم الذي حصل على أهل الحسين أثناء معركة كربلاء وحرق الجيش المعادي لخيم جيش الحسين بن علي.


  • وهناك قول ثالث وهو إن قديما كانوا الناس يشعلون النيران في أيام محرم وعاشوراء لأرشاد الناس الى طريق كربلاء وبعدها تحول إشعال النيران هذا الى عادة سائدة.
  • آراء دينية=

لا يرى علماء الشيعة إشكالًا في ذلك كونه مجرد عادة تقليدية وليست شبهة أو بدعة دينية على الرغم من كون هذه العادة تقام مع مناسبة دينية.

  • انظر أيضًا=
  • المراجع=

رمضان في العراقعدل

  • نبذة تاريخية=
  • عادات وفعاليات رمضانية=
  • أكلات وجلسات رمضانية=
  • أحداث ومناسبات رمضانية=
  • معرض صور=

الهجوم على مقرات الحركة الصرخيةعدل

هي سلسلة من الأحداث الشغبية التي حصلت في جنوب العراق في شهر أبريل من العام 2022 حيث هاجم مجموعات من سكان المدن العراقية مكاتب ومساجد ومراكز التي تتبع لرجل الدين محمود الصرخي في عدد من مدن العراق بسبب إصداره لفتاوى وبيانات دينية تتعارض مع عقائد الشيعة وصفها بعض الناس "بالإنحرافية"[9]، وبعد إلقاء أحد أتباعه خطبة في أحد المساجد الشيعية في محافظة بابل يوم الجمعة المصادف 8 أبريل 2022 دعى فيها الى هدم قبور أئمة الشيعة في العراق لأنها خلاف الدين وعقيدة التوحيد على حسب وصفه [10]، حيث كانت هذه الخطبة هي التي أشعلت هذه الأحداث والفوضى العارمة في العراق وأثارت هذه القضية الرأي العام في الشارع العراقي خاصة وأحدثت جدلًا واسعا بين مسلمين الشيعة عامةً.


 
الهجوم على مقرات أتباع الصرخي
 
حرق مقرات التابع للصرخي في قضاء الحمزة الغربي في محافظة بابل من قبل سكان المدينة المعارضون للحركة.

المعلومات
البلد   العراق
الموقع محافظة البصرة، محافظة ميسان، محافظة ذي قار، محافظة المثنى، محافظة بابل، محافظة القادسية، محافظة كربلاء، محافظة بغداد.
الإحداثيات 31°35′N 44°30′E / 31.583°N 44.500°E / 31.583; 44.500
التاريخ 8 أبريل 2022 - مستمرة
نوع الهجوم طائفية، تحريض، عصيان مدني
الدافع دعوة الى هدم القبور والمراقد الدينية
الخسائر
الوفيات لايوجد
الإصابات لايوجد
المنفذون مجاميع من الشيعة العراقيون
  • ==خلفية

يعد رجل الدين محمود الحسني الصرخي من أبرز الشخصيات الشيعية جدلًا بسبب أفكاره الغريبة المتعارضة مع عقائد المتعارفة بين الشيعة وفتاويه ذات تشدد التي تنص على هدم المراقد الشيعية ومهاجمة الحوزات والمرجعيات المعاصرة عند الشيعة لانها باطلة حسب قوله [11]، كانت بداية نشاطاته في نهاية تسعينيات القرن الماضي بعد مقتل الزعيم الشيعي محمد محمد صادق الصدر حيث أدعى أنه حصل على إجازه الإجتهاد التي تخوله للتصدي للمرجعية منه وخرج بخطاب أنتقد فيه مرجعية علي السيستاني، وبذلك أصبح الصرخي مرجعًا شيعيًا يتبع الناس على الرغم من وجود شك في أعلميته حيث يتهم بعض مراجع الشيعة ومقلدو أستاذه الصدر أنه لم يحصل على أي أجازه تجعله أن يصبح مرجعًا وأنه شخص مدسوس لغرض أثاره الفتنة بين الشيعة في فكرهم[12]، بعد 2003 زادت حركته توسعا في العراق وأخذ يظهر بشكل متكرر بين فترة وأخرى في كل مرة يظهر فيها يترك جدالاً في الشارع الشيعي منها محاولة أغتياله والإعتداءات عليه بعد حرب العراق وإعلانه ببطلان مرجعية السيستاني ووصفه نظام ولاية الفقيه في إيران بولاية الطاغوت [13] في بداية العقد السابق وأجازته بالطم على طريقة الراب في عام 2019 وصولا إلى دعوته الى هدم قبور أئمة الشيعة في العراق عام 2022.

 
محمود الصرخي


  • ==ردود الفعل
  • الشيخ أحمد سلمان: وصف الحركات الساعية الى هدم مراقد ال البيت «ما هي إلّا أصبع في أيادي تحمل المعول لهدم التشيع من الداخل». [30]
  • رشيد الحسيني وكيل السيستاني: وصف فكر الحركة الصرخية بأنها «فكر وهابي بلباس شيعي». [31]
  • مقتدى الصدر: قال في حق هذه الأحداث في تغريدة على تويتر «ما حدث من ردة فعل شعبية ضد المحسوبين على المذهب المطالبين بهدم المراقد لأمر مستحسن، فهو دفاع عن الدين والمذهب وعشق للمعصومين سلام الله عليهم أجمعين وهي غضبة حق لكن عليهم التورع عن هدم المساجد وحرقها وتخريبها فضلا عن تفجيرها، والاكتفاء بغلقها ومنع أصحاب الفتنة من إقامة شعائرهم المشبوهة فيها. فهدم المساجد لا يقل خطورة عن هدم المراقد، فحافظوا على مقدساتكم ومساجدكم ودور عبادتكم رجاء أكيداً.» [32]
  • عمار الحكيم: «إنها فتنة لاستغلال الظرف السياسي» [33]
  • محافظ بابل حسن منديل السرياوي: أكد محافظ بابل لقناة زاكروس قائلًا «تم تنفيذ الإجراءات القانونية بحق مكاتب رجل الدين الصرخي وأتباعه». [34]
  • محكمة الاتحادية العليا: «"اصدرت المحكمة مذكرة القبض وفق احكام المادة (372) عقوبات التي تنص على معاقبة من يعتدي بأحد الطرق العلانية على معتقد لأحدى الطوائف الدينية او حقّر من شعائرها"». [35]
  • ديوان وقف الشيعي: «أعلن ديوان الوقف الشيعي في العراق إتخاذه الإجراءات القانونية بحق فئة ضالة أساءت للعتبات المقدسة ومتابعة التحقيقات القضائية بحقهم». [36]
  • ==شُبَه دينية

يحتج أتباع الصرخي بعدد من الروايات الدينية في جواز هدم القبور المشيدة ومنها:

  • 1-رواية لجعفر الصادق تقول «أمرني أبي أن اجعل ارتفاع قبره أربع أصابع مفرجات، وذكر أن الرش بالماء حسن». [أ]
  • 2-رواية أخرى تقول «قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ فِي هَدْمِ الْقُبُورِ وَكَسْرِ الصُّوَرِ».{{مر|ب|}[ب]}


بينما أحتجت المجاميع المعترضة في جواز هدم مساجد التابعة للحركة الصرخية بايات قرانية ومنها:

  • 1- «  وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ * لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ * أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ * لَا يَزَالُ بُنْيَانُهُمُ الَّذِي بَنَوْا رِيبَةً فِي قُلُوبِهِمْ إِلَّا أَنْ تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ». [ج]
  • 2- «  فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِم بُنْيَانًا ۖ رَّبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ ۚ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَىٰ أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًا». [د]
  • ==هوامش

[أ].^ تهذيب الأحكام 1: 321 ح 934، أن قبور آل البيت والصحابة في العراق وغيره من البلدان ذات التواجد الشيعي فيها في الواقع كما هي لم يُتلاعب بها وأن مشاهد الأضرحة والقباب هي مجرد علامات للقبر تدل عليه والبناء هو مكروه وليس محرم فيعتقد الشيعة هناك فرقاً بين مايبنى على القبر وما يُوضع من علامة له حوله. [37]

[ب].^ صحيح مسلم ج3 ص269، أولًا مقصد الحديث قبور المشركين التي كانت تضع عليها صور وتماثيل وتعبد من دون الله، ثانياً الشيعة لا تأخد بصحيح مسلم، ثالثاً ذكر في أدعية زيارات قبر النبي والإمام علي فضل التوجه نحو القبة أو مشهد القبر وهذا مايثبت شرعية البناء حول القبر. [38]

[ج].^ سورة التوبة 107-110، أتهم المحتجون مساجد الصرخي مثل مسجد ضرار الذي أمر النبي بحرقه لأنه لم يبنى لأجل الله وأنما لغرض الفتنة.

[د].^ سورة الكهف 21، يستدل فقهاء الشيعة بهذه الآية في جواز بناء القبور.

  1. ^ "كتاب ماضي النجف وحاضرها"، كتاب بديا، اطلع عليه بتاريخ 15 يونيو 2022.
  2. ^ "الشيخ جعفر محبوبه"، الموقع الشامل للحوزة العلمية، اطلع عليه بتاريخ 15 يونيو 2022.
  3. أ ب ت صادق المخزومي (8 أغسطس 2020)، "كتاب "ماضي النجف وحاضرها" : قراءة منهجية"، ساحة الرأي-كتابات، اطلع عليه بتاريخ 15 يونيو 2022.
  4. ^ د.علي خضير حجي (20 يناير 2022)، "الشيخ جعفر محبوبة وكتابه ماضي النجف وحاضرها"، جمعية منتدى النشر-اليوتيوب، اطلع عليه بتاريخ 15 يونيو 2022.
  5. ^ حسين الكرخي (03 أبريل 2022)، "من اسلحة العراقيين القديمة:المعجال والورور والفالة و المكوار"، ملاحق المدى، اطلع عليه بتاريخ 15 يونيو 2022.
  6. ^ أ.د عبد الكريم الوزان، "" الطوب أحسن لومكواري " !!"، صدى.نت، اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2022.
  7. ^ الشالجي, عبود (1982)، موسوعة الكنايات العامية البغدادية (ط. أولى)، دار العربية للموسوعات، ص. 113.
  8. ^ "فلوكلور ورمزية الشعائر الحسينية في العراق - صفحة عاشوراء 1426هـ"، شبكة النبأ المعلوماتية، اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2022.
  9. ^ "دعت لهدم المراقد الشيعية! العراق يُغلق مقار حركة دينية وصفها بـ"المنحرفة""، عربي بوست، اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2022.
  10. ^ "خطبة علي المسعودي الصرخية كاملة"، اليوتيوب، اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2022.
  11. ^ "المرجع الصرخي ينتقد بشدة المراجع"، الموقع الرسمي للمرجع الحسني الصرخي، اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2022.
  12. ^ "مقتدى الصدر يهاجم الصرخي"، تودي نيوز، اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2022.
  13. ^ "الصرخي يدعو لمحاكمة مرشد إيران.. المرجعيات الشيعة العربية تنتفض ضد ولاية الفقيه"، بوابة الحركات الإسلامية، اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2022.
  14. ^ "خطبة علي المسعودي الصرخية كاملة"، اليوتيوب، اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2022.
  15. ^ "بابل.. وقفة احتجاجية ضد مطالب الصرخيين بهدم القبور والمراقد الشيعية"، رووداو.نيت، اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2022.
  16. ^ "المتظاهرون يغلقون مكتب الصرخي في ذي قار بعد دعوته الى هدم الدينية المقدسة"، وان نيوز، اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2022.
  17. ^ "الأمن الوطني يلقي القبض على شخص تهجم على الرموز الدينية ومراقد آل البيت (ع) في بابل"، جهاز الأمن الوطني العراقي على الفيسبوك، اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2022.
  18. ^ "الصدر يمهل الصرخي ثلاثة ايام للتبرؤ من دعاة تهديم المراقد"، رووداو.نيت، اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2022.
  19. ^ "الداخلية تؤكد إغلاق مقار الصرخي في #العراق"، نبض، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  20. ^ "بعد دعوة هدم المراقد.. تظاهرات في منطقة الكاظمية ضد الصرخي"، وكالة بغذاد اليوم الاخبارية على اليوتيوب، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  21. ^ "اقوى رد من شعراء ورواديد النجف الأشرف على دعوة الصرخي لتهديم قبور الائمة"، شبكة عاشوراء المرئية على الفيسبوك، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  22. ^ "الأمن الوطني يعتقل (29) متهماً بالتطرف الديني في عدة محافظات"، جهاز الأمن الوطني العراقي على الفيسبوك، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  23. ^ "لدعوة "الصرخي" الى هدم المراقد في العراق تشعل مواجات شيعية - شيعية"، تلفزيون أورنيت على اليوتيوب، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  24. ^ "العراق.. محكمة تحقيق العمارة تصدر مذكرة قبض بحق المتهم {محمود الملقب بالصرخي}"، الكوثر، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  25. ^ "القضاء يصدر مذكرة قبض بحق الصوخي"، المربد، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  26. ^ "هدم آخر ما تبقى من مساجد الصرخيين في بابل"، وكالة بغداد اليوم الاخبارية على اليوتيوب، اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2022.
  27. ^ "احتجاجات غاضبة في قضاء الشامية على اتباع الصرخي"، قناة حدث الشامية على اليوتيوب، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  28. ^ "حرق مكتب في منطة ابو خستاوي"، اليوتيوب، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  29. ^ "جهاز الامن الوطني يلقي القبض على امام جمعة في الحيانية"، صفحة كربلاء ايام زمان على الفيسبوك، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  30. ^ "كيف انتقل معول هدم المراقد من يد التكفيريين إلى يد بعض الشيعة؟"، صفحة الشيخ أحمد سلمان على الفيسبوك، اطلع عليه بتاريخ 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  31. ^ "جماعة الصرخي، عرفتم شيئاً وغابت عنكم اشياء"، صفحة السيد رشيد الحسيني على اليوتيوب، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  32. ^ "تغريدة على التويتر"، صفحة مقتدى السيد محمد الصدر على التويتر، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  33. ^ "الحكيم يسنتكر الأحداث في تغريدة على تويتر"، صفحة عمار الحكيم على تويتر، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  34. ^ "محافظ بابل: تم تنفيذ الإجراءات القانونية بحق مكاتب رجل الدين الصرخي وأتباعه"، قناة زاكروس الفضائية، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  35. ^ "القضاء يصدر مذكرة قبض بحق الصوخي"، المربد، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  36. ^ "ديوان الوقف الشيعي في بيان"، صفحة ديوان الوقف الشيعي على الفيسبوك، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  37. ^ "زعطوط يدعو لهدم قبور أئمة أهل البيت عليهم السلام"، ذو الفقار المغربي، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.
  38. ^ "زعطوط يدعو لهدم قبور أئمة أهل البيت عليهم السلام"، ذو الفقار المغربي، اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2022.

ثورة النجفعدل

 
النجف


انتفاضة النجف 1918
جزء من الاحتلال البريطاني للعراق
معلومات عامة
التاريخ 19 مارس، 1918
من أسبابها إغتيال النجفيون للضابط البريطاني في النجف المارشال دبليو إم، محاولة إستعمار البريطان للمدينة.
الموقع النجف
44°18′51″N 31°59′46″E / 44.314167°N 31.996111°E / 44.314167; 31.996111
النتيجة
تغييرات
حدودية
ضم النجف الى الإحتلال البريطاني.
المتحاربون
جمعية النهضة الإسلامية

المرجعية الدينية

العشائر النجفية

  بريطانيا:
القادة
العلامة محمد علي بحر العلوم

العلامة الشاعر محمد جواد الجزائري

الحاج نجم البقال   

كاظم آل صبي   

الحاج سعد بن راضي   

وعدد من وجهاء سكان النجف وزعماء العشائر وكبار اعضاء جمعية النهضة الإسلامية.

فرانسيس بلفور

دبليو إم مارشال  

إضافة الى شيوخ عراقيون موالين لبريطانيا:

  • سيد مهدي السيد سلمان العوادي
القوة
حوالي 30000 مواطن لواء واحد

ثورة النجف أو إنتفاضة النجف 1918 ( 25 جمادى الآخرة 1336هـ / 19 مارس 1918 ) هي ثورة شعبية وتحرك مسلح قام به سكان مدينة النجف العراقية ضد البريطانيون أثناء إحتلالهم للعراق، بدأت في 19 مارس من العام 1918، وتعد هذه الإنتفاضة أول رد فعل عراقي على الاحتلال البريطاني للعراق وثاني ثورة مفتوحة على الحركات الإستعمارية التي نشأت بعد إنتهاء حكم الدولة العثمانية في الشرق الأوسط بعد الثورة العربية الكبرى. [2]

إستمرت الانتفاضة في البداية لأربعة أيام دامية مال الإنتصار فيها للثوار النجفيون لكن بعدها أرسل الحاكم البريطاني على النجف والشامية فرانسيس بلفور قوة من الجيش البريطاني في العراق متكونة من 3000-5000 جندي لإخماد هذه الانتفاضة، ففرض البريطانيون لما قدموا الى النجف حصارا عليها لتحل مجاعة وأزمة إقتصادية كبيرة فيها أرهقت الثورة وحولتها إلى تمرد ضعيف حتى تمكن البريطانيون من إحتلال مدينة النجف وإنهاء الحركة المسلحة هناك في 4 أبريل من العام نفسه بعد قصف عنيف بالمدافع على المدينة وألقوا القبض على عدد من القادة، لكن أكثر ممن شارك في هذه الإنتفاضة ساهم في ثورة أخرى كبيرة أيضًا على الإنجليز عام 1920 عرفت بثورة العشرين. [3]

 
مرقد الإمام علي ليلاً من أهم معالم النجف.

إضطلعت مدينة النجف بدور بارز سياسياً في بداية القرن العشرين، بقيادة علمائها ومراجعها الشيعية العليا، لكونها إحدى أهم المدن في العراق بسبب إحتضانها لمرقد الإمام علي والحوزة العلمية والمرجعية الدينية التي هي صوت الشيعة في العالم والعراق خصوصًا. [4]

وعندما قدم البريطانيون الى العراق عام 1914 في إطار التوسع الإستعماري والضغط على الدولة العثمانية أثناء الحرب العالمية الأولى، قامت العديد من المعارك والمقاومات في العراق ضدهم منها معركة البصرة عام 1914 التي قادها المقاوم النجفي محمد سعيد الحبوبي ومعركة الشعيبة ومعركة الكوت التي قاتل فيها العراقيون الى جانب قوات الدولة العثمانية وصولاً الى انتفاضة النجف 1918. [5]

في مايو عام 1917 أصبحت النجف الأشرف مستقلة ولها حكم مستقل، بعد أن إنطوت صفحة العثمانيين، وتقسمت المدينة الى أربعة محلات ولكل محلة مسؤول ولهم دستور سمي بـ(دستور البراق)، حضي ذلك التقسيم برضا فقهاء الدين وعلى راسهم السيد محمد كاظم اليزدي، وقد أقام عُلماؤها ورجال الدين فيها صلات وثيقة مع معظم أنحاء العراق والعالم الخارجي ولاسيما زعماء ورؤساء الفرات الأوسط، كما أقام العلماء في النجف الكثير من الندوات التي كانت تناقش القضايا السياسية وتدار هذه الندوات من قبل رجال الدين البارزين والكثير من المثقفين أمثال جواد الجزائري وعبد الكريم الجزائري، وندوة آلشهيب التي يديرها محمد رضا الشبيبي ومحمد باقر الشبيبي وغيرهم، وكان لهذه الندوات الأثر البالغ في تأسيس جمعية إسلامية سرية هي (جمعية النهضة الإسلامية) [6] في نوفمبر 1917، إذ أصدرت الجمعية منهاجًا تضمن إحدى وعشرين مادة، أكدت المادة السابعة منه على أن الجمعية فيها هيكل تنظيمي يتكون من 12 شخصًا على رأسهم المرجع الديني الأعلى للمسلمين. [7]

اغتيال الكابتن مارشالعدل

باشرت جمعية النهضة الإسلامية بتنظيم عملها وكونت قيادة عليا أغلبها من العراقيين، شكلت الجمعية جناحا مسلحًا إهتم بالأعمال العسكرية ضد الوجود البريطاني وإنظم الى الجناح العسكري بعض الأشخاص الذين كانوا مهيئين للصدام المسلح ومنهم (نجم البقال) الذي شكل خلايا لا تعرف الواحدة بالأخرى، وقرر نجم البقال إغتيال النقيب (وليم دبليو أم مارشال) معاون الحاكم السياسي البريطاني في النجف في 19 مارس 1918 وتمت العملية بطريقة محكمة وقتل الضابط البريطاني مع طبيب ايرلندي وشخص ثالث وأستشهد العديد من أفراد القوة المهاجمة وجرح البعض منها.[8]

إنطلاق الانتفاضةعدل

في صباح 19 مارس عام 1918 دخل عدد من النجفيين بقيادة الحاج نجم البقال متنكرين بزي شبانة الشرطة العربية التي يعمل بها البريطانيون، إلى قلعة النجف حيث قتلوا النقيب دبليو إم مارشال، الذي كان يتمركز في المدينة منذ 1 فبراير 1918، [9] تم طردهم بعد ذلك من القلعة من قبل أفراد من الحرس، الذين وجدوا أنفسهم محاصرين من قبل أعضاء جمعية النهضة الإسلامية، التمرد الأولي كان بقيادة شيخ النجف أبو قلال، [10] كما دعم الأنتفاضة كاظم صبي شيخ محلة البراق وسعد بن حاج راضي شيخ محلة المشراق وشيخ عطية أبو كلل شيخ محلة العمارة، وفقط شيخ محلة الحويش مهدي السيد سلمان، عارض الانتفاضة، بسبب تنافسه الشخصي مع نجم البقال، رد النقيب البريطاني فرانسيس بلفور، المتمركز في الكوفة، بإخلاء نصف رجال الشرطة، بينما لجأ النصف الآخر إلى منزل السيد المهدي سلمان،[11] قدم المتمردون مجموعة من المطالب إلى البريطانيين، معربين عن رغبتهم في حكم أنفسهم دون تدخل بريطاني. وعلى اثر مقتل الضابط البريطاني حضر اللفتانت (بلفور) الى المدينة وطالب بتسليم الاشخاص الذين قتلوا الضابط البريطاني، ولكن أهل المدينة أقنعوه بانهم ليسوا من اهالي النجف فعاد.

فرض الحصار على النجفعدل

فرضت القوات البريطانية حصاراً على المدينة وإستعد الأهالي لذلك، وكانت بداية في الصدام بين سكان النجف وقوات الإنجليزية التي ردت بأوامر من الجنرال مارشال قائد القوات البريطانية بضرب المدينة وتشديد الحصار عليها وعدم فك الحصار إلا بعد تنفيذ الشروط القاسية التي تتمثل بتسليم بعض الأشخاص الذين يتزعمون الثورة وتسليم الأسلحة. وبعد اكثر من اربعين يوما من الحصار والقصف واشتراك الطائرات بقصف المدينة استطاعت الحكومة ومن خلال عملائها التعرف على الذين قاموا بالعملية والقت القبض على قائد المجموعة وحكم بالإعدام مع قسم من المنفذين وسجن البعض وهجر العديد من الثوار الى خارج العراق. [12]

تأسيس الحزب النجفيعدل

بعد أن أستطاعت سلطة الاحتلال من القضاء على انتفاضة النجف بفعل الاسلحة التي يمتلكونها لم تهدأ الامور في النجف وازداد التوتر بين الاهالي والحامية البريطانية، ونتيجة لذلك قام كبار رجال النجف عام 1918 م بتشكيل حزب سياسي اطلق عليه (الحزب النجفي السري) في يوليو 1918 حيث اجتمع المؤسسون في غرفة معزولة في مدرسة الملا كاظم الخراساني في محلة الحويش في النجف وعدّوها مقرا لهم. وقد ضمَّ هذا الحزب الكثير من علماء النجف ورؤساء العشائر منهم : الشيخ عبد الكريم الجزائري ، الشيخ محمد جواد الجزائري ، الشيخ محمد باقر الشبيبي، الشيخ محمد رضا الشبيبي، السيد محمد سعيد كمال الدين، الشيخ حسين الحلي، الحاج عبد الواحد سكر، الشيخ غثيث الحرجان، الشيخ شعلان أبو الجون وآخرون. وقد حظي الحزب بتأييد مراجع الدين حتى ان التنسيق كان قوياً حول ظروف الساحة وأساليب التحرك، [13] ولاسيما مع الإمام محمد تقي الشيرازي الذي انتقل من سامراء إلى كربلاء في نهاية 1918 م، فقد وجد الإمام الشيرازي في هذا الحزب ذراعا فاعلة تستطيع أن تدفع الامة بالاتجاه الذي تهدف له. وفي غضون ذلك استطاع احد أعضاء الحزب النجفي السري (محمد باقر الشبيبي) ان يقوم بدور مهم في منطقة الفرات الاوسط وبغداد وان يكون حلقة الوصل بين الحزب النجفي وباقي التنظيمات في بغداد والفرات الاوسط من اجل الوقوف ضد الاحتلال البريطاني، وخلال تلك المدة جرت بعض التحركات ضد القوات البريطانية من قبل الثوار، جرت خلالها مفاوضات بين قادة الثوار وممثلي القوات البريطانية ولم تنجح تلك المفاوضات فاصدر المرجع الشيرازي فتواه الشهيرة والذي جاء نصها (مطالبة الحقوق واجبة على العراقيين ويحق عليهم في ضمن مطالباتهم رعاية السلم والأمن، ويجوز لهم التوسل بالقوة الدفاعية إذا أمتنع الإنكَليز عن قبول مطالبهم) وصدرت الفتوى في 23 يناير 1919 وكان نصها (ليس لأحد من المسلمين أن ينتخب ويختار غير المسلم للإمارة والسلطنة على المسلمين)[14]، شكل الامام الشيرازي مجلسا للشورى ثم شكل مجلسا لإدارة الحرب ضد القوات البريطانية خاصة بعد فتواه الشهيرة بجواز حمل السلاح ضد الانجليز وضم مجلس ادارة الحرب رؤساء العشائر وكبار زعماء الثورة وفي مقدمتهم الحاج (عبد الواحد سكر) 30 .في ظل تلك التطورات تشكلت مجاميع من المثقفين والعلماء كان لها الدور الفعال في الوقوف ضد الاحتلال البريطاني، وتقسمت تلك المجاميع كما يلي :

1. المجموعة الأولى وهي مجموعة مفكرة مجاهدة تبنت فكرة مكافحة الاستعمار والثورة - ضمت: (الشيخ عبد الكريم الجزائري، الشيخ محمد رضا الشبيبي، السيد محمد سعيد كمال الدين، السيد محمد رضا الصافي، الشيخ باقر الشبيبي وغيرهم من العلماء).

2. المجموعة الثانية وهي مجموعة روحية عُليا تولت معظم الأعمال خلال الثورة إلى انتهائها - ضمت: (الشيخ عبد الكريم الجزائري، الشيخ محمد جواد الجواهري، الشيخ عبد الرضا راضي، الشيخ مهدي الملا كاظم). والشيخ الجزائري أهم عضو في الطبقتين الروحية والمتجددة، وهو همزة الوصل بين جميع الطبقات، بل كان أحد أهم من في الثورة لأنه محور الحركة ومجرى التفكير للثورة والثوار. اضافة الى المجموعتين اعلاه تشكلت عدة مجاميع من اهالي النجف كانت واجباتهم ضم المسلحين الى الثورة وتزويد المسلحين بالأسلحة لغرض ادامة الثورة ،وقد كانت مكتبة ال زاهد مركزا للمراجعة في أوقات مختلفة، وهي في الوقت نفسه ترتبط بمركز الحزب السري كل الارتباط، وهذا الحزب أعضاؤه هم أغلب أفراد الطبقة الاولى. إذ كان إذ كان اختيار يوم الثالث من تموز هو يوم الثورة، إلا إن اعتقال الشيخ شعلان أبو الجون رئيس عشيرة الظوالم في 30 يونيو قد غير من موعدها بثلاثة أيام عن الموعد الأول، إذ قامت مجموعة مسلحة من عشيرة الظوالم بالهجوم على مقر الحاكم الإنجليزي بالرميثة وتمكنت من اطلاق سراح شيخها. [15]

إستفتاء النجفعدل

كانت النجف أيام الاستفتاء تابعة لما يُسمى بـ((منطقة الشامية والنجف)) التي كان يحكمها الميجر نوربري. وظن الانجليز ان الاستفتاء في النجف سيجري حسب رغبتهم لعاملين: أولهما: وجود السيد كاظم اليزدي الموالي لهم. والثاني: فشل ثورة النجف في ربيع 1918م ضدهم وما حلّ بالقائمين بها من عقوبات رادعة، تقرر أن يجري الاستفتاء في النجف في 13 ديسمبر الأول 1918م، فوصلها ويلسون بالطائرة عصر 11 ديسمبر، وفي اليوم التالي اجتمع بالمرشد الشيعي الأعلى محمد كاظم اليزدي في بيته في الكوفة، وفي تقرير سرّي ذكر ويلسون أن السيد كاظم اليزدي قال: (( اني اتكلم بالنيابة عن أولئك الذين لا يستطيعون أن يتكلموا عن انفسهم، ان الحكومة مهما فعلت، فإنها ينبغي أن تأخذ بعين الاعتبار مصالح الشيعة وخصوصاً الجماهير التي لا تحسن التعبير عن نفسها والتي لا معين لها، فهؤلاء الناس ليسوا متمدنين، وإذا نُصب عليهم موظفون عرب، أدّى ذلك إلى الفوضى، إنهم لم يتعلموا النزاهة بعد، وإلى أن يحين الوقت الذي يتعلمون فيه النزاهة، يجب أن يظلوا تحت سلطة الحكومة، وليس هناك رجل يمكن أن يقبل به الناس أميراً ))[16]. ثم عقد اجتماع في اليوم المحدّد للإستفتاء – أي في 13 ديسمبر – بين ويلسون، يرافقه نوربري، ومجموعة كبيرة من رجال النجف في دار الحكومة الواقعة خارج سور النجف، فسأل ويلسون الحاضرين وكان من بينهم: عبد الكريم الجزائري ومحمد جواد الجواهري ومحمد رضا الصافي وعبد الرضا الشيخ راضي ورضا الشبيبي وباقر الشبيبي وعباس الكليدار وهادي النقيب وهادي زوين ومحسن أبو طبيخ ونور الياسري وعلوان الياسري ومجبل الفرعون وعبد الواحد الحاج سكر ومحمد العبطان وشعلان الجبر وعبادي الحسيني وعلوان الحاج ولفتة الشمخي ومرزوق العواد وسرتيب المزهر وغيرهم قائلاً: هل ترغبون في حكم بريطانيا؟ أم تريدون حكومة وطنية عربية؟ عرّفونا رأيكم.[17] فأجاب السيد هادي النقيب على سؤال ويلسون قائلاً: (( نحنُ لا نريد ولا نرضى بسوى بريطانيا لأنها عادلة ومنصفة وكثرت الفلوس عندنا )). فرد عليه عبد الواحد الحاج سكر قائلاً: (( بل نريد حكومة عربية وطنية)). وأيده رضا الشبيبي قائلاً: ((أن العراقيين يَرَون من حقهم ان تتألف حكومة وطنية مستقلة اسقلالاً تاماً، وليس فينا من يفكر في اختيار حاكم اجنبي)). فاغتاظ ويلسون من هذا الجواب الذي لم يكمن يتوقعه، وسأل الحاضرين ان كان هذا رأيهم؟ فتكلّم السيد علوان الياسري قائلاً: ((لما كان المدعوون غير مسبوقين بالموضوع، فهم يرجون إمهالهم إلى الغد لدرس الاسئلة الثلاث، وتوحيد الأجوبة عليها، وذلك بعد الاتصال بالعلماء وبقية الرؤساء)). فوافق ويلسون على هذا الرأي، على ان ترسل الأجوبة إلى بغداد بواسطة الميجر نوربري، وذهب المجتمعون إلى كاظم اليزدي لأخذ رأيه حول هذا الموضوع، فتعجب مما سمعه قائلاً: ((ان ويلسون كان قد رآه من قبل مدة ولم يخبره بهذا الموضوع )). ثم نصح اليزدي الحاضرين بعقد اجتماع عام يحضره الجميع من جميع الطبقات للبت في هذا الموضوع الهام. وبالفعل عقد اجتماع عام في بيت الشيخ محمد جواد الجواهري، حضره أكبر عدد ممكن من الناس، فتفاوتت الآراء، فمن قال: بالالتحاق بايران، وفئة ثانية طالبت بأمير غير عربي، وفئة ثالثة بالجمهورية، ورابعة بأمير عربي، وخامسة بالحكم البريطاني المباشر. فاحتكم الحاضرون إلى رأي اليزدي وهو المرجع الشيعي الأعلى، لمن آمالهم خابت، عندما سمعوا اليزدي يقول: (( انا رجل لا أعرف السياسة، بل أعرف هذا حلال وهذا حرام )). وبعد الإلحاح عليه، قال لهم: (( اختاروا ما فيه صلاح للمسلمين ))[18]. وقد اعتبر هذا الموقف من قبل اليزدي، تأييد لموقف الموالين للحكومة، فتمكن السيد هادي النقيب من تنظيم مضبطة تحمل 21 توقيعاً من وجهاء النجف وتجّارها بالإضافة إلى توقيعه يطلبون فيها الحكم البريطاني المباشر. لكن مضبطة ثاني، نظمت من قبل المعارضين للحكومة البريطانية، وقعها عشرة اشخاص طالبوا فيها إقامة حكومة مستقلة تحت رئاسة أمير عربي، وعموماً فان البريطانيين وجدوا بعض المعارضة في مدن النجف وكربلاء والكاظمية وبغداد، أما المدن الأخرى فقد أجمع وجهاؤها ورؤساؤها على المطالبة بالحكم البريطاني المباشر وفق ما أراده أرنولد ويلسون وأعوانه. وكان من نتائج الاستفتاء نشوء الحركة الوطنية في العراق وهي الحركة التي تبناها المعارضون للحكم البريطاني واتخذوا من فكرة الاستقلال شعاراً لهم.

 
الشيخ محمد تقي الشيرازي

قدم البريطانيون أربع مطالب لفك الحصار بطريقة سلمية في 9 أبريل عام 1918م حيث نشرت جريدة العرب الناطقة بلسان حكومة الإمبراطورية البريطانية، في عددها 84، خطاب القائد العام البريطاني المتقدّم ذكره ليطّلع الرأي العام في العراق عليه، كما أمر القائد العام بنشر الشروط التي وضعت على مدينة النجف في مؤتمر عقد بمدينة الكوفة، و هذا نصّها:

««عد الغدر بحياة المرحوم القبطان مارشال الحاكم السياسي في النجف الأشرف، أبلغت الحكومة البريطانية الفخيمة شروطها الموضوعة على النجف الأشرف في مجلس عقد في اليوم الثاني و العشرين من شهر مارت سنة 1918 المطابق للثامن من جمادى الثانية، حضرة وحضرات العلماء الأعلام و الشيوخ المخلصون، هاكم بنود الشروط:
  • أوّلا: تسليم القتلة، و من اشترك معهم بالفتنة، تسليما بلا شرط و لا قيد.
  • ثانيا: غرامة ألف تفگة (بندقية) ، و خمسين ألف روبية، يجمعها الشيوخ المخلصون من محلاّت البلدة التي كانت لها يد في الفتنة.
  • ثالثا: تسليم مئة شخص من المحلاّت الثائرة إلى الحكومة البريطانية لسوقهم من النجف الأشرف بصفة أسرى حرب. [19]»»

أنتهت الثورة في 4 مايو من العام 1918 بإقتحام قوات البريطانية مدينة النجف بعد رفضهم للشروط التي وضعها قائد البريطاني في منطقة الفرات الأوسط وبعد حصار عنيف أقامه الانجليز عليهم حيث أنتشرت المجاعة والفقر والأمراض داخل المدينة، حاول بعض سكان النجف من الهروب والإستنجاد بالقبائل والمدن المحيطة بهم لكن تلك المحاولات قد فشلت بسبب الأسلاك الكبيرة والخنادق الشاسعة التي وضعوها الإنجليز حول سور مدينة النجف حيث كانت رسولهم كانت تقبض من قبل الجنود الإنجليز ويتم إعدامهم بعدها، وقد تمكن في ما بعد بعض الفقراء من أهالي النجف من عبور السور بمساعدة مع حرس النجفي الموالي للبريطان لكن كان عبورهم عبارة عن هروب دون نتيجة هادفة. [20]

حاول القادة البريطانيون مع وجهاء النجف التفاهم في هذه الأزمة في إجتماعات عقدوها بدار المرجع اليزدي وغيره لكن النجفيون أصروا على عنادهم بحجة المقاومة كما إن البنود التي وضعها الإنجليز كانت صعبةً عليهم. تم قصف المدينة أثناء الإقتحام بمئات من قذائف المدفعيات وصواريخ الطائرات [21] بدأً من الهجوم على سور النجف ومرتفع الحويش الواقع خلف السور مرورا بقصفهم على محلة العمارة حتى السيطرة على مرقد الإمام علي الذي يشكل نواة المدينة لتقع المدينة في الكامل تحت إستعمارهم في نهاية المطاف.

أن ثورة النجف قد كانت أول ثورة في العراق على البريطانيين، وهي لم تستمر طويلاً إذ سرعان ما تمكنت سلطة الاحتلال من القضاء عليها في مهدها، ولكنها على الرغم من قصر عمرها الا انها تُعتبر حدثاً مهماً من الناحية السياسية والاجتماعية، فهي تعطينا صورة حية من صور المجتمع العراقي في تلك المرحلة.

وتم إلقاء القبض على 11 من كبار قادة الإنتفاضة الذين ثبت تورطهم بإغتيال المارشال البريطاني وضرب مقرات البريطانية في العراق وإعدامهم في خان صغير بمدينة الكوفة القريبة من النجف، إضافة الى نفي حوالي مائة شخص أو أكثر الى الهند لمدة سبع سنوات ودفع أهل النجف غرامة للقادة البريطانيون بالقوة. الأمر الذي غرس الغضب في نفوس النجفيون خاصة وأهل العراق عامة، فقد ثار العراقيون جميعم مرة أخرى ضد الإنجليز عام 1920 بثورة كبرى والتي تعد من أهم أحداث تاريخ العراق الحديث. [22]

الإنتفاضة من وجهه نظر شاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهريعدل

في كتابه (ذكرياتي) يوثّق شاعر العرب محمد مهدي الجواهري سيرته العامة والخاصة بجزءين، وجاء توثيقه لثورة النجف العام 1918م بعنوان حصار النجف حيث قال: (فقد كان 'الحصار' وأنا أعيش ساعاته وأيامه ولياليه وعلى أجمل صورة ، حركة تمرد وعصيان فريدين من نوعهما على أول حاكم بريطاني ، ولكني أجد أن الشيخ محبوبة يناقض نفسه فيما يورده عن أمر هذا التحرك في صفحة من كتابه هذا ” يقصد كتاب ماضي النجف وحاضرها للشيخ جعفر الشيخ باقر آل محبوبة”. أتى على ذكر البواعث التي انطلق منها الحصار، وكأنها ما يشبه ثورة عارمة شعبية نجفية . ويقول أيضاَ: (وقد فزّ الناس على أزيز رصاص لم يألفوه، فمفارقة بعيدة بين أن تكون هناك ثورة لها ما يسبقها ويمهد لها ويتهيأ لكل من يعيش سوابقها وخلفياتها ، بل وتكون آذانه قد تفتحت عما قبل لأكثر من دوي الرصاص). وإنّ ثورة النجف لعام 1918م لم تكن في رأي الجواهري ثورة وإنما هي تمرد شعبي قام به نفر من النجفيين على رأسهم الشهيد (نجم البقال ورفاقه). [23]

قول الشاعر العلامة الجزائري في إنتفاضة النجفعدل

بعد إنتهاء ثورة النجف أعتقل العلامة الجزائري من قبل الإنجليز وسجن في معتقل أم العظام في بغداد وعذبّ هناك ونقل بعده الى الشعيبة وهو مقيد بالأغلال وبقي في السجون حوالي سنتين حتى أطلق سراحة بواسطة محمد تقي الشيرازي بعد مراسلات مع أمير المحمرة، شارك بعدها في ثورة العشرين على البريطانيين وهرب إلى تلال حمرين متخفيا بعد أن طاردته القوات البريطانية، فأطلق عليه الإنجليز لقب "الخصم العنيد" وقال في حق هذه المأسي:

ولمَّا ادلهمتْ علينا الخطوبْوحققت الـحـادثـاتُ الـظنونا
لقينا زعـازعَ ريـبِ الـمنونْوهانَ على النفسِ ما قد لقينا
ولم نـلـوِ لـلـدهرِ جيدَ الذليلْوإن يـكـنِ الدهرُ حرباً زبونا

[24]

الإنتفاضة في شعر الأديب الشاعر أحمد الصافي النجفيعدل

كتب الشاعر أحمد الصافي النجفي الشعر في سن مبكرة، وقاد مع أخيه الأكبر محمد رضا عام 1918 الإنتفاضة النجف الشعبية ضد الاحتلال البريطاني، والتي سُميت بثورة النجف الكبرى، فحكم على أخيه بالإعدام، ثم خفف الحكم لاحقاً إلى السجن المؤبد. عاش النجفي عمرا مديدا مليئا بالمغامرات الشجاعة، فقاد التظاهرات ضد الاحتلال البريطاني في ثورة العشرين، واعتقله الفرنسيون في لبنان وكان يردد عبارته بعد أن نُفي "بلدتي النجف تليق بأن يقطنها العجائز والشيوخ فقط" طورد الصافي النجفي من قبل قوات البريطانية. كان يحاول العمل متخفيا في مدينة البصرة لكنه لم يفلح. فهرب إلى إيران، حيث بقي فيها ثمانية أعوام، وهناك درس وأتقن اللغة الفارسية، بسبب تعلّقة بشعر وفلسفة الشاعر عمر الخيّام. وكتب بيت شعري في ما يتعلق بالإستعمار ومساوؤه

لئن أُسْجَنْ فما الأقفاصُ إلا*** لليثِ الغابِ أو للعندليبِ...
ألا يا بلبلاً سجنوك ظلماً*** فنُحْتَ لفُرقةِ الغصنِ الرطيب...


عندما اشتدّ علیه المرض في السجن وکان الإنجلیز یعلّلونه کل یوم بأنهم أبرقوا إلی حکومة العراق یسألونها رأیها فیه، وقد مرّ علیه سبعة وعشرون یوماً وهو یستغیث من الداء وهم لا یسمحون بنقله إلی المستشفی، ولمّا اشتدّت علیه وطأة الداء أنشأ قائلاً :

سُجِنتُ وقد أصبحت سلوتي *** من السقمِ، عَدّي لأضلُعي

أعالجُ بالصبرِ برحَ السّقامِ *** ولکنّ علاجيَ لم ینجعِ

أتاني الطبیبُ وولّی سُدیً *** وراحَ الشفیعُ فلم یشفعِ

وکم قیلَ مدِّدْ مدی الاصطبارِ *** ومهما عراکَ فلا تجزع

وکم ذا أمدُّ مدی الاصطبارِ *** فإن زدتُ في مدِّه یُقطع

ولکنّهم صادفوا عقدةً *** بأمريَ تُعیي حِجی الألمعي

حکومةُ لبنانَ قد راجعت *** فرنسا لفکِّي فلم تسطعِ

وراحت فرنسا إلی الإنکلیزِ *** تراجعُهم جَلَّ مِن مرجعِ

وقد راجعَ الإنکلیزُ العراقَ *** وللیومِ بالأمرِ لم یُصدَعِ

فقلتُ: إعجبوا أیّها السامعونَ *** ویا أیّها الخلقُ قولوا معي:

أمِن قوّتي صرتُ أم من ضعفِهم *** خطیراً علی دولٍ أربعِ؟!

بعد ثورة العشرين كان من الأشخاص المطلوبين للاعتقال والمحاكمة ثم الصادر بحقهم عقوبة الشنق، فقال في ذلك :

ولئن أُشْنَقْ تكنْ مقبرتي *** منبراً يعلنُ جرمَ الإنجليزِ

وذات مرة اعتقلته القوات البريطانية إثر وشاية ملفقة، وزجّته في السجن لمدة 43 يوماً تفاقمت إثرها حالته الصحية، وشارف على الخطر، لكن القائمين على السجن نقلوه تحت الحراسة إلى مستشفى سان جورج، ثم أعادوه إلى السجن حينما تماثل للشفاء فكتب في مدة سجنة تلك ديواناً كاملاً باسم حصاد السجن ومن ابيات هذا الديوان :

رمونا كالبضائعِ في سجونٍ *** وعافونا ولم يُبدوا اكتراثا

رمونا في السجن بلا أثاثٍ *** فأصبحْنا لسجنِهمُ أثاثا [25]

عدل

المدارس الدينية في النجف هي مجموعة من المدارس والمعاهد الدينية التي يُدرس بها عقائد المذهب الشيعي ويتخرج منها رجال الدين الشيعة في مدينة النجف أكبر مدن الشيعية بالعالم والتي يطلق عليها أسم حوزة النجف.[26][27]

 
صورة جوية لمرقد الإمام علي الذي يمثل نواة المدينة والحوزة.

قائمة المدارس توجد العديد من المدارس الدينية الحديثة والقديمة في حوزة النجف [28] بعضها هُدم وبعضها مازالت عامرة وأبرزها: [29][30]

تسلسل اسم المدرســـــة العنوان المؤسس الحالة
1 مسجد الطوسي [31] قرب مرقد الإمام علي الشيخ الطوسي (على وصيته) مسجد، مدرسة
2 مدرسة المرتضوية محلة المشراق ميرزا عبد الرحيم بادكوبة مدرسة مشيدة
3 مدرسة المقداد السيوري (مدرسة السليمية) [32] محلة المشراق جمال الدين المقداد السيوري مدرسة مشيدة
4 مدرسة الملا شيخ عبد الله طرف المشراق عبد الله اليزدي مدرسة مشيدة
5 مدرسة الغروية جهة الشمالية الشرقية من العتبة العلوية شاه عباس الصفوي مدرسة مشيدة، متحف
6 مدرسة الصحن الكبرى[33] طرف العمارة صفي الصفوي مدرسة مشيدة، مقبرة
7 مدرسة الصدر الأعظم [34] السوق الكبير محمد حسين الأصفهاني مدرسة مشيدة
8 مدرسة المعتمد (مدرسة ال كاشف الغطاء) محلة العمارة معتمد الدولة مدرسة مشيدة، مكتبة
9 مدرسة الشيخ مهدي محلة المشراق مهدي كاشف الغطاء مدرسة مشيدة
10 مدرسة القوام محلة المشراق قوام الملك فتح علي شاه مدرسة مشيدة
11 مدرسة الأيرواني محلة العمارة مهدي الأيرواني مدرسة مشيدة
12 مدرسة القزويني محلة العمارة محمد اغا الامين القزويني مدرسة مشيدة، مسكن
13 مدرسة البادكوبي شارع زين العابدين حاج نقي البادكوبي مدرسة مشيدة
14 مدرسة الهندي محلة المشراق المحسن ناصر علي خان مدرسة مشيدة، مسكن
15 مدرسة الشربياني محلة الحويش فاضل الشربياني مدرسة مشيدة
16 مدرسة الحاج ميرزا الخليلي الكبيرة محلة العمارة ميرزا حسين خليل الطهراني هُدمت
17 مدرسة الحاج ميرزا الخليلي الصغيرة محلة العمارة محمد علي خان الكركاني هُدمت
18 مدرسة الاخوند الخراساني الكبرى محلة الحويش محمد كاظم الخراساني مدرسة مشيدة، مكتبة
19 مدرسة الاخوند الخراساني الوسطى محلة البراق محمد كاظم الخراساني مدرسة مشيدة
20 مدرسة الاخوند الخراساني الصغيرة محلة البراق محمد كاظم الخراساني مدرسة مشيدة
21 مدرسة البيخاري محلة الحويش محمد يوسف البخارائي مدرسة مشيدة
22 مدرسة سيد كاظم اليزدي الكبرى زاوية الشمالية الغربية من العتبة العلوية محمد كاظم اليزدي مدرسة مشيدة
23 مدرسة سيد كاظم اليزدي الثانية محلة العمارة محمد كاظم اليزدي هُدمت
24 مدرسة الميرزا حسن الشيرازي جوار باب الطوسي محمد حسن الشيرازي مدرسة مشيدة، مقبرة
25 مدرسة عبد الله الشيرازي الجديدات عبد الله الشيرازي مدرسة مشيدة، مسكن
26 مدرسة الطاهرية شارع الرسول سيد عبد الله الشيرازي مدرسة مشيدة، مسكن
27 مدرسة العاملية خان المخضر جّلة علماء من لبنان مدرسة مشيدة، مسكن
28 مدرسة سيد البروجردي الكبرى شرق العتبة العلوية حسين البروجردي مدرسة مشيدة، مكتبة
29 مدرسة سيد البروجردي الصغيرة سوق العمارة حسين البروجردي مدرسة مشيدة
30 مدرسة الشبرية محلة البراق سيد علي الشبر مدرسة مشيدة
31 مدرسة البهبهاني محلة العمارة أحد التجار الكويتيين مدرسة مشيدة، مسكن
32 جامعة النجف الأشرف الدينية [35] حي السعد محمد تقي اتفاق، محمد موسوي كلانتر جامعة دينية
33 مدرسة الأفغانيين خلف حديقة غازي حسن الأفغاني مدرسة مشيدة
34 مدرسة الحكيم (دار الحكمة) [36] ساحة المشراق (سابقا)، ساحة الصدرين (حاليا) محسن الحكيم جامعة دينية (هدمت وأعيد بنائها)
35 مدرسة الخوئي (دار العلم) [37] شارع الصادق، شارع زين العابدين أبو القاسم الخوئي هدمت وتم تجديدها
36 مدرسة الكلباسي محلة العمارة محمد علي الكلباسي مدرسة مشيدة
37 مدرسة الجوهرجي محلة المناخة محمد صالح الجوهرجي مسجد، مدرسة، حسينية
38 مدرسة الرحباوي محلة الجديدة عباس محسن ناجي الرحباوي جامع، مدرسة، حسينية
39 مدرسة البغدادي شارع أبو صخير عبد العزيز البغدادي مدرسة مشيدة
40 مدرسة الهنود شارع أبو صخير محسن الحكيم غير معروف
41 مدرسة الأزرية خان المخضر عبد الأمير الأزري مدرسة، مقبرة
42 جامعة الإمام المهدي خان المخضر صدر الدين القبانجي جامعة دينية
43 جامعة الصدر الدينية ساحة إمام الحسين محمد صادق الصدر جامعة دينية
44 مدرسة العلامة البلاغي محلة الحويش علي السيستاني مدرسة، مرصد فلكي
انظر أيضًا

المراجع

  1. ^ Sluglett, Peter (2007)، بريطانيا في العراق .. صناعة ملك ودولة (باللغة الإنجليزية) (ط. الأولى)، مطبعة جامعة كولومبيا، ص. 221، ISBN 0231142013.
  2. ^ حيدر قاسم مطر التميمي (مقرر الندوة) (25 أبريل 2018)، "قراءاتٌ تاريخية معاصرة في مُجريات ثورة النجف ونتائجها (ندوة)"، مؤسسة بيت الحكمة، اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2022.
  3. ^ سيد محمد صادق بحر العلوم، "دور النجف في الثورة العراقية الكبرى عام (1920م) والانتفاضات الوطنية الأخرى"، مكتبة الروضة الحيدية، اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2022.
  4. ^ إدارة الجامعة الإسلامية في النجف، "نبذة عن مدينة النجف الأشرف"، الجامعة الإسلامية في النجف الأشرف، اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2022.
  5. ^ أوضاع العراق قبل 1958-موسوعة مقاتل الصحراء اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2022
  6. ^ صادق الطائي (21 أكتوبر 2019)، "شيعة العراق جزء من جهاد العثمانيين ضد الاحتلال البريطاني"، عربي 21، اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2022.
  7. ^ فاضل جاسم الخزعلي (4 يوليو 2021)، "ثورة النجف سنة 1918.. مقدمات وحقائق"، ملاحق المدى، اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2022.
  8. ^ الجبوري, كامل سلمان (2005)، النجف الأشرف ومقتل الكابتن مارشال 1336هـ - 1918م (ط. الأولى)، دار القارئ، ص. 10.
  9. ^ روتليدج, إيان (2015)، العدو على نهر الفرات (باللغة الإنجليزية) (ط. الأولى)، الساقي، ص. 15، ISBN 9780863567674.
  10. ^ ساكاي, كيكو (2020)، ثورة العشرين دراسة في الأحزاب السياسية والشبكات الاجتماعية في العراق 1908 - 1920 (ط. الأولى)، دار الرافدين للطابعة والنشر والتوزيع، ص. 46-50، ISBN 9789922603872.
  11. ^ ساكاي, كيكو (2020)، ثورة العشرين دراسة في الأحزاب السياسية والشبكات الاجتماعية في العراق 1908 - 1920 (ط. الأولى)، دار الرافدين للطباعة والنشر والتوزيع، ص. 26-27، ISBN 9789922603872.
  12. ^ د.نجاح هادي كبة (03 نوفمبر 2013)، "ثورة النجف عام 1918م والذاكرة العراقية"، ملاحق المدي، اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2022.
  13. ^ الأسدي, حسن (1975)، ثورة النجف (ط. الأولى)، بغداد: دار الحرية للطباعة، ص. 293.
  14. ^ سامي عباس منصور (22 مايو 2004)، "المرجعية الشيعية في ثورة العشرين ومطلب الاستقلال"، صحيفة الوسط البحرينية، اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2022.
  15. ^ لونكريك, هستيفن هيمسلي (1941)، أربعة قرون من تاريخ العراق الحديث (ط. الثانية)، مطبعة التفيض الأهلية، ص. 199، ISBN 9781773222714، مؤرشف من الأصل في 13 آذار 2022، اطلع عليه بتاريخ 9 آذار 2022. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ الأرشيف= (مساعدة)
  16. ^ Atiyah (Iraq) – Bairut, 1973, Page: 273
  17. ^ فريق المزهر الفرعون: الحقائق الناصعة، بغداد 1952م، ص: 75 – نقلاً عن: الوردي، علي: لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث، الجزء الخامس، ص: 70.
  18. ^ فريق المزهر الفرعون: الحقائق الناصعة، بغداد 1952م، ص: 78.
  19. ^ حرز الدين, عبد الرزاق (2015)، تاريخ النجف الاشرف (ط. الأولى)، دار آمنة للنشر والتوزيع، ص. 229، ISBN 9789957866006.
  20. ^ Sakai, Keiko (1994)، "Political parties and social networks in Iraq, 1908-1920" (PDF)، ص. 46, 47, 48, 49, 50، مؤرشف من الأصل (PDF) في 26 يناير 2021.
  21. ^ الخوئي, محمد أمين (2009)، مذكرات شاهد عيان عن ثورة النجف 1918م/1336 (ط. الأولى)، دار المؤرخ العربي، ص. 50-120.
  22. ^ إدارة موقع المدى (29 مايو 2013)، "حدث في مثل هذا اليوم: إعدام قادة ثورة النجف 1918"، المدى، اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2022.
  23. ^ الجواهري, محمد مهدي (1988)، مذكراتي (ط. الأولى)، دار الرافدين، ص. 95-97.
  24. ^ إدارة موقع العتبة الحسينية المقدسة (9 يونيو 2021)، "399 ــ محمد جواد الجزائري (1298 ــ 1378 هـ / 1880 ــ 1959 م)"، العتبة الحسينية المقدسة، اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2022.
  25. ^ سمير السعدي (26 مارس 2016)، "أحمد الصافي النجفي الشاعر الذي رصد لحظة انحسار النجف عن لعب دورها التاريخي"، صحيفة العرب، اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2022.
  26. ^ دار الإيمان (2017)، "ما هي الحوزة؟"، اليوتيوب.
  27. ^ المدارس الدينية في حوزة النجف الأشرف-الموقع الشامل للحوزة العلمية أطلع عليه بتاريخ 1 يناير 2022. نسخة محفوظة 2022-01-01 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ مدارس الدينية في النجف-جامعة الكوفة
  29. ^ الخليلي, جعفر (1987)، موسوعة العتبات المقدسة (ط. الثانية)، بيروت لبنان: مؤسسة الأعلمي للمطبوعات، ص. 128-323، ISBN 9789953049915، مؤرشف من الأصل في 1 يناير 2022.
  30. ^ مدارس النجف القديمة والحديثة-مكتبة الروضة الحيدرية
  31. ^ مسجد الشيخ الطوسي-عريق
  32. ^ مدرسة المقداد السيوري (السليمية)-جامعة الكوفة
  33. ^ مدرسة الصحن الشريف-جامعة الكوفة
  34. ^ مدرسة الصدر الاعظم-جامعة الكوفة
  35. ^ "جامعة النجف الدينية (جامعة كلانتر) مسجد ومدرسة ومكتبة"-الإجتهاد
  36. ^ موقع مؤسسة دار الحكمة العالمية
  37. ^ موقع مدرسة دار العلم للإمام الخوئي