افتح القائمة الرئيسية

مستخدم:Hamaadazakii/ملعب

عفريت من الجنعدل

إن الجن غيب لا نعلم عنهم شيئا إلا ما اخبرنا به الله و رسوله[1] ، و الله يحفظ الإنسان ، و الله وحده يملك الضر و النفع ، و الله أحق أن تخشاه ، وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لا يُفَرِّطُونَ ، فلا تخاف من الجن سواء كان جن صالح أم جن شيطان ، إن الإنسان له معقبات من بين يديه و من خلفه يحفظونه ،و المعقبات ملائكة ; ملكان يحفظان الإنسان و يحرسانه و ملكان آخران أحدهما يكتب حسناته و الآخر يكتب سيئاته[2] ، و يصحب الإنسان جن شيطان اينما ذهب فهو له قرين يوسوس في صدره يزين له الشر و يصده عن الخير و يريد هلاك الإنسان ، فإذا استعاذ الإنسان بالله من الشيطان الرجيم خنس الشيطان و أنصرف[3] ; رب اعوذ بك من همزات الشياطين و اعوذ بك رب أن يحضرون ، و أم مريم سألت الله أن يعيذ مريم و ذريتها من الشيطان الرجيم ، لذلك لم يستطيع الشيطان أن يمس المسيح عيسي عند ولادته ، كل بني آدم يطعن الشيطان في جنبيه بإصبعيه حين يولد إلا عيسي بن مريم[4] .

إن عمر بن الخطاب كان يخاف الله لذلك كان الجن الشيطان يخاف من عمر ، فلا تخاف من الجن ; إنه كان رجال من الجن يعوذون برجال من الانس فزادوهم رهقا ; فقد كان الرجل في الجاهلية يستعيذ بكبير الجن خوفا من أذي الجن ، فلما رأت الجن أن الانس يستعيذون بهم خوفا زادوا الانس خوفا و إرهابا حتي أن رجلا اصيب بالجنون من شدة خوفه و ذعره من الجن[5] ، إن الجن يرهبون من يخافهم فيستعيذ بهم ، و يتلاعب الجن بالناس الذين يخافون منهم و يعصون الله و يستعيذون بهم و يلجأون إليهم ، و يتخبط الشيطان من الناس من يطيعه و يتبع خطواته و يتقرب إليه بالمحرمات و يستغيثة مثل الساحر الذي يقرأ طلاسم تعظيما للجن و استغاثة بهم و كذلك الكاهن و العراف الذين يعبدون الجن أو الشياطين فيذبحون تقربا اليهم و يرتكبون المحرمات و يستغيثون بهم من أجل أن يعينهم الشياطين[6] ، و الجن أو الشياطين ليس لهم سلطان علي الذين ءآمنوا و علي ربهم يتوكلون ، إنما علي سلطانه علي الذين يتولونه و الذين هم به مشركون ، و الجن لا يملكون لغيرهم ضرا و لا نفعا ، إن يمسسكك الله بضر فلا كاشف له إلا هو و إن يردك بخير فلا راد لفضله [7] . و الجن لا يعلمون الغيب فلو كانوا يعلمون الغيب ما أستمروا في الأعمال الشاقة رغم أن سليمان مات ما دلهم علي موته إلا دابة الأرض تأكل منسأته [8] ، إن المنجمون كاذبون ، هل أنبئكم على من تنزل الشياطين تنزل على كل أفاك أثيم يلقون السمع وأكثرهم كاذبون[9]


طبيعة الجنعدل

الجن منهم الصالحون و منهم الكافرون[10] ، و الجن الكافر يسمي شيطان ، و الجن يتزوجون و لهم ذرية[10] ،و الجن لهم اعمار محددة عندما تنتهي يموتون ، كل نفس ذائقة الموت ، و إبليس من الجن لكنه سيعيش إلي يوم القيامة ثم يموت " قال أرأيتك هذا الذي كرمت علي لأحتنكن ذريته إلا قليلا قال اذهب فمن منهم فإن جهنم جزاؤكم جزاء موفورا ، خلقت الملائكة من نور و خلق الجان من مارج من نار و خلق آدم من صلصال كالفخار ، فطبيعة الجن تختلف عن طبيعة الانس [10]، و للإنسان قدرات و طريقة في الأكل و الشرب و للجن قدرات و طريقة مختلفة في الأكل و الشرب ، يعجز الإنسان عن رؤية الجن ، لكن يستطيع الجن أن يتخذ شكل إنسان مثل الشيطان الذي كان يسرق من الزكاة التي كان يحرسها أبو هريرة [10] ، و قد يتخذ الشيطان شكل كلب أسود عندئذ يراه الإنسان[11] .

و الشيطان يوسوس للإنسان حتي يغضب من إنسان آخر فيتشاجر معه ، فإذا غضب الإنسان ينبغي عليه أن يستعيذ بالله ، و يسعي الشيطان يوسوس للرجل و لزوجته و يوقع بينهما الخلافات حتي يطلق الرجل زوجته ، لكن إذا استعاذ هذا الرجل بالله انصرف الشيطان[12] ، و إذا لم يطيع الرجل ذلك الشيطان الخبيث فما للشيطان علي الإنسان من سلطان إلا انه يدعوه إلي الشر و يزينه له فقد يقبل الإنسان تزيين الشيطان و دعوته مثل حواء و آدم أكلا من الشجرة[10] ، و قد يرفض الإنسان دعوة الشيطان و تزيينه مثل يوسف قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ ۖ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ ۖ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُون[13]

  1. ^ "قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله سورة النمل الآية ٦٥". اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. 
  2. ^ "تفسير بن كثير سورة الرعد الآية ١١". اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. 
  3. ^ "وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم". اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. 
  4. ^ "حديث طعن الشيطان في جنب ابن آدم صحيح البخاري و مسلم". اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. 
  5. ^ "تفسير سورة الجن بن كثير". 
  6. ^ "التبصرة في حكم السحر وإتيان السحرة". اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. 
  7. ^ "تفسير بن كثير سورة الأنعام الآية ١٧". اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. 
  8. ^ "تفسير القرطبي سورة سبأ". اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. 
  9. ^ "تفسير البغوي سورة الشعراء". اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. 
  10. أ ب ت ث ج "البداية والنهاية بن كثير باب ذكر خلق الجان وقصة الشيطان". اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014.  وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "library.islamweb.net" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  11. ^ "يدل علي ذلك حديث في صحيح مسلم". اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. 
  12. ^ "library.islamweb.net">"حديث إن ابليس يضع عرشه علي الماء في صحيح مسلم". اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014. 
  13. ^ "تفسير بن كثير سورة يوسف". اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2014.