مستخدم:Malkawi99/ملعب5

دينيس ذا مينيس
(بالإنجليزية: Dennis the Menace)‏
ملصق فيلم دينيس ذا مينيس 1993.jpg
ملصق الفيلم
معلومات عامة
مدة العرض
96 دقيقة

دينيس ذا مينيس (بالإنجليزية: Dennis the Menace)‏؛ بالعربية دينيس المزعج (صدر في المملكة المتحدة باسم دينيس[أ][1])، هو فيلم كوميدي عائلي أمريكي صدر عام 1993، يستند الفيلم إلى شريط هانك كيتشام الفكاهي والذي يحمل نفس الاسم. أخرج الفيلم نيك كاسل، وكتبه وأنتجه بشكل مشترك مع جون هيوز، وُزِع الفيلم من قبل شركة وارنر برذرز تحت علامتهم الخاصة "ترفيه عائلي" (بالإنجليزية: Family Entertainment)‏. تتعلق قصة الفيلم بالمغامرات الفاشلة لطفل مؤذٍ يُدعى دينيس (ماسون غامبل)، والذي يتسبب بإزعاج وفوضى لجاره المجاور، جورج ويلسون (والتر ماثو). عادة ما يتسكع دينيس مع أصدقائه جوي (كيلين هاثاواي) ومارغريت ويد (آمي ساكاسيتز)، يتبعه كلبه راف في كل مكان. تظهر جيني راسيل في مشهد في الفيلم، كانت جيني في طاقم الفريق في البرنامج التلفزيوني الأصلي.

صدر الفيلم في 25 يونيو 1993، وحقق حينها نجاحاً تجارياً، إذ بالرغم من تلقي بعض المراجعات السلبية من النقاد بلغ إجمالي أرباحه 117.2 مليون دولار على ميزانية 35 مليون دولار. في عام 1998، صدر جزء آخر للفيلم بعنوان دينيس ذا مينيس يعود مرة أخرى (بالإنجليزية: Dennis the Menace Strikes Again)‏ بدون طاقم الممثلين من هذا الفيلم، كما صدر جزء ثالث بعنوان عيد ميلاد دينيس الخطر (بالإنجليزية: A Dennis the Menace Christmas)‏ في عام 2007 مع فريق عمل مختلف عن كل من هذا الفيلم والفيلم الثاني.

القصةعدل

يُعد دينيس البالغ من العمر خمس سنوات مصدراً للأذى في حيّه، خاصةً بالنسبة لجاره المسن، جورج ويلسون. في صباح أحد أيام الصيف، تظاهر جورج بالنوم لتجنبه، يقفز عليه دينيس ويطلق الأسبرين في فم جورج بمقلاعه، علم والديه بالأمر؛ هنري وأليس، وصادرا مقلاعه، لكنهما لم يستطيعان تأديبه على الفور، لأنهما ذاهبان للعمل. يتركونه مع صديقه المقرب؛ جوي، في منزل زميلتهما في المدرسة مارغريت ويد. قاموا بإصلاح منزل مهجور على شجرة في الغابة، بينما يصل مجرم متجول يُدعى سويتشبليد سام إلى المدينة، ويسرق دمية مارغريت، بيبي لويس.

يستعيد دينيس مقلاعه أثناء قيامه بدهان منزل الشجرة، لكنه ينسكب الطلاء في جميع أنحاء أرضية المرآب عندما يحاول تفريغه، يُطلق دينيس عن غير قصد قطعة من الطلاء على شواية جورج أثناء طهيه للدجاج. يتذوق جورج وزوجته الطلاء والخشب، ومن ثم يشك في دينيس. تترك عائلة ميتشل دينيس مع جليسة أطفال مراهقة تُدعى بولي، والتي تدعو صديقها ميكي. يتسلل دينيس إلى الخارج، ويخدعهم عن طريق قرع جرس الباب والاختباء، يعلق ميكي بعد ذلك دبوساً على مفتاح الباب. يتسلل جورج إلى منزل ميتشل للتحقيق في بأمر الطلاء في مرآبهم، لكن يطلق كرة الغولف هناك على نفسه بطريق الخطأ من المكنسة. يقرر الذهاب لمنزل جيرانه على أمل مواجهة ميتشل، لكن عند مسك يد الباب، يشعر بوخز بإبهامه بسبب الدبوس. كما تقوم بولي بسكب الماء على وجهه ويرمي ميكي الدقيق عليه. يرتكب سويتشبليد سام سلسلة من عمليات السطو في أنحاء المدينة. يلاحظه الضابط بينيت، والذي ينصحه بأدب بمغادرة المدينة.

يلعب دينيس بأطقم أسنان جورج بعد إحضار بطاقة اعتذار إليه وهو نائم، لكن يفقد دينيس أسنان جورج الأمامية، ويضع دينيس محلها تشكلتس، يلتقط جورج صورة له لصحيفة محلية، لكن كان شكله مضحك مع طقم الأسنان. يتعين على كل من هنري وأليس المغادرة في رحلات عمل، لكنهما يجدان صعوبة في العثور على شخص يرغب في رعاية دينيس. توافق مارثا على السماح له بالبقاء معها ومع جورج، ويسعدان معاملته على أنه الطفل الذي لم ينجباه. تخبر مارثا زوجها، بقصيدة من طفولتها، يشعر جورج أثناء ذلك بالغضب عند اكتشاف أنهة دينيس قد أفرغ رذاذ الأنف واستبدله بغسول الفم.

المراجععدل

ملاحظاتعدل

  1. ^ لتجنب الخلط بينه وبين شخصية تحمل نفس الاسم في ذلك الوقت.

المراجععدل

  1. ^ "Dennis the Menace (1993) Photos"، IMDb، اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2022.

وصلات خارجيةعدل

  • مقالات تستعمل روابط فنية بلا صلة مع ويكي بيانات